ملاحظات علي محاضرة أصول الثقافة السودانية للبروفيسور عبد الله الطيب بتاريخ 12 يناير1991م

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 00:53 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-08-2017, 00:56 AM

Tarig Anter
<aTarig Anter
تاريخ التسجيل: 24-03-2015
مجموع المشاركات: 159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ملاحظات علي محاضرة أصول الثقافة السودانية للبروفيسور عبد الله الطيب بتاريخ 12 يناير1991م

    11:56 PM August, 19 2017

    سودانيز اون لاين
    Tarig Anter-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ملاحظات علي محاضرة أصول الثقافة السودانية للبروفيسور عبد الله الطيب بتاريخ 12 يناير1991م
    فيما يختص ختان الذكور يقول الطيب "الراجح في الأمر أن إبراهيم عليه السلام، أخذ الختانة من أرض النيل. لأن المذكور أنه اختتن وهو كبير جداً في السن. فينبغي أن يكون أخذ هذا من أرض النيل، وانتشرت الختانة من أرض النيل إلى أرض الحجاز" وهذا صحيح

    يوجد رسم علي الصخر في مقبرة للأسرة السادسة (2345 - 2181 قبل الميلاد) يعتقد أنه هو أقدم الأدلة الوثائقية على الختان في كمت (مصر القديمة) في منطقة سقارة التي يعود تاريخها الي حوالي 2400 قبل الميلاد. يوجد مع الرسم نقش كتب عليه "امسكه ولا تسمح له بالاغماء". في رسم يعود للقرن 23 ق م يصف ختان جماعي ل 120 فرد و فيه يتباهى بقدرتهم على تحمل الألم بشجاعة.

    غير انه يجب توضيح ان ابراهيم قد ختن اما في اثيوبيا او السودان و ليس في مصر القديمة حيث أن ابراهيم لم يزر مصر أبدا كما هو شائع و هو امر هام لم يذكره الطيب. وظهور ختان الذكور في مصر و اثيوبيا و السودان سابق بعدة قرون لحياة ابراهيم (س) و بالتأكيد سابق لموسي ايضا و للتوراة.

    في اجابة الطيب علي سؤال " بالنسبة لدخول المذهب المالكي من جهة مصر حسب علمي أن المذهب الشافعي أكثر إنتشار في مصر فان كان المذهب المالكي قد دخل من ناحية مصر كيف نفسر هذا الامر؟" اجاب " مازال صعيد مصر مالكي في الكثير، وكل ما هناك الذي اضعف المذهب المالكي في مصر في الايام الاخيرة"

    في الواقع تلاميذ الإمام مالك هم: أهل المدينة، وأهل العراق والمشرق، وأهل الحجاز واليمن، وأهل القيروان، وأهل الأندلس، وأهل الشام. و المذهب المالكي جاء للسودان من اليمن و الحجاز مباشرة و ليس عن طريق مصر

    عن زوجة سيدنا موسى وأن اسمها سفورة و ثانيا السيدة هاجر عندما أشتد بإبنها العطش واخذت تهرول بين الصفا والمروة ونبع الماء وخشيت الا يروى إبنها وأخذت تصيح على الماء سم ... سم ... سم وهذه بلغة النوبة أهدأ... أهدأ.... أهدأ نرجو من أستاذنا أن يعلق على هذا من ناحية سم... سم...سم بلغتهم أهدأ...أهدأ...أهدأ وتحولت الى زمزم.

    اجاب الطيب هذه تأويلات أنا لا أستطيع ان اثبتها أو أدفعها، كل الذي أستطيع أن أقوله أن العهد القديم يذكر أن أمرأة موسى عليه السلام كانت كوشية، والكوشية هذه قد تكون محسية، أو قد تكون جعلية، أو قد تكون شكرية، وقد تكون بجاوية، والارجح أن تكون بجاوية لان موسى عليه السلام دعى فرعون الي الدين، فرعون الذي دعاه موسى كان حاكما في جهة الاقصر، والمكان الذي توجه اليه للقأوه ينبغي أن يكون على جبال البحر الاحمر

