نتائج انتخابات 2015 (4/6) نسبة المشاركة والاصوات التي حصلت عليها الاحزاب موقف الجماهير غير مفاجيء عر

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 01:41 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-05-2015, 03:43 AM

محمد علي خوجلي
<aمحمد علي خوجلي
تاريخ التسجيل: 08-03-2014
مجموع المشاركات: 172

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نتائج انتخابات 2015 (4/6) نسبة المشاركة والاصوات التي حصلت عليها الاحزاب موقف الجماهير غير مفاجيء عر

    03:43 AM May, 25 2015
    سودانيز اون لاين
    محمد علي خوجلي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    نتائج انتخابات 2015 (4/6)
    نسبة المشاركة والاصوات التي حصلت عليها الاحزاب
    موقف الجماهير غير مفاجيء
    عرض:محمد علي خوجلي
    mailto:[email protected]@yahoo.com
    الموقف الجماهيري العام (العفوي) الرافض للتسجيل وتصحيح وتعديل بيانات السجل الانتخابي بعد فتحه (2014) هو موقف من الانتخابات العامة 2015 وقرار الجماهير سبق دعوة المعارضة للمقاطعة. فيظل الفراغ السياسي قائماً.. وتظل النخب تلهث من خلف الجماهير..
    والانتفاضة (الصامتة) كما عبر بعض الاصدقاء (قديمة) بدأت ما بعد منتصف تسعينات القرن الماضي. ففي اول انتخابات عامة نظمها الانقاذيون، تم اعداد السجل الانتخابي عن طريق اللجان الشعبية و(كروت التموين) وعند التصويت اكتشفوا: (الناخبين الرضع والصبيان) و(الاسماء الوهمية) التي اضافها السكان للكروت لزيادة الحصص. وكانت نسبة المشاركة حوالي 7%
    وفي 2015 وعند التصويت اكتشفوا: (الناخبين الاموات) و(اسماء المغتربين) و(اسماء السودانيين الجنوبيين) وغير ذلك بالملايين. والانتخابات هي السجل الانتخابي. ونجح حزب المؤتمر الوطني في تسجيل عضويته ومؤيديه في 2009 وفشل في تنقيح السجل في 2014 فوقع في الهاوية..!
    والموقف الجماهيري الثابت من اية انتخابات (انقاذية) هو موقف كل فئات الجماهير: ان العاملين في انتخابات النقابات والاتحادات (رغم اختلاف طبيعة الانتخابات) هو الزهد في المشاركة (مع استثناءات قليلة في بعض الاتحادات المهنية) فحركة العاملين واجهت:
    - فقدان التنظيمات والقيادات.
    - هيمنة حزب المؤتمر الوطني واحتكار قيادة النقابات.
    - مصادرة الحريات النقابية.
    - الغاء حرية التنظيم (بالقانون).
    وتحولت القضية بالنسبة للعاملين من المنافسة بالمشاركة في الانتخابات النقابية الى قضية اخرى واهم، استعادة الحريات النقابية وحرية التنظيم. وهم من الناخبين المفترضين في الانتخابات العامة في 2015 الباحثون عن (استعادة الديموقراطية).
    وفي انتخابات الاتحادات الطلابية بالجامعات، وايضاً مع استثناءات قليلة (جامعة الخرطوم نموذجاً) فان نسبة مشاركة الطلاب والطالبات في انتخابات الاتحادات لا تتجاوز 20% ووصلت احياناً الى 6% و3% وكما زهد العاملون في تنظيماتهم الفئوية زهد الطلاب في اتحاداتهم وبسبب طبيعة حركة الطلبة فان المنافسة جرت بين قيادات من طلاب الفئات الاجتماعية الحاكمة وطلاب الاحزاب الاخرى المعارضة.
