ممارسات الرفيق ياسرعرمان اسقطت الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) سياسيا وأخلاقيا ، وجعلتها من

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 10:10 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-01-2017, 05:35 PM

حيدر محمد أحمد النور
<aحيدر محمد أحمد النور
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 36

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ممارسات الرفيق ياسرعرمان اسقطت الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) سياسيا وأخلاقيا ، وجعلتها من

    04:35 PM January, 14 2017

    سودانيز اون لاين
    حيدر محمد أحمد النور-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ممارسات الرفيق ياسرعرمان اسقطت الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) سياسيا وأخلاقيا ، وجعلتها من أفشل الحركات الثورية في العالم .
    أي شكل من أشكال الجلوس او الحوار مع النظام القاتل بعد اليوم ضرب لما ستتمخض من العصيان المدني ، وطعنة نجلاء في خاصرة الشعب السوداني صانعة العصيان المدني والانتفاضة الشعبية المزمعة قريبا .
    ألف مليون تحية وتحية لمواقف الحزب الشيوعي السوداني الوطنية الثابتة ثبات الجبال .
    والتحايا مثلها لمواقف معظم قوي الاجماع الوطني والمواقف الشخصية لرئيسها المخضرم الرفيق فاروق أبوعيسي .
    المعلومات تؤكد لنا بأن هناك اتفاقا سريا بين الحكومة وحركة العدل والمساواة السودانية تنفيذا لوصية الراحل حسن الترابي ..
    1 /
    قرر حزب الراحل حسن الترابي مؤسس حركة ( الكيزان ) في السودان والزعيم المؤسس لحزب ( المؤتمر الشعبي ) التي ظلت تتقمص زورا وبهتانا مواقف الحزب المعارض للنظام ، رغم أن مؤسسها من خطط للانقلاب المشئوم الجاثم في صدور الشعب السوداني ، حيث قرر حزب الترابي في وقت متأخر من ليل الخميس المشاركة في حكومة مايسمي بالوفاق الوطني المنتظر تشكيلها في فبراير القادم من الأحزاب التي شاركت في عملية ما يسمي ب( حوار الوثبة )
    وبحسب تصريح صحفي لأمين عام المؤتمر الشعبي إبراهيم السنوسي فإن الهيئة القيادية للحزب أصدرت في اجتماعها مساء الخميس قرارا فحواه “المشاركة في حكومة الوفاق الوطني في مستوياتها كافة بعد اتخاذ الاجراءات اللازمة لاجازة التعديلات الدستورية المتوافق عليها وخاصة التي تتعلق بالحريات .
    وبالاعلان المسرحي الهزيل عن المشاركة في سلطة حكومة الحوار الوطني المزعوم .. الحوار التي هندسها الراحل الترابي ، سقطت كل الاقنعة عن حقيقة الهلام والوهم والدعايات المغرضة التي ظلت حكومة الكيزان وزعيمها الراحل حسن الترابي بطلها يروجون لها ، والبالونات الاعلامية المضللة للشعب السوداني التي ظلو يطلقونها .. فالكيزان هم .. هم .. في المسرحيات التي باتت مكشوفة وقديمة و ( مضروبة جير ) .
    فمنذ انقلابهم المشئوم في يونيو من العام 1989الذي ذهب فيها حسن الترابي في يوم الانقلاب الي السجن حبيسا ، امعانا منه في ممارسة الخداع والتضليل علي الراي العام السوداني وللاوساط السياسية السودانية ، وذهب فيها عمر حسن البشير للقصر رئيسا منقلبا علي الشرعية وسارقا للسلطة بليل .. يتكرر اليوم تلك المسرحية الهزيلة سيئة الاخراج ، والخداع الماكر رغم مرور أكثر من ربع قرن من الزمان في حوار الوثبة ..
    2 /
    تتكرر المسرحية الهزيلة رغم رحيل زعيم الكيزان حسن الترابي و العقل المدبر للانقلاب علي حكومة السيدين .. وبمسرحياتهم الهزيلة التي تسنمت بموجبها الكيزان الحزب الحاكم المؤتمر الوطني وحزب المعارضة الرئييييييييييييييييييسية بالبلاد بزعمهم ( المؤتمر الشعبي ) ، ومستغلين بعض أحزاب الزينة والديكور كما أطلق عليهم الشيخ الراحل وأحزاب الفكة .. وكم هائل من افراد وجماعات ومجموعات الاستيعاب والحركات الكرتونية الاسمية ، لصناعة وهم وهلام حوار الوثبة المرفوضة من كافة شرفاء الشعب السوداني وممثليه .
    المعلومات تؤكد لنا أيضا بأن هناك اتفاقا سريا بين الحكومة وحركة العدل والمساواة السودانية تنفيذا لوصية الراحل حسن الترابي .. وما مسرحيات المؤتمر الشعبي في المشاركة والاجتماعات الديكورية الا دليل دامغ .
