ميناء غزة والمطار لمواصلة الحصار بقلم د. فايز أبو شمالة

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 08:21 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-11-2016, 04:55 AM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ميناء غزة والمطار لمواصلة الحصار بقلم د. فايز أبو شمالة

    03:55 AM November, 17 2016

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر




    أشغلتهم غزة، وأرقت مضاجعهم، يخافون صمتها، ويرتبكون من فعلها، فتراهم في قلق دائم على مصيرهم المرتبط بمصيرها، يقلبون صفحات التاريخ فتقبل عليهم غزة عملاقة، ويدققون في معالمها الجغرافية فتدق لهم غزة أجراس العودة، وهي أصغر مساحة من قمر في يوم غائمٍ، ترقد على حافة الهاوية الاقتصادية، وتنبض وفاءً في مفاصل القضية الفلسطينية.
    يخاطبها وزير الحرب الصهيوني "ليبرمان" قائلاً: إن أوقفت حماس حفر الأنفاق وإطلاق الصواريخ؛ فإسرائيل أول دولة ستساعد في بناء الميناء البحري لغزة، والمطار، والمنطقة الصناعية"، فيغضب لهذا التصريح نحو 400 حاخام إسرائيلي، يطالبون نتنياهو بإقالة "ليبرمان" الذي يشكل خطراً على أمن "إسرائيل"، ويشجع من يكرهونها، وأن مصطلح حل الدولتين يجب أن يتم نسيانه من قاموس الإسرائيليين.
    ولم يكن "ليبرمان" يقصد إغضاب حلفائه اليمينين، ولا تزحزح عن خطه السياسي، بمقدار ما كان يناور سياسياً، على طريقة القادة الإسرائيليين الذين ربطوا بين الأوضاع الاقتصادية المتردية لسكان قطاع غزة وبين انتمائهم للمقاومة، لذلك طالب "ليبرمان" من غزة أن تقلم أظافرها، وأن تقلع أسنانها، وتقييد خطواتها، ومن ثم تعترف بإسرائيل، مقابل الشفقة الإنسانية عليها، ويعرف "ليبرمان" أن غزة تعرف أن منظمة التحرير الفلسطينية قد وقعت في الفخ الإسرائيلي حين تخلت عن سلاحها، ووقعت على اتفاقية أوسلو، واعترفت بإسرائيل مقابل ميناء لم يتحقق، ومطار تم تدميره بغارة من طائرة واحدة.
    تصريحات ليبرمان السياسية لا تعكس تحولاً ملحوظاً في رؤية الإسرائيليين لمستقبل قطاع غزة، بمقدار ما تعكس قلقاً إسرائيلياً من المقاومة في غزة، بعد أن أضحت عصية على الكسر والتطويع، وهذا ما عزز القناعة لدى القيادتين السياسية والعسكرية بأن لغة القتل والتدمير والقضاء على المقاومة بالقوة العسكرية لم تعد هي اللغة الوحيدة المجدية، وإنما هنالك لغة أخرى تحدث بها "يائير لبيد" زعيم حزب هناك مستقبل" ، خلال جولة قام بها مع عشرات السفراء على حدود قطاع غزة، قبل فترة، وقال لهم: إنه سيساعد في بناء مطار وميناء لغزة في حال تم وقف إطلاق الصواريخ، وتوقف حفر الأنفاق، وتم سحب سلاح الفصائل في القطاع.
    ومع تواصل المنولوج الداخلي للنخب الإسرائيلية، تواصل حركات المقاومة الفلسطينية العمل ليل نهار، فهي تعرف أن صراعها مع الصهاينة صراع وجود، وأن المواجهة لا مفر منها، وأنها تسير على هدي حركات التحرر والمقاومة؛ التي رفضت المساومة على حقوقها، وهذه حقيقة تاريخية أدركها المفكر الصهيوني" يحزكيل درور" من قبل، حين سخر من دعوة القيادة الإسرائيليّة لتحسين الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة، بهدف تقليص رغبة الفلسطينيين في المقاومة، فقال في مقال نشرته صحيفة “هآرتس": لقد دللت تجارب التاريخ المتتالية على أن الناس يبدون استعدادًا للقتال من أجل تحقيق تطلعاتهم القومية، مدفوعون بمحفزات عقائدية وأيديولوجية، حتى عندما تكون أوضاعهم الاقتصادية جيدة.
    وأضاف أبو الفكر الاستراتيجي الإسرائيلي: لقد دللت الحرب الأخيرة على قطاع غزة أنّ تفوق الجيش الصهيوني الكبير لم يضمن تحقيق نصر سريع، ولن يضمن ذلك في المستقبل، ولا في أية مواجهة قادمة، حيث ستواصل حركة حماس المس بالواقع الأمني الداخلي الإسرائيلي.
    وأزعم من خلال الواقع الأمني في قطاع غزة بأن المقاومة ستفاجئ قادة إسرائيل في المواجهة القادمة، بالشكل الذي سيؤثر سلباً على النواة الصلبة للقرار السياسي الإسرائيلي.



