منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-19-2017, 03:30 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مقال رقم (2) الثور الأجوف الفشنق بقلم اللواء تلفون كوكو ابوجلحة

02-15-2015, 08:08 PM

تلفون كوكو ابو جلحة
<aتلفون كوكو ابو جلحة
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 52

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقال رقم (2) الثور الأجوف الفشنق بقلم اللواء تلفون كوكو ابوجلحة

    08:08 PM Feb, 15 2015
    سودانيز أون لاين
    تلفون كوكو ابو جلحة -
    مكتبتي في سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين

    كما جاء من قبل فى مقدمة هذا المقال على أنني سأواصل التعقيب على خطاب الثور الأجوف الفشنق ( مالك أقار ) عليه اليوم أبدأ بالتعقيب على هذا الخطاب.. ولكن أسمحوا لي قبل الخوض فى التعقيب على هذا الخطاب أن اُبين لكم ماهى المقالات والبيانات والخطابات التي تصدر منا ؟ فالبيانات والخطابات التي ننشرها عن الأغلبية الصامتة فهى تصدر عن اللجنة التنفيذية للأغلبية الصامتة .. عليه فهي تمثل رأي اللجنة التنفيذية التى أنا وبقية الإخوة الكتاب أعضاء فيها .. أما المقالات التى تُنشر من بعض أعضاء اللجنة التنفيذية فهى مقالات تعبر عن وجة نظر هؤلاء الكتاب .. وهم المسؤلون عن ما يجئ فيها من أراء وليست اللجنة التنفيذية للأغلبية الصامتة ..
    *كنت قد ركزت فى مقدمة هذا المقال على تقديم واجب التهنئة لقواتنا الباسلة فى جبال النوبة على الإنتصارات التي حققتها على قوات مرتزقة نظام الحكم فى الخرطوم الغازية والتى تعوس الآن فساداً شديداً فى أهلنا فى كادقلي من إغتصاب للنساء وقتل للمواطنين الأبرياء تحت سمع ومرأى والى الولاية آدم الفكى الذى حاول أن يجعل من الحبة قبة .. مهرجان كبير وصرف بازخ من أموال الشعب فى أشياء لاتستحق الإحتفال في أبي كرشولا .. أيه يعنى حفنة لاتساوى فصيلة إنكسرت عزيمتها وفقدت المرتبات التى أغرتها للإنخراط فى الجيش الشعبي ليقوم الوالي بنفسه ومعه قائد مايسمي الفرقة الرابعة عشر يتركون مهامهم ليحضروا مهرجان الذل والإرتزاق فى ابى كرشولا .. إن كان الوالي يذهب بنفسه ومعه أركان حربه لمثل هذه المهرجانات البائسة لإستقبال مكسورين بائسين يتقدمهم البائس (عاطف) فماذا لو أن ضابط برتبة العميد يئس ومعه حفنة من البائسين وقرروا تسليم أنفسهم فهذا يعنى أن الرئيس عمر البشير ووزير دفاعه حتما يجب أن يحضروا لإستقبالهم .. إن هذا السلوك يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن قوات المرتزقة تحت مسمى الصيف الحاسم إنكسر وتكسرت وإنتهى التعويل عليها لحسم التمرد فى جبال النوبة . لذلك لجأ الوالى آدم الفكى وحاشيته إلى محاولة رفع الروح المعنوية لمواطنيه الذين فقدوا الثقة فيه وفى قوات المرتزقة .. وكما تناولت فى مقدمة هذا المقال بعض العمليات العسكرية الكبرى التى قام بها نظام الإنقاذ مرة باسم صيف العبور فى جنوب السودان 1992م ، ومرة باسم الصيف الحاسم فى جبال النوبة 2014 – 2015م .. وقد أبنا نتائج هذه العمليات العسكرية الفاشلة وعدم مقدرة النظام من الإستفادة من هذه التجارب بإبتكار حلول سياسية مرضية تنهى هذه الحروبات .. لأن أصل هذه الحروبات سببها مطالب سياسية ويجب أن تُعالج بالكلام وليس بالسلاح ، لأن عدم وجود أفكار مواكبة بناءة شجاعة تخترق جدران القضايا يؤدى دائماً