    لكن الاغلبية الساحقة تمسكت بانتفاضة الصمت. ولذلك تراجعت احوال طلاب القوى السياسية المختلفة (قادة المستقبل) بأثر المنافسة الضعيفة. ومن نتائج ذلك ان طلاب القوى المعارضة ابتدعت في مرحلة (الانسحاب) من الانتخابات بسبب (التزوير) وفي مرحلة لاحقة (المقاطعة) والتي استمرت لسنوات والطلاب الوطنيين الاسلاميين يفوزون بالتزكية.
    اذن فان مئات الالاف من الشباب الذين اعتادوا على (المقاطعة) في انتخابات الاتحادات الطلابية، هم ذات الشباب من الخريجين غير المستوعبين والذين هجروا البلاد وبعض الذين رحمهم الله بوظائف في السودان. وهذا هو التفسير المادي لتقارير الرقابة على الانتخابات والملاحظات بشأن ضعف مشاركة الشباب.
    اعلان شكر لحزب المؤتمر الوطني
    خرجت ثلاثة مظاهرات طلابية (محدودة) في الخرطوم والبحر الاحمر ودارفور ومظاهرات لنازحين استقبالاً لمرحلة الاقتراع في 2015 ودعت احزاب نداء السودان (احزاب الاتحاد الاوربي) لاعتصام (مفتوح) في مقر حزب الامة القومي (حزب المجتمع الدولي) في اطار حملة (ارحل) ومعظم الجماهير لم تسمع بالاعتصام وفشل كعمل فوقي لكنه صالح (للتصوير) وان يكون في قلب (التقارير) توثيقاً للنضال و(المقاومة) بما ييسر الحديث ورفع (المطالب) باسم جماهير الشعب السوداني..
    اما الفئات الاجتماعية الحاكمة، في استقبالها لمرحلة الاقتراع فقد اتبعت ذات الاساليب المعلومة للنظم الشمولية (نظم الديموقراطية الشكلية) في السودان ولعشرات السنين: اظهار قوة الاجهزة الشرطية والامنية، الاستدعاءات للمعارضين، التحذيرات والتهديدات، الاعتقالات والمحاكمات بتهم تقويض النظام (الدستوري) ونشر الاخبار الكاذبة واثارة الحرب ضد الدولة.. الخ اما تجهيزات الاعلام فاننا نقر بانها كانت (قوية).. مع ذلك فان الحكومة (صرفت الكثير) وهي تقاتل جيوشاً متوهمة و(خلايا نائمة) وتتصور اموراً لم تطرأ على بال احد من الجماهير العريضة الا في جنوب كردفان والنيل الازرق (!) والنتيجة محاكمات لافراد اقل من اصابع اليد الواحدة
    انظر:
    طالبت لجنة التضامن مع اسر المعتقلين والجرحى والشهداء عبر مذكرة 22/ ابريل 2015 المفوضية القومية لحقوق الانسان بالكشف عن اسباب واماكن وظروف اعتقال خمسة وثلاثين شخصاً بسبب الانتخابات.
    انظر:
    مبادرة التيار الثوري وهو تنظيم غير مسجل والقاء القبض على قائده ومحاكمته وبراءته بعد اقراره بلصق المنشورات في الكلاكلة والسوق العربي التي تدعو الى مقاطعة الانتخابات.
    الحقيقة: لم يخترق اي حزب او مركز معارض (الفراغ) لطرح قضية الحريات العامة امام الشعب عن طريق بيان يتضمن اسماء المعتقلين بسبب الانتخابات وغير ذلك بندوات دور الاحزاب..
    الحقيقة: ان النخب لم تستوعب معاني موقف الجماهير وقرارها القديم.
    واذا كان الواقع امام الناس هو عدم المشاركة لاسباب مختلفة، فكيف حصلت الاحزاب السياسية المشاركة على تلك الاصوات؟!
