مفاوضات ياسر عرمان ووفدالحركة الشعبية ( خيانة عظمى ) لشعبنا .. وجريمة اخطر من سحقهم بالسلاح الكيما

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 02:45 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-10-2016, 05:35 PM

حيدر محمد احمد النور
<aحيدر محمد احمد النور
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 20

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مفاوضات ياسر عرمان ووفدالحركة الشعبية ( خيانة عظمى ) لشعبنا .. وجريمة اخطر من سحقهم بالسلاح الكيما

    04:35 PM October, 11 2016

    سودانيز اون لاين
    حيدر محمد احمد النور-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    مفاوضات ياسر عرمان ووفدالحركة الشعبية ( خيانة عظمى ) لشعبنا .. وجريمة اخطر من سحقهم بالسلاح الكيماوي وغير ها في دارفور جبال النوبة والنيل الازرق .


    نحيي مواقف القوي الوطنية الشريفةكافة وعلي راسها الحزب الشيوعي السوداني ومواقفها الوطنية الشريفة وتاريخها الناصع ..

    ظل الرفيق ياسر عرمان ووفد الحركة الشعبية شمالا المفاوض يمثلون الدرع والغطاء السياسي والدبلوماسي الدولي الكامل للنظام وحافزا لهم لمواصلة جرائمهم عن قصد او عن غفلة وغباء منهم.

    باطلاعنا على تقرير منظمة العفو الدولية تاكد لنا وللجميع جليا حقيقة ما ظللنا نكرره للرفيق ياسر عرمان ووفد الحركة الشعبية شمال المفاوض للنظام ان ما تقومون به تضليل للمجتمع الدولي والشعب السوداني واللهث خلف حكومة ليس لها مثقال ذرة رغبة في السلام ونحن مجربين لها لاكثر من عقد من الزمان ( واسال المجرب ولا الطبيب )

    منذ ان رفض عمر البشير اتفاقية نافع عقار التي لا تحمل في طياتها حل لازمة قرية واحدة..

    لأكثر من خمسة سنين ظل مالك عقار دمية وخام والعوبة في يد الرفيق ياسر عرمان يحركه يمنة ويسرة وعليه ان يغيق من نومه .

    يقول أبو الطيب المتنبئ

    ومن البلية عذل من لا يرعوي ** عن غيه وخطاب من لا يفهم .


    يمشي بأربعة على أعقابه *** تحت العلوج ومن وراء يلجم

    وجفونه ما تستقر كأنها *** مطروفة أو فت فيها حصرم

    وإذا أشار محدثا فكأنه *** قرد يقهقه أو عجوز تلطم

    يقلي مفارقة الأكف قذاله *** حتى يكاد على يد يتعمم

    وتراه أصغر ما تراه ناطقا *** ويكون أكذب ما يكون ويقسم

    والذل يظهر في الذليل مودة *** وأود منه لمن يود الأرقم

    ومن العداوة ما ينالك نفعه *** ومن الصداقة ما يضر ويؤلم



    ابيات الشاعر أبو الطيب الطيب المتنبئ وصف حالة شاخصة , ويحكي مسرحية مكشوفة ظل علوج الكيزان يستخدمونها .. وبكل أسف من يريد أن يكون البطل في المسرحية التي صورها المتنبئ في الابيات السابقة هو الرفيق ياسر سعيد عرمان والوفد المفاوض للحركة الشعبية لتحرير السودان .

    فقد رأينا منذ أكثر من خمسة سنين كيف ظل الرفيق ياسر سعيد عرمان داعما دعما سياسيا ودبلوماسيا عن قصد او عن غفلة وغباء منه للنظام الحالي ..

    كشفت لنا تحركات وفد الحركة الشعبية أن ما ظل يقوم به ياسر عرمان عمل دبلوماسي ممتاز لنظام منبوذ وفاشل وراسها هارب من العادة وكل قادتها مطلبون لدي العدالة الدولية ..
    منذ أكثر من خمسة سنين ظلت مفاوضات ياسر عرمان وتحركاته دعم سياسي وغطاء دولي هائل وكبير جدا لنظام فشل فيها خارجيتها ووزراءها الفاشلون والمنبوذون دوليا منذ مصطفي عثمان وعلي كرتي واسماعيل غندور وغيرهم من دبلوماسيي الحكومة الارهابية وقادة مليشياتها المنهارة مثل كرتي .

    ان تحركات الطاقم المفاوض للحركة الشعبية بقيادة الرفيق ساسر سعيد عرمان ظلت دوما تصب لصالح العدو , واجهزة الكيزاني .. وضد مصالح الوطن وشعبها وامنها واستقرارها , لان القضية قضية وطن مسحوق .. وطن مسروق .. وطن منهوب . وطن مستباح ..وطن رهينة .. وطن .. ووطن .. ووطن ..