وابداً إلى تطويل أمد الحروبات والنزاعات وتدمير الإقتصاد وسفك الدماء وتمزيق للنسيج الإجتماعى .. فما ترفضه الحكومات اليوم من مقترحات خاصة بالسلام تقبله بعد عشرين عاماً أى بعد خراب سوبا .. والتجارب ماثلة أمامنا ، حرب الجنوب منذ 1955م .. ثورات الربيع العربى 2011م .. فالحكام عادة يقهرون شعوبهم عند مطالبتهم إياهم بالإصلاحات ، وعندما يتعنت الحكام فى تليبة مطالب الشعوب يتجهون لإستخدام القهر بقوة السلاح فهنا تتولد إرادة الشعوب التى لا تقهرها بطش الحكام الطغاة وتزداد لهيب التظاهرات السلمية وبالتالي يجد الحكام أنفسهم فى موقف تحد مع شعوبهم فيسقط جبروتهم ومنه يأتى رد الحكام البائس والمتخلف دائماً وابداً بالإستجابة لبعض الإصلاحات .. مثل تعيين نائب للرئيس فى (الحالة المصرية ) أو التضحية ببعض وزراء الحكومة (كما فى الحالة التونسية ) .. ولكن كشئ طبيعى فإن الشعوب تقابل هذه الإستجابة المتأخرة بالرفض الفورى .. وذلك لأن سقف المطالب تجاوزت هذه الإصلاحات وإرتفعت بسقوط عدد من الشهداء والجرحى إلى الشعب يريد إسقاط النظام .. فمعظم حكام هذا الشعوب سقطوا فى هذا الإمتحان العصيب ، وذلك بسبب تراكم الإزدراء والغطرسة والكبرياء والتسلط عندهم على مدى فترات حكمهم الطويلة لدرجة أن بعضهم حسب أنفسهم أنهم آلهة مقدسة لذلك لم يقبلوا مطالب شعوبهم على مضض بل وجهوا جيوشهم لمحاربة شعوبهم الأمر الذى إنتهى ببعضهم إلى القتل الشنيع ، والبعض الآخر لازال يقاتل فى شعبه ، والبعض سلم مقاليد الأمور ولكنه عاد من جديد يشوش فى شعبه ، وآخرين إنتهى بهم المطاف إلى المعتقلات .. واحد فقط من هؤلاء الحكام الطغاة كان قد إتخذ القرار الصائب حيث غادر بلده من دون أن يعلن الحرب على شعبه وركب الطائرة التونسية .. فالسادة الحكام فى الخرطوم لا يجهدون عقولهم فى التفكير من أجل بحث عن الحلول التى من الممكن أن تجعل السودان سوداناً لكل السودانيين بغض النظر عن لونهم وعرقهم وعقيدتهم ذلك لأن نيران الحروبات التى قامت فى السودان منذ 1955م فهى كانت بعيدة كل البعد من مساكن هؤلاء الحكام الطغاة وأسرهم .. ولكن عليهم أن يعلموا أن الحرب عندما إندلعت فى جنوب السودان 1955م كنا نراها فى جبال النوبة بعيدة كل البعد عن الجبال .. وقد شارك بعض أبناء النوبة فى قوات الهجانة حينذاك فى القتال ضد المناضلين فى حركة الأنانيا ون .. ولم تمض سنوات كثيرة إلا وأصبح بعض أبناء النوبة جزء من التمرد ونقلوا الثورة إلى جبال النوبة بعد 29 عاماً .. كذلك لم تمض سنوات إلا وكان أبناء جنوب النيل الأزرق جزء من التمرد ونقلوا الثورة إلى جنوب النيل الأزرق بعد 30 عاماً .. ولم تمض سنوات إلا وأصبح بعض أبناء شرق السودان جزء من التمرد ونقلوا الثورة إلى شرق السودان بعد 39 عاماً .. ولم تمض سنوات إلا وكان بعض من أبناء دارفور جزء من التمرد ونقلوا الثورة إلى دارفور بعد 48 عاماً .. ما أريد أن يفهمه حكام نظام الحكم الظالم فى الخرطوم أن أبناء الولايات الأخرى فى وسط السودان كالنيل الأبيض وسنار والجزيرة والخرطوم ليسو بمعصومين أو ليس لديهم مضادات ضد فيروس التمرد .. ولذلك أؤكد لهم وأقول لهم أنهم كل ما تأخروا فى إتخاذ الحلول المرضية فى الوقت المناسب كل ما أصبحت هذه المناطق قابلة للإصابات بهذا الفيروس .. وعندما ينتقل هذا الفيروس إلى الخرطوم حتماً فهنا سوف لن تتمكن سفينة نوح من حمل غير القليلين جداً من الناجين كما فعلت فى الماضى ..
