نحن من قتلنا ناهض حتر ونقتله كل يوم بقلم عدنان رمضان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 03:05 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-09-2016, 02:41 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نحن من قتلنا ناهض حتر ونقتله كل يوم بقلم عدنان رمضان

    03:41 PM September, 27 2016

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر







    لقد طالت رصاصات الغدر ناهض حتر وقبله شكري بلعبد والبراهمي في تونس وقبلهم فرج فودة و حسن حمدان (مهدي عامل) وقائمة طويلة ممن حملوا راية التغيير والدفاع عن العقل والحداثة والتقدم وتمتد جذور هذه الاغتيالات بعيدا في التاريخ وهي ليست حدثا عابرا وظاهرة غريبة كما يدعي البعض بل جزء اصيلا وثابتا في بنية مجتمعات كانت ولا زالت وهي المسؤول الاول عن اعمال اغتيال العقل ورموزه.
    الحالة الثقافية والقيمية في اي مجتمع تلعب دورا اساسيا في طريقة تفكير الذين يعيشون في سياقها وايضا تصرفاتهم وسلوكهم، الافراد ليسوا منفصلين عن السياق الثقافي الاجتماعي الذي يعيشون فيه وهذا الامر بالعادة اكثر ثباتا من الحالة السياسية فالوضع السياسي نسبيا وبالمقارنة مع الحالة الثقافية والاجتماعية يتغير باستمرار وبسرعة، تغيير الحالة الثقافية الاجتماعية له شروطه ورغم انه عملية مستمرة ومتواصلة إلى ان السمات الثقافية العامة لمجتمع ما تحتاج إلى جيل او اجيال حتى يستطيع الانسان ان يرى ثمار هذه التغيرات بعكس التغيرات السياسية.
    وثقافة البداوة المتزاوجة مع الوهابية فرضت نفسها على مجتمعاتنا، وهي تنتج توجهات ومعايير وانماط سلوك وطريقة رؤية للعالم، وكذلك طريقة عيش.. تتمجد فيها القيم والبنى الاجتماعية الثقافية البدوية وتلبس لبوس القداسة والدين ويصبح المس بها مسا بالمقدسات والمحرمات.
    وعندما نتحدث بالوقائع فان الفرق بين من اطلق الرصاص بعد ان حج إلى بيت الله الحرام، والكثير الكثير من الاخرين، ان هذا الانسان ذهب خطوة واحدة إلى الامام وسبق الاخرين في القيام بفرض الكفاية النهي عن المنكر، كم مرة تتكرر على مسامعنا ومسامع الاطفال والشباب والشيوخ فريضة وواجب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر للمؤمنين المفلحين، فالنهي عن المنكر باليد او اللسان او القلب وهو اضعف الايمان اي ان من مظاهر قوة الايمان ان تبادر وتنهى بيدك اي ان جعل من نفسك سلطة قضائية وتنفيذية، البعض جعل من هذا الامر فرض كفاية.
    نحن نعيش في مجتمعات تقدس و تمجد التخلف وتحرص عليه وتنتجه في كل لحظة في مناحي الحياة المختلفة، الغاء الاخر والتكفير وتحليل القتل والتحريض عليه لغة يومية نسمعها ونعيشها ويتنفسها الذين يعيشون في هذه المجتمعات كما تنفسون الهواء، تعبيرات هذا الامر موجودة في مجالس الناس في الافراح والاتراح واللقاءات والندوات والكتب والمجلات وعلى الصفحات الالكترونية على مختلف انواعه. كثير من هذه الامور اساسها في البنية الاجتماعية وفي ثقافة القبيلة والعشيرة وتراث الصحراء المتغلغل في ابناء هذه الشعوب هذه الثقافة التي تزدري المدنية والحداثة والتنوع وتمجد الثأر والغزو والسبي.
    الذين يتحدثون باسم الله والانبياء والكتب المقدسة ويستحضرون الاخبار من الجنة ويقفون على بابها لتوزيع الشهادات على خلق الله في مجتمعاتنا كثر ويتكاثرون ولا يحتاجون إلى اكثر من دشداش واطلاق الذقن وبعض الركعات وزيارة إلى بيت الله حتى يكونوا جزء من هذا التيار الهادر وهذا النهر المتدفق من المتحدثين باسم الدين يكسبون اتباعا ومريدين، وجنودا يبحثون حياة اخرة في جنة موعودة اصبح لها وكلاء منتشرون في كل مكان.
    هذه الثقافة لا تتاتى من الجهل وتغذية التطرف والعنف وكانها امراض عرضية ومظاهر هامشية في حياتنا بل هو ثابت ومنشر وحتى انه السائد فلماذا نستمر نعيش ونكرر الكذب على ذاتنا؟ فكثير من المؤسسات وبعضها مؤسسات رسمية والكثير من الجماعات المنظمة ومؤسسات اكاديمية وتعليمية ومراكز بحثية ودور نشر وشاشات وفضائيات ومحاضرين وما يطلق عليهم علماء وميزانيات ومليارات تخصص لانتاج هذه الثقافة وتعميمها، هذه الثقافة هي التيار الجارف والخروج عنها هو سباحة ضد التيار وليس العكس.
    عندما تكون الصورة بشعة تجد الجميع يستنكر ويدين ويحتج واولهم اولئك الذين عملوا ليل نهار حتى تتهيأ البيئة لاعمال القتل والعنف، ويخرجون عليك بان هذا ليس منا وغريب عن عاداتنا، نحرض ونشجع ونحضر ونهيء للجريمة ولا يتبقى سوى اليد التي تستل السكين ثم نقول جريمة نكراء.
    ان التغيير في هذا المجال هو عملية صعبة دعونا نستعيد جزء من التاريخ لقد رافقت هذه العقلية الحقب المختلفة من تاريخنا المعروف وتآمرت ضد العقل والفلسفة والعلوم وانتصرت عليه رغم التغني المستمر باسماء العلماء والفلاسفة الا انهم طوردوا وعذبوا وكفروا، التغير وانصاره متهمون سلفا بالكفر والعلمانية، رغم ان البعض منهم يخرج من مؤسسة الدين نفسها والفتاوي والمتون جاهزين، وعلى ذلك تصبح ضرورة تشكيل جبهة ثقافية عريضة والعمل على ايجاد تيار تنويري مهمة حياة وليس ترفا يتم تناوله في الصالونات الاهتمام الزائد بالسياسية على حساب الثقافة هو احد اهم نقاط ضعف التيار التقدمي وامام هذه التحديات والان وليس غدا تتحول هذه المهمة إلى مهمة دفاع عن النفس انها ضرورة بقاء دعونا نضع الامور في نصابها وان لا نكون جزء من حملة السكين المسلطة على رقاب التقدميين في هذا الجزء من العالم.
    عن "وطن للأنباء"