    والاجابة يملكها (العقل الجماعي) ولا املك في هذه المحاولة (الفردية) سوى بث اشارات فاصوات حزب المؤتمر الوطني التي حصل عليها من بينها اصوات لقسم مؤثر من انصار السنة الذي شارك من دون اعلام وحصل على خمسة مقاعد ضمن القائمة الحزبية النسبية لحزب المؤتمر الوطني.
    اذن اصوات حزب المؤتمر الوطني ليست كلها اصوات عضويته ومؤيديه. ولكن في نفس الوقت حصلت احزاب سياسية مشاركة كما اوضحنا قبل ذلك على اصوات كثيرة من عضوية المؤتمر الوطني.. وفي نفس الوقت امتنعت عضوية وقيادات من حزب المؤتمر الوطني عن التصويت..!!
    انظر:
    المرشح الاتحادي بمنطقة الحاج يوسف (الدائرة القومية) اصدر اعلان شكر لحزب المؤتمر الوطني عبر فيه عن تقديره وتقدير حزبه على (مساعدة) حزب المؤتمر الوطني له (لنيل ثقة جماهير الدائرة)!!
    وهذا يؤكد ما اشرنا اليه في يناير 2015: ان التنسيق والتوافق وافراغ الدوائر لا يعني ترك الدوائر للاحزاب المشاركة للتنافس، بل ان حزب المؤتمر الوطني (يتدخل) بتوجيه عضويته بالتصويت لصالح مرشح واحد.
    وان حقيقة تحكم حزب المؤتمر الوطني في نتائج الانتخابات كان لها اثرها في امتناع عضوية وقيادات عن التصويت. وبمعنى اشد وضوحاً فان قيادات من المؤتمر الوطني لم تصوت لمرشحها للرئاسة ولا مرشحيها الاخرين (!) وهذا المسلك ايضاً قديم فحزب المؤتمر الوطني هو (تحالف فئات اجتماعية ذات مصالح متباينة اداتها جهاز الدولة).
    انظر:
    كتب الاستاذ عبد الماجد عبد الحميد عن نسبة التصويت في انتخابات 2015: تدني وتراجع ارقام من ذهبوا للادلاء باصواتهم ومن بينهم مشهورون ومعروفون وقياديون في الحزب -يقصد حزب المؤتمر الوطني- لم يكلفوا انفسهم عناء الذهاب لمركز الاقتراع.. ومع هذا يتباكون على تدني نسبة التصويت.
    راجع:
    حصول مرشح حزب المؤتمر الوطني للرئاسة على نسبة 51% من عضوية مؤتمر حزبه في الانتخابات الداخلية لاختيار مرشح الحزب للرئاسة (266 صوتاً من 522 عضواً).
    وامتناع عضوية وقيادات من حزب المؤتمر الوطني عن التصويت ليس جديداً. وقد نبهنا له لمرتين ونعيد النموذج اليوم ايضاً. فعضوية المؤتمر الوطني تعيش بين الناس فئات قليلة من القيادات تقاتل من اجل مصالحها واغلبية فقراء ومساكين ومتضررين ومهما ارتفعت اعداد المستفيدين فهم اقلية بين مؤيدي المؤتمر الوطني وبين الجماهير. وعدم تغيير سياسات الحكم لا تعني شيئاً بخلاف انفصال القواعد عن الحزب حتى يوم (الزلزلة) او "في ذلك اليوم من ذلك الشهر في تلك السنة بحسب الاستاذ صلاح احمد عبدالله".
