من منا لا يعشق منى ابو زيد ؟ من لايعشق منى ابو زيد فهو غير مثقف بقلم مروان قاسم

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 04:21 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-08-2016, 11:22 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1491

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من منا لا يعشق منى ابو زيد ؟ من لايعشق منى ابو زيد فهو غير مثقف بقلم مروان قاسم

    11:22 PM August, 25 2016

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر







    ابسط شى انها تلتحف بنفحات كتابات فولتير والفيلسوف بودلير وتشارلز ديكينز وتى اس اليوت وشارلوت برونتى - بلا مبالغة هى قد نهلت من عبقهم جميعا. ولم تنس منى ابو زيد اللحظات الجميله من مكونات احدب نوتردام فتفعمها فى كتاباتها.
    حينما نقرا لا نبحث الا عن اصل الكتابة واصل الكتابة معنى عالمى يتالق فى منظومته كل كتاب الدنيا حينما يلامسون سياج العبقريةالمتجردة عن الغرض المادى فى زهوها فوق اعالى شجرات المعانى واخذ القارى الى جواهر الكلم .

    اذا لم تكتب منى ابو زيد الا عن موضوعين لكفاها شرفا وفخرا ان تتربع على قمه الفهم االعالى لكليات الامور اولهما موضوع اختفاء الخطب المنبرية لعدد كبير من خطب الرسول الاعظم وعدم تداولها فى اسفار العلماء (نقلته الكاتبة من كاتب سعودى اسمه فهد الاحمدى) والموضوع الثانى هو تسليطها ضؤ عميق على رمز من رموز العصر الحديث فيمن يعد منظرا وعرابا وانموذجا من علماء المسلمين بسرقته نصوصا من كاتبة سعودية وتضمينها فى كتابه المسمى (لاتحزن) وقد حكمت المحكمة لصالح الكاتبة السعوديةبغرامة يدفعها هذا الانموذج كحق خاص لها و مبلغ من المال كحق عام للدولة.

    ومن الصعب ملاحظة الربط بين الموضوعين لغير المتابعين لكتابات منى ابو زيد فقد قصدت الكاتبة فيما قصدت توجيه و ايقاظ الوعى النائم لدى جمهور القراء ولفت النظر الى بواطن وجواهر وحقائق عن اشياء مطموسة نتج عنها طمس بصيرة الوعى العربى حيث ان اكثر ما يهز من ارجاء الدنيا العربية هما الان موضوعان انتجت منهما منى ابوزيد حبكة (Plot) تاريخية ثقافية ادبية بارعة الفهم لم نجدها الا عن جورج بيرنارد شو فى كتابه ( ARMS AND THE MAN) وعند شكسبير فى ترنيماته الشعرية الادبية ذات النعوت المجازية القوية التوصيف.

    اما الموضوعان اللتان كتبت عنهما منى ابوزيد فهو طرحها لمسالة نقص المعلومات الدينية التاريخية السلوكية لدى عالمنا العربى وهذا النقص من المحتمل ان يكون مقصوداومن المحتمل ان يكون غير مقصود لكنه تبر مخفى تحت تراب وهو ( اختفاء تعاليم الخطب المنبرية فى ايام الجمع التى صعد فيها سيدنا رسول الله الى المنبر ذات العدد الكثير جدا ). والموضوع الثانى هو مسالة تسربل المظاهر الحياتية لدينا باثواب وابواق واقلام لاتعكس الجوهر الفرد لحقيقة كل شى.حولنا والادهى والامر اننا نقدم كل ذلك على انه الصواب ( لاتحزن).