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 27 سبتمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • تدشين ديوان فضيلي جماع في لندن
  • جمعية الصحفيين السودانيين في المملكة العربية السعودية تهنئ قيادتها وشعبها باليوم الوطني السادس والث
  • امنه ضرار الحوار المجتمعي يبني توازنا متكاملا في الامة السودانية
  • جمعية الصحفيين السودانيين تنعى فقيد الوسط الرياضي علي عبدالسلام
  • جامعة الخرطوم... نذر المواجهة والعنف تلوح في الأفق!
  • آلية الحوار تلتئم للتوافق حول منصب رئيس الوزراء وفترة حكومة الوفاق
  • خطاب من قوى نداء السودان لمجلس حقوق الانسان بجنيف
  • القائم بالأعمال الأمريكي : مستعدون لزيادة حصة السودان في الجامعات الامريكية والتعاون مع مجلس الصداق
  • البنك الدولي ينصح السودان بإجراء إصلاحات لتنويع النشاط الاقتصادي
  • نائب الرئيس الأول السابق د. رياك مشار يعلن الحرب على حكومة جنوب السودان
  • فضائية مصرية تعتذر عن الإساءة للسودان
  • الجبهة الوطنية العريضة العدوان على الأطباء ظالم والغضب على التظام وأجب
  • المطرب النارى مصطفى البربرى عندى مفاجأة سوف تكسر الدنيا


