من يذهب إلى المحكمة يخسر بقرة ويكسب كديسة! بقلم فيصل الدابي/المحامي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 02:43 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-05-2015, 03:29 AM

فيصل الدابي المحامي
<aفيصل الدابي المحامي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 382

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من يذهب إلى المحكمة يخسر بقرة ويكسب كديسة! بقلم فيصل الدابي/المحامي

    04:29 AM May, 23 2015
    سودانيز اون لاين
    فيصل الدابي المحامي-الدوحة-قطر
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    كل العرب العاربة والعرب المستعربة والعرب المستغربة في المشرق العربي والمغرب العربي وفي كل مكان يسمونه القط أو الهر وهما كلمتان عربيتان فصيحتان تعني كل منهما القط المنزلي الاليف الذي يتمسح بالبشر ويتصف بالتملق والجبن والهروب السريع من المواجهات الخطيرة، أما القط المتوحش الذي لا يقترب من البشر ولا يسمح لهم بالاقتراب منه نهائياً ويتصف بأنه أشجع مخلوق على وجه الأرض لأنه لا ينسحب من أي قتال حتى لو كان خصمه اكبر منه بكثير فيسمونه القط البري أو الوشق! أما أهل السودان ، الافروعرب ، فيسمون القط الذكر (كديس) والقطة الانثى (كديسة) والكديس أو الكديسة كلمة نوبية فصحى وجمعها كدايس وكدسة ، ويفرق أهل السودان بين الكديس الاليف والكديس المتوحش فيطلقون على الأول كديس البيت والثاني كديس الخلا! يعني بالنوباوي كده ، كلمة الكديسة النوبية دي براها بتثبت انو السودانيين نوبة وافارقة اصليين وحتى لو اختلطوا بالعرب فإنهم افروعرب وليسوا عرباً خلصاً كما يزعم بعض السودانيين المتنكرين لأصلهم العرقي والذين يكتبون المقالات ويفرقون بين عرب وزرقة في دارفور بينما كل السودانيين في نظر عرب الخليج سود ينتمون إلى بلاد السودان التي تعني بالعربي أرض السود وهم في نظر الغربيين زنوج افارقة فقط لا غير!!!! قال عرب قال!!!!
    عندما كنا أطفالاً صغاراً في مدينة كوستي ، كنا نخاف من الأطفال التيمان ونعمل حسابنا منهم فقد كان الكبار يقولون لنا (التيمان بنقلبوا كدايس بالليل وبيجو يخربشو الزول الضربم بالنهار!) ولكن حتى ذلك الخوف الاسطوري من الكديس التوم لم يكن يمنعنا من ممارسة لعبة كديس مين نطاك في الليل ، وهي لعبة كانت تقوم على تخمين إسم من يقوم بنط المخمن المعصوب العينين والمدفون الرأس في حجر أحد اللاعبين الذي يكرر هذا السؤال : كديس من نطاك ؟! كلما نط لاعب فوق الكديس المعصوب العينين ، فإذا خمن الكديس المنطوط الإسم الصحيح لللاعب الذي نط فوقه فالويل لصاحبه فهو سيضرب ضرب غرائب الابل بالأقمصة والجلاليب المفتولة والتي كان بعض الأطفال المجرمين يربطون حجارة في آخرها بغرض الحاق أكبر قدر من الأذى بالشخص المضروب المتهم والمدان بجريمة اكتشاف إسمه من قبل الكديس المعصوب العينين! أما أغرب الملاحظات التي كانت وما زالت تشطب الراس فهي قول السودانيين الزول دا عندو كديسة ويقصدون أن الزول دا مجنون علماً بأن الواقع يقول أن كديس البيت السوداني هو قمة في التعقل والمكر والدهاء والدبلوماسية الناعمة والتمسح الانتهازي ولا علاقة له بأي نوع من أنواع الجنون البشري الدائم أو المتقطع أو العاهة العقلية ومع العلم أيضاً بأن السودانيين يقولون عن أي شيء ممتاز إنه من النوع ابوكديس!
    أثناء دراستي بجامعة الخرطوم ، تحصلت على لقب (كديس الصفرة) بجدارة فقد كنت لا افوت أي وجبة من الوجبات التلاتة حتى لو كان طاقاني ملاريا ، وكان هناك كدايس صفرة آخرون كثيرون منهم صديقي العزيز ورفيق درب الصفرة عثمان الرشيد (ود البنش) الذي كان من أخلص عشاق الصفرة بل انني قمت ذات مرة في ساعة متأخرة من الليل بتفليس باب الصفرة وسحبت إناء الفول الضخم إلى الميدان الذي يقع خلف داخلية عطبرة (أ) ثم جلبت خمشات كبيرة من العيش الطوستا من داخل الصفرة ثم عملت أكبر فتة فول عشوائية في تاريخ الجامعة ولدهشتي فقد تنافس معي على ضرب الفتة عدد كبير من كدايس كلية الهندسة الذين كانوا لا ينامون إلا في آخر ساعة من الليل!
    بعد تخرجي من الجامعة واجتيازي لامتحان المعادلة وحصولي على ترخيص المحاماة ثم عملي بمهنة المحاماة استفدت وما زلت استفيد إلى أقصى درجة من قانون الكديس! بل أن قانون الكديس كان هو السلاح السري القانوني الذي يمكنني من كسب كل القضايا بلا استثناء ! كيف يعني .... ايوا ، أي نفرين مسخنين تكون عندهم مشكلة ودايرين يمشوا المحكمة أو مشوا المحكمة فعلاً واشتبكوا في قضية بفرض عليهم التسوية واقنعهم بالصلح ولا على كيفم! كيف يعني .... ايوا ... بقول ليهم المثل الفرنسي بتاع الكديس : (من يذهب إلى المحكمة يخسر بقرة ويكسب قطة) ! واشرح ليهم هذا المثل الكديسي المنطقي واقول ليهم : يعني لو مشيت المحكمة حاتخسر البقرة ، الفيها اللبن واللحم والجلد والقرون (البعملوهم غرا وزراير) وحاتكسب الكديسة ، الما فيها لبن ولا لحم ولا جلد ولا قرون وبتقسم معاك اللقمة وتدفن مخلفاتا في بيتك وكل دقيقة تزعجك وتكورك ناو ناو ، يعني التقاضي أمام أي محكمة ضياع فلوس وضياع وقت وازعاج كمان! وعندها يضحك الخصمان ويتوصلان إلى التسوية واكسب انا بعض القريشات بسبب كديستي القانونية المفضلة!
    في مصر وليبيا تُوجد ظاهرة المفسدين السياسيين ، الذين يحققون الغنى والثراء الفاحش من سرقة ونهب المال العام ويحتمون بمراكز القوى السياسية التي لا تسمح بكشفهم أو معاقبتهم وتطلق جماهير الغلابة والمساكين على هؤلاء مصطلح (القطط السمان)! أما في سودان الانقاذ، التي ما زال فيلمها مستمراً بعد اكثر من ربع قرن من تاريخ اول عرض، فتسميهم أغلبية الشعب السوداني التعبان (الكدايس التريانة)!! هذا النوع من الكدايس السودانية السياسية أخطر بكثير من كديس الخلاء ومن كديس بورسودان السحاري الذي يُقال إنه بتكلم عديل كده ويمد يده ويصر عيونه ويقلع اللقمة من خشم الزول! لماذا ؟! ايوا ... زمان قامت الانقاذ بإعدام مواطن سوداني غير انقاذي يُدعى مجدى بعد ادانته بتهمة بيع دولارات أمريكية والاضرار بالاقتصاد الوطني والمال العام ، أما الآن فكل الكدايس التريانة الانقاذية تستفيد على عينك يا تاجر من فقه التحلل الانقاذي والذي يعني أن يقوم الكديس التريان الحرامي المنتمي للانقاذ بإرجاع مسروقات المال العام بعد ضبطه وكشف حاله مقابل الاعفاء من العقوبات! ياخي بالله في أي كديس خلا بيعمل حاجة فسلة زي دي! ياخي انعل ابو الكدايس التريانة من هنا للخرتوم!