    *وكمدخل لموضوعنا الأساسى وهو عنوان هذا المقال كان من الممكن أن أكتفى بما جاء فى تقييمنا كلجنة تنفيذية للأغلبية الصامتة لخطاب رئيس الحركة الشعبية مالك اقار ولكنى رأيت أن أتناول هذا الخطاب من زاويتى الخاصة وليس من زاوية اللجنة التنفيذية للأغلبية الصامتة .. لماذا بالضرورة تناولى لهذا الخطاب ؟ حقيقة لأن ما جاء فى هذا الخطاب فيه كثير من المعلومات غير الصحيحة المضللة المفبركة ولا يوجد غيرنا من يفندها ، فلا يمكن أن نسكت على تزوير التاريخ على أعيننا ، ولا يمكن أن نترك أحد جعل من نفسه ديكتاتور ليستخف بالدور البطولى والأساسى لشهدائنا الذين وهبوا حياتهم من أجل تأسيس وبناء الجيش الشعبى الذى يتربع على رأسه هذا الديكتاتور ليهمش دور قيادات هذا الجيش الذين لولاهم لما وجد هو مؤسسة عسكرية قوية يتبجح منها ، لا يمكن أن نترك لصوص الثورات ليعبثوا بجماهير الحركة الشعبية لذلك كان واجب أخلاقى علينا لكى نكشف ونفضح هؤلاء اللصوص ..
    *فبدء ذى بدء فإن الخطاب جاء خالياً من جميع عناصر التأثير الإيجابى لا على مستوى القواعد العسكرية أو القواعد المدنية ، ولا على مستوى القيادات السياسية أو العسكرية .. فهو فارغ من أى صفات التأثير فى العقول .. ولم يخاطب الوجدان والقلوب وفشل فىى مخاطبة مشاعر الناس ومداعبة ما يجول فى ضمائرهم ، فلم يأت فى الخطاب ما يشبع جوع المتأثرين بالحرب ولا ما يملأ ويثبت قلوب اليائسين التائهين والنازحين والمشردين .. ولا ما يرفع الروح المعنوية للمقاتلين فى جبهات القتال ، لذلك نراهم ينضمون للعدو بالعشرات .. ولا ما يشير إلى أن هناك نية أو رغبة لإجراء الإصلاحات ، ولا أن هناك برنامج ورؤى وأفكار واضحة للعمل بها فى المستقبل ، ولا أن هناك نية لجمع شمل أعضاء الحركة المنهارة ... بل العكس فإن الخطاب غلب عليه طابع الإستنكار والإستكبار وعدم الوضوح وعدم الصراحة والميل إلى تبرير الأخطاء بالأكاذيب وهو يعبر عن قمة الديكتاتورية وبالتالى فهو خطاب منفَر بدلاً من أن يكون خطاب جاذب جامع .. فكان من الطبيعى أن يثيرنا مثل هذا الخطاب ، وكان من الطبيعى أن لا يمر هذا الخطاب عبرنا مرور الكرام ... فمالك أقار خرج من النموذج الثقافى الثورى المعتاد والمعروف للثوار على مدى ربع قرن من الزمان والذى ترسخ فى عقول وقلوب المناضلين الثوار الأحرار الذين تعودوا على نمط معين من رسائل القائد العام للحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان ، د . جون قرنق دى مبيور أتيم التى كان يرسلها لجميع الوحدات فى كل مناسبة .. حيث كان لها طعم اللوز المسكر ولون الورد المطعم ورائحة المسك المعتق .. فنجد الثوار المناضلون الذين قرأوا الرسالة ترتفع روحهم المعنوية لأعلا مداها ويقومون كذلك بتنوير من هم تحت قيادتهم لتكتمل الفرحة وترتفع الروح المعنوية للجميع وما هى إلا أيام قليلة ليسمع الناس مزيقا من راديو الجيش الشعبى لتحرير السودان تجلجل وصوت أحد مذيعى الجيش الشعبى كزيتو جوزيف اُودوهو أو جوك يوسف نقور أو شاو ميول دوت شاو أو مرحوم دوت قاى وهم يعلنون تحرير الجيش الشعبى لبعض المدن والمناطق العسكرية مدينة وراء مدينة ومنطقة عسكرية وراء اُخرى فى شرق الإستوائية .. هكذا كانت نتيجة الخطاب الذى كان يلهب به جون قرنق مشاعر المقاتلين فيندفعوا من دون تردد لساحات الوغى .. فأنظروا إلى المقدمة التى إفتتح بها مالك أقار خطابه .. ونقتبس منه الآتى :- ( أنهم مشوهون إلى حد يصعب معه إصلاحهم ، أنهم مشوهون إلى حد يصعب معه إصلاحهم) إنتهى الإقتباس ، وهو غالباً يقصد أنهم مشوهون إلى الحد الذى يصعب معه إصلاحهم .. هذه المقدمة