من هو وسيط اتفاق المباديء لسد النهضة؟ بقلم رندا عطية

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 06:49 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-07-2015, 02:07 AM

رندا عطية
<aرندا عطية
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 110

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من هو وسيط اتفاق المباديء لسد النهضة؟ بقلم رندا عطية

    01:07 AM Jul, 21 2015
    سودانيز اون لاين
    رندا عطية-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    كشفت مجلة نيوزويك الامريكية في تقرير لها قبل ايام ان محمد دحلان السياسي الفلسطيني المنفي والقيادي السابق في حركة فتح توسط لتوقيع اتفاق المباديء لسد النهضة بين السودان واثيوبيا ومصر.
    وللتعرف على ومعرفة من هو وسيط اتفاق المباديء لسد النهضة الفلسطيني محمد دحلان معا لقراءة بعضا من سيرته المنشورة بالجزيرة.نت، والتي جاء فيها: مع اول منصب رسمي له شكل محمد دحلان ظاهرة مثيرة للجدل، حيث ارتبط اسمه بأكثر الأجهزة الأمنية تنسيقاً مع المحتل وارتباطاً بضباطه وهو جهاز الأمن الوقائي، ووجهت له اتهامات كثيرة بعد حملات الاعتقال في تسعينيات القرن الماضي من تعذيب وتشكيل فرقة الموت وغيرها من الاتهامات.
    وأصبح اسم دحلان ملازماً لمراحل أمنية حاسمة، وبات دوره يرتفع ويهبط مع بورصات الاتفاقات والاغتيالات والانفلات.
    بعد كل مرحلة "أمنية" يختفي دحلان لفترة وجيزة، عائداً بعدها من جديد وفي منصب أمني آخر، وفي كل مرة يعتقد المراقبون أن دوره قد انتهى يظهر مجدداً مهدداً ومتوعداً، أو ناصحاً في ثياب المصلح.
    لكن الثابت أنه وفي كل مرحلة يبقى اسم دحلان هو المفضّل والمرغوب إسرائيليا وأميركياً، فهو الأكثر حرصاً على تنفيذ ما يطلب منه، وهو الحاضر في كل الاتفاقات الأمنية، من توقيع أوسلو وحتى اتفاقية المعابر وصولاً لخطة دايتون، حتى وإن فشل في مهمته.
    حيث كانت بدايات ظهوره- اي دحلان وسيط اتفاق المباديء لسد النهضة - بعد خروج منظمة التحرير الفلسطينية وقيادة فتح من لبنان عام 1982 ركزت قيادة فتح على القطاع الغربي وذلك عبر تنشيط وتنظيم خلايا جديدة لفتح في الداخل.
    وأصبحت هذه الخلايا نواة يمكن من خلالها انطلاق مقاومة شعبية ومسلحة، استشعرت أجهزة أمن الاحتلال هذا الخطر فشن جهاز الشاباك حملة أمنية متواصلة للكشف عن هذه الخلايا وآليات اتصالها بالخارج ولم يكن الأمر سهلا بل استغرق عدة سنوات.
    شملت هذه الحملة كل مسؤولي فتح الذين كانوا أعلى من دحلان مرتبة في التنظيم، مما أدى إلى عدة فراغات تنظيمية كان يتصادف أن يملأها دحلان، مما أجبر قيادة القطاع الغربي على الاتصال مباشرة به وكشف أسماء ونشاطات الخلايا له فتولى المسؤولية تلو الأخرى، وأصبح جاهزاً لاختراق الصف الأول في حركة فتح حتى حان وقت الإبعاد عام 1988.
    وقعت ثلاث حوادث اغتيال لقادة كبار في فتح في غزة ممن لهم اتصال بقيادة فتح والمنظمة في الخارج عبر خطوط اتصال مباشرة وليست عبر دحلان وهم أسعد الصفطاوي والمحامي محمد أبو شعبان ومحمد كحيل، سهل تصفية هؤلاء المهمة على دحلان وطويت صفحة اغتيالهم ضد مجهول.
    في تلك الفترة أيضاً ذكرت تقارير وكتبت قصص لم يتم نفيها عن تجنيد دحلان مع أجهزة مخابرات وغيرها، منها كتاب ليعقوب بيري رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي السابق (شاباك).
    ومازالت قصة صعود دحلان إلى رئاسة جهاز الأمن الوقائي في قطاع غزة غير واضحة بالنسبة للكثيرين، فدحلان الذي خلع عليه عرفات رتبة "العقيد" لم يتلق أي تعليم عسكري، كما أنه لم يحمل أي شهادة جامعية، ولم يعرف عنه قدرات عسكرية سواء داخل فلسطين أو خارجها.