    وليس عجيبا أن يلتحق حركة العدل والمساواة بالحكومة القادمة بمسرحية إكتملت حلقاتها وفقا لمعلوماتنا المؤكدة من مصادرنا العليمة ، طالما كانو جسم واحد يمارسون النصب والاحتيال والتلاعب والقرصنة علي عقول ابناء الشعب السوداني .
    لكن الغريب العجيب في مواقف الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) وتهافتها نحو الكراسي وكعك سلطة الكيزان .
    3 /
    المعلومات والوثائق تقطع بأن بعض قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان جاهزون للالتحاق بالنظام اليوم قبل الغد ، لولا مواقف شخصيات بعينها وعلي راسهم القائد عبدالعزيز آدم الحلو فله الف تحية وتحية لمواقفه الوطنية الثابتة منذ البداية .
    إلا أن مواقف الرفيق ياسر سعيد عرمان ظلت مواقف مخزية ، وظلت ممارساته لا تشبه ممارسات الثوار , فمنذ أكثر من عقد من الزمان ظل الرفيق عرمان طاعنا لحركة / جيش تحرير السودان من الخلف ، ومستميتا علي شق صفها علي غرار نظام الكيزان واجهزتها النتة ، خالقا مجموعات موالية لمساومة النظام ، وطاعنا لشعبنا من الخلف بخسة ودناءة لا تشبه شرفاء الثوار ، وقد اسقطت مواقف الرفيق عرمان الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) أخلاقيا وجعلتها من أفشل الحركات الثورية في العالم .
    وقد ظلو يتهافتون في التفاوض مع النظام لاكثر من خمسة اعوام دون طائل غير تمييع القضية وضياع الوقت واطالة امد معاناة شعبنا ، و ظلو يوفرون الفطاء السياسي والدبلوماسي الدولي والاقليمي والمحلي للنظام عن قصد او غفلة وغباء منهم ليواصل جرائمه ببشع وحقد منقطع النظير .. وظلو دوما يسهمون في إعطاء النظام مزيداً من العمر لممارسة مزيد من جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية .. وجرائم الابادة الجماعية والقتل خارج القضاء و نهب المزيد من المال العام و الثراء علي حساب الشعب السوداني .. وما مهزلة ومسرحية حوار الوثبة ( الكيزانية ) الا دليل قاطع .
    4 /
    المقطوع أن حكومة المؤتمر الوطني لا ترغب في اية سلام ، وما ظل يطلقها من مبادرات ماهي الا دعايات للاستهلاك الوقتي .
    والمطلوب من شرفاء الحركة الشعبية بشدة والحاح تغيير مواقفها الداعمة دعما منقطع النظير للنظام ، ويوفر لها الغطاء الدبلوماسي والسياسي لمواصلة جرائمها القذرة علي مرمي ومسمع من العالم وضرب شعبنا الاعزل بالاسلحة المحرمة دوليا بالسلاح الكيماوي والجرثومي والحشري .
    المطلوب من الرفيق عرمان أن يغير مواقفه الداعمة للنظام لانه ظل يحرج شعبنا ويضعف قضيتهم أيما اضعاف .
    المطلوب من كل شرفاء الساحة السياسية ان يعو ان صناع السلام هم شعب السودان شبابا ونساءا .. فالسلام لم ولن تأتي عبر المبعوث الامريكي المنتهية ولايتهم ( دونالد بوث ) ، ولا عبر رئيس الالية الافريقية الرئيس السابق لجنوب افريقيا ثابو امبيكي .
    ولا عبر من يطلقون عليهم "قوى التسوية السياسة والهبوط الناعم"،
    السلام في السودان لم ولن تاتي عبر ادارة الرئيس الامريكي المنصرف باراك اوباما .
    ولا عبر البيت الابيض او الكنغرس و لم ولن تاتي من الاتحاد الاروبي ولا من الكرملين او الاليزية او عشرة داونق استرتيت .
    السلام ستاتي بتحرك جماهيري واسع واسقاط حكومة الكيزان التي لا تمتلك ذرة رغبة في السلام .
    السلام لم ولن تاتي بمحاصصات لافراد او جماعات .
    نعم كحركة / جيش تحرير السودان إتصالاتنا جارية عبر قنواتنا الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية وكافة العالم .
    ومع المنظمات الدولية كافة لحماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية ووقف الحرب، وشن السلام .
    لكن عبر تغليب المصالح الذاتية والفئوية الضيقة .
    واعلاء مصلحة كل السودانيين كافة .
    واي محاولة للجلوس مع النظام هكذا جلوس من أي طرف سواء أكانت الحركة الشعبية او العدل والمساواة أوغيرها ( خيانة عظمي للشعب السوداني ) وضرب لجهود الاعتصامات التي نفذت بنجاح ومحاولة يائسة للالتفاف علي الثورة الشعبية السلمية ..أو المعززة بسلاح الجيوش الحرة في السودان .