التى إفتتح بها خطابه تشبه لاعب الشطرنج الذى يبدأ بتحريك عنصر من عناصر الشطرنج بالخطأ إلى المكان الخطأ .. فالنتيجة الحتمية لهذا اللاعب هو إنتهاء اللعبة بفلوش قيم .. مالك أقار بدأ خطابه هذا بكلمات من الزعيم الراحل جون قرنق وظن بذلك أن بدايته بهذه الكلمات من الزعيم الملهم ستعطى خطابه التأثير السحرى الذى كان يتميز به خطابات قرنق للمناضلين ، ولكن ليس هكذا كان يبدأ قرنق خطاباته .. فقرنق كان يبعث رسائله للثوار أولاً ويحيهم ،الأحياء منهم والشهداء .. وخاصة الشهداء الذين لعبوا دوراً مهماً فى تثبيت دعائم الحركة الشعبية ويذكر أسمائهم فرداً فرداً حتى لو كان عددهم كثيراً .. ومنه يهنئ الثوار الأحياء ويدغدغ مشاعرهم ويحكى لهم بعض القصص القصيرة ، ويكشف لهم عن زياراته لدول العالم التى زارها وماذا أحضر لهم من معينات للحرب ، وكورسات لتأهيل الضباط ، وفرص لتدريب عناصر الوحدات الفنية ، ومنح دراسية للطلاب ( الجيش الأحمر ) .. ويؤكد للثوار أن المعينات الحربية التى تحصل عليها ستكون لها دوراً إيجابياً فى تحقيق الإنتصارات على العدو فى المرحلة القادمة ، ومنه بعدها يعرج للشئون العالمية والاقليمية ، فيحكى كيف إستطاع هو ومن صاحبه فى الرحلة من أن يلعبوا دوراً دبلوماسياً مهماً فى تغيير مفاهيم بعض رؤساء الدول ونواب البرلمانات من الإتجاه المضاد إلى التأييد أو الحياد .. وهكذا .. ثم قبل الختام يقوم بتوجيه حديثه إلى العدو .. ويختمه برسائل خاصة للثوار المقاتلين مرة اُخرى .. فانظروا إلى الطريقة التى بدأ بها خطابه .. وأقتبس منه الاتي :- ( لقد وقع إختيارى على هذا العام الفردى 2015م لأقدم هذا الجرد نظراً لأهميته ، كان عام التوقعات السياسية ، وأسميه عام التناحب فى الإقليم ، وهى ظاهرة أحالت تركيز العالم إلى النتائج المرتقبه لهذه الإنتخابات وتاثيرها على السياسة الإقليمية ، فنحن لسنا مقصيين حيث لا يمكن فصل مصالحنا من كيمياء السياسه العالمية ، استناداً على الحسابات التحليلية والعملية ينبغى أن يحتفى الشعب السوداني فى هذا العام بسقوط نظام المؤتمر الوطني قبل أن يعيد إنتاج نفسه فى إنتخابات يونيو 2015م ) وغالباً هو يقصد كيمياء السياسة العالمية .. بلا شك فإن هذه المقدمة غير مرتبة وغير متناسقه وتخلو من أبسط انواع عناصر الإبهار والجاذبية ، وهى مقدمة جافة غير مستساغه ، وغير قابلة للهضم .. وهو يغالط نفسه ويريد أن يؤكد لنا أنهم ليسوا مقصيين .. من النظام العالمى ، بينما فى حقيقة الأمر فهم مقصيون .. فإن لم يكونوا مقصيين فما هى نجاحاتهم الدبلوماسية هذه التى لم نراها على أرض الواقع .. فلقد أثبتوا فشلهم فى حشد الدول المؤثرة للوقوف معهم ضد الطرف الآخر .. بل ولقد أدانتهم الدول المؤثرة بما في ذلك مجلس الأمن الدولى عندما أنشاوا ما يسمى بالجبهة الثورية 2012م عندما أعلنوا أنهم سيطيحون بنظام الحكم الظالم فى الخرطوم بقوة السلاح .. فدبلوماسيتهم فشلت حتى فى الوصل إلى صانعى القرار بالضغط على الطرف الآخر من أجل السماح بتوصيل الغذاء للمحتاجين فى المنطقتين وذلك لعدم قدرتهم على إقناع المعنيين ولعدم قوة حجتهم ، وإكتشاف بعض ممثلى المجتمع الدولى أنهم يستخدمون المواطنين كدروع بشرية لتمرير أجندتهم الشيوعية وأن السبب الذى قاد الثوار نحو الحرب منذ 1984م لم يكن الجوع .. وكما أن بعض ممثلى المجتمع الدولى إكتشفوا أن من يتربعون على قيادة الثورة فهم ذو إيدولوجية شيوعية ولا يمثلون أصحاب المصلحة الحقيقيين .. والغريب المدهش فى الأمر أن قائد الجبهة الثورية ورئيس هيئة الأركان والأمين العام للحركة الشعبية فهم أذكياء لدرجة الغباء ...
