من سيبكى فى النهاية!!! النوبة ام عيال جون قرنق بقلم. سليم عبد الرحمن دكين - لندن - بريطانيا

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 10:56 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-07-2016, 06:01 PM

سليم عبد الرحمن دكين
<aسليم عبد الرحمن دكين
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 90

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من سيبكى فى النهاية!!! النوبة ام عيال جون قرنق بقلم. سليم عبد الرحمن دكين - لندن - بريطانيا

    06:01 PM July, 03 2016

    سودانيز اون لاين
    سليم عبد الرحمن دكين-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    لقد اثلج صدرى قرار ثامبو امبيكى رئيس الالة الافريقية الرفعية بنقله ملف القضية السودانية من اديس اباابا الى الخرطوم, حيث منح القضية امل وبصيص اضواء نحو الحل السياسى السلمى عبر الحوار الوطنى الدستورى كخيار استراتيجى لابديلاً عنه. ثامبو امبيكى رئيس الالة الافريقية الرفيعة قد تيقن علم اليقين بان مفاوضات اديس ابا ابا التى جرت طيلة هذه السنوات الطويلة من الزمن مزورة والمفاوضين مزورين هم ايضا. لانهم اى المفاوضين المزورين يريدون دفن امال واحلام وتطلعات شعوب مناطق الحرب وبالتحديد شعب جبال النوبة الذى يقود حرباً ليست حربه. فلذا لقد اغلقت اديس اباابا ابوابها امام تجار الحرب لا مرحباً بهم .الان اصبحوا محاصرين من كل الجهات حتى الارض لقد اصبحت تضيق بهم شيئا فشيئا. لان العالم قد اكتشف حقيقتهم, بالاخص العالم الذى اعتادوا بيع قضية شعب جبال النوبة له زوراً وبهتان طلية هذه السنوات الماضية. لان ثامبو امبيكى قد جاء بالنباء المبين الذى سحق ادعاء واكاذيب تجار الحرب المجرمين النصابين المتسلقين. فها هو ياسر عرمان ابرز عيال جون قرنق يزور جبال النوبة يريد كسب عقول وقلوب شعب جبال النوبة. اننى اقول له لقد انتهى عهد الضحك على شعب جبال النوبة. لاسيما زيارته الى مقبرة الراحل يوسف كوة مكى لاتفيده هى ايضا, حتى لو اتخذ من مقبرة يوسف كوة مسكن له. قد ولى عهد الاستهبال والنصب والتزوير و الضحك على الدقون شعب جبال النوبة ليس فى روؤسه قنابير. ياسر عرمان هو الذى دس الدسائس ودبر المكائد ضد النوبة داخل الحركة الشعبية منذ الحرب الاولى عهد جون قرنق. حاك الدسائس والمكائد ضد يوسف كوة مكى شخصياً ليس فى اسمرة العاصمة الارترارية فحسب انما فى اماكن كثر ومواقف كثر. كان ياسر عرمان كالوسواس الخناس الذى كان يوسوس فى اذن جون قرنق ليلاً ونهاراً يحيك فى المؤمرات والدسائس والخبائس ضد النوبة. فمن الذى لم يعرف خساسة ياسر عرمان لقد خطط ودبر كل قبيح وشنيع ضد النوبة وضد يوسف كوة فى كل المحافل وكل السراديب التى مر بها. الذين قالوا انهم يدافعون عن حقوق شعوب الهامش ورفع المظالم عنهم. هذا مجرد ادعاء وافتراء واكذوبة. الشعب السودانى عن بكرة ابيه يعلق انظاره بثامبو امبيكى رئيس الالة الافريقية الرفعية المسوؤل عن ملف القضية السودانية قرار غير مفروغ منه. لانه اى ثامبو امبيكى ملوء العين والبصيرة. ولكن عيال جون قرنق ياسر عرمان وعبد العزيز الحلو ووليد حامد ومالك عقار الممسكين بزمام الريادة والقيادة والقرار فى جبال النوبة لايريدون ان يروا السلام يرفرف