فتحي الضو يقتحم جهاز الأمن والمخابرات
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 24-11-2017, 11:12 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

موائد رمضان الدسمة في قصور حكام السودان للاتحاد الوطني للشباب بقلم جبريل حسن احمد

28-06-2016, 02:33 PM

جبريل حسن احمد
<aجبريل حسن احمد
تاريخ التسجيل: 05-04-2014
مجموع المشاركات: 117

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


موائد رمضان الدسمة في قصور حكام السودان للاتحاد الوطني للشباب بقلم جبريل حسن احمد

    02:33 PM June, 28 2016

    سودانيز اون لاين
    جبريل حسن احمد-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    زوار هذه الموائد الممتدة افسدوا افسادا يقودهم للانتحار للدفاع عن الظلمة المتدثرين بثياب الاسلام . قال الفاسد نافع علي نافع لهؤلاء الشباب بعد ان بسط امامهم موائد الف ليلة و ليلة (ان كل المحاولات التي تمت لأجل قيام انتفاضة شعبية ضد الانقاذ باءت بالفشل ) لم يسال احد من هؤلاء الشباب عن لماذا فشلت محاولات الانتفاضة بل كادوا ان يهللوا و يكبروا لعظمة الانقاذ و ظن البعض ان فشل الانتفاضات سببه قوة نافع وجماعته و العيش الكريم و التطور الذي حدث في سودان الانقاذ . الاغداق المسرف علي هؤلاء الشباب عزلهم عن قضايا الشعب الذي يتضور جوعا و اسياط عملاء النظام لا ترفع عن ظهره .
    هناك اسباب جوهرية و تاريخية مكنت هذه المجموعة الفاسدة من كتم انفاس الشعب السوداني .
    في عام 1977 اشتركت هذه الجماعة في نظام جعفر نميري و كانت لهم فرصة لجمع المال و ممارسة العنف و ايقنوا ان العنف و المال هما الوسيلة الناجعة لتمكينهم من حكم السودان . احتكروا كل شيء في السوق و المال مكنهم من غزوا المرافق التعليمية و تجنيد الاطفال و ادخال كوادرهم في القوات المسلحة و احتكروا كل شيء في السوق مما تسبب في مجاعة 1983 و سنوا قوانين سبتمبر عام 1983 و اوهموا نميري بأنه مصلح القرن العشرين . كانوا يمشون وهم مرحين لحضور تقطيع اطراف بعض فقراء هوامش السودان بدعوي تطبيق شرع الله بينما هم الفاسدون و الاباحيون و قد كان يوم فرحهم الاكبر هو يوم اعدام رجل عادي مسن اسمه محمود محمد طه غير معروف إلا في الاماكن الحضرية في وسط السودان لاعتراضه علي قوانين سبتمبر . كتب محمود هذا كتيبات كان يوزعها تلاميذه في وسط الخرطوم ، لم يتصد احد لانتقاد هذه الكتيبات بعقلانية و لم يثيروا ضده أي قضية و لكن لأهداف خططوا لها اعدموا الرجل المسن و ملئوا الدنيا ضجيجا بأنهم طبقوا شرع الله علي ملحد و مرتد صار محمود هذا بعد اخراج تمثيلية اعدامه مشهورا و كثرة كتابات المهووسين المدفوعة بعقدة الذنب يوميا لتبرير اسباب إعدام محمود و لا شيء يحمي راس من يجادلهم من السيخ و الرصاص بدعوي محاربة الكفر و الالحاد . شهادة حسن الترابي عن العصر افاد فيها انهم منذ سبعينات القرن الماضي يخططون لاستلام السلطة و عندما استلموا السلطة صارت الموالاة لهم هي الاهم و الخبرة و الكفاءة و الامانة ليس لها موضع عندهم بهذا صار نافع علي نافع الاستاذ الزراعي في جامعة الخرطوم فريقا و مسئول عن جهاز الامن فكانت الممارسات الدموية الشاذة منها بيوت الاشباح و محاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك ، نافع يستحق ان يكون له تمثال في متحف الشمع بلندن حيث انه من اكبر المجرمين الدمويين في العالم في القرن العشرين . شاركت هذه الجماعة التي لم يكن لها مركز وسط عامة الشعب السوداني في حكومة السيد الصادق المهدي رغم اعتراض جهات معتبرة في حزب الامة في دخولهم الحكومة و قد كان لمبارك الفاضل و المرحوم عمر نور الدائم يد في هذه المشاركة و مع مشاركتهم في الحكومة كانوا يعملون لإضعافها باحتكار قوت الشعب الذي صادروه من الاسواق وحملات جرائدهم الكثيرة التي كانت نبت شيطاني لا يعرف احد كيف نبتت .
