منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان لمن تدق الاجراس نحو ثقافة التعدد و السلام
قناة المقرن تعانق ذكرى السادس من أبريل بقلم صلاح شعيب
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-27-2017, 08:50 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ناس دارفور أدنى مرتبة من الحيوان .. ! بقلم عثمان محمد حسن

01-22-2015, 06:15 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 12-30-2014
مجموع المشاركات: 353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
ناس دارفور أدنى مرتبة من الحيوان .. ! بقلم عثمان محمد حسن

    :- (دبنقا – حريات)جاء في

    " توفيت مودة صالح يعقوب ادم البالغة من العمر (17) .. توفيت جراء الاغتصاب الوحشي لها من قبل مليشيا الدعم السريع بدونكي دوبو العمدة شرق جبل مرة يوم الاحد .. وكانت الشهيدة مودة وهي من قرية فلوجة قد جرى اغتصابها بالتناوب مع اثنين اخريات من النساء من قبل (7) من افراد مليشيا الدعم السريع عندما ذهبت مع الاخريات لجلب الماء من دونكي دوبو العمدة يوم الخميس.."

    و يقول المثل السوداني:- " حيلتي في بقيرتي",,

    عقب كل معركة ضارية ضد حمَلَة السلاح في دارفور، تهجم ميليشيات ( الانقاذ) بشراسة على القرى.. حرقاً و تدميراً.. و هي تفش غبينتها في الأهالي المرعوبين من شراستها.. و تلك صورة طبق الأصل من الأحداث التي كانت تجري في الجنوب ( القديم) ذات فترة..

    و كل هذه الدماء.. كل هذه التعديات المادية و النفسية ترويج مجاني لانفصال دارفور كلها أو جزءً منها تواصلاً مع منطقة الجبال كلها تستبعهما الأنقسنا ( خلُّو بالكم!).. فكل قطرة دم تُراق.. و كل روح تزهق و كل شرف يستباح، عوامل مساعدة تضيف إلى رصيد من ( يضمرون) العمل لانفصال تلك المناطق دون أن يعلنوا ذلك.. و سوف يزداد عدد المطالبين بتقرير المصير..

    الغابة تضج بالمفترسات.. حرب دائمة بين الحيوانات.. الضباع و الذئاب و أبناء آوى قد تقتل من أجل القتل .. و الأسود لا تقتل إلا لتحيا.. و كل المفترسات تتربص بالغزلان و الأيائل عند موارد المياه.. و قد ترتوي الضحايا تماماً أو لا ترتوي حيما تنقض عليها الضباع و المفترسات الأخريات..

    القانون غائب في الغابة.. الحكومة الراشدة غائبة.. و غياب رشدها يتجلى- فيما يتجلى- في الذين يرتكبون تلك الفجائع و هم جزء من الحكومة.. فهي- كما حكومة داعش في سوريا و العراق- تسحل و تسفك الدماء و تسبي النساء منذ أطلت على السودان المكلوم بها في يونيو عام 1989 ..

    فعندما تخرج النساء لجلب الماء أو للاحتطاب.. تنقض عليهن الميليشيات...... فيتم صيدهن.. و اغتصابهن بالجملة و القطاعي.. و ( بالدور) .. و ما أسهل قضاء الوطر منهن في الخلاء.. و ما أسهل القتل في دارفور.. و بيد كل فرد من الميليشيات (ترخيص بالقتل).. License to kill A.. و ترخيص آخر لارتكاب ما تشاء من موبقات تعف عنها الانسانية و يصفق لها نظام الانقاذ.. فالحماية و التغطية جاهزة لتبرير الجرائم.. و الدفاع عن مرتكبيها.. و الانكار لا يحتاج إلى جهد.. و ما يدريك بكذب الحكومة و نفاقها مثل الشعب السوداني..

    قضت المليشيات وطرها من ( مودة) ذات السبعة عشر ربيعاً.. و غادرت لتصطاد فتيات أخريات.. و تقتل شباباً أبرياء في أماكن أخرى.. غنائم.. سبايا.. و الرصاص ينطلق في كل اتجاه.. البشر في دارفور بلا حماية.. ( جنَّاً) راكباً ( جواداً) و بيده الجيم ثري و الكلاشنكوف..

    بعد التمرد بالجنوب ( القديم) عام 1955 ، و الذي راح ضحيته أبرياء من الشماليين الآمنين.. شاعت أغنية ٍ مصدرها أغاني البنات في الشمال تقول:- " في الجنوب كم ماتوا شباب.. يا أستاز.. و في الجنوب كم كتلو شباب بالرصاص.. و تتكرر الجملة شبه التحريضية (مافيش ممتاز يا أستاز) بعد كل مقطع..!

