موافقة عرمان على نزع سلاح الجيش الشعبي خيانة للنضال!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-11-2018, 10:50 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-05-2017, 06:13 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


موافقة عرمان على نزع سلاح الجيش الشعبي خيانة للنضال!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    07:13 PM May, 22 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الجيش الشعبي.. سلاح الجيش الشعبي.. وجود الجيش الشعبي.. حروب الجيش الشعبي.. هموم تقضّ مضاجع العنصريين الذين يدفعهم خوفهم المزعوم على السودان وسلامته وأمنه وحريته واستقلاله الى الخوف من سلاح الجيش الشعبي ووجوده. أما نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ، فلا خطر منه!.
    النظام السوداني ومنذ اعلان الحرب على الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال ، جمع كل مليشيات الدنيا بمختلف توجهاتها وأشكالها ، ووزع لها الأموال وكل انواع الأسلحة لتجريد الجيش الشعبي من سلاحه ، ولكن ما لم يضبطه هو أنّ حساب الواقع في الميدان لم يطابق حساب العدد الكبير من المرتزقة والمليشيات، وكان الجيش الشعبي هو الرقم الصعب الذي لم يتماش في عملية الطرح والضرب والقسمة، ولكنه كان الرقم الأساس في عملية الجمع فأجهض كلّ المخططات ضده.
    قلنا في عدة مقالات لنا في السابق حول موضوع الجيش الشعبي، أن سلاحه خط أحمر لا يمكن لأحد أن يفرط به، وأوردنا الأسباب الموضوعية التي تجعل الجيش الشعبي يتمسك بسلاحه حتى الرمق الأخير ، غير أن النظام السوداني كان دائما يضغط في كل الإتجاهات وبكل الوسائل والطرق لإجبار وفد الحركة الشعبية المفاوض على القبول بدمج الجيش في مليشياته الحزبية ومن حظه أن وجد شريكا له في مسعاه هذا وهو ياسر سعيد عرمان الأمين العام المقال الذي قبل بدمج الجيش الشعبي في جيش البشير وأجهزته الأمنية الأخرى وذلك في الجولة الــ15 الأخيرة.
    موافقة الأمين العام المقال على دمج الجيش الشعبي لم تكن مجرد موافقة شفهية بل أنها جاءت في شكل ورقة صيغت واودعت سرا في الجولة 15 في غسطس 2016 التي كانت مخصصة لمناقشة الملف الإنساني، إلآ ان رئيس وفد الحركة الشعبية المفاوض، اقحم فيها أخطر الأجندة المتعلقة بالمفاوضات وهي الترتيبات الأمنية ووضع الجيش الشعبي.. وجاءت نقاط الوثيقة المودعة على النحو التالي:
    1_ the SPLA_N forces shall be integrated over time in a new restructured one Sudanese army and other security organs that are professional, non politicized and reflective of the character and interest of the Sudanese society.
    2_ all militias including the rapid support forces (RSF) shall be disbanded.
    3_ the process of integration of the SPLA_N over time in to the new one Sudanese Army shall start after the implementation of the political arrangements in the two areas.
    4_ the DDR process shall include forces from both side.
    5_ more principles shall be developed by the parties.
    وتظهر خطورة هذه الوثيقة كونها:
    أولاً/تم ايداعها رسمياً لدي الوساطة الأفريقية كوثيقة مرجعية لأي مفاوضات مستقبلية حتي لو تغير نظام المؤتمر الوطني مالم يتم سحبها من الإبداع رسميا.
    ثانياً/لم يمنح أي تفويض لرئيس وفد الحركة تبني هذا الموقف التفاوضي أصلا ، ناهيك عن اعداد وثيقة بهذه الخطورة ومن ايداعها لدى الوساطة دون علم المؤسسة العسكرية، مجلس التحرير، حكومة الاقليم.
    ثالثاً/عندما علم القائد عبدالعزيز الحلو بالنقاط الخمس.. سأل الأمين العام وفي اجتماع رسمي ما إذا قام بايداع هذه الورقة رسميا لدي الوساطة ام لا: فكانت الإجابة هي أن الورقة لم تودع بعد ، لكن عندما سأل الحلو سكرتير وفد التفاوض للحصول على كامل الحقيقة ، أكد السكرتير للحلو كتابة ان هذه الورقة قد تم ايداعها رسمياً لدي الوساطة كوثيقة مرجعية ملزمة وسلم وفد الحكومة صورة طبق الأصل ليتضح ان عرمان كذب وفي اجتماع رسمي.
