مواقف السودان رهينة مواقف المملكة العربية السعودية بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 10:57 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-02-2016, 09:03 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مواقف السودان رهينة مواقف المملكة العربية السعودية بقلم عثمان محمد حسن

    09:03 PM February, 23 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    صرح البروف/ غندور بأن الحكومة لم تقل إنها امتنعت.. و لم تقل إنها
    ستشارك في الحرب البرية في سوريا! ففهمنا أنها سوف تشارك طالما السعودية
    هي التي تسعى إلى الحرب البرية.. و هي التي بعثت بطائراتها إلى قاعدة (
    انجرليك) في تركيا إعداداً للهجوم البري على سوريا، و غندور هو الذي ادعى
    عدم ارتباط مواقف السودان بمواقف المملكة العربية السعودية.. و هو الذي
    زعم أن أولويات موقف السعودية في سوريا هو الحوار.. كما ذكرت صحيفة (
    الانتباهة) العدد 3592 بتاريخ 22/2/2015..

    تلك أكاذيب تكشفها وقائع الأحداث، ففي الاسبوع الماضي، بعث نظام الانقاذ
    بقوات سودانية إلى مناورات ( رعد الشمال) العسكرية في حفر الباطن
    السعودية بالقرب من الحدود العراقية السورية.. و المناورات تحت ما يسمى
    ب( التحالف الاسلامي) الذي ( تقوده) المملكة العربية السعودية، ( قائدة)
    التحالف العربي.. و التي صارت- في عهد ولي ولي العهد/ محمد بن سلمان-
    عدوانية شرسة بما يجعلها تدخل معارك في اليمن.. و تتوعد إيران و تهدد
    بالدخول في حرب برية في سوريا..

    بدأتُ كتابة المقال أعلاه يوم 22/2/2015 .. و انشغلتُ بأمور حياتية
    أخرى.. و في يوم 23/2/2015 ( تبدل) المقال المبني على بابٍ مواربٍ في
    وزارة الخارجية.. ، فقد ( لحس) البروف/ غندور تصريحه الذي أدلى به في
    المطار.. بعد أن وصل الجبير، وزير خارجية السعودية، إلى الخرطوم.. و
    الجبير هو الذي يحرك سياستنا الخارجية منذ أن تسلمها الملك سلمان من
    الرئيس البشير و سلمها الملك سلمان لوزير خارجيته الجبير.. و جاء الجبير
    حاملاً رسالة ( شفاهية) بالأمس إلى البشير.. و من ثم سمعنا وزير خارجيتنا
    غندور يعلن على الملأ أن وجهات النظر السودانية و السعودية ( متطابقتان
    تماماً).. و هو من قال، قبل ذلك، أنه ليس شرطاً أن ترتبط مواقف السودان
    مع مواقف السعودية.. أي أن للسودان استقلاليته في اتخاذ قراراته..

    البشير يعرف ما حدث للبنان، قبل أيام، و يتحاشاه.. فقد جمدت السعودية (
    هِبة) ال( 3 مليار دولار) التي قررها الملك السعودي الراحل / عبدالله
    لتقوية الجيش اللبناني، و سبب التجميد أن وزير الخارجية اللبناني- جبران
    باسيل- خرج عن ( الاجماع العربي) الذي أدان التهجم على سفارة المملكة و
    قنصليتها في إيران.. لكن الوزير اللبناني علل خروجه عن ذلك الاجماع لأن (
    الأوضاع) في لبنان غيرها في الدول العربية الأخرى.. و أن الحفاظ على وحدة
    اللبنانيين تقتضي منه، أحياناً، تصرفاً مغايراً لتصرف الدول العربية
    الأخرى..

    إن كثيراً من المراقبين يرون أن تصرف السعودية يدل على عدم النضج
    السياسي.. و يرى آخرون أن السعودية فشلت في كبح جماح حزب الله بالمال
    الذي أودعت جزءً منه في البنوك الفرنسية لتمويل تسليح الجيش اللبناني،
    لكن الجيش اللبناني وجه السلاح ضد ( جبهة النصرة) التي تساندها السعودية
    و ضيق الخناق عليها.. و أن الجيش اللبناني يقف بالمرصاد أمام أي تسريبات
    للأسلحة من تركيا- عبر لبنان- إلى سوريا لأنصار السعودية من (
    الجهاديين).. و الجيش اللبناني ظل يفشِّل كل مخططات السعودية و تركيا في
    سوريا، بما في ذلك الحرب البرية المزمع شنُّها..