فوق جبال النوبة قبل ان يروا مصالحهم قد ترجمت على ارض الواقع. لا يريدون الحوار الوطنى انما يريدون موته. ولكن هيهات وهيهات لم يموت الحوار الوطنى ابداً بل سيبقى وسينتصر على الباطل ان الباطل كان زهوقا. ثامبو امبيكى رفض رفضاً باتاً منذ ان اكتشف حقيقة النصابين المخادعين تجار الحرب الذين تاجروا بقضية شعب جبال النوبة طيلة هذه السنوات من اجل مصالحهم وليس من اجل مصلحة شعب النوبة الذى يموت ليلا ونهاراً دون وازع. اديس ابا ابا اغلقت ابوابها امام تجار الحرب والمهرجلين والغوغائين النصابين الذين خطفوا قضية شعب جبال النوبة وتاجروا بها فى المحافل الدولية والاقليمية وجنوا اموال طائلة شيدوا بها قصور واسسوا بها شركات تجارية فى افريقية واوروبا وامريكا. فاما نساء النوبة اطفالهن يعيشون داخل الكهوف ومعهم الثعابين والصراصير والعناكيب والرجال يموتون فى الاحراش. لماذا ومن اجل من يسدد شعب جبال النوبة هذه الفاتورة الباهظة لاكثر من ربع قرن من الزمن منذ الحرب الاولى مروراً بالحرب الثانية التى اشعلوها عيال جون قرنق فى الثلاثون من يونيو عام 2011 الى الان. لايريدون الحوار الوطنى الدستورى فى الخرطوم لانهم ليسوا اهل القضية. اديس ابا ابا قد اصبحت تاريخ. افرزت الحركة الشعبية واقع كئيب و حزين لا يتزحزح هو هيمنة عيال جون قرنق على شعب جبال النوبة, ضربوا سياج قوى من التزوير والتلفيق امام دخول ابناء النوبة اهل القضية ارواقة المفاوضات فى اديس اباابا لانهم اى تجار الحرب ولورداتها لايتفاضوا من اجل مصلحة قضية شعب النوبة انما مصالحهم. لان القضية وضعت فى الرف. فلذلك لم يرى شعب النوبة اى بصيص امل اثناء مفاوضات اديس ابا ابا. فلذا ننوه بان عهد الفساد والافساد والتزوير والنصب فى جبال النوبة قد وليا بلا رجعة, فالحوار الوطنى هو الملاذ والمنبر المنطقى والشرعى الوحيد لحل الازمة السودانية من جذورها. عيال جون قرنق يتحدثون عن قضية شعب جبال النوبة فى المحافل الدولية والاقليمية بكل هموم منساقين لتحقيق تطلعات وطموحات وامال شعب جبال النوبة وما ذلك الا لمصلحتهم. ولكم ان تذكروا كيف مارسوا عيال جون قرنق النصب والاحتيال حينما خطفوا قضية شعب جبال النوبة وتاجروا بها هنا وهناك طيلة هذه السنوات قبل ان يكتشف ثامبو امبيكى رئيس الالية الافريقية الرفعية حقيقة امرهم وما كانوا يتوراون ورائه. ثامبو امبيكى راى من خلال التمعن فى تجار الحرب ولورادتها, تطرق الى الحقائق التى اورد وثائقها لفتا انظار شعب جبال النوبة صاحب القضية لما هو جارى الان امامه حتى يمكن ان يدرك ما يرمى اليه حيث رمت اشارته. فاما الذين انهالوا على السيدة عفاف تاور لعنا, غضباً وسخطاً. اننى اقول لهولاء ان السيدة عفاف تاور حفيدة الملوك والملكات فمن يقول غير ذلك الا مارق عنيد. عفاف تاور غيورة على وطنها السودان وغيور بدرجة كبيرة على اهلها النوبة الذين يموتون بالمجان من اجل عيال جون قرنق الذين لا يساون شيئا على الاطلاق. شنو يعنى ياسر عرمان شنو يعنى عبد العزيز الحلو شنو يعنى مالك عقار كلهم لا يساون صفراً على الشمال. السيدة عفاف تاور متالمة وحزينة عندما تشاهد اخوانها واخواتها واطفالهن داخل الكهوف ومعهم الثعابين والعناكيب والعقارب والفئران كلها حيوانات ضارة ناقلة للامراض الاكثر فتكاً بالانسان