    الذي فجر غضبنا وأثار حفيظتنا هو ان الرفيق ياسر عرمان في ذات الوقت التي اعلنت فيها منظمة العفو الدولية تقريرها الصادم بحق استخدام السلاح الكيماوي بحق شعبنا المظلوم في دارفور بجبل مرةوغيرها .. كان عاكفا في المساومات الرخيصة .. ويقيننا أن الرفيق عرمان ظل يوفر الغطاء الدبلوماسي السياسي ويلهي المجتمع الدولي ويضللها في جرائم دارفور و جبال النوبة والنيل الازرق منذ خمسة اعوام تضليل والهاء مباشر عن قصد او عن غباء وغفلة وغفوة منه ..
    في الوقت الذي اصدر فيها منظمة امنستي انترناشنال تقريرها المخيف باستخدام السلاح الكيماي علي نطاق واسع كان الرفيق ياسر سعيد عرمان ووفده يساوم النظام .. وقد اصدر بيانا ركيكا وهزيلا جدا يهدد فيها بالانسحاب من التفاوض .. قاصدا ارسال رسائل مؤسفة لا نود ذكرها هنا .

    ان الحركة الشعبية شمالا قد راينا كيف فشلت فشلا ذريعا وعجزت في ان تفهم الدرس من عبر الماضي الاليم ..
    و عجزت قيادتها ان تنظر الي مجريات الاحداث ، الا من خلال منظور ستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن الماضي . وغفلت او تغافلت التغير الجذري في النظام العالمي .
    الحركة الشعبية شمال اثبتت انها لا تمتلك القدرة ولا الفهم ولا الارادة في حل ازمات الوطن .

    ودونكم اتفاق نافع عقار التي ركلها البشير نفسه برجله ..وهي قطعا اتفاقية رغم رفض عمر البشير لها , لاتستطيع حل ازمة قريةواحدة من قري النيل الازرق , ناهيك عن ازمات السودان الشائكة والمعقدة .

    وجنحت الحركة الشعبية اخيرا الي الاستماتة في ترقيع الحكومة الدموية بمحاصات رخيضة وخلق وضعيات لاشخاص وتلبية الطموحات الشخصية للنافذين منهم علي غرار الاتفاقيات السابقة التي فشلت فشلا تاما .

    وقد سمعنا فهلوة الرفيق ياسر سعيد عرمان وخطاباته الفجة وبياناته الركيكة والمتناقضة في مضامينها المبسطة جدا للازمة السودانية الشائكة والمعقدة وكانها ( ازمة لعب كراسي ) .
    نؤكد للرفيق عرمان ولوفد الحركة الشعبية وللحكومة القاتلة التي يفاوضها للمرة المائة , ان الحلول لم ولن تاتي باتفاقيات فاشلة علي غرار نيفاشا او ابوجا او الدوحة .
    الحلول تحن من نمتلكلها في حركة / جيش تحرير السودان ونحيي القوي الوطنية الشريفةكافة وعلي راسها الحزب الشيوعي السوداني ومواقفها الوطنية الشريفة وتاريخها الناصع ..

    الرفيق ياسر سعيد عرمان يدرك وهو شاهد ان لنا في حركة / جيش تحرير السودان خبرة طويلة وممتازة مع هذا النظام الدموي . . نفهم عقليتها جيدا.. ومواقفها التكتيكية الخبيثة والماكرة في القضايا الاستراتيجية ..
    كالعوبة الحوار الوجداني .
    شنو الوار الوجداني دا ؟ !!

    وشنو حوار الوثبة يعن ؟!!
    النظام ليس لها ذرة رغبة في السلام وتقرير منظمة العفو الدولية واضحة
    ونحن في حركة / جيش تحرير السودان شهداء .
    اذا ماذا يريد الرفيق ياسر عرمان ووفده الميمون من الحكومة ؟
    !!

    كفي الهاءا للمجتمع الدولي .. كفي تزويرا للحقائق !!
    كفي تضليا للعالم يا رفيقنا عرمان وفده !!
    الذي نخلص الي ان الرفيق ياسر عرمان ظل خنجرا مسموما في خاصرة قضية شعبنا وقد رايا وشهدنا دوره الخبيث والماكر والمصطاد دوما في المياه العكرة .. وكيف كان السبب المباشر في تسبيب الانسلاخات في حركة جيش تحرير السودان ؟؟.

    لا اريد فزلكة الجانب القذر والخبيث من تاريخ ياسر عرمان ودور السيئ في الانسلاخات التي ضللت العالم من قبل واليوم .. من بعض منسوبي حركة جيش تحرير السودان .
    فقد كان المتسبب والمباشر في أغلب الانسلاخات
    ومعظم المتساقطين كانو ( بالنهار مع عرمان وبالليل في الخرطوم ) ..هكذا تثبت تقارير أجهزة الحركة استطلاعية والوقائيةتباعا .