    انقلبوا علي الديمقراطية بدعوي ان الجيش السوداني هو الذي انقلب علي الديمقراطية و دخل شيطانهم الاكبر السجن تحسبا لفشل انقلابهم . قال الشيطان الاكبر في شهادته علي العصر ان الانقلاب نفذته كوادرهم التي البسوها لبس الجيش و مجلس قيادة الانقلاب كونته جماعة الشيطان الاكبر و اغلبهم لا يعرفون بعضهم البعض و العميد عمر حسن البشير انتزعوه من غابات جنوب كردفان و سلموه الكلمة التي اعدوها له و مرنوه علي كيفية قراءتها و المعلومة التي عندي منذ عام 1989 ان الاخو المسلم عمر سليمان ادم هو الذي احضر البشير من جنوب كردفان بسيارة . قال نافع ( انه قبل مجيء الانقاذ كانت هناك ازمة اقتصادية و ندرة في المواد الغذائية ) و هنا تظهر سوء سريرة هؤلاء هم شركاء في الحكومة و هم تجار عملة و مواد غذائية يخفون المواد الغذائية للإساءة لسمعة الحكومة لتحقيق اهدافهم الانقلابية التي يخططون لها منذ سبعينات القرن الماضي كما جاء في شهادة الشيطان الاكبر عن العصر . ذكر نافع ان كل شيء اصبح متوفر في عهد الانقاذ علما ان العشرة سنوات الاولي التي انفرد فيها نافع و جماعته بالحكم كانت من اقسي السنوات علي الشعب السوداني ، الحالة ساءت لدرجة استحي من ذكر بعض ما حدث فيها . اليوم الريال السعودي يعادل 3700 جنيه سوداني بينما في عام 1976 الجنيه السوداني يعادل 1025 جنيه استرليني و يعادل 14 ريال سعودي علما ان جماعة نافع هم الحكام الفعليين للسودان منذ عام 1977 هم السبب في هذا الانهيار الغير مسبوق في العالم و لصوصية هذه الجماعة ظاهرة في موائدهم الرمضانية و قصورهم و مزارعهم و حساباتهم في البنوك المحلية و العالمية و اسفارهم الكثيرة و مؤسساتهم التجارية كل واحد منهم لديه وظيفتين قد يكون فريق في الامن و وزير . نافع فريق في الامن و وزير و مستثمر في العقارات و المزارع و المواشي . قال الفريق فاسد علي فاسد اصبح السودان في زمن الانقاذ قويا و مهابا سبحان الله الدول القوية ارغمت السودان علي التنازل عن جنوب السودان الذي فقد فيه السودان ملايين من ابنائه للمحافظة علي الوحدة . مصر احتلت حلايب في ضحي ليس فيه سحب و لا قيوم و جماعة نافع يرتعشون من الخوف عند ذكر اسم حلايب اضف لهذ الفشقة التي احتلتها اثيوبيا .
    عندما يقول نافع ان مجلس الامن و مجلس حقوق الانسان اصدروا مليون قرارا لم تاثر فينا و كلها تحت جزمتنا و يضيف لذلك قوله التيار الاسلامي يجب ان يسود العالم يتضح ان نافع جاهل لا يدرك ما يجري في العالم اليوم و رجل بهذا المستوي لا يستطيع ان يحل القضية بين عشيرته النفيعاب و البطاحين التي هو الطرف الذي اشعلها .
    جبريل حسن احمد




    أحدث المقالات

  • أجراس الإنذار.. قبل فوات الأوان!! بقلم عثمان ميرغني
  • دبلوماسية أبو شنب بقلم عبد الباقى الظافر
  • مقولات كاذبة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • خواطر من وحي حريق مدينة واو بقلم الطيب مصطفى
  • رسالة تهديد : ما بين خراب ديار أهلكم .. ومضة عين .. ! بقلم لبنى أحمد حسين
  • أفي العراق الحق زهق ؟؟؟. من طنجة كتب مصطفى منيغ
  • حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • استمرار الحروب في الاطراف و المعارضة من الخارج هى التي ( تطيل عمر النظام ) !! بقلم ابوبكر القاضي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de