    فيصل الدابي/المحامي


    أحدث المقالات

  • فلتبقى مبادرة شارع الحوادث ولتذهب جِيَف الإسلاميين بقلم أحمد يوسف حمد النيل 05-23-15, 04:19 AM, أحمد يوسف حمد النيل
  • للحفاظ على سفينة الزواج بقلم نورالدين مدني 05-23-15, 04:16 AM, نور الدين مدني
  • شارع الحوادث بين رحيل غسان واستغاثة هندوسة بقلم أكرم محمد زكي 05-23-15, 04:13 AM, اكرم محمد زكى
  • لافتة... خالد صالح بقلم عدلى صادق 05-23-15, 04:11 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • القوميون العرب في السودان إشكالية التوحد و الديمقراطية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 05-23-15, 04:10 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • علماء السلطان , لا حول ولا قوة الا بالله بقلم المثني ابراهيم بحر 05-23-15, 03:29 AM, المثني ابراهيم بحر
  • الضبع المراوغ شعر نعيم حافظ 05-23-15, 03:26 AM, نعيم حافظ
  • شروط التحول الديمقراطي في العراق، رؤية مستقبلية بقلم د. احمد غالب الشلاه/مركز المستقبل للدراسات ال 05-23-15, 03:24 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • التراتيبية الهندية بقلم خالد قمرالدين 05-23-15, 03:23 AM, خالد قمرالدين
  • التحية و الإجلال للشعب الاريتري في عيد استقلاله بقلم عادل عثمان عوض جبريل 05-23-15, 03:21 AM, عادل عثمان عوض جبريل
  • قاطعوهم جميعاً بقلم كمال الهِدي 05-23-15, 03:18 AM, كمال الهدي
  • تائه بين القوم / الشيخ الحسين/ الشيخ عمر التلمساني ....... كان أذكي المرشدين للإخوان المسلمين 05-23-15, 03:17 AM, الشيخ الحسين
  • الهندي عزالدين الذي تأخذه دائما العزة بالاثم فيحسب نفسه مصيبا دوما بقلم دكتوره مهيرة محمد احمد 05-23-15, 03:14 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • من قتل غسان؟..!! بقلم عبدالباقي الظافر 05-23-15, 03:07 AM, عبدالباقي الظافر
  • حالة.. توهان وطنية..!! بقلم عثمان ميرغني 05-23-15, 03:05 AM, عثمان ميرغني
  • و(مالها ست الشاي) يا الهندي؟! بقلم صلاح الدين عووضة 05-23-15, 03:02 AM, صلاح الدين عووضة
  • ماذا يحدث في دولة جنوب السودان؟! بقلم الطيب مصطفى 05-23-15, 03:00 AM, الطيب مصطفى
  • المدير غير مقيًد ..!! بقلم الطاهر ساتي 05-23-15, 02:58 AM, الطاهر ساتي
  • تحسين جودة التعليم بقلم نوري حمدون - الابيض – السودان 05-23-15, 02:57 AM, نوري حمدون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de