مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (1) اول كهرباء، وتفاحة، ودش، وثلاجة، وميزان بقلم محمد علي صالح

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 05:44 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-10-2016, 05:01 PM

محمد علي صالح
<aمحمد علي صالح
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 60

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (1) اول كهرباء، وتفاحة، ودش، وثلاجة، وميزان بقلم محمد علي صالح

    04:01 PM October, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد علي صالح-واشنطن-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    واشنطن:
    في عام 1960، وانا في السنة الثالثة في مدرسة وادي سيدنا الثانوية، بدات كتابة مذكرات يومية. لم تكن منتظمة، وكانت تتوقف شهورا. واحيانا سنوات.
    لكنها تستمر حتى اليوم. بعون من الله. يوجد بعضها في مفكرات مكتبية، وبعضها في مفكرات جيبية، ومع التكنولوجيا الحديثة، في الكمبيوتر.
    ليست هذه اشياء شخصية، بقدر ما هي مواضيع وقضايا وطنية (مع اضافات، وبتصرف):
    اولا: سنوات وادي سيدنا الثانوية (قروى في المدينة. مدرسون بريطانيون. مظاهرات ضد دكتاتورية عبود).
    ثانيا: سنوات جامعة الخرطوم (اسلاميون وشيوعيون. ثورة اكتوبر. نفاق الصفوة).
    ثالثا: سنوات جريدة "الصحافة" (عرب او افارقة؟ مع الشرق او مع الغرب؟ تقليديون او علمانيون؟ حرية او لا حرية؟ المجئ الى امريكا).
    ================
    5-1-1960:
    (عودة من القرية):

    بدأت الدراسة فاترة بعد اجازة جميلة في ارقو. وخاصة في قرية "وادي حاج" المجاورة، حيث ولدت، وحيث منزل العائلة. (في شمال السودان، على نهر النيل، شمال دنقلا).
    كنت ثاني شخص في القرية (بعد خالي عبد الحفيط باشري) دخل مدرسة ثانوية. لهذا، كانوا يضعون لى اعتبارات كبيرة عندما اعود في الاجازات. في القرية، وفي مدينة ارقو المجاورة، حيث درست في مدرسة ارقو الاولية، ثم مدرسة ارقو المتوسطة.
    خلال الثمان سنوات في المدرستين، كنت (بتوفيق من الله) الاول في كل فصل، في نهاية كل عام. لهذا، افتخرت بي القرية، وافتخرت بى المدينة. واعطاني هذا ثقة في النفس، وراحة في البال، وترفعا عن سفاسف الاشياء.
    (اكتب هذا اليوم. لكنى، طبعا، في ذلك الوقت، كان عقلى اقل تطورا. وما كنت افكر كثيرا في هذه الاشياء، وبهذه الطريقة).
    خلال الاجازة، عدت الى المدرستين، وقابلت بعض اساتذتي:
    في المدرسة الاولية: المدير على عبد الله محمد خير (درسنى اللغة العربية). والاساتذة: عثمان احمد خليفة (الجغرافيا). وعكاشة علوب (الدين). واحمد عبد الودود (الرياضيات).
    في المدرسة المتوسطة: المدير محمد فضل المولى. والاساتذة: محمد حسن تميم (اللغة الانجليزية والرياضة). وعبد الغنى قناوى (الرياضيات). وفاروق بشرى امين (التاريخ). وامين احمد اسماعيل (اللغة العربية).
    تجولت، خلال الاجازة، على ظهور حمير لزيارة الاهل في المناطق المجاورة.
    زرت اهل والدي (محمد صالح ود ادريس، العربي، الكباشي) في حلة "ود ادريس" القريبة من ارقو.
    كان والدي يعمل مع والده، الذي كان يتعاقد كل سنة مع المفتش البريطاني لنقل البريد بالجمال من دنقلا الى الشمال، حتى ارقو.
    (كانت سفن نهر النيل تستقبل قطار السكة الحديد في كريمة. و تنقل المسافرين، والبضائع، والبريد شمالا حتى دنقلا. والعكس).
    لكن، تمرد والدي عندما منعه والده من الدراسة في خلوة "الشيخ محمد شيخ منور" في قرية وادي حاج. وصار والدي يتسلل بحماره بين حلة "ود ادريس" وقرية "وادي حاج." هناك تعرف على عائلة باشري (الاصل من قبيلة البديرية، وخاصة بلدة العفاض، حيث ولدت والدتي). وزادت المعرفة، وتزوج والدي والدتي.
    وهكذا، انتقل والدي من حياة البدو الى حياة الحضر. من ماء البئر الى ماء النيل. من منازل القش الى منازل الطين.
    لكن، قاطعه اهله. ولم يحضروا الزواج. لانه تزوج خارج القبيلة. ولم يوافقوا الا بعد ولادتي، انا، اول اخواني واخواتي. (ربما بعد ان سماني والدي على اسم والده، تاكيدا لعلاقته القوية معهم).
    من المفارقات: بعد ثلاثين سنة تقريبا، عارض اهلي (او قبلوا على مضض) زواجي من امريكية. لكنهم، في وقت لاحق، وافقوا، ورحبوا. (ربما لاني سميت اولادي اسماء عربية: "زكى" و "هناء" و "سارة").
    ومن المفارقات: كان والدي الكباشي، ووالدتي البديرية، "اجنبيين" في القرية الدنقلاوية. لكن، رحب بهما اهلها الدناقلة. ومن جانبهما، اندمجا معهم، وتعلما كلامهم، وافتخرا بانتمائهما الى المكان الجديد. وبعد خمسين سنة، جئت انا الى امريكا "اجنبيا". لكن، رحب بي الامريكيون. ومن جانبى، اندمجت معهم، وتعلمت كلامهم، وافتخر بانتمائي الى الوطن الجديد.
    ومن المفارقات: واجه والدي "صدمة حضارية"، عندما انتقل من البادية الى القرية. وبعد خمسة عشرة سنة، واجهت انا "صدمة حضارية"، عندما انتقلت من القرية الى المدينة. و بعد خمسة عشرة سنة اخرى، واجهت "صدمة حضارية كبيرة" عندما انتقلت من السودان الى امريكا.
    ------------------
    8-1:
    (مدرسة وادي سيدنا):