    و(عينه) الناخبين في 2013 في الدوائر التكميلية الستة بولاية الخرطوم (دائرة بالتزكية) اشارت الى:
    الناخبون 200441 والذين صوتوا 19782 والنسبة 9،9%
    انظر:
    1- الثورة الغرببية (16) عدد الناخبين 31492 وصوت 2010 بنسبة 6،4%
    2- البقعة الثانية (10) عدد الناخبين 32325 وصوت 3267 بنسبة 10،1%
    3- جبل اولياء بعدد ناخبين 42992 وصوت 3228 بنسبة 7،5%
    4- حي النصر الجنوبية-عدد الناخبين 54629 وصوت 3221 بنسبة 5،9%
    5- العيلفون بعدد ناخبين 39003 وصوت 8056 بنسبة 20،6%
    وذات هذه الدوائر في انتخابات 2015 أفادت:
    الناخبون 242065 والذين صوتوا 54849 والنسبة 22،7% ونلاحظ ان دائرة (البقعة الثانية) في 2015 كان عدد ناخبيها 34869 وصوت 2858 بنسبة 8،2% اي باقل من انتخابات 2013
    نسبة المشاركة
    النسبة العامة للمشاركة في الانتخابات (46%) لا علاقة لها بعدد الاصوات والنسبة التي حصل عليها المرشحون الفائزون في انتخابات الدوائر الجغرافية القومية (المجلس الوطني) او الدوائر الجغرافية الولائية. ولا بأس من التذكير بأن للناخب سبعة اصوات ومن الاستحالة ان يكون الناخب سبعة اشخاص (!) لذلك فاننا ننصح بتفضيل معيار الدوائر الجغرافية القومية (صوت واحد للناخب الواحد) مع التنبيه بان الاحزاب المشاركة في المجلس الوطني 22 حزباً.
    وينتقل عرضنا للتعرف على الاصوات التي حصلت عليها الاحزاب والنسب العامة للمرشحين الفائزين في الدوائر الجغرافية القومية والدوائر الجغرافية الولائية في عدد من النماذج كما يلي:
    الدوائر الجغرافية القومية
    1- ولاية الخرطوم (36) دائرة، ويتضمن النموذج 25% من الدوائر (9 دوائر) هي: ام درمان الجنوبية، ام درمان شمال، ام درمان وسط، ام بدة البقعة الاولى، كرري الغربية، كرري الشرقية، بحري وشمبات، الشجرة وجبرة والنصر الشرقية حيث يفيد الواقع:
    الناخبون 470647 اصوات الفائزين 53958 والنسبة 11،5%
    وللمزيد: نسبة المرشحين الفائزين: النصر الشرقية 8،5% بحري وشمبات 5،9% وام بدة البقعة الاولى 9،7%
    2- وفي ثلاث دوائر في ولاية البحر الاحمر (بورتسودان شمال، القنب والاوليب، طوكر الاولى)، الناخبون 233465 واصوات الفائزين 15764 والنسبة 6،8%
    ونلاحظ انه لم تجر انتخابات في اربعة دوائر (فوز بالتزكية) منها همشكوريب الغربية وهمشكوريب الشرقية لا بسبب (الوجود الاجنبي)!!
    3- وفي ستة دوائر 4 شمال دارفور (الفاشر شمال، المالحة، كبكابية، كتم، شمال كتم دار زغاوة، ريفي الفاشر طويلة).
    الناخبون 321023 واصوات الفائزين 60978 والنسبة 19%
    4- وفي اربعة دوائر بولاية كسلا (كسلا الغربية، كسلا الشرقية، حلفا الجديدة، خشم القربة ود الحليلو)
    الناخبون 263875 واصوات الفائزين 70972 والنسبة 27%
    5- وفي دائرتين بولاية الجزيرة (وما ادراك ما ولاية الجزيرة): المدينة عرب، مدني الكبرى، الشمالية الغربية:
    الناخبون 126627 واصوات الفائزين 11822 والنسبة 9،3%
    وخلاصة نموذج (24) دائرة جغرافية قومية في خمس ولايات هي:
    1415637 ناخباً واصوات الفائزين 213494 بنسبة 15%
    ومتوسط اصوات الفائزين اقل من تسعة الف صوت.
    الدوائر الجغرافية الولائية
    1- ولاية الخرطوم (8 دوائر): الدروشاب، الحاج يوسف الاولى، حلة كوكو والحاج يوسف القديمة، الخرطوم وسط كرري الغربية، البقعة الثانية، الثورة الشرقية..