    وقد كتبت مقالا قبل أكثر من عام .. ان دوافع العالم.

    بتاريخ

    2015/11/25
    تحت عنوان

    علي الحركة الشعبية وجبريل ابراهيم ومناوي أن يكونو مع شعبنا أو مع حكومة الأرهاب واﻻبادة الجماعية والتطهير العرقي .

    يا سادة و فد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض إيصال الطعام والمساعدات أﻹنسانية لإقليم دارفور وإقليم جبال النوبة والنيل أﻷزرق لم ولن يتم اﻻ عبرتنظيم التظاهرات وحملات تعبئة مكثفة للعالم ومخاطبة ضميرها .

    علي جبريل إبراهيم محمد أن يضع حدا للشائعات التي ظلت تحوم حول حركته بأنهم مجرد عساكر للترابي ويتلقون أﻷوامر منها .. وأنه شيخهم وأن الدكتور جبريل طيع لشيخه الترابي تماما ( كالميت بين يدي غاسله ) ويتجه للبصم علي إتفاقه .

    ليس للكماندر مناوي ما يقدمه للشعب فهو من سدد لهم طعنة نجلاء من خلفهم في ابوجا وتلك الخيانة قضت علي الكماندر كل القضاء .. فمناوي ولم ولن يضيف أو ينقص شيئ .

    ظلت وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض .. تتعاطي مع أزمات السودان وقضاياها الوطن الشائكة والمعقدة .. وﻻ سيما الملف اﻻنساني لإقليم دارفور وإقليم جبال النوبة والنيل أﻷزرق بعقلية المستثمر في شركة تجهيز الموتي ..وظلت تدير الحوار والتفاوض في الشأن اﻻنساني بنفسية وعقلية شركة اﻻستثمار في مشروع خدمات تجهيز مصاريف تجهيز الميت من غسل وكفن وحفر القبور ونقل الجنازات ودفن الموتي .

    وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض جلست لعشرة جوﻻت حسوما .. ونسمع ونري ونقرأ كيف يتحدث البعض عن السلام بعقلية تناظر وتشابه عقية حكومة الخرطوم.. من فوقية .. عقلية ( اﻻلفة ) السياسي ..
    صبرنا ولم ينفتح ذهنهم حتي بعد الجولة العاشرة للحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) وﻻ شيئ غير الجلوس ثم اﻻنفضاض صفرا ..وتكرار المكرر .. والقتل واﻻبادة الجماعية والتطهير العرقي الممنهج والمدروس والمخطط تجري علي قدم وساق في إقليم جبال النوبة والنيل اﻻزرق ودارفور وفي قلب الخرطوم .
    كم اتوتر وامتلأ عن آخري حزنا وإشفاقا حينما اري وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض ورئيس الوفد قانوني .. لكنه ظل يتعاطي مع الملف اﻻنساني الحساس جدا منذ البداية بعقلية من له شركة تجهيز الموتي .. ظل يتعاطي مع الملف اﻻنساني الحساس بنفسية تتوافق وما يطلبه مستمع المؤتمر الوطني ووفده ..
    كم امتلأ عن آخري حزنا وإشفاقا وتوترا حينما اري وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض وﻻ سيما امينه العام ورئيس الوفد وهو علي اﻻقل ﻻيجهل أبجديات القانون الدولي اﻻنساني .. اﻻ أنه بكل أسف ظل يتعاطي مع الملف اﻻنساني لإقليم دارفور وإقليم جبال النوبة والنيل أﻷزرق بعقلية من له شركة تجهيز الموتي ويريد قتل أكبر قدر من الناس ليزدهر شركته ويجني أرباحا طائلة من الموتي من شركة تجهيز الجثامين وتشييعهم الي مثواهم أﻷخير , وتوسيع مصانع لنسيج ( دمور ودبلان ) المستخدم أكفان للموتي في السودان ..
    التفاوض بعقلية من له شركة نقل ( بكاسي وتكاسي ) وعربات مجهزة لتوزيع الجثامين الي المقابر . مرفوض ومشجوب ومدان بأغلظ عبارات الشجب واﻻدانة .. ﻻن حكومة البشير ومفاوضيها قتلة .. لكن بالمقابل ماذا دها وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض ؟!!!!! .
    ماذا ألم بكم يا سادة وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض ؟!!!!!
    2 /

