نبحث عن الإجابة ! بقلم عمر الشريف

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 12:05 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-08-2017, 06:01 AM

عمر الشريف
<aعمر الشريف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 324

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نبحث عن الإجابة ! بقلم عمر الشريف

    06:01 AM August, 16 2017

    سودانيز اون لاين
    عمر الشريف-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    هناك كثير من القضايا والمواقف التى يحكم عليها عامة الشعب السودانى من خلال الرؤية الواضحة أمامه والمعلومة المتوفرة له والدلائل والأحداث حولها بينما أن جهة القرار لها نظرة أخرى وتحكم بوجهة نظرها من غير أن توضح ذلك بصورة واضحة للشعب سوى كانت تلك المواقف والقضايا داخلية أوخارجية . لنأخذ أمثلة فقط عن تلك القضايا والمواقف منها على سبيل المثال : إستمرار بعض الوزراء والولاة والمعتمدين والدستوريين حتى رؤساء الأحزاب فى مناصبهم سنوات عدة رغم قلة الإنتاج والتنمية والتطوير. كذلك إستمرار المحادثات والمؤتمرات مع المعارضة رغم فشل الكثير من تلك المؤتمرات و إستمرار تسجيل الأحزاب وهوات الغناء الذين فاق عددهم عن المعلمين والأطباء .
    من بعض الأمثلة ، يدفع المواطن رسوم الخدمات والنفايات والماء والكهرباء وقيمة العلاج ورسوم التعليم وتعرفة المواصلات رغم ضعف الخدمة المقدمة وعدم وصولها الى المستوى المطلوب او الذى يتناسب مع ما يدفعة . كذلك سوى مستوى تقديم الخدمات و أداء تلك الإدارات الخدمية وتسيب الموظفين من غير رقيب وحسيب . ومن تلك القضايا التى نبحث لها عن إجابة هناك ولاية بمقومات دولة يتوفر فيها كل مقومات الإنتاج والتنمية وهى منارة العلم والتاريخ وتتوفر فيها الكفاءات والخبرات التى يتمتع بها أبناءها نجدها فى خانة الولايات الفقيرة وهذا يدل على إحتكار المناصب لسنوات طويلة والمواقف السياسية وعدم الوطنية والجدية فى التنمية والإنتاج .
    المغتربون وجهازهم تلك هى الكارثة الكبري التى يشتكى منها المغترب والمواطن تعاطفا معهم وقد فشلت فيها كل السياسات والمؤتمرات الداخلية والخارجية حتى فقد هؤلاء الثقة بجهازهم ، الخدمات والدعم والإعفاء الذى يقدم الجهاز لا يساوي نسبة 10% مقابل ما يدفعه المغترب ومقارنة بالدول الأخرى وقد إشتكى الكثيرون ومازالوا يشتكون رغم إننا نسمع ونقرأ بأن هناك نظرة جادة لهؤلاء حتى عاد أكثرهم وهم ينتظرون تلك النظرة الجادة ويحلمون بقطعة أرض سكنية أو تعليم أبناءهم إسوة بغيرهم أو إعفاء جمركى للأمتعتهم أو قرض لبناء أرضهم أو إستثمار مدعوم . لكن هيهات هيهات ومازال الجهاز على رأسه أشخاص وجهات تحدد مساره الذى لم يستفيد منه المغترب ولم يتم إنتخابها أو تغيرها . فقط نجحت فى تشييد المبانى وتوفير أجهزة الحاسب ووزيادة الموظفين وكثرة رسوم الخدمات والدمغات التى عفى عنها الزمن فى كثير من الدول .
    من تلك المواقف والاحداث تحكم بعض الأشخاص الذين ينتمون للأحزاب أو جهات نافذه ويتخذون القرارات بمفردهم ويتحكمون فى مصير شعب كامل أو تدمير مشروع ناجح . نجد بعض القضايا والمواقف التى تخص السياسة الخارجية يتضارب فيها موقف الشارع السودانى مع موقف الحكومة وخاصة فى الأحداث التى تمر بالمنطقة العربية والإسلامية حاليا وأهم تلك المواقف حاليا قضية حلايب وشلاتين التى ظلت الحكومة المصرية فى تنفيذ طمس الهوية والمعالم السودانية لتلك المناطق وإعلامهم يدعم ذلك بالنسبة للمواطن المصرى و نحن ننتظر رد الجهات ذات العلاقة بالمنازعات الدولية . كذلك إستيراد بعض المنتجات التى ثبت عدم صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات التى تحافظ على صحة البشر وقد حظرتها دول متقدمة فى مجال الفحص والجودة .
    مثلنا ومثل الشعوب الأخرى نعيش فى زمن التكنولوجيا وإنتشار وتوفر المعلومة وكثرة وسائل الإعلام وسرعة أداء الخدمات وأصبحت المعلومة واضحة ومتوفرة لكن الأفضل أن تصلنا من إعلامنا لتعزز فينا الوطنية وتعيد المصداقية . نحتاج لتغير كثير من المناصب الحكومية والحزبية ونحتاج لمستشارين ذو كفاءة وخبرة ونظرة لكثير من القضايا الداخلية والدولية التى تهمنا . ونحتاج للإعادة الأموال التى إستثمرت خارج وطننا ومحاسبة كل مقصر ومختلس مهما كانت مكانته ودرجته الوظيفية والقضاء على الفساد والظلم لنعيش عهد الخليفة عمر بن الخطاب فى أمان وعدل وسلام ومحبة .