    رابعاً/في اجتماع رسمي طلب الحلو من الرئيس اصدار بيان يتبرأ فيه من هذه الورقة فرفض بحجة ان اصدار مثل هذا البيان سيظهر اننا مختلفين امام الرأي العام، بعد ذلك طالبه الحلو بمخاطبة الوساطة بخصوص سحب الورقة رسميا بصفته رئيس الحركة والقائد العام للجيش الشعبي، وباعتبار انه لم يمنح اي تفويض للوفد المفاوض لايداع تلك الورقة ولكنه رفض ذلك وقال ان الوفد المفاوض قد حسم هذا الأمر وانا شخصييا لست متخوفا من محتواها، مما يعني انه شريك اساسي في هذه الجريمة والمؤامرة والتي تعتبر خيانة عظمي تستوجب المحاسبة والمحاكمة الثورية.
    خامساً/ظاهر الورقة هو دمج الجيش الشعبي في اطار عملية سياسية شاملة، لكن حقيقة الأمر هو أن الموضوع عبارة عن خطة مدروسة تم اعدادها بعناية فائقة لإستيعاب الجيش الشعبي اليوم وتسريحه غدا دون إبداء أي أسباب ..يعني مجرد ان يتم الدمج ، فأمر الجيش الشعبي انتهى ..انتهى ..انتهى ، لأن النظام ليس من عاداته وطبعه احترام الإتفاقات والمواثيق.
    سادساً/عرمان نفسه الذي اودع هذه الوثيقة الخطيرة لدى الوساطة قال في أكثرة من مرة بعدم وجود جيش مهني بعقيدة عسكرية قومية بل توجد مليشيات بعقيد حزبية تتبع المؤتمر الوطني ..فهل يريد دمج جيشنا الشعبي في هذه المليشيات الحزبية؟.
    سابعاً/حقا ليس هناك جيش وطني قومي في السودان. فما يسمى بالجيش السوداني منذ تأسيسه لم يخض حربا خارج وطنه بل كل حروبه حتى الآن داخلية ضد مواطنين سودانيين سيما في الجبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور وجنوب السودان ..فأي حديث عن جيش وطني لا يعدو كونه نكتة بايخة.
    ثامناً/الأمين العام المخلوع كان دائما يصرح قبل كل جولة جديدة بأن الاولوية للملف الإنساني وأن وفده لم ولن ينتقل لأي ملف آخر ، لكن هذه الوثيقة الخطيرة تظهر نفاقه ..فالنفاق هو حالة نفسية تنبئ عن جبن صاحبها حيث لا يستطيع ان يواجه الحقيقة صراحة.
    تاسعاً/في أي عملية تفاوضية ، فإن ملف الترتيبات الأمنية يأتي بعد أو متزامنا مع الملف السياسي ، لكن ما حدث هنا هو أن ملف الترتيبات الأمنية سبق كل الملفات في سابقة خطيرة تعني شيئا واحدا وهو أن الهدف الأول والنهائي من كل هذه الجولات التفاوضية الطويلة هو تجريد الجيش الشعبي من سلاحه.
    عزيزي القارئ..
    أولى معايير الخيانة هي أن يمشي المرء على حبلين أو أن يضع رِجلاً في حِلف والأخرى في ثانٍ معادٍ له أو يُوقع بيده وثيقةً تحَول حياة الآخرين لجحيم وأرضهم لمحرقة زبالة غيرهم. والورقة السرية التي اودعها الأمين العام المخلوع لدى الوساطة الأفريقية تثبت أن الرجل يمشي على حبلين ويضع رجليه في حلف النظام السوداني ، وتثبت أن عرمانا هذا مستعد لفعل كل شئ لإشباع رغباته الأنانية ، وهذا الأمر ليس بجديد عليه.