    اول عشاء في "نادي العمال" بعد العودة من الاجازة. مع اصدقاء من مدرسة ارقو المتوسطة (ساتي، وادريس، وعبد الله، وعبد المنعم). هذا نادي عمال مدرسة وادي سيدنا الثانوية، وهو في قرية وادي سيدنا.
    كانت المدرسة (الان قاعدة عسكرية) تقع بين قرية وادى سيدنا ونهر النيل. شمال امدرمان بعشرة اميال تقريبا. بناها البريطانيون على ربوة تطل على النيل. وحولوا المزارع الى ميادين رياضية.
    بنوها خلال الحرب العالمية الثانية. واستعملوها ثكنات للقوات البريطانية التى كانت تحارب في الحرب (كان السودان مستعمرة بريطانية). ثم اعادوها مدرسة ثانوية بعد الحرب.
    كانت واحدة من ثلاث مدارس ثانوية في كل السودان. مع حنتوب (قرب مدني) وخور طقت (قرب الابيض). تعمد البريطانيون تاسيس هذه المدارس الثانوية بداخليات خارج المدن الكبيرة، على نمط مدارس في بريطانيا.
    كان اساتذة بريطانيون في مدرسة وادي سيدنا يسمونها "ايتون اون ذا نايل" (مدرسة ايتون على نهر النيل)، اشارة الى المدرسة البريطانية المشهورة.
    ذهبنا الى مطعم نادي العمال كجزء من عادة "ترفيهية." هربنا من الاكل في قاعة الطعام الكبيرة (السفرة)، وقوانين الجلوس، والهدوء، والوجبات المنتظمة، واشراف استاذ، ومراقبة طلاب كبار. وفضلنا الاستماع بالهواء الطلق، وبحرية اكل ما نريد.
    رحب بنا "عمي نواي"، صاحب المطعم، واستاذ الفول "المدنكل".
    احضر عبد الله معه زجاجة "سمن بلدي" من قريته، "قرنتى" (جنوب ارقو). وكانت اضافة لذيذة لفول نواي. وكانت جيوبنا مليئة بالفلوس من الاهل. لهذا، بعد الفول، امرنا: "جيب خمسة شاي، وجيب خمسة حلو كاستر."
    --------------------
    14-1:
    (ويك اند في الخرطوم):