    هذا الاتجاه فى الفهم لا نلحظه الا عند جورج بيرنارد شو فى كتابه ( ARMS AND THE MAN) حينا حدد معالم الطريق الى تاريخ اوربا بانه تاريخ صراع - و عند شكسبير فى ترنيماته الرمزية القوية التوصيف -

    الا انه وحفظا للحق الادبى النقدى فان منى ابوزيد تفوقت بالوضوح - بينما درج شكسبير الى الرمزية والتشفير فى تاجر البندقية (merchant of Venice) بينما تربت منى ابو زيد بكل ادب واحترام على كتف عائض القرنى وتقول له فى نهاية مقالها ( لاتحزن) مصورة بذلك اروع خاتمة رسالية لمقال قصير ذو معنى اكبر بكثير مما وصفت.

    فى الختام فان الادب الكتابى هو فنارات تومض فى بحر التيه يظن معظم العلماء انه غير مهم وانهم يمكنهم ان ياؤو الى جبل يعصمهم من الماء ان هم قبلوا بمصطلح (بحر التيه) - الاسئلة الكبيرة التى تتفجر من تلك الكتابات تفتح الباب واسعا امام الاجيال لعمل البحوث فى اسئلة كبيرة معاصرة بلا اجابات اهمها :-
    لماذا نصدق كل ما يقال لنا اذا صدر عن عباءات دينية مظهرية معينة؟
    والامر الاخر هو هل ان كشفت او وجدت تلك الخطب المفقودة للرسول الاعظم( وهى فعلا موجودة لكنها غير منتشرة ) وكشفت لنا ما حجب من العلوم والفهوم ...هل ياترى كانت ستظهر داعش؟ وهل ان وجدنا ما هو مفقود يكون هو علاجا لاخطار داعش عن هذه الامةالعريضة الشماء ؟

    منى ابو زيد ... لله درك زيدينا كلما زيدينا
    او كما قال المغنى زيدينا عشقا زيدينا

    ميم قاف







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • أمين مكي مدني:لم نتراجع عن خيار الانتفاضة الشعبية
  • الاتحاد الإفريقي يرحِّب بمبادرة المهدي للدفع بالمفاوضات أمريكا تُعلن استعدادها للتوسط بين الفرقاء ا
  • امين مكي مدني :اوضاع حقوق الانسان متدهورة والانتهاكات واسعة
  • وزير الخارجية الأميركي يهدد قادة الجنوب بعقوبات دولية مقتل وإصابة مئات الجنود باشتباكات في جونقلي
  • رئيس البرلمان يدعو لإعادة النظر في ثورة التعليم العالي
  • مبارك الفاضل يدعو حركات دارفور لتوفيق أوضاعها سياسياً
  • مقتل مهاجر سودانى في اشتباكات بفرنسا



اراء و مقالات
  • السَّلام بالأَهَمِّ مِنَ الفَهْم بقلم مصطفى منيغ
  • رد من د. عمار عباس بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حركة/ جيش تحرير السودان بمناسبةِ مُرورِ عام على تقديمِ "المُذَكِّرة بقلم عبد العزيز عثمان سام يُونس
  • الحوافز والسّـلام الجزء الثاني بقلم أ.د. ألون بن مئير
  • هل سيرفع الحصار إذا فازت فتح؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • السحر بوابة نحو الجنس والمال بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • مفارقات في المشهد السياسي السوداني . بقلم صلاح الياشا
  • خارجون عن القانون!! بقلم سميح خلف
  • الفكر وإنعاش الحركة السياسية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • غير مأمونة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مبروك ..سحب الثقة من وزير..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كرسي السيد !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الاستراتيجي والتكتيكي بين مشار وتعبان بقلم الطيب مصطفى
  • الثعلبان بقلم ياسين حسن ياسين
  • أسْرى الحَرب يَتعرضُون لأبْشعْ أنواعْ التنكِيل والتعذيب والتَصْفيّة الجَس بقلم حماد وادى سند الكرتى
  • لول دينغ من لاجئ سودانى إلى مبدع عالمى يخطف إعجاب أوباما ! بقلم عبير المجمر (سويكت )
  • الصادق المهدى قد انتهى لن يفعل شئ مبادرة منتهية بقلم محمد القاضى
  • الطبيب إلي متي الصمت (2)؟؟ بقلم عميد طبيب سيد عبد القادر قنات