    الناخبون 376672 اصوات الفائزين 29420 النسبة 7،8%
    2- النيل الابيض (4 دوائر) الجزيرة ابا، ربك الغربية، الديوم، عسلاية
    الناخبون 102847 اصوات الفائزين 19990 النسبة 12،6%
    3- ولاية جنوب دارفور (6 دوائر): بليل، نيالا غرب، كاس، نيالا جنوب، نيالا وسط، دمسو..
    الناخبون 282193 اصوات الفائزين 39894 النسبة 14،1%
    4- ولاية البحر الاحمر (10 دوائر) القنب، الاوليب، بورتسودان الثانية، عقيق وقرورة، طوكر وضواحيها، جبيت وضواحيها، بورتسودان وسط الاولى، تهامين الشرقية، بورتسودان جنوب، بورتسودان شرق..
    الناخبون 281275 واصوات الفائزين 25659 والنسبة 9،1%
    5- ولاية غرب دارفور: (كل الدوائر) 24 دائرة..
    الناخبون 298361 وأصوات الفائزين 67843 بنسبة 22،7%
    ونلاحظ: ستة من الفائزين اصواتهم اقل من الفي صوت
    اثنان اصواتهما اقل من الف صوت
    تسعة اصواتهم اقل من ثلاثة الاف صوت
    وعدد الناخبين في 8 دوائر اقل من عشرة الف ناخب وفي سبعة دوائر اقل من خمسة عشر الف ناخب
    6- ولاية جنوب كردفان:
    - ثمانية دوائر لم تجر فيها انتخابات ودائرة كان الفوز فيها بالتزكية وجرت الانتخابات في 15 دائرة.
    - الناخبون 349635 واصوات الفائزين 67484 بنسبة 19%
    وخلاصة عرض 67 دائرة جغرافية ولائية في ست ولايات كانت الناخبون 1690972 واصوات الفائزين 250290 بنسبة 14،8% ومتوسط الاصوات للمرشحين الفائزين 3766 صوتاً.
    انظر:
    دائرة الاوليب بولاية البحر الاحمر: الناخبون 35675 وحصل الفائز على 843 صوتاً بنسبة 2،3%
    فكم عدد الاصوات التي حصلت عليها الاحزاب السياسية المشاركة الاخرى؟ّ
    نكتفي بهذا العرض ونواصل

    أحدث المقالات


  • هندوسة تفتح النار على النظام الكوسة بقلم عثمان محمد حسن 05-25-15, 03:20 AM, عثمان محمد حسن
  • و ثائق نضالية من دفتر الأستاذ فاروق أبوعيسى10 بقلم وتحرير بدوى تاجو 05-25-15, 03:18 AM, بدوي تاجو
  • عندما يتدثر الجلاد بثوب التبرير بقلم بدور عبدالمنعم عبداللطيف 05-25-15, 03:16 AM, بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • السودان علي أعتاب مرحلية مفصلية "3" بقلم جمال عنقرة 05-25-15, 03:13 AM, جمال عنقرة
  • في فنتازيات السودان بقلم عماد البليك 05-25-15, 03:10 AM, عماد البليك
  • الاستتابة..!!بقلم عبدالباقي الظافر 05-25-15, 02:28 AM, عبدالباقي الظافر
  • لماذا تسرق البنوك؟؟ بقلم عثمان ميرغني 05-25-15, 02:27 AM, عثمان ميرغني
  • تعيس وسعيد !! بقلم صلاح الدين عووضة 05-25-15, 02:24 AM, صلاح الدين عووضة
  • عندما يتدهور قطاع الاتصالات! بقلم الطيب مصطفى 05-25-15, 02:22 AM, الطيب مصطفى
  • أمانهن مفقود ...!! بقلم الطاهر ساتي 05-25-15, 02:20 AM, الطاهر ساتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de