من هم العنـج 2 ...العنج في الروايات الشعبية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 12:38 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-08-2014, 06:21 AM

احمد الياس حسين
<aاحمد الياس حسين
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من هم العنـج 2 ...العنج في الروايات الشعبية

    أحمد الياس حسين [email protected]
    العنج في الروايات الشعبية
    نعتذر للقارئ الكريم عن الخطأ الذي حدث في عنوان موضونا في السابق في جريدة الصحافة عدد 18 يونيو والذي أتى: "من هم العكج" بدلاَ من "من هم العنج"، ولا شك أن فطنة القارئ قد أدركت الخطأ عند قراءة الموضوع. وقد تناولنا في ذلك الموضوع ما ورد عن العنج في المصادر العربية المبكرة وبعض ما ورد في التراث المحلي وبعض الكتابات الحديثة. وتوصلنا من خلالذلك إلى أن العنج هو الاسم الذي كان يطلق بصورة عامة على كل سكان مملكة علوة التي امتدت حدودها من منطقة أبو حمد شمالاً وحتى النيل الأبيض جنوباً، ومن البحر الأحمر شرقاً وحتى منطقتي كردفان ودارفور الحاليتين غرباً.
    اسـم العنــج
    في محاولة للبحث عن أصل كلمة عنج يرى آركل (A History of the Sudan p 198 note 2) أن الاسم "عنج" ربما أتى من لغة الطوارق الذين يطلقون على سكان المناطق الواقعة إلى الشرق منهم kel anag، وبذلك يكون الطوارق أول من استخدم الاسم في عصر مملكة مروي. ويقول آركل أنه إلى جانب انتساب بعض السكان في منطقة الشلال السادس إلى العنج، فأن اسم العنج يُسمع عادة بين عرب شمال كردفان ويستخدمونه في نفس معنى عبارة "أبو كنعان" التي تعني سكان المنطقة الأصليين قبل دخول العرب.
    الروايات الشعبيـة
    يقول ماكمايكل (قبائل شمال ووسط كردفان ص 109- 112) عن أبو كنعان - وأبو كنعان في نسخة الكتاب المترجمة مكتوبة أبو قنعان - "هنالك عنصر يدعى أبو قنعان مرتبط في الذاكرة الشعبية [في جبال شمال كردفان] وبصورة غامضة بالعنج. وقد قيل لي إن هنالك أناساً في سنار وفي جبل جِنِس يسمون أنفسهم عنج وأبو قنعان بدون تحيز" ويواصل ماكمايكل "تقول الروايات في الحرازة أن أبا قنعان عاشوا في أيام الأنبياء أي قبل الاسلام وكانوا شعباً ثرياً وملحداً وقد جمعوا ثروة طائلة ، ولكن أصابتهم مجاعة خطيرة وكان سعر القمح وزنه بالذهب، وفي النهاية هلكواجميعاً وذهب ريحهم." وسنعود إلى ابو كنعان فيما بعد عند الحيث عن آثار العنج.
    ويضيف ماكمايكل أن الروايات المحلية في المنطقة تقول إن "العنج أتوا من الشمال" وأستقروا في الغالب الأعم في المنطقة الحالية غير المأهولة على وادي الملك. وتقول الروايات أيضاً إن العنج "كانوا عنصراً أشقر الشعر" ولاحظ ماكمايكل أنه يولد في بعض الأحيان في الحرازة طفل وردي البشرة من أبوين يعيشان في الجبل. وذكر ماكمايكل أن أهل المطقة يقولون "إن مثل هؤلاء الأطفال هم بقية عنصر وسيم من الأسلاف الذين أتوا من الشمال ويسمونهم بـ الحور" وقال ماكمايكل إنه رأى عام 1909 طفلاًعمره سبع سنوات وآخر عمره 18 شهراً بشعر مجعد كتاني وعيون رمادية سمراء . وفي كل حالة يقال إن الآباء دواليب والأمهات نوبيات.
    كما تتحدث الروايات المحلية - كما نقل ماكمايكل - عن بعض سكان الحرازة الذين يعرفون بـ الحِنانة، "ولا يعرف شئ عنهم سوى أنهم كانوا متأخرين عن العنج وأبو قنعان" وذكر أن اسمهم ارتبط في المنطقة باستذكار الأدوات الحديدية القديمة (خصوصاً الحشّاحش ورؤوس السهام) التي توجد في المنطقة باسم "حديد أم حِنانة"
    فالروايات الشعبية في منطقة جبال شمال كردفان ترجع وجود العنج في المنطقة إلى الفترة السابقة لدخول العرب والاسلام، ويبدو أن وجودهم في المنطقة سابق لدولة علوة المسيحية. فقد تضمنت الروايات الشعبية ما يشير إلى ارتباطهم بعصر مملكتي نَبَتة ومري (مملكة كوش الثانية) فقد ذكرت الرواية أن شعب العنج كان ثريّاّ وملحداَ، فالالحاد فى الغالب يشير إلى الديانة المروية أكثر مما يشير إلى المسيحية في مملكة علوة. كما ربطتهم الرواية الأخرى بصناعة الحديد (الحِنانة) الذي اشتهرت به مروي.