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • النور حمد فى ندوة بمركز الجالية السودانية بواشنطن
  • استئناف العمل في مستشفى علاج سرطان الأطفال بالمجان
  • الصحة تتوعد بإيقاف أي طبيب يمتنع عن العمل
  • مفاوضات غير معلنة بين الحكومة السودانية وحركات دارفور بالدوحة
  • ترامب يختار سودانياً لمنصب كبير موظفي البيت الأبيض
  • كاركاتير اليوم الموافق 16 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله
  • بالصور: إتفاق الشرق في أسبوع السلام الدولي بجنيف


اراء و مقالات

  • الساقية لسه مدورة بقلم عبد المنعم هلال
  • بعيداً عن السياسة .. أقرب للإنسانية بقلم نورالدين مدني
  • انتشار الفكر التكفيري والمؤسسة الدينية العربية بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • ثم في النهاية ... !! - بقلم هيثم الفضل
  • مخطئ من ظن يوماً أن للمؤتمر الوطني ديناً! بقلم عثمان محمد حسن
  • إلى الرفاق الذين يفاوضون النظام ..هل جاءكم حديث الطاغية المستبد عن الجيش الشعبي؟.. بقلم عبدالغني ب
  • الإضراب السياسي العام: ليس مضغة، ليس شيخاً بيخن بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية: 1951-1953(2) بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • ألتغيير فرض عين .. بقلم اسماعيل عبد الله
  • أضواء على قانون العدالة ضد رعاة الاٍرهاب جاستا JASTA بقلم د. محمود أبكر دقدق
  • تعليق على حوار همت مع فتحي فضل بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • صمت وزير العدل وكلام وزير الإعلام !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • هل هناك خيار غير جيوبنا و سواعدنا للنهوض بالسودان ؟ بقلم سعيد أبو كمبال
  • لماذا يُعايروننا..؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • أوهام.. (الغُمتي)!! بقلم عثمان ميرغني
  • السلاح النووي ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • يا ريس طول بالك..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • نضيئ عندما.. بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • (معليش) ظلمناه!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • واحر قلباه !!! بقلم الطيب مصطفى
  • كتابات خفيفة ( 6) حمدين ولد محمدين تعافي بقلم هلال زاهر الساداتي
  • العطالى بقلم كمال الهِدي
  • أحمد مناصرة لم يعد طفلاً بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • التدخُّلُ الأجنبي ومسئوليّة انفصال جنوب السودان 6 - 6 بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • الصلحي : السجن والمنفي والتصوف في مسيرة الفنان ..! بقلم يحيى العوض

