مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (2): دناقلة وغرباوى بقلم محمد علي صالح

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 09:57 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-12-2016, 06:48 PM

محمد علي صالح
<aمحمد علي صالح
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 61

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (2): دناقلة وغرباوى بقلم محمد علي صالح

    05:48 PM December, 07 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد علي صالح-واشنطن-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    واشنطن:
    في عام 1960، وانا في السنة الثالثة في مدرسة وادي سيدنا الثانوية، بدات كتابة مذكرات يومية. لم تكن منتظمة، وكانت تتوقف شهورا. واحيانا سنوات.
    لكن، تستمر حتى اليوم. بعون من الله. يوجد بعضها في مفكرات مكتبية، وبعضها في مفكرات جيبية، وفي عصر التكنولوجيا الحديثة، في الكمبيوتر.
    ليست هذه اشياء شخصية، بقدر ما هي مواضيع وقضايا وطنية (مع اضافات، وبتصرف):
    اولا: سنوات وادي سيدنا الثانوية (قروى في المدينة. مدرسون بريطانيون. مظاهرات ضد دكتاتورية عبود).
    ثانيا: سنوات جامعة الخرطوم (اسلاميون وشيوعيون واشتراكيون. ثورة اكتوبر. نفاق الصفوة).
    ثالثا: سنوات جريدة "الصحافة" (عرب او افارقة؟ مع الشرق او مع الغرب؟ تقليديون او علمانيون؟ مدنيون او عسكريون؟ رجال او نساء؟ شماليون او جنوبيون؟ حرية او لا حرية؟ المجئ الى امريكا).
    -------------------
    21-1:
    فول "نواي"، مرة اخرى:

    بقيت داخلية "الداخل" في المدرسة يومي الخميس والجمعة، مع الذين لا يذهبون الى العاصمة. (تذهب كل داخلية من الداخليات الخمس الى العاصمة كل خميس وجمعة).
    وتذكرت مجموعة الاصدقاء (عبد الله، وعبد الفتاح، وعبد المنعم، وادريس، وانا) ان زجاجة السمن البلدي، هدية والدة عبد الله له مع نهاية الاجازة، فيها باقي سمن. وقررنا العودة الى عشاء فول "مدنكل" في نادي عمال مدرسة وادي سيدنا (في قرية وادي سيدنا، غرب المدرسة).
    كان العشاء هناك مثل "ترفيه"، ومثل "تمرد"، على الاكل في غرفة الطعام العملاقة في المدرسة، حيث القوانين "البريطانية" الصارمة عن الاكل، والكلام، والنظام.
    (اتذكر غرفة الطعام كلما اشاهد افلام "هاري بوتر" البريطاني، الطالب في مدرسة "هوقوارتز")
    رحب بنا، مرة اخرى، "نواي"، صاحب النادي. هذه المرة، جلس، وتونس معنا. قال انه من بابنوسة، في غرب السودان. وتذكرنا دروس الجغرافيا في المدرسة الاولية. تذكرنا كتاب"اصدقاؤنا في السودان." تذكرنا زيارات خيالية لتسعة اصدقاء في مختلف مناطق السودان. (كان الهدف من هذه المقررات هو معرفة نوع الحياة في كل منطقة، بمرافقة كل صديق).
    كان الاصدقاء هم: صديق عبد الرحيم (القولد، الشمالية). محمد القرشي الحسن (ريرة، البطانة). سليمان محمد عثمان (الجفيل، دارفور). محمد الفضل (بابنوسة، كردفان). منقو زمبيري (يامبيو، الجنوب). حاج طاهر (محمد قول، شرق السودان). احمد محمد صالح (ودسلفاب، الجزيرة). عبد الحميد ابراهيم (عطبرة). ادريس ابراهيم (امدرمان).
    استغرب نواي، وهو يستمع لنا نتذكر جولتنا الخيالية في بابنوسه، مع صديقنا محمد الفضل، وكاننا زرناها فعلا. واستغرب اكثر عندما انشدنا نشيد زيارة بابنوسة. (حفظنا، في نهاية،كل رحلة خيالية، نشيدا عن المكان الذى زرناه).
    ----------------------
    "صاحبي ابن الفضل":