    في الواقع ان موسي لم يكن بمصر أبدا و الفرعون كان ملك في اثيوبيا و ان بتي اسرائيل كانوا باكسوم القديمة و منها هرب موسي بعد قتله اثيوبي الي السودان في منطقة في اعلي او اواسط كرمة. تواجد بني اسرائيل في مصر لايمكنن اثباه و ليس منطقي ابدا و انما هي الرواية التوراتية اليهودية المحرفة بغرض تبرير و شرعنة احتلال كنعان

    و قال الطيب تبقى مسألة زمزم... أنت تريد أن تجعل هاجر نوبية، واذا أردت أن تجعل هاجر نوبية، فيجوز وهذا ليس بعيد لان هاجر أهداها ملك مصر لسيدنا ابراهيم فيجوز أن تكون أستعبدت وأهديت

    و الاقرب للصواب ان هاجر اثيوبية تزوجها ابراهيم تقربا من ملك اثيوبيا الذي اكرمه و لازالت اسماء ابراهيم و زمزم منتشرة بكثافة في اثيوبيا حتي الان. و مما يرجح هذا الاحتمال قول الطيب مما استوقفني في هذا الباب الحديث أن االنبي صلى الله عليه وسلم أوصى بأهل هذه المزرة السوداء الشحم الجعاد

    قال الطيب عن سيدنا بلال رضي الله عنه هو موجود في القاموس، فالقاموس قال: بلال الحبشي، والجاحظ قال كان نوبي ، وكلمة نوبي نفسها كلمة غامضة. و كذلك عن لقمان قال سيدنا لقمان الحكيم، ولقمان يحتاج الي بحث كثير جد ، لان المفسرين أضطربوا في أمره، واحيان خرجوا، وأحيان أنا أستغرب في بعض الالفاظ التي يستعملونها. قال أن لقمان كان حبشي مجدع

    و هذا الامر قد يشير مرة اخري لارتباط اثيوبيا ببلال و لقمان اكثر من كونهم من كرمة

    ردا علي تساؤل حول هجرة القبائل النوبية الي كردفان وبالتحديد الي جبال النوبة اجاب الطيب بعض هذا التشابه قد يكون بسبب النقلة التجارية، وبعض هذا التشابه يكون في أصول اللغات في أن الناس بشر وأصول لغاتهم متشابهه جدا.

    و لكن الارجح ان انتقال الرقيق النوبي من و الي جبال النوبة و كردفان و دارفور بواسطة عمليات الرق الكثيف التي قام بها بني اسرائيل العرب اليمنيين هي التي ادت الي التشابه في المفردات بل و الي الاختلاط العرقي

    ردا علي تساؤل عن كتاب كتب عن تاريخ اليهود، وهذا الكتاب الف سنة 1862م ونشرته مكتبة (افري نايس لايبرري) وهو من جزئين، هذا الكتاب كتب قبل ظهور الحركة الصهيونية، وهو بتكليف من جامعة اكسفورد، المهم في الموضوع أن الفراعنة كانوا يعانون من غارات تأتي اليهم من ناحية الجنوب أو من منطقة النوبة، والمؤلف وصف هذه القبائل بأنها قبائل شرسة وكانت تعتدي على الحدود الجنوبية من أسوان الي حدود السودان، فقال يدعو اليهود في هذه المنطقة لحماية جنوب مصر من هذه الغارات التي يقوم بها النوبة، وأذكر أن اسماء أهل هذه المنطقة أغلبها مأخوذ من العهد القديم

    اجاب الطيب اللغة العربية قديمة جد في هذا البلد، وأنا أعتقد أنها لم تعبر البحر وتأتي الينا هي كانت هنا، بعضها عبر البحر وأثر من هناك وبعضها جاء من هناك، وهذا الامر نجد الادلة عليه كثيرة. ففي القران نجد أن كلمة برهان أصلها حبشي، وكلمة صداع قالوا أصلها حبشي.

    مرة أخري لم يشر الطيب لان بني اسرائيل هم قبيلة عربية و ليسوا هم اليهود و ان موطن بني اسرائيل هو اليمن و عسير و ان تواجدهم كان باثيوبيا و السودان رغم كثرة الاشارات و تناسق الادلة و لكن الطيب استمر في تاييد الطرح التورات اليهودي لتاريخهم و تاريخ السودان.