    عاصمة مملكة مروي في جبال شمال كردفان
    وتؤيد هذه الرواية ما ورد في مخطوطة داؤد كبارة سليمان التي كتبها في مدينة وادي حلفا عام 1911م (في Mac Michael, A History of the Arabs in the Sudan, Vol. 2 p 324) تناول داؤد في مخطوطته تاريخ مملكة كوش الثانية (نبتة ومروي) تحت اسم مملكة النوبة. تحدث داؤد في مقدمته عن مدينة البركل وقال إنها كانت أول عاصمة للنوبيين. وتحت عنوان "عاصمة مملكة النوبة" ذّكر ما يلي:
    "كانت عاصمتها جبل عبد الهادي الذي يقع بين دنقلة وكردفان وبعض الجبال الأخرى، وكان يوجد بمدن وتلال النوبيين عدد كبير من الجنود والخيالة.وعندما اكتملت الاستعدادات تكون جيش كبير تحت قيادة تهراقا وسيباخ ملك الأثيوبيين لمحاربة مصر"
    ويلاحظ أن داؤد يتحدث عن الملك تهراقا تحت اسم ملك اثيوبيا، واثيوبيا هو الاسم الذن أطلقه الكتاب اليونانيين والرومان مملكة كوش الثانية، وأطلقوا على أهلها الاثيوبيون. ومن المعروف أن مدينة البركل كانت عاصمة الملك ترهاقا الذيحكمبينعامي(688 - 663ق م) غير أن داؤد جعل للمملكة عاصمة أخرى هي مدينة عبد الهادي التي تقع في منطقة جبال شمال كردفان.
    ولا تتوفرمعلومات توضح ما ذكره داؤد عن العاصمة الثانية "جبل عبد الهادي". ومن المعروف أن منطقة صحراء بيوضة ومناطق شمال كردفان قبل نحو أكثر من 2700 سنة - في عصر ترهاقا - لم تكن أرضاً صحراوية جرداء كحالتها الآن، بل كانت تتوفر فيها المياة والحياة النباتية والحيوانية والبشرية. ونتصور أن الصلات بين مناطق شمال كردفان والمنطق النيلية الواقعة بين البركل ودنقلة كانت صلاتاً قوية ودائمة.
    فهل كان ملوك البركل يقيمون لبعض الوقت في جبل عبد الهادي؟ فقد كانت عادة الملوك في ذلك الوقت - كما في أكسوم مثلاً - التنقل من مدينة إلى مدينة أخرى، وقد يستقرون في بعض المدن وقتاً طويلاً. أم أن جبل عبد الهادي كان عاصمة ثانية إلى جانب العاصمة البركل أو مروي؟ أم كان جبل عبد الهادي عاصمة لذلك الاقليم تابعاً لمملكة نبتة أو مروي، وعند انهيار المملكة في الشمال في القرن الرابع الميلادي تقهقر ملوكها جنوباً وحافظوا على بقاء دولتهم من العاصمة جبل عبد الهادي. وعلى كل حال فلا بد من الاهتمام بما ذكره داؤد عن جبل عبد الهادي كعاصمة لمملكة نبتة أو مروي، فلا بد أن تكون الرواية مسنودة ببعض الحقائق التاريخية. ويتطلب الأمر المزيد من البحث و الدراسة وضرورة التنقيب في كل جوانب المنطقة.
    وقد ورد في المصادر الرومانية عند مرور البعثة الكشفية التي أرسلها الأمبراطور الروماني نيرون في القرن الأول الميلادي ما يوضح وجود ممالك إلى الجنوب من مملكة مروي. فقد ذكرت البعثة أن الملك المروي كتب لهم خطابات إلى ملوك المناطق الجنوبية المجاوره له لمساعدة البعثة. وربما دل ذلك على اعتراف تلك الممالك بسطة مملكة مروي.
    تمثل روايات التراث الشعبي مصدرا غنيّاً ومهما ولا غنى عنه في دراسة تاريخ العنج. وقد قام الدكتور أحمد المعتصم الشيخ بتتبع ما ورد عن العنج في التراث الشعبي ووضح ارتباط العنج بتراث كثير من القبائل والمناطق في السودان. فقد جعلت الروايات سكان منطقة حلفاية الملوك قبل دخول العرب من العنج. وورد في تراث الجعليين أن والدة أحد أجدادهم من العنج. كما ورد العنج في تراث الكبابيش والبطاحين والشكرية والجموعية شمال النيل الأبيض وبين سكان الجزيرة وأعالى النيل الأزرق. كما ارتبط اسم العنج بأسماء بعض المناطق مثل اسمي كترانج وألْتي.
    وهكذا يبدو ارتباط العنج بالتراث الشعبي واضحاً في كل حدود مملكة علوة مما يؤيد ما طرحناه من أن العنج هو الاسم الذي كان يطلق بصورة عامة على سكان المملكة. ولذلك فإن الاهتمام بالتراث الشعبي للعنج وجمعه يمثل مدخلاً مهماً لدراسة تاريخهم. وقد ساهم البعض في هذا المجال ولكن لا بد من تضافر جهود كل الباحثين والمهتمين بتراث المنطقة بتدوين ما يعرفونه عن ذلك التراث.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de