اراء و مقالات

  • رئيس وزراء حقيقي ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • قـــامــوس بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • خيباتنا!!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الغلبا راجلا تأدِّب حماها !! بقلم الطيب مصطفى
  • البروفيسور عبد الله الطيب : أحاديث لما يزل أريجها باقياً
  • من الذى يستحق الضرب : الأطباء ام الحكومة؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الحرب العالميه الثالثه بقلم ياسر قطيه
  • الرئيس عمر البشير رجل الشر الأول . البؤساء الصادق المهدى / الميرغني بقلم محمد القاضي
  • تعقيب على رد د. القراي د. القراي يؤكد ما يريد نفيه!! (3ـ3) بقلم خالد الحاج عبد المحمود
  • الطريق إلى الخلاص .. ما بين الجد والجدل بقلم عبد السلام موسى
  • فما بال هؤلاء السوريين.. لا يكادون يفقهون حديثاً؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي
  • المرجعية العراقية..النازحون والعودة المزعومة،بعد سرقات وفِتات،الى خَيبات ونَكبات.. بقلم: معتضد الزا
  • هموم و معاناة النازحين بين مطرقة الطائفيين و سندان المتمرجعين بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • cortisone injection أسألوا أهل الذَكر ...
  • حَمْلَة عبد المنان التّآمرِيّة! – وصراعات صحافة الخرطوم- مقال لضياء الدين بلال
  • تاريخ العالم سنة بسنة( فديو )
  • محجبة تظهر على صفحات Playboyلأول مرة في تاريخ المجلة
  • محبي الفن الجميل: ما هي قصة اغنية (يالحرموني منك) لملك العود حسن عطية ؟
  • اعتقالات في الخرطوم لمنع تسليم مذكرة تطالب بمحاكمة “قتلى سبتمبر”
  • أهم ما جاء في المناظرة الأولى بين مرشحي البيت الأبيض
  • اهداء مدائح
  • ليس من خيار للمؤتمر الوطني
  • لا تعديل بل إلغاء
  • الإقتباسات في البورد وموضوع آخر عشان البوست ما يمشي الخور ..
  • بكري لينا ظلم ..وقف حاتم وخلى الفحل يا ناس ترررم ترررم .
  • العثور على "فأر مقلي" في احدى وجباته : مسئول "كنتاكي": نحقق في الحادث ..!! (صور) ..
  • اٍحذروا مطاعم الوجبات السريعة .... تابعوا هذا الفيلم وأحكموا..Super size me
  • ستة ايام بلياليها في بلد الفسق و الكفر .. لاس فيجاس .. !!
  • عايرة وادوها سوط: البنك الدولي يدعو السودان لخفض قيمة العملة
  • هيلاري vs ترمب
  • ويل للعرب من شرٍ قد اقترب..هل اقتربت فكفكة الملكيات بعد نجاح فكفكة الجمهوريات؟
  • "نيويورك تايمز" تعلن تأييدها لهيلاري كلينتون
  • معركة قذرة هكذا يخطط ترامب وكلينتون للإيقاع ببعضهما أمام 100 مليون متفرج
  • مطاردة في وضح النهار لجنجويد حاولو سرقة مرتبات وزارة واغتيال احدهم(صور)
  • أربعاء تاريخي مجلس الشيوخ الأميركي يصوت على فيتوأوباما ضد قانون يسمح بمقاضاة السعودية
  • السعودية تخفض رواتب ومزايا الوزراء وأعضاء مجلس الشورى.. وتعديلات كبيرة تطال امتيازات الموظفين
  • مناورات عسكرية بين الاردن وكينيا واستقبال حافل لملك الاردن اليس الامر غريب(صور)
  • مصري يفوز بجائزة “نوبل للحماقة العلمية” لإلباسه الفئران سراويل"


    Latest News

  • International Criminal Court opens its doors to more than 800 visitors on The Hague International D
  • Dr . Al-Gaz Describes Sudanese-Chinese Relations as Strategic
  • Families of Sudan’s 2013 September victims call for support
  • President Al-Bashir informed on outcome of Governor of Central Bank of Sudan visit to New York
  • Watery diarrhoea outbreak leaves 57 dead: Sudan Health Ministry
  • State Minister for Health Concludes Visit to Blue Nile State
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de