    جاء دور داخلية "الداخل" لتذهب الى الخرطوم. كان طلاب كل داخية يتناوبون الذهاب الى الخرطوم يومي الخميس والجمعة. كانت هناك خمس داخليات: "عبد الرحمن الداخل" و "ابو قرجة" و "عمر المختار" و "عبد الله جماع" و"ود البدوى." وضع البريطانيون هذه السياسة بهدف تركيز الطلاب على الدراسة في مكان معزول، وبعيدا عن صخب المدينة.
    كانت كومرات مصلحة النقل الميكانيكي العملاقة تاتي الى امام الداخلية. وينادي المشرف على الداخلية اسماء الذين استاذنوا، مسبقا، للذهاب الى الخرطوم. الى موقفين: الاول في امدرمان، في السوق. والثاني في الخرطوم، قرب اجزخانة العاصمة المثلثة (كانت قرب الجامع الكبير).
    يوم الجمعة، شاهدت في استاد الخرطوم، مباراة المريخ وفريق "اسبارتاك" التشيكى. اشجع، عادة، الهلال. طبعا، حتمت الوطنية تشجيع المريخ. لكن، اعجبنى وابهرني فريق الخواجات.
    وتذكرت زيارة فريق خواجات سابق، قبل ثلاث سنوات. لكنى لم اشاهد مبارياته، لانى كنت في القرية: فريق "هونفيد" المجرى، واللاعب بوشكاش.
    كان عندى في القرية، قبل بداية كتابة هذه المفكرات، البوم صور، الصق فيه صور المشاهير. في صفحته الاولى الرئيس المصري جمال عبد الناصر (تحت عنوان: "قائد العروبة")). ثم الرئيس اسماعيل الازهري ("محرر السودان"). والرئيس الاميركي دوايت ايزنهاور ("صاحب مشروع ايزنهاور"). ورئيس وزراء ايران السابق محمد مصدق ("بطل تاميم البترول"). وكانت هناك صورة بوشكاش ("عملاق المجر").
    اسمه بالكامل فيرينس بوشكاش. لعب في فريق "كيسبيست"، الذي تغير اسمه الى "هونفيد" (الجيش)، حيث رقي الى رتبه "جنرال"، بعد ان قاد المجر الى بطولة كاس العالم، والى ثلاث بطولات اروبية (واحدة منها بعد ان انتقل الى "ريال مدريد").
    فاز "هونفيد" في المباراة التي لم اشاهدها، على فريق "المريخ" (5-2). احرز هدفا المريخ برعي وحمدو. ولعب معهما متوكل، وحسن العبد، وقرعم، وابو العائلة، وكلول، واخرون.
    في اليوم التالي بعد مبارة "اسبارتاك"، وعند العودة الى اجزخانة العاصمة المثلثة، حيث كان ينتظر كومر النقل الميكانيكي العملاق، دخلت الاجزخانة، ولاول مرة في حياتي وقفت فوق ميزان. وكان وزني 100 رطلا. (الان، 180 تقريبا).
    -----------------------
    (مطر من السماء):
    16-1

    نزل مطر غزير، ووقفت عند نافذة غرفتنا في داخلية "الداخل"، اشاهده وهو يكاد يخفى المبنى الرئيسي (مبنى الفصول). ظل المطر الغزير ظاهرة جديدة في حياتي، وذلك بسبب قلة المطر في مناطق الشمال. في المدرسة الاولية، كان المدرسون يسمحون لنا بالخروج من الفصل، والاستماع بالمطر اذا نزل رذاذا.
    وكانت الكهرباء، ايضا، جديدة على. وكنا نتندر في غرفتنا (كنا خمسة، ثلاثة من الشمالية، واثنان من الخرطوم)، ونقول: "ما تقفل النور، وطيه" (بسبب التعود على الفانوس).
    وكان حمام "الدش"، ايضا، جديدا على (بسبب التعود على حمام "الطشت").
    -----------------------
    (اول تفاحة):
    17-1