    ونواصـــــــــل إن شاء الله
    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • خطاب الأغلبية الصامتة عن تقييم أداء الحركة الشعبية لتحرير السودان من فك الإرتباط حتي الآن 09-02-15, 08:09 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • خطاب الثور الأجوف الفشنق مقال رقم (1) بقلم اللواء/ تلفون كوكو أبو جلحة 08-02-15, 05:55 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • المفاوضات العبثية 2 بقلم اللواء/ تلفون كوكو ابوجلحة 30-11-14, 03:25 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • المفاوضات العبثية بقلم اللواء تلفون كوكو أبوجلحة 17-11-14, 06:13 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • الثلاثى الشيطانى + اللجنة الأمنية العسكرية 10 + 2 يخططون لإبادة النوبة ...مقال رقم (3/3) 01-11-14, 10:38 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (2/3) الثلاثي الشيطانى +اللجنة الامنية العسكرية 10+2 يخططون لاإبادة النوبة بقلم اللواء/ تل 30-10-14, 01:56 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • الثلاثى الشيطانى + اللجنة الأمنية العسكرية 10 + 2 يخططون لإبادة النوبة .مقال رقم (1/3) بقلم 28-10-14, 05:50 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (6/6) العشمان تلفان بقلم اللواء/ تلفون كوكو ابوجلحة 07-10-14, 03:38 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (5/6) العشمان تلفان بقلم اللواء/ تلفون كوكو ابوجلحة 05-10-14, 02:19 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (4/6) العشمان تلفان بقلم اللواء / تلفون كوكو ابوجلحة 02-10-14, 03:21 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • العشمان تلفان مقال رقم (3/6) بقلم / تلفون كوكو أبوجلحة 01-10-14, 00:02 AM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • العشمان تلفان (2/4) مقال بقلم / اللواء/ تلفون كوكو أبو جلحة 23-09-14, 04:46 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • العشمان تلفان قال بقلم اللواء/ تلفون كوكو أبوجلحة 19-09-14, 05:31 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (3/3) ماذا أصاب أحفاد بعانخى ؟! اللواء/ تلفون كوكو ابو جلحة 30-06-14, 02:03 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (2/3) ماذا أصاب أحفاد بعانخى ؟! اللواء/ تلفون كوكو ابو جلحة 29-06-14, 09:16 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (1/2) ماذا أصاب أحفاد بعانخى ؟! 26-06-14, 06:27 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (4/4) اللواء/ تلفون كوكو ابوجلحة من الذى فتن النوبة مع البقارة؟! 28-05-14, 10:21 AM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم ( 3 ) مواصلة للمقال السابق من الذى فتن النوبة مع البقارة ؟! تلفون كوكو ابوجلحة 27-05-14, 02:31 AM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (2) اللواء/ تلفون كوكو ابوجلحة من الذى فتن النوبة مع البقارة ؟! 26-05-14, 07:28 AM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • من الذى فتن النوبة مع البقارة ؟! 24-05-14, 11:48 AM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • الحل الشامل وما ادراك ما الحل الشامل مقال رقم (2) اللواء / تلفون كوكو ابو جلحة 01-05-14, 03:05 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (3) تتمه للمقال السابق الحل الشامل وما ادراك ما الحل الشامل اللواء / تلفون كوكو ابو جلحة 30-04-14, 05:30 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • الحل الشامل وما ادراك ما الحل الشامل مقال رقم (2) 29-04-14, 02:54 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (1) الحل الشامل و ما أدراك ما الحل الشامل 27-04-14, 04:30 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • تابع مقال رقم (1) سمسار الحركة الشعبية وببغاءها والسخيل الضائع/ اللواء تلفون كوكو 13-12-13, 03:37 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • مقال رقم (1) سمسار الحركه الشعبيه وببغاءها والسخيل الضائع/ اللواء/ تلفون كوكو ابو جلحة 07-12-13, 09:08 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2015, 08:59 PM

Omer Abdalla Omer
<aOmer Abdalla Omer
تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 3117

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال رقم (2) الثور الأجوف الفشنق بقلم اللواء تلفون كوكو ابوجلحة (Re: تلفون كوكو ابو جلحة)

    والله يا سعادتك حيرتنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de