    • أملاً في الحصول على منصب وزاري في الحكومة المزمع تشكيلها آنذاك استقال دحلان من منصبه في الأمن الوقائي في 05/06/2002، إلا أنه وبدلاً من ذلك عُين بتاريخ 11/07/2002 مستشاراً للأمن القومي وهو ما جرده فعلياً من صلاحياته الأمنية.
    لم يعجب ذلك دحلان فاستقال من منصبه الجديد بعد ثلاثة أشهر وبهجوم حاد على قيادة السلطة.
    • اختفى دحلان عن الأضواء لشهور وظن البعض أن دوره انتهى، ليعود من جديد في شهر فبراير/شباط 2003 ويكون سبباً مباشراً لخلاف تفجر بين محمود عبّاس المكلف بتشكيل الوزارة وياسر عرفات رئيس السلطة والمعارض لتولي دحلان منصب وزير الداخلية.
    • بضغط مباشر من الولايات المتحدة وبريطانيا شٌكلت الحكومة الجديدة في 23/04/2003 وأعطي دحلان منصب وزير دولة للشؤون الأمنية. لم يمض على تشكيل الحكومة أسبوعان حتى سلم عبّاس دحلان وزارة الداخلية ليديرها في خدعة مباشرة لعرفات.
    • بعد انتخابات المجلس التشريعي في شهر يناير/كانون الثاني 2006 تزعم دحلان حملة لإفشال حركة حماس الفائزة بنتائج الانتخابات مهدداً كل من يحاول التعاون معها في سلسلة من اللقاءات والمقابلات والتسجيلات.
    بعد الحسم العسكري في قطاع غزة في شهر يونيو/حزيران 2007 اختفى دحلان لاسابيع وحملته قيادات فتحاوية بارزة مسؤولية ما جرى.
    إن نظرة سريعة على تاريخ محمد دحلان والتعويل الدائم والمستمر على دوره الامني التنسيقي مع الاحتلال يرجح ان دوره مرشح لإعادة الاحياء، خاصة بعد صرف الملايين عليه لتأهيله وتجهيزه.
    فهل يعقل أن تتخلى سلطات الاحتلال والإدارة الأمريكية عن محمد دحلان الذي قال عنه الرئيس الاميركي جورج بوش ''اني احب هذا الفتى'' وبعد صرف كل تلك الملايين؟ و.. وبكثير من الاختصار هذه هي سيرة ومسيرة السياسي الفلسطيني المنفي والقيادي السابق بحركة فتح محمد دحلان وسيط اتفاق المباديء لسد النهضة الذي وقع بين (ظهرانينا) ب(الخرطوم) بين البشير وديسالين والسيسي مارس الماضي 2015م!!
    mailto:[email protected][email protected]
    أحدث المقالات
  • لماذا يتطرف أبناؤنا؟ 07-20-15, 05:37 AM, أحمد عثمان عمر
  • شقيقاتى الوزيرات و البرلمانيات !!..: بقلم لبنى احمد حسين 07-20-15, 02:52 AM, لبنى أحمد حسين
  • المسلك الحرام ..فى الزواج ..بين..القضاء والاعلام!! بقلم عبد الغفار المهدى 07-20-15, 02:42 AM, عبد الغفار المهدى
  • مقترح خارطة طريق للم شمل الحزب الإتحادى الديمقراطى(حزب الحركة الوطنية)بقلم د.يوسف الطيب محمدتوم 07-20-15, 02:39 AM, يوسف الطيب محمد توم
  • قطعت جهيزة قول كل خطيب بقلم يعقوب عبدالنبي 07-20-15, 02:36 AM, يعقوب عبد النبي
  • لخبطيطة بقلم حسن العاصي كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك 07-20-15, 02:31 AM, حسن العاصي
  • الجامعة الزيتونية.. وتحسبهم أيقاظا وهم رقود بقلم عزالدّين عناية∗ 07-20-15, 02:29 AM, عزالدّين عناية
  • مسلسل حارة اليهود تطبيع ليس في وقته واوانه بقلم سميح خلف 07-20-15, 02:27 AM, سميح خلف
  • حسابات الربح والخسارة في الاتفاق النووي بقلم *د. حسن طوالبه 07-20-15, 02:25 AM, حسن طوالبه
  • ضحايا بــــلا دمــــــاء بقلم ماهر إبراهيم جعوان 07-20-15, 02:23 AM, ماهر إبراهيم جعوان
  • عيد الفطر بين اللجوء والدم والحصار بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 07-20-15, 02:20 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • نابغة سودانية أخرى من كردفان تضع قدميها في جامعة ييل بقلم إبراهيم كرتكيلا 07-20-15, 02:01 AM, إبراهيم كرتكيلا
  • الكابلي .. بعادك طال .. ..بقلم طه أحمد ابوالقاسم 07-20-15, 01:51 AM, طه أحمد ابوالقاسم
  • ناس البشير يدُّقُّونا.. و تقولوا ما نكُورُوكُو!! بقلم عثمان محمد حسن 07-20-15, 01:49 AM, عثمان محمد حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de