    و بدأت حملات في الجنوب أشبه بحملات ( الدفتردار) قتلاً - على الهوية- و تدميراً و حرق قرى.. و لا تمييز بين الجناة و الأبرياء.. ف( في الجنوب مافيش ممتاز).. غير أننا لم نسمع في أي يوم من الأيام أن الجيش جنح لاغتصاب النساء في الجنوب- بالجملة و القطاعي).. كما هو حادث في دارفور حالياً..

    و دارفور ترقص على نفس الإيقاع ( مع الفارق في الفعل و رد الفعل).. خطاها تزداد تسارعاً نحو انفصال يغذيه كل قتل و كل اغتصاب.. على رِتم ( في دارفور مافيش ممتاز).. و في جبال النوبة ( مافيش ممتاز) .. و لا في الأنقسنا.. و الميليشيات المسلحة تفعل ما تشاء.. و اعلام النظام يفاخر بالانتصار على ( الخونة)! إنه نظام " لا إخوان.. و لا مسلمون..!" و على العالم أن يعرف أن النبع الذي يشرب منه " هؤلاء" هو عينه الذي تنهل منه داعش..

    ألا ليت البرلمان شرَّع قانون الرفق بالحيوان قبل أن تموت ( مودة) جراء قتلها اغتصاباً.. لتتم محاكمة المعتدين تحت بند من بنود القانون الجديد باعتبار أن إنسان دارفور ( حيوان) أيضاً.. و أخاف ألا يتم ذلك بدعوى أن قتلى دارفور أدنى مرتبة من الحيوان ..

    مكتبة شوقى بدرى(shawgi badri)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-22-2015, 08:54 PM

هاشم سعيد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ناس دارفور أدنى مرتبة من الحيوان .. ! بقلم عثمان محمد حسن (Re: عثمان محمد حسن)

    الفعلة إذا صحت الراوية شنيعة وقبيحة للغاية ، وأي إنسان شريف ينتمي لهذا الوطن لا يقبل أن يقع مثل تلك الفعلة الكبيرة القبيحة في أي منطقة من مناطق السودان بما في ذلك مناطق دارفور العزيزة ، ولكن ذلك العنوان الذي يتصدر المقال ( ناس دارفور أدنى من الحيوان ) هو عنوان صارخ وجارح .. وفيه تورية غير مقبولة ، ويوحي بأن أحدهم يتجرأ ويسب أبناء دارفور جهاراَ ونهاراَ ، ولكن عند التعمق في صلب المقال نجد أن مضمون المقال يختلف كلياَ عن صرخة العنوان ! ، كما يتضح للقارئ أن الساحات ما زالت بريئة من مثل تلك الساسف من الأٌقوال ، وأن ذلك الأحد الذي يسب أبناء دار فور هو شخص يريد أن يدافع عن أبناء دارفور !!!!! ، منتهى التناقض بين إشارة العنوان وبين حقيقة المقال ؟!! ، و القارئ العادي حين يقرأ المقال يحس بأن النية غير سليمة في ذلك العنوان ، ويحس بأن ذلك العنوان الهدف منه إشعال المزيد والمزيد من الشقاق بين أبناء الوطن الواحد ، وهو عنوان صارخ وجارح بمنتهى الاستهتار ، ولا أحد من أبناء السودان يقول مثل ذلك الكلام الذي يريد البعض أن يقال حتى يصطاد في الأجواء العكرة ، وكم كان يليق بذلك المقال إذا كان يحمل عنواناً صريحاَ يسب ويشتم النظام القائم بأفظع العبارات جهاراَ ونهاراَ كما يريد الكاتب وكما يريد القارئ ، بدلاَ من تلك الشائبة في العنوان ، والمقال تحت ذلك العنوان الصارخ يفقد كلياَ المفعول والمصداقية ، لأن القارئ العادي بتفاعل تلقائيا بشدة ويتأثر حين يقرأ مثل تلك الأحداث الكبيرة والشنيعة ، ولكنه يتراجع سريعاَ حين يحس أن خلف تلك الكتابة تكمن ألنوايا السياسية ، وما أكثر تلك المآرب والمناكفات السياسية في الساحات اليوم ، وهي تحمل الكثير من المصداقية كما تحم الكثير من الأكاذيب والإشاعات المفترية ، فعندها نجد أن مثل ذلك العنوان الصارخ الجارح يدخل في خانة الإثارة لمجرد الإثارة ، وبذلك يفقد المقال المصداقية تحت ذلك العنوان ، كما يفقد ذلك المفعول المطلوب من وقفة وتعاضد !! .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de