    حيدر محمد أحمد النور





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 14 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • زيارة الوكيل الدائم لوزارة الخارجية البريطانية إلى السودان تفضح دعاوى الاستقلال المزعوم!
  • حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشؤون السياسية بيان سياسي
  • كاركاتير اليوم الموافق 13 يناير 2017 للفنان ودابو عن الإنقاذ تعشم في مدخرات المغتربين
  • الولايات المتحدة تصدر قرارا اليوم لرفع بعض العقوبات عن السودان مع الابقاء على المتعلقة برعاية "لخرط
  • كرار التهامي : قيام لجنة الخدمات بحاضرة الدمام انموذج يجب ان يحتذى لبقية الجاليات بالمملكة


اراء و مقالات

  • الحكيم والمستشار ولافاني(2من2) بقلم كمال الهِدي
  • النور حمد المثالي، ابن خلدون المادي (العقل الرعوي 7) بقلم عبد الله على إبراهيم
  • ترامب.. معنا أم ضدّنا؟ بقلم عبد الله الشيخ
  • بداية مرحلة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الشكلة بين الافارقة الاصليين والسودانيين المستعربين2-2 بقلم محمود جودات
  • طوابير ومواسير دورة كاشا المدرسية !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • رساله أولى الى المارقين والخونه والساده اللصوص بقلم ياسر قطيه ..
  • الامريكان واخوان السودان رفع العقوبات المذلة وحيثيات القرار بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • نرتتي ومقال السوء الحائر لعبير سويكت بقلم هلال زاهر الساداتي
  • صنعنا الدهشة .. فماذا بعد التحرش الدبلوماسي.. بقلم خليل محمد سليمان
  • محمد وقيع الله..قُراء ومعلقو سودانيزاون لاين ..قالوا لك رجع قروشنا السرقتها وبعدين تعال أكتب!!..
  • تعميمٌ إسرائيلي لمواجهة تهديد القرصنة والاختراق بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • أبغض الحلال عند الله بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

  • و بي حديث دبلوماسي .. عتيق ( في غفلة رقيبي ) و رؤية مختلفة بعد حادثة نيويورك
  • قصة نجاح صومالي مسلم في كندا اصبح وزيرا
  • هل سيقبل باراك اوباما دعم الكاردينال
  • ناس ميري لاند الاستاذ ابراهيم محمد الحسن سوناتا برفقتكم
  • التفاح الأمريكي و مدير الجمارك ... ‏{ ‏فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }
  • عفيت منكم ناس مدني عملتوا للبشير وجع قلب
  • مشروع قانون في الكونجرس من أجل تصنيف تنظيم الأخوان المسلمين كتنظيم إرهابي.
  • يا كيزان لا تنسوا ان تشكروا اخوكم فى الله نتنياهو
  • 14 يناير 2017 علي الشعب الخروج الي الشوارع
  • هل البشير في غيبوبه ( انترم ) البشير الي المانيا
  • يا بكري.عثمان صالح.لازال يواصل التعرض لسيد الخلق.سوف تسأل يوم القيامه عما يكتبه هذا الزنديق
  • وقفة إحتجاجية لأهالي أم سنط تطالبن بإطلاق سراح قيادي بالمؤتمر السوداني
  • الخارجية تطالب بفرض عقوبات على عبد الواحد نور
  • وزير الخاجية غندور يكذب الان حول رفع العقوبات ومعه وزير المالية
  • الاستاذ محمود والغنماية "حين يكون العقل خادم القلب"..
  • واحد بلدياتنا يسأل بصورة عاجلة عن سعر شقة جاهزة بشرق النيل " حي الفيحاء" ؟؟؟؟
  • طلب خاص: كتاب ( البناء الاجتماعي للمهدية في السودان)تاليف د. هدى ‏مكاوي، ‏
  • "تويتر" يلغي حساب الرئيس الأمريكي ترامب
  • " في الضواحي وطرف المداين" ليس للعبقري خليل فرح
  • دويلة مثلث حمدي تخاف أمريكا ولا تخاف الله ..
  • الكتاب (كتب الله القرآن الكريم) والسنة (سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم) !! وشوف شغلتك وين !!
  • حنين / قصة قصيرة
  • بالون الإختبار الأمريكي....هذا مانرجوه من النظام.
  • الشهور ال6 القادمة لن تشهد حربا لا في جنوب كردفان ولا في النيل الازرق
  • عيب والله يا عمر
  • الارتباط الأعوج بين معارضة النظام والرغبة في ارتفاع سعر الدولار ..
  • غضب جارف في الكونغرس - قادة جمهوريون و ديموقراطيون يصدرون بيانات
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de