و بالاخص الاطفال والمواليد الرضى. انها بيئة لا يمكن الاقتراب منها, ناهيك عن التفاعل معها والعيش فيها بكل المقاييس والمعايير. السيدة عفاف تاور عظيمة عظمة جدتها الملكة مانى احد اقوى ملكات النوبة التى دحرت الروم الغزة الذين يريدون احتلال مملكة كوش بلاد النوبة (سودان اليوم) حيث امرت قادة جيوشها بملاحقة فلول الغزة الفارين والقبض على قائدهم ثم فصل راسه عن جسده واحضاره اليها, فلم يتاخروا من تنفيذ امرها عندما احضروا اليها راسه ووضعوا امامها ثم رفسته ثلاثة مرات. ثم قالت لهم ارموه الى الكلاب. السيدة عفاف تاور ملكة جبال النوبة تريد توظيف الرجال الابطال المحاربين فى جبال النوبة المشهود على مهاراتهم القتالية والشجاعة الفائقة تاريخياً للحماية الوطن والدفاع عنه شبراً شبرا وليس من اجل ياسر عرمان وعبد العزيز الحلو ومالك عقار. من هم هولاء الدجالين. الغوغائين والنصابين الذين صنعتهم الصدفة يهينون ويسيطرون على اقوى شعب فى الارض عرفه التاريخ من الازل. اننى اقول للذين غير راضين بما قالته السيدة عفاف تاور(فاليشربوا من البحر). السيدة عفاف تاور مثلها مثل اخوانها واخواتها النوبة الاحرار الاغلبية الصامتة غاضبين وساخطين من الوضع المزرى الذى يعيشه شعب جبال النوبة وبالاخص النساء والاطفال. السيدة عفاف تاور اصيلة. اننى احنى هامتى احتراماً وتقديراً على اصلتها وموقفها الشجاع, كما اننى اؤكد لها نحن جميعا ابناء وبنات النوبة الاحرار فى حندق واحد ضد همجية وبربرية عيال جون قرنق ياسر عرمان وعبد العزيز الحلو ومالك عقار, انهم هم الخاسرين وانهم هم الذين سيبكون فى نهاية المطاف. لا اديس ابا ابا ولا نيفاشا من بعد الان. انما الخرطوم حيث الحوار الوطنى. فان شعب جبال النوبة هو الذى سيجلس حول طاولة الحوار الوطنى وليسوا عيال جون قرنق. شعب جبال النوبة هو المنتصر فى نهاية المطاف. ويسحق الباطل ان الباطل كان زهوقا.
    حتى لقاء اخر
    07/04/2016
    اختصاصى فى حقوق الانسان والقانون الاورويى



    أحدث المقالات


  • أخوان السودان ..هل هم إمتداد لحكومات ما بعد الإستقلال العنصرية؟ بقلم ادروب سيدنا اونور
  • كل الحكاية :مناطلين بنات شارع النيل؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • في رسم القرآن بقلم فيصل محمد صالح
  • و(طريق السياسة.. للحول قريب) بقلم عثمان ميرغني
  • السعودية وقائمة قتل الأطفال! بقلم جميل عودة/مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
  • الشباب الإيراني... قوة وضعف النظام السياسي بقلم حمد جاسم محمد الخزرجى/مركز الفرات للتنمية والدراسات
  • مركزية فتح ترفض وتستهجن! بقلم سميح خلف
  • الوعي والقانون بقلم الطاهر ساتي
  • قطار الوالي ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • بطاقات عيد سنة وشيعة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أخلاق أنبياء !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • التديّن المنقوص بقلم الطيب مصطفى
  • الزمن الجميل: بتاع الساعة كم! بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • مهلاً مجلس الصحافة بقلم نبيل أديب عبدالله
  • الاسلام والحكم بقلم * د بابكر اسماعيل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de