    انشدنا كلنا بصوت واحد: .
    "ومرة بارحت دار اهلي. لكى ازور صاحبى ابن الفضل. وجدته واهله قد رحلوا. من كيلك، وفي الفضاء نزلوا. في بقعة تسمى بابنوسة. حيث التقوا ذبابة تعيسة."
    سالنا نواي عن "الذبابة التعيسة"، وقال ان هناك كثيرا من انواع الذباب، خاصة في فصل الخريف. وسالناه عن حياة "الغرباويين" (او "الغرابة)، لاننا لم نكن نعرف كثيرا عنهم.
    عرفت انا بعض "الغرباويين" في ارقو، حيث ولدت وتربيت. كانوا يعملون في قسم الصحة، الذي انتقل اليه والدي مسئولا عن العمال. (بعد ان ترك حياة البادية، وعائلته العربية الكباشية، ومهنة نقل البريد بالابل).
    في ذلك الوقت، كنا نصف الناس اوصافا عرقية، او قبلية. لكن، بطريقة ودية (بهدف التعريف، لا بهدف الاساءة). كان هناك "الغرباوي" و"الدنقلاوي" و "العربي" و "الفلاحي"، الخ ...
    سالنا نواي عن انفسنا.
    سمانا دناقلة (لاننا من منطقة دنقلا). وحسب معلوماته، قال اننا "رطانة" (نتكلم لغة الدناقلة). استغربنا لهذا الوصف. لماذا جمعنا في وصف واحد، رغم وجود اختلافات بيننا؟ ولماذا قال اننا "رطانة"، رغم ان اكثرنا لا يتكلم "الرطانة"؟
    --------------------
    "ستيريوتايب":

    (تعلمت، عندما كبرت، كلمة "ستيريوتايب"، الصورة النمطية. ظاهرة طبيعية وسط الناس. بسبب قلة معرفتهم بالاخرين. لهذا، يجمعون الاخرين في بوتقة واحدة. يكون هذا الجمع سلبيا اذا القصد هو الاساءة او الاذى او القتل. ويكون ايجابيا اذا القصد هو الاشادة. مثل ذكاء اليابانيين، رغم ان كل اليابانيين ليسوا اذكياء).
    قال عبد الفتاح انه دنقلاوى، وفخور بدنقلاويته. لكنه عاش سنوات في مصر مع خاله. ولهذا، ليس فصيحا في اللغة الدنقلاوية.
    وقال عبد الله انه دنقلاوى "اصيل." ويتحدث الدنقلاوية احسن من عبد الفتاح. وفاجأنا كلنا عندما قال: "اي اوقجي دجي هميسكى نواي اقاركي." استغرب نواي لانه سمع اسمه في الجملة. واسنغربنا نحن.
    وسارع عبد الله، وترجم ما قال: "نحن خمسة رجال جئنا يوم الخميس الى مكان نواي." وتنفسنا كلنا الصعداء.
    وقال نواي لعبد الله، فى ود: "علمنى كلام الدناقلة." واكتفى عبد الله بالتحية الدنقلاوية:"سرن اقمن".
    وقال ادريس انه شايقي ابا واما. انتقل والده ووالدته من بلاد الشايقية الى بلاد الدناقلة. انتقل الى مشروع البرقيق الزراعي الكبير (شمال ارقو)، عندما اسس البريطانيون المشروع في اربعنيات القرن الماضي. واشار ادريس الى شلوخ الشايقية على خديه. ولاحظ نواي: "دية شلوخ شايقية صحيح."
    وقال ادريس ان والده ارسل له خطابا، وقال فيه ان دنقلاويا يريد زواج اخت ادريس. لكن، يريد الوالد ان يتزوجها شايقي. وقال ادريس انه ارسل خطابا الى والده، قال فيه: "يا ابوى، نحن زمان ما خلينا بلاد الشايقية. وبعدين، الدناقلة مالهم؟"
    وتندر عبد المنعم، من دنقلا (جنوب ارقو)، وسال نواي ضاحكا: "مش شايفنى انا فلاحي؟"
    قصد انه من سلالة مصريين هاجروا الى شمال السودان في القرن التاسع عشر، واستقر عدد كبير منهم في ارقو، ودنقلا، ومروى، وشندى. وقال: "يسموننا حلب، ويسموننا اولاد الريف، ويسموننا فلاليح (جمع فلاح)."
    ولاحظ نواي ان عبد المنعم يميل نحو اللون الابيض. وقال: "زى لون الخواجات." ورد عبد المنعم، مستنكرا: "لا، لا. ما تلمنى مع الكفار." واضاف: "انا ما دنقلاوى، لكن عندى قريبي متزوج دنقلاوية. الدناقلة احسن ناس."
    -----------------
    من انا؟:

    وجاء دوري. وقلت انا لست دنقلاويا (والدي عربي كباشي، ووالدتي من البديرية). لكنى ولدت في بلاد الدناقلة. وتربيت معهم. ومدين لهم بحسن معاملتهم لعائلتى "الاجنبية." وفخور بهم. وبالانتماء الى منطقتهم.
    والتفت نحو عبد المنعم "الفلاحي"، وقلت اننى مدين، ايضا، لسلالة المهاجرين من مصر. وان "فلاليح" ارقو هم الذين جلبو الحضارة الى ارقو، والى المناطق القريبة منها. بنى تجارهم الاسواق، واستوردوا البضائع، واشتروا شاحنات تنقلها من الخرطوم. وادخل مزارعوهم (احفاد صعايدة مصر) طريقة الرى الميكانيكي ("الدونكي") بعد ان كان الناس يستعملون السواقي، ربما منذ ايام الفراعنة.
    وساهموا في بناء اول مدرسة اولية في المنطقة (بناها البريطانيون عام 1910). ثم اول مدرسة متوسطة في المنطقة (بنوها هم عام 1954). هاتان هما المدرستان اللتان درست فيهما.
    وتندرت: "لولا الفلاليح، كنت الان ارعى الابل."
    مع نهاية العشاء والونسة، عاد نواي الى مطبخ النادي، وعدنا الى داخلياتنا.
    تندرنا على "الغرباوى" الذي سمانا كلنا "رطانة" و "دناقلة." وقال واحد منا: "ربما تندر نواي مع ابنه (يعمل معه فى النادي) على "الرطانة" الذين سموه "غرباوى."
    كانت الزيارة ودية، وكان الحديث طيبا.
    عدنا، بعد ذلك، مرات كثيرة الى مطعم نواي. وصار يقول: "الدناقلة جونا الليلة." وصرنا نقول: "الغرباوي، جهز الفول."
    في ود، وفي حسن نية.
    --------------------
    الغرباويون وانا:

    لم اعرف غرباويا في مدرسة وادي سيدنا. وذلك لان اكثرهم كانوا يذهبون الى مدرسة حنتوب الثانوية (قرب الابيض). وعرفت، وصادقت، غرباويين في جامعة الخرطوم. لكن، كنا كبرنا، وصرنا نتحاشا وصف بعضنا البعض بالاوصاف القبلية (ما عدا وقت التندر، وفي ود).
    خلال وجودي في الولايات المتحدة، عرفت، وصادقت، غرباويين. لكن، اختلفت مع بعضهم بسبب ما تسمى "مشكلة دارفور". وذلك لأنهم:
    اولا: يتعاونون مع السياسة الخارجية الامريكية (التى لا تريد الخير للسودان، ولا للمسلمين، ولا للعرب).
    ثانيا: يخونون الوطن الام (بعد ان جاءوا الى الوطن الذي تبناهم).
    ثالثا: ينافقون بالعيش في بلد الحرية والرفاهية، ثم ينتقدون الذين يعيشون في السودان.
    رابعا: يركزون على الحل العسكرى (وهم يعيشون في بلد الحلول السلمية للمشاكل الداخلية).
    اتذكر الدناقلة والغرباوي في مدرسة وادي سيدنا الثانوية، والاحظ قول بعض الناس ان التركيز عن القبلية في السودان يهدد الوحدة الوطنية. لكن، يقول اخرون، وانا منهم، ألاتي:
    اولا: يحتاج الشخص لان يفتخر بنفسه، وعائلتة، وقبيلته، ووطنه، ودينه.
    ثانيا: يعرقل انكار وجود مشكلة البحث عن حل لها. وربما لا تكون مشكلة، بل حكمة: الاية: "انا خلقناكم شعوبا وقبائل، لتعارفوا ...".
    طبعا، لا توجد في الولايات المتحدة قبائل. لكن، توجد تقسيمات عنصرية واثنية. لكن، يحاول الاميركيون، في ظل الحرية، التعايش بين هذه التقسيمات. (يمكن اعتبار ميل كثير من البيض نحو الرئيس الجمهوري دونالد ترامب جزءا من موازنات وترتيبات تاريخية، وستظل مستمرة).
    يفتخر كل امريكي بنفسه، وعائلته، وخلفيته، ودينه، وانتمائه. ويتندر الاميركيون على "البولندي الغبى" و "النيويوركي الفوضوى" و "اليهودي البخيل" و "الافريقي الكسلان"، و حتى "المسلم الارهابي."
    اخيرا، بعد اكثر من 50 سنة، تذكرت نواي، وفوله، وبلدته بابنوسة. وبحثت عن "بابنوسة" في قوقل. ووجدت هاشم بابنوسة يغنى: "بقاريه، نبع الحنان يا بنيه. سودانيه، ست البنات يا بنيه."
    تماما، لا يوجد تناقض بين الافتخار بالقبيلة والافتخار بالوطن.
    =================
    (الحلقة الثالثة: اول مقابلة صحفية مع خواجه)


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 07 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان شبكه منظمات دارفور الشبابيه الجديده
  • للمرة (الخامسة): جهاز الأمن يُصادر عدد (الأربعاء 7 ديسمبر 2016) من صحيفة (الجريدة)
  • توجيه من الجبهة الوطنية العريضة لمنسوبيها والمؤيدين لخطها الوطنى النضالى بالمشاركة الفاعلة فى عصيان
  • مذكرة اعلان العصيان المدني في الخارج
  • اعلان مبادر ة لوحدة المعارضة السودانية
  • مبادرة حركة ناسنا إلى كل قوى المعارضة السودانية
  • الإنتربول المصري يُسلِّم متهماً سودانياً هارباً من السجن
  • الصحة: ما يشاع عن وجود تسرب إشعاعي بمستشفى الذرة مجرد أكاذيب
  • مناوشات بين قوات نظامية عقب مصادرة معدات بائعة شاي
  • الإمارات تمنح السودان وديعة بنصف مليار دولار
  • كاركاتير اليوم الموافق 07 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن لقاء البشير فى الساحة الخضراء


اراء و مقالات

  • أضاعوني.. وأي فتى أضاعوا..!! بقلم عثمان ميرغني
  • بعد أن جاء (جودو) بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • رئيس متواضع !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • سلام دارفور.. بين جبريل وأبوبكر حامد بقلم الطيب مصطفى
  • مذكرة دعم العصيان المدني و اعلان عصيان الخارج
  • لتعزيز قيم وممارسات التسامح الديني في العالم بقلم نورالدين مدني
  • الزنا والبغاء ودار المايقوما وصمة عار في جبين الحكومة - بقلم: السر جميل
  • الشبل مفصولا انقاذيا والاسد مفصولا مايويا بقلم حافظ قاسم
  • المترددون و المترددات.. و المحبَطون.. و المحبَطات.. و الغواصات..! بقلم عثمان محمد حسن
  • التغيير سُلطان البدائل .. !! بقلم هيثم الفضل
  • احذروا انقاذي معدل قائد العصيان بقلم محمد ادم فاشر