    المنبر العام

  • لامر هام و عاجل احتاج لتلفون الاستاذ فيصل محمد صالح
  • بخصوص منح الجنسية السودانية لمواطني بورما..الروهينقا..
  • اسماعيل علي: قتل نفسه : حماقة و حرقة القلب ( بوست بكري ابوبكر ) فيديو
  • ؟What is wrong with the French Police
  • Lancelot Link
  • نموذج للحج من قرى دنقلا ( زمان) .. هاج جبلو .. أولي منو مسلو ..
  • الشرفاء في بلادي .............
  • يا جماعة عايزين نعمل كرآمة لعثمان عووضة ...
  • عندما يكون اخر همهم الوطن
  • اسطورة الرخ والمصري وام الدنيا والخل الوفي
  • كالقري يا ابكر ادم: عن سوداني اسمو عبد الكريم رجب..!!
  • تعيين عابدين برمة منسقا لشئون موتى الحج
  • علاج بالبوس أو الحضن ممكن رأي فقهي من فقهاء المنبر
  • عين ثالثة؟ مصعب حسونة والأطفال، وصناعة الأفلام!!...
  • منزل للبيع بودمدني
  • وفد نساء الكيزان الماشات تركيا يتحمدلن السلامة للرئيس رجب أردووغان 57 سيدة (صورة)
  • فتوى تمنع النساء من الالتحاق بالجامعات!!!
  • عجبنى(تمحط) الهندى عزالدين لبكرى ابوبكر وملكة الشرق وبرضو قاسم قور لدينق وعبدالله الشيخ
  • سودانيزاونلاين,,,,,,,,,,,,,, حيرتا افكارى معاك
  • انشاء إدارة جديدة من الشرطة لتأمين الجامعات وتسريح الحرس الجامعي
  • بالصورة .. المناضل معاش ( صطوفي ) يتقمص شخصية جيمس بوند .....
  • مبروك اطلاق صراح قاسم مهداوى
  • تعين عابدين درمة منسق لشؤون موتى الحج (صـورة)!!!!
  • رسالة من الاديب عبد العزيز بركة ساكن الي محسن خالد
  • الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ..
  • صوت الشارع - النعمان حسن- نريد حواراً مردوده لصالح الوطن والشعب وليس لأطراف الحوار
  • هل أتاكم أيها العرب حديث تصنيف الجامعات العالمية؟
  • Re: ***** إرتـفـاع مـسـتـوى الحـمـوضـــة *****
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-08-2016, 07:02 AM

    محمد الكامل عبد الحليم
    <aمحمد الكامل عبد الحليم
    تاريخ التسجيل: 04-11-2009
    مجموع المشاركات: 1966

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: من منا لا يعشق منى ابو زيد ؟ من لايعشق منى (Re: مقالات سودانيزاونلاين)

      تحية
      اطلالة مني ابوزيد عبر الصحافة اضافة نوعية لشكل جديد من الكتابة يلتحف عباءة المنطق ويزود عنه ويقدمه في ثوب يرتبط بطرائق تفكيرنا ومحاولاتها الثرة في المعالجة عن طريق المزيد من التنوير والمزيد من الغوص الي ما وراء السطور.

      .مني ابوزيد كاتبة تعشق المعاني في قصدية ارتباط تكمو المعاني بالواقع لكشفه وفضحه ثم تلوينه بعد تشخيصه ليقف عاريا امام الحقيقة وهي السر الأعظم في التكوين والمسير والمصير والمناداة بالحق والخير والجمال.

      .نقف علي زواية الانتباه للحرف....نستمد منه المزيد من القول والبوح والكلام عبر كتابات مني ابوزيد حياها الغمام..

      (عدل بواسطة محمد الكامل عبد الحليم on 26-08-2016, 07:04 AM)
      (عدل بواسطة محمد الكامل عبد الحليم on 26-08-2016, 11:31 AM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de