    بدات منافسات الداخليات في كرة القدم. انتصرت "الداخل" على "ود البدوي" (3-صفر). كانت مفاجاة، لان "الداخل" كانت في مؤخرة فرق الداخليات. "سبحان مغير الاحوال."
    لاني من "الخوارج" (لم اكن لاعبا ماهرا)، اكتفيت بالتشجيع. وكلفنى المشرفون على صحيفة الحائط في داخلية "الداخل) تغطية المباراة.
    في المساء، قال لى زميل الغرفة، عصام الطيب بابكر (طبيب في وقت لاحق): لنحتفل بالانتصار بصحن فواكه. كان احضر معه من منزله في امدرمان برتقالا، وموزا، وتفاحا.
    كانت اول مرة آكل فيها تفاحة. (كتبت في المفكرة "ت"، بدون الاسم الكامل. ربما انبهارا، ربما خجلا).
    تعلمت من عصام كثيرا عن "الحياة الحديثة"، و "ناس المدينة." ودعاني مرات الى منزله.
    بعد سنتين، عندما افترقنا، ارسلت له خطابا، واعترفت فيه بفضله في تحويل "قروى" الى "متمدين." ووصفت فيه "الرفاهيات" و "الكماليات" في منزله. مثل: الثلاجة، وخلاطة الفواكه.
    بعد عشر سنوات تقريبا، وانا طالب دراسات عليا في كلية الصحافة في جامعة انديانا الامريكية، وهو قد صار طبيبا، ارسل لى خطاب وديا. ومعه نفس خطابي له قبل عشر سنوات. وقال فيه: "ها انت، ايها القروى، في ام الحضارة في العالم."
    --------------------
    (الحلقة القادمة: دناقلة و غرباوي)




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 30 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • السودان، وكينيا علاقات متميزة ونتائج إيجابية مرتقبة لزيارة كينياتا
  • السودان يعتزم بناء خط لنقل كهرباء سد النهضة من أثيوبيا
  • البشير: لن نحمي أي شخصية متهمة بالفساد
  • السودان يدين استهداف جماعة الحوثي لمكة المكرمة
  • كاركاتير اليوم الموافق 29 اكتوبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن ابراهيم السنوسى و عمر البشير


اراء و مقالات

  • ( مزاد سري) بقلم الطاهر ساتي
  • حكومة جديدة.. أم عقول جديدة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • هدية مردودة!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الشيعة والعدوان على البيت الحرام بقلم الطيب مصطفى
  • مستشفى على عبدالفتاح أو الكارثة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • سلطة القضاء في إطلاق سراح المعتقلين Habeas Corpus بقلم نبيل أديب عبدالله
  • بين نسان و جمل شداد وانتينوف كوكا بقلم بدرالدين حسن علي
  • حلول الغضب الإلهي على داعمي قرار اليونيسكو بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • مواصفات التحرش عند الوزيرمقال سهير عبدالرحيم الذي منع من النشر
  • ترشيح رجل البر والاحسان المتعافي للمالية نقلا" من صفحة الجيش السوداني
  • من بينهم سوداني:دواعش استهدفوا مباراة السعودية والامارات بالجوهرة
  • من بينهم سوداني:دواعش استهدفوا مباراة السعودية والامارات بالجوهرة
  • تم قبل قليل استدعاء لعدد من اعضاء اللجنة المركزية للاطباء و اللجان الفرعية من قبل جهاز الامن
  • اين انت يا عبد الحميد البرنس
  • هل يمكننا تسجيل الاحلام؟
  • أحمد بلال عثمان.... ما قلت نزيهة.......(يوجد فيديو للذكري)
  • منو القال الخرطوم وسخانة؟؟؟
  • معكم يا ثوار الجريف، حتى فجر الخلاص!
  • بخصوص طرد جوبا الحركات المسلحة
  • مستند لبيع ميناء بورسودان لدبي
  • توافق على السماح باتخاذ اجراءات ضد الرئيس ونائبه في قضايا الفساد
  • ،،،وأمَهِدّ ليكْ تِتخَلصّ مِني ،،،
  • رحل الملاك محمد عبد الله حرسم ولا زال رحيقه يملا المكان ( ليلة تابين حرسم )
  • مدعية المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا
  • قريباً .. عودة ديجانقو .. أو الصادق المهدي
  • لعناية الإخوة الأوربيين المقيمين في بريطانيا .. EEA nationals living in UK
  • الى حبيبنا ود الزبير .. و كتابة على الجبص
  • #حملة افضح كووووز # من هو السفير عمر عيسى
  • ليس من حق الدولة التدخل في الصحف.. ولا دمجها..
  • الدعم السريع الظهير القتالي لجهاز الامن تعلن إبعاد قوات (عبد الله جنا) إلى الأراضي التشادية
  • النظام العام بعد الحوار- نقوم بمبدأ النصح والإرشاد والستر في التعامل مع القضايا قبل فتح البلاغات
  • السفاح حميدتى : قمنا بضم الف اسرة الى التامين الصحى ونقدم الخدمات للمواطنين
  • التحقيق في "فضيحة جنسية" أفضى إليها.. عقبة جديدة أمام وصول كلينتون للبيت الأبيض.. وهذه التفاصيل
  • لماذا لا نُعدّد الرجل- المقال للدكتور عائشه الشهري تطالب بالتعدد
  • قناة مصرية تمنع إذاعة حوار لهشام جنينة..والدمرداش يهدد بترك "المحور" في أول حلقة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    30-10-2016, 08:50 PM

    abdalla elshaikh
    <aabdalla elshaikh
    تاريخ التسجيل: 29-03-2006
    مجموع المشاركات: 3226