    ياسر عرمان يريد ان يضعنا أمام معركة من نوع آخر تهدف لتجريد الحركة الشعبية من وسام انتصارها، والمعركة السياسية لم تنته بعد ..ونقول له وللذين يطالبون بنزع سلاح المقاومة : إن سلاح الجيش الشعبي ليس سلاح صيد السمن والترغل… ولا هو سلاح هواة غواة… سلاح الجيش الشعبي هو سلاح الإرادة.. سلاح الدفاع عن النفس.. وهو الغطاء للحرية والكرامة والشرف وهو صوت حماية شعب المنطقتين وسوط على نظام الإغتصاب والإبادة الجماعية.
    لا يوجد سوداني لا يريد أن يهدأ السودان ويتخلص من الحروب ، ولا يوجد إنسان عاقلاً سوي يرفض السلام ولا يريد أن يعيش الجميع في هذا السودان بالمحبة والإخاء ...لكن تجريد الجيش الشعبي من سلاحه تحت أي ظرف وفي أي زمان خيانة للدماء التي تتفاخر بها الحركة الشعبية ...ونرفض ان يتاجر بقضيتنا من ينصب من نفسه قيماً على المنطقتين خلافاً لإرادة أبنائه وأهداف ثورتهم التي يناضلون من أجل تحقيقها. ولا نقبل من يعمل على قلب الحقائق وتشويهها بالقول أو التعبير لخدمة مصالح النظام في الخرطوم أو بهدف تحقيق منافع شخصية. إن هذه الأفعال مؤلمة وتعد من وجهة نظرنا جرائم ترتقي إلى مستوى جريمة الخيانة العظمى للحركة الشعبية.





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 22 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • الجبهة الثورية السودانية تعلن جاهزيتها لرد اى عدوان علي دارفور او المنطقتين
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الحبيب الانصاري حمزة عوض
  • أبوعبيدة الخليفة: الهجوم علي مناطق قواتنا في دارفور خرق لوقف العدائيات وعدم إلتزام بالعهود والمواثي
  • كاركاتير اليوم الموافق 22 مايو 2017 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • اتباع ياسر عرمان ... يقعدون ندوتهم اليتيمة بقلم بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين - لندن - ب
  • دفاتر مريم بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • رسالة مفتوحة لقادة المعارضة حول المادة 126 بقلم محمد محمود
  • محطات في السياسة والفن والمجتمع كتب صلاح الباشا من الخرطوم
  • ترامب يصافح طه بقلم د.آمل الكردفاني
  • نداء الى قياديي حزب المؤتمر الوطني والحركات المسلحة بقلم عادل محمد عبد العاطي ادريس
  • إستقلال ارتريا تاريخُ للإحتفاء.. ومحطةُ للتغيير بقلم محمد رمضان
  • «كل الأنهار.. تتدفق إلى ذات البحر..» بقلم رشيد قويدر كاتب وباحث فلسطيني
  • الإستعانة بالظالم بين الامس و اليوم بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • الانكسارات والانخلاعات في حركة فتح بقلم سميح خلف
  • ننهزم لأننا نجهل العالم ونجهل أنفسنا (1) بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • ظاهرة تستحق الإهمال! بقلم عبد الله الشيخ
  • أولاد الذين آمنوا ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • منتهى الغباء !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • اتق شر من أحسنت إليه بقلم الطيب مصطفى
  • يكفي زيارة ترمب نجاحاً أن تكون قد أبعدت وجهة العرب السياسية عن مصر بقلم يوسف علي النور حسن
  • منع الرئيس البشير من المشاركة في القمة الاسلامية الامريكية بقلم محمد فضل علي ... كندا
  • أمريكا السلفية بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • خاتمة الإضراب مفاوضاتٌ لجني الثمار وحصاد الصبر الحرية والكرامة 23 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • البشير في قعدة مغنيين و مغنيات في لحظة احتدام المعارك في دارفور و القتلى بالمئات
  • لماذا الفريق طه في وجود غندور و بكري؟؟
  • العرضة الما لقاها بشة .....