    المنبر العام

  • تعظيم سلام السفارة السودانية بالرياض( صورة )...
  • تُرى لماذا انكرت اسرة منديل اصولها اليهودية ؟
  • مستشار الرئيس ترامب (حبوبتو) ظبية المسالمة الغنَّى ليها أحمد المصطفى !! لوتري بالشوال.
  • زيادة تذاكر السفر(الجوى) في السودان بنسبة تزيد عن 150%
  • السفارة السودانية بالرياض اليوم ما شغالة والسبب فضيحة جديدة من فضائح النظام(صور)
  • "أسياد و عبيد"، تحقيق استقصائي يثبت استمرار العبودية بالمعنى الحرفي في دول عربية
  • أُعجبت بعبارة تصف زوجة أوباما بـ"قردة بكعب عالٍ" فتسبب باستقالتها.. هكذا علَّقت رئيسة بلدية على بوس
  • صورة ناذر الخليفة بالعقال السعودي
  • السودان يفوز بالمرتبة الاولى فى مسابقة الاتحاد الدولى للاتصالات ببانكوك
  • لاثه وثلاثة :::: ثلاث شخصيات أفل نجمها بعد أن بانت حقيقتها :-
  • مصر والعراق وسوريا واليمن وباكستان وافغانستان فى قائمة جديدة للارهاب من ادارة ترامب !!!!!
  • سفيرالسعودية بمصر ينفي طرده.. والجبير: الجزيرتان سعوديتان
  • أين اختفت مروة قاوقجي مفجرة قضية الحجاب بتركيا
  • "المعاملة بالمثل".. هكذا ردت السعودية على انتقادات رفع رسوم التأشيرات
  • هذا القبح لا قبل لي به
  • دعوة لإنشاء صندوق سودانيزاونلاين للإصلاح والتنـميــــــــــة - بعد الإستئذان من الأخ المهندس بكري
  • معلومة جديدة لمرصد ود الباوقة للدولار
  • أكلونا البراغيث !!!!!!
  • طلوع دين.......
  • بين حقيقة لجين الهذلول وترهات توم هانكس
  • حك الراس” في البحث عن الخلاص
  • Ape in a heel هكذا تم وصف ميشيل اوباما
  • أسرة منديل سودان تنفي
  • هل الوهابية مؤمنون ؟
  • روسيا تسحب عضويتها من "الجنائية الدولية" على خطى دول إفريقية
  • روسيا تسحب توقيعها من معاهدة روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية
  • البشير يمسِك الطِليان ضنب الككُو (صورة للككو زاتو)
  • لم تتركه يغسل الحذاء فحسب، بل وقدميها ثم جففهما.. فتأمل!
  • ويخلق من الشبه اربعين
  • قيادي بالمؤتمر الوطني ! لم ولن نسلم السلطة ليكون مصيرنا كالقذافي ! منقول .
  • عبد الحي يهاجم حكومة ( المكاسين ) ويقول اشر من الزنا ! مارأي السلفية في هذا الكلام ؟ فيديو
  • القائد المشير عمر البشير شكراً لإعفاء الكويتيين والإماراتيين من تأشيرة الدخول
  • أنحفُ من ابتسامةٍ في أفكارِ سمكة
  • معارضة الخارج ما بين:(خلاص قرّبت) و (خلاص قرّبت و نص) : أيهما ....
  • الكودة كان جزءاً من النِّظام وبعد خروجه صار يتكلم عن تمويل الحزب من مال الشعب
  • مرسال إلى أمي ( دعوة للتدوين)
  • الغول والعنقاء ولم الشمل العربي
  • الحمدلله رب العالمين الذي رزقنا بثلاثة توأم
  • أمكن اكون خسران عمر لكين ربحت روحي العزيزة دي
  • البشير:ساهمنافي(تمكين)الحركةوالصيف القادم11-12-13-14-15-16سحق الحشرة!
  • صلاح الدين عووضة يا مخملي ...
  • واشنطن تتنازل عن زعامتها للغرب.. مجيء ترامب أنهى 100 عامٍ من القيادة الأميركية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de