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (1) اول كهرباء، (Re: محمد علي صالح)

      متابعين لهذا الحكي الحميم و طري !! واصل يا أستاذ
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    31-10-2016, 06:41 AM

    حسن إبراهيم حسن الأفن


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (1) اول كهرباء، (Re: محمد علي صالح)

      أولا سلام يا أستاذ يا زميل محمد علي محمد صالح شاكرا لك هذه الذكريات التي عادت بي لأرقو وشيخ منور وقرنتي ووالدكم والحاجة المرحومة جدتكم بت علي ومسي ويرة ( ههههه ) زميل الدراسة الشقي وأبائنا علي عبد الله رحمه الله وخالي شيخ عثمان رحمه الله وعكاشة علوب واحمد عبد الودود وعبد الني قناوي يرحمهم الله وقد حفظت ودا كبيرا لأستاذنا تميم وعينته بمدرستي الثانوية عند ما كنت مديرا لها بالقسم الشعبي أستاذا للغة الإنجليزية ......أما الوادي فواحر قلباه على الوادي التي تحولت لثكنة عسكرية :وادي العلوم وأي واد غيره ....يشفي الغليل ويطفيْ الحرقات .....بيت من قصيدة لي أودع فيها وادي سيدنا ....أحمد الله أنك بخير وربما أكثر شبابا مني رغم أنك كنت قبلي بالمدرسة بثلاث سنوات فقد طار كما يقولون غرابي وأتعبني الخليخ بأمواجه وقواربه وطائرات هليكوبتره التي تقفز بنا من جبل لآخر ....أثرت في شجنا وذكريات بعد أن انقطعت علاقتي بأرقو منذ 1996 وبقيت بأم درمان ...تحيتي وودي
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    31-10-2016, 06:44 AM

    حسن إبراهيم حسن الأفن


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (1) اول كهرباء، (Re: محمد علي صالح)

      أولا سلام يا أستاذ يا زميل محمد علي محمد صالح شاكرا لك هذه الذكريات التي عادت بي لأرقو وشيخ منور وقرنتي ووالدكم والحاجة المرحومة جدتكم بت علي ومسي ويرة ( ههههه ) زميل الدراسة الشقي وأبائنا علي عبد الله رحمه الله وخالي شيخ عثمان رحمه الله وعكاشة علوب واحمد عبد الودود وعبد الني قناوي يرحمهم الله وقد حفظت ودا كبيرا لأستاذنا تميم وعينته بمدرستي الثانوية عند ما كنت مديرا لها بالقسم الشعبي أستاذا للغة الإنجليزية ......أما الوادي فواحر قلباه على الوادي التي تحولت لثكنة عسكرية :وادي العلوم وأي واد غيره ....يشفي الغليل ويطفيْ الحرقات .....بيت من قصيدة لي أودع فيها وادي سيدنا ....أحمد الله أنك بخير وربما أكثر شبابا مني رغم أنك كنت قبلي بالمدرسة بثلاث سنوات فقد طار كما يقولون غرابي وأتعبني الخليخ بأمواجه وقواربه وطائرات هليكوبتره التي تقفز بنا من جبل لآخر ....أثرت في شجنا وذكريات بعد أن انقطعت علاقتي بأرقو منذ 1996 وبقيت بأم درمان ...تحيتي وودي
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    31-10-2016, 03:00 PM

    Yasir Elsharif
    <aYasir Elsharif
    تاريخ التسجيل: 09-12-2002
    مجموع المشاركات: 26621

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفكرتي: وادي سيدنا الثانوية (1) اول كهرباء، (Re: حسن إبراهيم حسن الأفن)

      التحية للأستاذ محمد علي محمد صالح

      وشكرا للكتابة الجميلة عن الزمن الجميل
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de