    ردا حول تساؤل أن الجعلين أستعربوا في الشمال وأنا أندهش في انهم استعربوا واين كانوا قبل أن يأتوا الي المنطقة الاستوائية؟ اجاب الطيب انتقلت كثير من الاملاك من النظام الامومي الي النظام الابوي، وكثير من القبائل العربية التي هاجرت بعض ساداتها وتزوجوا من ملوك الجهه المقيمين وورثوا.

    هذا الرد يقوم علي افتراض ان الكثير من القبائل العربية هاجرت الي السودان الي الشمال و الي الجنوب ايضا و لكن الارجح هو ان انتقال بتي اسرائيل الي السودان و نشاطهم في اعمال النهب للذهب و الرقيق و الماشية و هو الذي ادي في نهاية المطاف لانهيار حضارة كرمة و الوحدات القبلية الاخري و انتشار التفكك و الفوضي الذي نتج عنهم و هو الذي شكل قيام تجمعات مختلطة مكونة من افراد مختطفين من مختلف القبائل السودانية مع تلك الجماعات من بني اسرائيل في كافة انحاء السودان و ذلك يفسر الانتشار الجغرافي للجعليين. http://wp.me/p1TBMj-b5http://wp.me/p1TBMj-b5

    بقلم مهندس طارق محمد عنتر



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 17 اغسطس 2017 للفنان ود ابو بعنوان كنس التراش ....!!
  • الخرطوم ترفض اتهامات واشنطن بشأن حرية الأديان في السودان
  • فاطمة أحمد إبراهيم .. رحلة الوداع الأخير
  • السودان ومصر يناقشان التأشيرات ورفع الغرامات
  • إنطلاق فعاليات ملتقى السودانيين العاملين بالخارج بعد غد السبت
  • رئيس البرلمان: كمال عمر يستهدفني شخصياً
  • أمريكا تشيد بجهود السودان فى تحقيق الأمن بدول جواره
  • فريق محامين للإفراج عن 48 سودانياً في السعودية
  • وزيرا الإعلام في السودان وأثيوبيا يبحثان أوجه التعاون الإعلامي بين البلدين
  • تشييع فاطمة أحمد إبراهيم .. تفاصيل يوم استثنائي
  • إرجاء محاكمة دكتور مضوي إبراهيم وآخرين
  • محمد حمدان دقلو حميدتي: لا نفكِّر في مواجهة هلال عسكرياً
  • الأمم المتحدة تساند السودان في رفع العقوبات
  • ترتيبات حكومية لفرض ضرائب على تجارة الإنترنت
  • تشييع جثمان فاطمة إبراهيم وأسرتها تعتذر عن هتافات شيوعيين
  • الآلاف يشاركون في تشييع فاطمة أحمد ابراهيم
  • ظلوا يفترشون الأرض أكثر من (5) أيام المئات من حجاج ولاية الجزيرة يواجهون مصيرأ مجهولأ