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 15 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
  • الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين;وداعاً، فاطمة أحمد إبراهيم، إبنة السودان الشقيق
  • بيان من لجنة القضاة السابقين
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الشيخ عبدالمحمود (الحفيان)
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال.. أقليم جبال النوبة / جنوب كردفان ..مجلس التحرير الإقليمي.. بيا
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ش إقليم النيل الازرق بيان صحفي رقم (5)
  • الخرطوم تستعين برجل أعمال سعودي لحل مشاكل المياه والصرف الصحي
  • الخرطوم تستعين برجل أعمال سعودي لحل مشاكل المياه والصرف الصحي
  • الدولب: شبكات منظمة يديرها أجانب تستغل أطفالاً في التسوُّل
  • الاتصالات توجه بإيقاف الشرائح غير المسجلة بنهاية 2017
  • الأمين السياسي لحزب المؤتمر السوداني أبوبكر يوسف: لم أتعرَّض للضرب خلال فترة الاعتقال


اراء و مقالات

  • الخرطوم مدينة مطعونة في قلبها بخنجر الإنقاذ بقلم حسن احمد الحسن
  • ما معنى هذا البكاء و العويل على شعب جنوب السودان ودولة جنوب السودان ؟ بقلم نور تاور
  • استنفار امني في الخرطوم والتايمز البريطانية تنعي فاطمة احمد ابراهيم بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • سمراء ضـد الاستبداد بقلم ياسين حسن ياسين
  • رحم الله فاطمة احمد ابراهيم التي جمعتنا بقلم حيدر احمد خيرالله
  • توزيع البيض ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • جمع السلاح (3) بقلم الصادق الرزيقي
  • جهود بلاد الحرمين الشريفين في خدمة الحجاج فخرٌ لكل مسلم بقلم د. عارف الركابي
  • هل أمسك بكري بقرن الثور..!! بقلم عبد الباقي الظافر
  • السمحة ! بقلم صلاح الدين عووضة
  • السهم في كنانته: فاطمة أحمد إبراهيم والتقليد الشرعي السوداني (2-2) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • فاطمة أحمد إبراهيم – صمت الإفصاح .. !! - بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • شكرا كلس الموتمر السودانى عاصم من قفص اتهام النظام. الرحمة لعروس السماء
  • الجيش السوداني في اليمن.. أوان الرحيل-بقلم ياسر محجوب الحسين
  • مبااااااااشر الان مطار هيثرو ووداع فاطنة السمحة(فيديو .صور)
  • التضخم بالسودان يعود للارتفاع ويسجل 34.23% في يوليو
  • الهلال الاحمر الاماراتي يرصد 45 مليون درهم لتنفيذ مشاريع حملة الأضاحى داخليا ولدول من ضمنها السودان
  • ما بعد الثورة.. ماذا يحدث؟؟؟
  • صحيفة: بن سلمان سيعزل الجبير ويعين شقيقه وزيرا للخارجية
  • الخلافات بين الكرام واللئام ؟
  • Italy Accuses Russia Of Huge Hack Of Its Foreign Ministry Outposts
  • شكرا اصدقائي بالسعودية فقد عدت للوطن بمشاعر حية
  • في رحيل الانسانة الوطن فاطمة احمد ابراهيم.. بقلم احمد الامين احمد...!!!
  • يحاصرون قطر ويهرولون نحو ايران واسرائيل ... وعجبى
  • الأزهر يعترض على مساواة تونس للمرأة بالرجل في الميراث
  • لا بد من قانون يصون كرامة الانسان حيا وميتا
  • فى كوكب السودان ... البحث عن القتيل !!!
  • زهجنا من الشفافين والنقالين من المواقع الاخري
  • أمريكا: السودان تعاون بصورة وثيقة في مكافحة الإرهاب
  • هذا الفيديو يخصني، سرقه أحدهم ونسبه لنفسه
  • لندن : كلمة الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان فى عزاء المناضلة الراحلة فاطمة أحمد إبراهيم
  • الذين يريدون تكريم جثمان فاطمة !! بقلم سيف الدولة حمدناالله
  • "الميرم تاجا" أكبر مناورة عسكرية للجيش في دارفور
  • التحية والتقدير لقواتنا المسلحة السودانية في عيدها الـ 63
  • بِالسّهوِ المُؤكّدِ
  • معقولة لكن توجد صورة
  • هاشم على نمر الجله يكتب عن تسليم الاسحلة بجنوب دارفور
  • براحة كدة قعدونا واطة
  • ده البياض يا شيخ الكريبه تحمينا من جنون وفشل كبسيبه وخيبة مساطيل عرديبه...........................
  • هل الطائرات السودانية تواصل رحلاتها الى قطر
  • مزمل فقيري : فاطمة أحمد ابراهيم كافرة ولا يجوز الترحم عليها
  • وصول الفوج الأول من السياح الصينيين إلى الخرطوم
  • الجالية بالاسكندرية ترحب بمقدم قنصلها الجديد السفير عبد الحليم عمر محمد نور
  • لندن تودع فاطمة، فلتهب الملايين لاستقبالها صباح الأربعاء الساعة 10 صباحا
  • سودانى حاول ينتحر ما لقى كهربة (فديو)

    Latest News

  • Crackdown on media freedoms in Sudan, May – July 2017
  • Six cholera patients die, 48 new cases recorded in Sudan
  • Khartoum Hosts Sudan-Uganda Workers Trade Unions Leaderships Forum
  • Villagers demand jobs at Port Sudan airport
  • Sudanese-British meeting to discuss steps to implement Gum Arabic Quality Control Center in Khartou
  • Sudanese authorities detain South Darfur Falata leader
  • Sudan Press Freedom Organization: freedoms expanding towards the better after National Dialogue
  • Sudanese Congress Party leaders released
  • FM Undersecretary receives Republic of Korea ambassador to the Sudan
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de