    المنبر العام

  • تقرير عن العصيان المدني السوداني بالإنجليزي - قناة الجزيرة
  • أجانب يدعمون العصيان المدني السوداني يوم 19 ديسمبر
  • مقتل مبتعث إماراتي على يد الشرطة الأمريكية في أوهايو
  • 19صورة
  • بوست السفير منان مشى وين يا جماعة؟
  • الكيزان ودعم العصيان !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
  • معلومات مثيرة في قصة "طائرة سودانير" ضياع (10) مليون دولار اثناء صفقة الشراء باشراف كمال عبداللطيف
  • ترشيح 20 شخصية مستقلة و وزراء دفاع و داخلية و امن للحكم الانتقالي
  • هام و عاجل ود الباوقة يؤكد هبوط الدولار اليوم 7/12 صحي ضنب الكلب ما بي يتعدل
  • نشرة من القروب بتاع لجان العصيان المدني فى الفيس بووك (حول اللجان)
  • وطن بحسن الظن ( عمر حلاق )
  • ناشطون يتجنبون تعدد المنابر بالتوحد على العصيان المدني في السودان يوم 19 ديسمبر
  • ظهور اولي بشريات الاعتصام والحصار الاقتصادي علي نظام البشي
  • بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
  • مليارات الإمارات تنبهل
  • إعتقالات في صفوف الحزب الشيوعي السوداني
  • أعفاء ياسر يوسف من أمانة الاعلام بالمؤتمر الوطني
  • الخرطوم تتهم الجيش المصري بالإستيلاء على منجم ذهب سوداني
  • رئيس الوزراء القادم حسب مواصفات المكتب القيادي
  • تنجيم :المشهد السياسي اتلخبط وحظ حميتي مؤقتا
  • كلام في التغيير -مقال رشا عوض
  • قضية فساد مكتب والي الخرطوم السابق- قال رجعنا لخزينة الدولة
  • سلخانات الفريق طه عثمان في بعض قادة الإنقاذ
  • شلهوتة - مقال لسهير عبدالرحيم منع من النشر
  • الصّباحُ المُنكِرُ
  • تحذيييير❌ لا تشتري حلاوة مولد مصرية
  • إبداعات الإعلان عن العصيان المدني (صور)
  • الاسكايب..العصيان(معروضات)
  • *في اليوم العالمي لحقوق الإنسان: وقفة احتجاج وتضامن أمام سفارة السودان بواشنطون٫ السبت ١٠ ديسمبر
  • لكل سوداني: هل مع عقلاء المعارضة أصحاب المصالح مع النظام أم مع أشرار المعارضة؟!
  • عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-12-2016, 10:40 AM

    حسن إبراهيم حسن الأفن


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (2): دناقلة وغر� (Re: محمد علي صالح)