اراء و مقالات

  • صوت المرأة وثقافة المرأة: أي صوت زار بالأمس خيالي؟ (2-2) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • سعودي لدكتور سوداني : انت عبد اسود..وكلب سوداني..!! بقلم الصادق جادالله كوكو
  • خزاك الله يا عثمان ميرغني ألم يفتح الله عليك بكلمة تفحم بها ابراهيم مطر بقلم يوسف علي النور حسن
  • نظرة على منظومة القيادة الفلسطينية بقلم سميح خلف
  • السينما والتلفزيون والمسرح تحارب المعاقين تحقيق اسعد عبدالله عبدعلي
  • ® في جمهورية موزنا الگاااااذب π√
  • قدماء السودانيون في كل اقاليم السودان لم يعرفوا الإبل قبل عام 400 ق م بقلم مهندس طارق محمد عنتر
  • رسالة إلى رئيس جمهورية جنوب السودان ! بقلم أفندي جوزيف
  • انقلاب البحر الأحمر..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • آفاق الخطاب الإسلامي المعاصر: آمال وواجبات (3) بقلم الطيب مصطفى
  • من قال؟!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • فاطمة مهيرة السودان رغم أنف مزمل فقيري وكل شيوعي بقلم علي الكنزي
  • القّتلة في مراسم العزاء..هل حضروا بشّخوصهم أم بصافتهم..؟ بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • يا فاطمة دغرية ديل الحرامية بقلم الطيب محمد جاده
  • جمع للسلاح أم تتبع (لظل ) الفريق طه في دارفور بقلم محمد بدوي
  • تساءل عبدالباقي الظافر: أين كبار الحزب الشيوعي؟ بقلم عثمان محمد حسن
  • سوسيولوجيا المثقّفين العرب في الغرب بقلم د. عزالدين عناية∗
  • إليكم أعود.. وفي كفِّي القمر: قصة قصيرة بقلم عمر الحويج
  • مدى ضرورة الدين؟ بقلم د.أمل الكردفاني
  • تشييع فاطمة جرس انذار لما ستكون عليه الامور في مستقبل ايام السودان بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • تبسيط أعمال الحج بقلم د. عارف الركابي
  • لو أطبقتْ راحتيك على زهور! بقلم الصادق الرزيقي
  • هذا العمل لا يرضي فاطمة !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • وثائق أمريكية عن نميرى (46): عزل منصور خالد، مرة أخرى بقلم محمد علي صالح
  • فاطمة احمد ابراهيم نبع الخير بقلم هلال زاهر الساداتي
  • للمتباكين بدموع التماسيح لطرد جنرالاتهم بالهتاف فاطمة قوية ضد الحرامية فاجعتنا ليست كبري ليفتتحه ال
  • سِفْر عطاء معطاء : 4من 4 ( نحر السودان الموحد على مذبح إيقاد) بقلم محمد آدم عثمان
  • الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • حتما سنَّنطحها: ناصية حلم !! بقلم د.شكري الهزَّيل

    المنبر العام

  • لماذا ومن اجل من ؟ خان الصادق اسماعيل التحالف
  • دعما لمسيرة فايزين الخيريه ،،،كل العندي للبيع
  • فريق محامين للإفراج عن “48” سودانياً في السعودية
  • إتفاق بين سوداني إماراتي لزراعة مليون شجرة في مناطق التصحر
  • أزمة مكتومة داخل الطريقة الختمية بسبب قرارات أصدرها نجل الميرغني
  • فاطمة السمحة ،بت ابراهيم، اجمل إمرأة ماتت في العالم...
  • يا فاطمة دغرية ديل الحرامية
  • جون قرنق يتحدث عن أستغلال الحكومة القبلي القبيح لعض القبائل العربية في دارفور. هدية لبريمة.
  • و فاة الاستاذة عيشة بشرى ادريس فى كندا..
  • احمد الشفيع ود فاطنة السمحة...الذي عزيته بالامس
  • هل يستقيل الرئيس ترمب قبل نهاية هذا العام؟؟؟؟
  • بالله عليكم طالعوا ماكتبه الكاتب العماني عبد الله حبيب عن السودانيات
  • المعلم .. والدرس !!
  • نعم نزار قباني
  • فبرحيلها ينفصل الجمرُ عن صندل الحركة النسائية المناضلة .. كمال الجزولي عن فاطمة أحمد ابراهيم
  • هل تتجه أزمة مثلث حلايب للتحكيم الدولي؟
  • سبحان الله ! هبوط مفاجئ من حوالي 4900 إلي حوالي 2800 (صور)
  • الفاظ عنصريه من موظف سعودي على دكتور سوداني بعد رفض منحه اجازة
  • السيارات اليبية التي دخلت عبر دنقلا تعادل التي دخلت الي دارفور اذا لماذا مصادرة الاخيرة

    Latest News

  • Sudanese tribesmen shun ruling party for non-implementation of agreements
  • Al-Basher and Desalgen Witness Graduation Ceremony in War College
  • Date set for Sudanese student’s murder verdict
  • Khartoum to Host Conference of African Heart Association in 7-11 October
  • Citizenship for children of Sudanese and South Sudanese parents
  • Amir of Kuwait Affirms Support to Sudan
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de