  • قمة النذالة! –مقال لابراهيم الأمين – حرقة شديدة!#
  • هل من حق البنك الدولى وضع حلايب ضمن الحدود المصرية ؟؟ (صورة)
  • بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا و على الله ربنا توكلنا
  • لهذا السبب طردوا البشير من قمة الرياض!-رشا عوض
  • هل ما يزال السودان داعماً للإرهاب ؟
  • السودان ينشر قوات إضافية على حدوده مع ليبيا
  • حميدتي يعترف بمقتل نائبه في المعارك ضد قوات مناوي بدارفور
  • الدولار يعاود الارتفاع ... 22/5/2017
  • اعترف الدكتور علي الحاج ( أمين المؤتمر الشعبي) باختفاء صفحات من مخرجات الحوار الوطني
  • سلم عليهو
  • اعترف الدكتور علي الحاج ( أمين المؤتمر الشعبي) باختفاء صفحات من مخرجات الحوار الوطني
  • والي القضارف يعلن إسترداد كافة اراضي الفشقة
  • اغرب خبر وصورة في العالم . كيف تعاملت معها الصحافة الغربية ؟
  • كيف ستتضرر مصر من نهضة السودان؟ 5 أسباب تشرح لك
  • الي وزير الصحة !! لماذا لا تعلن حالة الطوارئ ؟
  • الميرنجي البرنجي...هلا مدريد
  • هل هذا توجيه من جهاز الامن الفاشي ليشغلون الناس عن داء الكوليرا ؟!!!
  • ورشــة مكافحة الارهاب وغسل الاموال بالخرطوم
  • kostawi علي حق ( رفض الرئس الأمريكي مد يده للسلام لطه
  • اسد بحر يلتقط فتاة من مؤخرتها...! رعب حقيقى
  • الشيخة موزة وأنجلينا جولي ومعركة الاهرامات 20 مايو/ أيار 2017
  • اسحق فضل الله يكشف اسباب البشير الخاصة
  • النشيد الوطني لدولة الخلافة الكيزانية .....
  • ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺇﻳﻔﺎﻧﻜﺎ:ﻻ ﻳﻔﺼﻠﻨﻲ ﻋﻨﻚ ﺳﻮﻯ هذا ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻊ ﻣﻦ ﺷﻔﺘﻴﻚ *عزمي.
  • ماذا يحدث فى دارفور ولماذا الآن ؟
  • شايت ضفاري
  • هل يصلح مركز(إعتدال) ما أفسده داعش والجماعات المتطرفة؟
  • الصوفية يهددون بالتصعيد ضد السلطة بعد إلغاء ندوتهم ويتهمونها بالانحياز “للسلفية” و “الاخوان”
  • أستاذة جامعية تبيع الشاي في السودان
  • الكتيبة الإلكترونية التابعة لحزب البشير تفبرك وتضلل الرأي العام والصحف
  • عادات الزواج السودانية القديمة عادات أفريقيه " قطع الرحط/ بخ الحليب "
  • أسباب البشير الخاصة: قدرة فول في كافوري ولا "قدور" الرياض!! (صورة)
  • والله السلام دا بقى غالي وصعب خلاس
  • وثائقي ما بعد هتلر الجزء1
  • (ترامبيات)(1)ي ود الباوقة .اقتراح لسيدك لملاقاة ترامب
  • اخطر ما قاله ترامب في الرياض .. اشارة لضرب الاسلام السياسي في الخليج
  • قلق الأفول الأخير..
  • President Trump's Speech at Arab Islamic American Summit in Saudi Arabia
  • انتم مدعوون جميعا منتصف الشهر القادم...
  • راشد عبد القادر: اعتذار البشير، تفكيك خطاب الاستغباءـ مقال في صميم الصميم
  • دول ما بعد الربيع العربي وتحديات سيادة حكم حقوق الانسان، (ليبيا نموذجاً)
  • كاريكاتير عن قمة الرياض ... يا للروعة ...
  • الخبير المستقل يبدي قلقه من اعتقال ناشطي المنظمات المدنية بالسودان
  • مسؤول تربوي : 2.4 مليون طفل سوداني خارج المدرسة
  • الفريق اول ركن محمد بشير سليمان في حديث لاتنقصه الصراحه للاهرام اليوم نافع (حفر لي )
  • بالصورة ...ترامب والفريق طه بالاحضان .....
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de