    و لم تكتف السعودية بتجميد الهبة فحسب، بل مضت إلى التهديد بسحب وديعتها
    في البنك المركزي اللبناني، و قيمتها مليار دولار، و لأن لبنان دولة
    يعتمد اقتصادها على السياحة الخليجية في معظمه، فقد أعلنت علي لبنان
    حرباً اقتصادية بإصدار أوامر تمنع فيها مواطنيها من السفر إلى لبنان.. و
    سارت دولة الأمارات على الدرب السعودي.. و نخشى أن يمضي ( نظام الانقاذ)
    على نفس الدرب و في ذهنه الريالات التي سوف تنهمر عليه بعد ذلك، حتى و إن
    لم يتم إنفاذ مخطط الحرب البرية ( المعطلة)..

    هذا، و تحذر صحيفة ( الفاينانشيال تايمز) من أن الحديث عن ارسال تركيا
    قوات برية إلى سوريا قد يجر حلف شمال الاطلسي إلى مواجهة عسكرية مع
    روسيا.. و أضافت بأن تركيا لا تتعامل مع حسابات الواقع..

    و قبل ذلك منيت تركيا و السعودية بالفشل في اقناع امريكا بعدم إدراج (
    جبهة النصرة) ضمن قائمة المنظمات الارهابية، و لكن أمريكا و روسيا تمكنتا
    من ادراجها ضمن قائمة المنظمات الارهابية في مجلس الأمن.. ف(جبهة النصرة)
    تتعاون مع داعش.. و هي سند للسعودية في محاربة ( بشار) الأسد.. و
    السعودية سند لها في التمويل و التسليح، كما ذكرنا، و كانت ضمن ( هيئة
    التحالف العليا) السورية التي اجتمعت في الرياض.. و أصدرت قرارها القاضي
    بلزوم ذهاب بشار كأولوية للاستقرار في سوريا..

    و من جانب آخر، ألمح حلف الناتو لتركيا- العضو بالحلف- بأنه لن يذهب في
    أي حرب ضد روسيا.. كما اتصل الرئيس الأمريكي بتركيا و السعودية طالباً
    منهما تهدئة ( اللعب).. و ذلك فشل تركي آخر..

    و فشل تركي و سعودي تلى ذلك، إذ توصلت روسيا و الولايات المتحدة على
    اتفاق بوقف العدائيات في سوريا- و وقف العدائيات لا يعني وقف إطلاق
    النار.. بل هو قريب منه- بغرض تهيئة الأوضاع للمساعدات الانسانية للوصول
    إلى المنكوبين السوريين و لإيجاد صيغة تفضي للسلام في سوريا..

    و أتى الجبير مبعوثاً من الملك سلمان ربما لإبلاغ البشير بأن اللعبة سوف
    تهدأ في سوريا.. لكن مناورات ( رعد الشمال) و التحركات الأخرى سوف تستمر
    إلى أن ينجلي الموقف في ميادين القتال تماماً..

    و صرح أوغلو يوم 22/2/2015 أن الهجوم البري ليس مطروحاً ( الآن).. و جاء
    هذا التصريح على غير ما تشتهيه تركيا و لا السعودية.. ونشتهيه نحن متمنين
    أن يعود أبناؤنا سالمين ( غانمين) بعد الانتهاء من مناورات ( رعد الشمال)
    في حفر الباطن السعودية دون أن يخوضوا أي حرب ارتزاق أخرى بعد ( عاصفة
    الحزم


    أحدث المقالات

  • زيد .. زيد .. يالبشير،، الشعب معاك يالبشير بقلم جمال السراج
  • صائب عريقات .. وجنة الرئيس...!! بقلم فادي قدري أبو بكر
  • صائب عريقات .. وجنة الرئيس...!! بقلم سميح خلف
  • الهروب بالخُزعبلات..!! بقلم الطاهر ساتي
  • تعطيل الحركة اليسارية، أي حركة يسارية، لصالح من؟ ولأجل ماذا؟.....1 بقلم محمد الحنفي
  • هل كان محمود محمد طه الشخص الوحيد المُخيَّر في الدنيا؟! (6) بقلم محمد وقيع الله
  • هيكل وهيكل ده تضرب بيه ده بقلم شوقي بدرى
  • عرمان والنظام وغموض 12 جولة من حوار الطرشان (4) بقلم أمين زكريا- قوقادى
  • بعد الفشل هل يتحقق النجاح بقلم عمر الشريف
  • اخدعونا للشاعر حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • الرد الرد.. كباري وسد!! بقلم أحمد الملك
  • الاستالنيون و سقوط رايات الديمقراطية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • (دُفعة) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • العجز .. والاغتسال «5» بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • فلتتحد المعارضة حول الخيار السلمي الديمقراطي بقلم الطيب مصطفى
  • البنك الدولي يزرع الحصرم والسودانيون يضرسون!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أدركوا دار الوثائق القومية قبل فوات الأوان بقلم دكتور فيصل عبدالرحمن علي طه
  • جيل أستاذ صلاح بقلم محمد قسم الله محمد إبراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de