      زميلنا القديم تحياتي
      قرأت موضوعك بعناية فأنا من عشاق وادي سيدنا وكنت شاعرها المعروف وتأسيت وأنا أقرأ عن المناهج أيام زمان وعن مناهجنا الحالية ....وقد كتبت قبل أعوام سلسلة مقالات بعنوان ياهو دا السودان تناولت فيه الزمن الجميل وواقعنا الحالي المرير ومن ضمن ما تناولت مخرجات التعليم حاليا مقارنة بما كان الحال عليه قديما حتى أن البعض ممن لم يعجبهم قولي أرسلوا لي عبر إيميلي رسالتين قبيحتين أحداهما وصفتني بأنني حلبي بايخ رغم أن شعري جميل وأشكر سودانيزأونلاين والأخوة السودانيين بأمريكا وكندا وفرنسا و........ الذين ناصروني وعاتبوني على ردي لتافه كتب تلك الرسالة ....
      أخي محمد كنت أذكر وربما أنا غلطان أن مدرسة أرقو الأولية بنيت عام 1908 م من قبل الطهطاوي عندما كان وزيرا للتعليم بمصر ولا يد للإنجليز ولا فضل لهم في ذلك .....كما ذكرت أن مدرسة حنتوب قرب الأبيض فمدرسة حنتوب على ضفاف النيل الأزرق مواجهة لمدينة ود مدني ولعلك تقصد مدرسة خور طقت متمنيا ألا يكون العمر قد ذهب ببعض درايفرز خاصية التذكر مثلما لعب بي وجعلني لا أحفظ شيئا من أشعاري ولا حتى المعلقات وأشعار شوقي و...........والتي كنت أحفظها عن ظهر قلب وصرت أستعين بالورق أو اللابتوب عند استضافتي بفضائية سودانية أو غير سودانية مما أفسد علي إلقائي للشعر كثيرا
      عموما لك ودي وتحياتي وعاطر ثنائي فقد رجعت بنا لزمن جميل جميل
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-12-2016, 12:36 PM

    Yasir Elsharif
    <aYasir Elsharif
    تاريخ التسجيل: 09-12-2002
    مجموع المشاركات: 26882

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (2): دناقلة وغر� (Re: حسن إبراهيم حسن الأفن)

      سلام الأستاذ محمد علي صالح

      أنا أيضا أتابع هذه الكتابة الممتعة..

      تنويه: الجفيل ليست في درافور وإنما في كردفان إلى الشرق من قرية خورطقت.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-12-2016, 12:36 PM

    زول


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (2): دناقلة وغر� (Re: محمد علي صالح)

      الموضوع شيق وجميل كجمال قلب الاستاذ محمد علي صالح متعك الله بالصحة والعافية حفظ الله سودانا وقبائلنا جميعا فى شمالها وجنوبها وشرقها وغربها
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    09-12-2016, 08:54 AM

    محمد سليمان - كاليفورن


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (2): دناقلة وغر� (Re: زول)

      أستاذ محمد علي صالح ... أنا دارفوري أعيش في أمريكا و من اللذين وصفتهم هنا بالخونة و بقية الوصف النمطي .. و انت تتحدث عن النمطية.
      يا أستاذ ... بينما يعيش مثلك في نفاق و يستمتع بالحرية في أمريكا .. لكنك و بحسب مواقفك من الناكرين لجرائم الإبادة الجماعية في دارفور.
      نعم ... نحن الدارفوريين في أمريكا شاركنا في كل الأنشطة اللتي تبنتها أمريكا لحماية اهلنا في دارفور من محوهم من الوجود ... و علي استعداد ان نفعل كل ذلك مرة اخري
      نحن مع فرض العقوبات علي النظام الذي يقتل اهلنا ..فان كانت هذه خيانة في نظرك ...فلتكن .. و نفخر بمساهمتها المتواضعة في حماية و لو القليل من اهلنا.

      انت لا فرق بينك و بين النخبة المثقفة السودانية اللتي أدمنت الفشل
      لكن استعدوا للصدمة القادمة عندما يتنسم اهلنا في دارفور و بقية مناطق الحرب نسائم حرية التعبير
      حينها ...ستسمعون منهم مباشرة عن رأيهم فيكم ..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    09-12-2016, 10:57 AM

    Yasir Elsharif
    <aYasir Elsharif
    تاريخ التسجيل: 09-12-2002
    مجموع المشاركات: 26882

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (2): دناقلة وغر� (Re: محمد سليمان - كاليفورن)

      عندما كتبت تعليقي الأول لم أكن قد أكملت قراءة البيان وظننت أنه يسير في اتجاه الذكريات. ولكن عندما أكملت لاحظت أنه جنى وظلم أبناء السودان من دارفور. فالنظام هو الذي بدأ بالعنف في الجنوب وفي دارفور.

      ياسر
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de