مواصلة المسيرات بالخميس و إلى أن يقول البشير:- فهمتكم! فهمتكم! بقلم عثمان محمد حسن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 11:07 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-02-2018, 03:39 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مواصلة المسيرات بالخميس و إلى أن يقول البشير:- فهمتكم! فهمتكم! بقلم عثمان محمد حسن

    02:39 PM February, 13 2018

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    · و لا بد من أن يقولها يوماً ما و هو تحت أقدامكم.. أيها الناس!

    · أعقلوا عزائمكم في ميدان جاكسون يوم الخميس 15 فبراير 2018.. و
    توكّلوا على الله!

    · الكائنات الحية تدافع عن وجودها ضد مهددات ذلك الوجود.. حتى النمل
    يدافع عن وجوده داخل و خارج بيته.. و ليس من المنطق ألا ندافع، كآدميين،
    عن وجودنا المهدد بمجاعة تطل علينا لتأخذنا، عنوة، و تأخذ معنا أطفالنا و
    البلد كله إلى كارثة ماحقة..

    · أيها الناس، البشير يطلب منا فعل المستحيل بالركون إلى الصمت و
    الانكفاء على ضعفنا.. و نحن نرى البشير يحول دوننا و دون الخبز و الماء و
    الدواء.. و يجيِّشُ الأمن و الميليشيات لمنعنا من الخروج منددين
    بأفعاله..

    · هذا ما يجب ألا يكون.. إن ممارسة الضعف و عدم المقاومة و الاتكال
    على الله سبحانه و تعالى في انتظار سقوط البشير من تلقاء نفسه موقف لا
    يليق بمن يؤمنون بالله و رسوله..

    · إن الأرض تميد تحت أقدامنا.. و المصائب تترى!

    · أعقلوا عزائمكم و توكَّلوا على الله، و قد قالها الذي لا ينطق عن
    الهوى:- " أعقلها و توكَّل على الله!"..

    · إخرجوا، تظاهروا و واصلوا الخروج و التظاهر إلى أن نجعل البشير
    يرضخ لمطالبنا و يقول:- " فهمتكم! فهمتكم!".. فتستقيم أمورنا!

    · إخرجوا.. و قولوها كلمة حق أمام سلطان جائر.. نسي هو و بطانته
    اللهَ فأنساهم اللهُ أنفسهم.. و مدَّ لهم مدّاً و تركهم في جورهم يعمهون!

    · أنتم تحاربون منطق الأشياء، و مسيراتنا و احتجاجاتنا دفاعاً عن
    حقوقنا المضاعة تضع المنطق في نصابه!

    · إخرجوا، اتركوا ( الجداد الاليكتروني) يتمدَّد ما شيئَ له أن
    يتمدَّد في سفاسفه، و بخسه الناس أشياءهم عند الكتابة عن عدد من خرجوا..

    · إن أهم ما في أمر الخروج هو الخروج في حدِّ ذاته.. لذا علينا
    مواصلة الخروج و تتابع المظاهرات و المسيرات إلى أن ( يَفْهمَنا) البشير
    و سوف يفهمُنا و لا ريب..

    · و لا أزال أكرر:- " إنَّ قطراتِ الماءِ إذا دامتْ تثقبُ
    الحجرْ!".... و لا أزال أؤمن بِ:- " إنَّ اْحْتِدامَ النَّارِ في جَوْفِ
    الثَّرَى أَمْرٌ يُثيرُ حَفِيظَةَ الْبُرْكانِ... و تتابُعُ القَطَراتِ
    يَنْزِلُ بَعْدَه سَيْلٌ يَليهِ تَدَفُّقُ الطُّوفانِ!

    · فإلى ميدان جاكسون في اليوم الموعود، أيها الناس! و الله معنا!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de