    رفض ايصال الطعام والدواء والكساء غير المشبوه بشبهة التسميم عبر ايادي موثوقة جريمة حرب تستدعي التدخل الدولي اﻻنساني عاجلا ..
    رفض ايصال الطعام والدواء والكساء قتل جماعي وابادة جماعية للشعب جوعا . جريمة حرب وجريمة ضد اﻻنسانية وانتهاك للقوانين الإنسانية والمواثيق والأعراف الدولية والإقليمية .. . تقتضي التدخل العسكري الولي وفقا لقوانين حقوق اﻻنسان .
    (ووفقا للمادة 42 من الفصل السابع من ميثاق اﻻمم المتحدة ).
    ففي حالة قيام السلطة المحلية بمنع المساعدات والنجدة من الأطراف الخارجية يجب أن ﻻ تردد و فد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض وكل الحركة الشعبية وبقية الحلفاء المهرولين لمنابر الخزي والعار وقتل الشعب للدعوة للتظاهر وقيادة حملات تعبئة مكثفة للتصعيد للانتفاضة لجذب انتباه العالم ..علي غرار حركة / جيش تحرير السودان ..
    علي الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) علي جبريل إبراهيم وكل حركة العدل والمساواة .. وعلي الكماندر مني أركو مناوي ورفاقه وعلي كل الشعب السوداني أن ﻻ يترددو أبدا في أن يقفو موقف حركة / جيش تحرير السودان للتصعيد للانتفاضة .. ولفت إنتباه الرأي العام في السودان وأفريقيا والعالم وتوجيهها حتي الإطاحة بنظام الحكم القاتل لشعبنا .. أن نعمل حتي تعمل القوى الخارجية معنا .. حتي الإطاحة بنظام الحكم القاتل وتنصيب حكومة بديلة ورئيس بديل على رأس السلطة غير هذا المجرم الهارب المستعد لقتل الشعب بلا رحمة ..

    فقد أسقطت العالم وعلي راسها امريكا حكومة هاييتي 1994 .
    و تدخلت الأمم المتحدة وحلف الناتو في البوسنة .. و تدخل كذلك حلف الناتو في إقليم كوسوفو 1999 .. و تدخلت بريطانيا في السيراليون 2000 ..، والأمم المتحدة في تيمور الشرقية .

    كما حدث أن تدخلت مجموعة من الدول من دون حتي قرار من مجلس الأمن في العراق الدول المكونة للتحالف الأطلسي ( أمريكا ـ بريطانيا ـ فرنسا ) في العراق العام 1992م .
    وفي بداية التسعينيات حدثت سلسلة من عمليات التدخل لأسباب إنسانية في الصومال وهاييتي وليبيريا و راوندا والبوسنة كما قدمنا .
    وباﻻمس القريب دخلت حلف الناتو في ليبيا في العام 2011 وذلك بعد ان صدر القرار من مجلس اﻻمن ليلا ليقصف طرابلس صباحا من حلف الناتو وكل العالم .. ويطاح بالقذافي الذي حكم ليبيا 1969 – 2011، لأكثر من 40 سنة بالحديد والنار في مدينة سِرْت مسقط رأسه في 20- 10- 2011 بعد أسره من قبل ثوار ليبيا. ويذبح بطريقة مهينة له وللانسانية جمعاء .
    3 /
    قضايا الجوع والموت جوعا والتعذيب واﻻذلال اﻻهانة الجماعية وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان من القضايا الدولية الحساسة التي تحرك ضمير اﻻنسانية في العالم وهي إحدى أهم المبادئ الأساسية التي تقوم عليها الأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة .. واتفقت البشرية علي ضرورة حماية هذه الحقوق والتصدي ﻷي منتهك لها .
    كما صانت نصوص الأديان السماوية وﻻ سيما الدين اﻻسلامي وميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان واتفاقيات جنيف الأربعة والاتفاقيات الإقليمية الخاصة بهذه الحقوق غنية وﻻ داعي ﻹقحام النصوص .
    فالتدخل الإنساني ليست جديدة في العلاقات الدولية وصيانة ما ينتهك من حقوق في اقليم دارفور واقليم جبال النوبة والنيل اﻻزرق وهي إستحقاق قانونى ويجب ان يكون هدف مشترك للمجتمع الدولي.؛ بيد أنها صارت سمة بارزة ومميزة بصورة ﻻفتة .
    قضية الجوع والقتل وغيرها من انتهكات حقوق المدنيين المتدخل من أجلها قضية عادلة ومشروعة .. طالما القصد من التدخل الدولي أو أي حلف أو دولة وقف المعاناة الإنسانية واﻻبادة الجماعية لكل من تبقي من الشعب و تفاديها . وطالما لم يبقي اﻻ الملاذ الأخير التدخل اﻻ هو التدخل الدولي لوقف المعاناة الإنسانية وصيانة كرامة اﻻنسان .
    لذلك نقول حركة / جيش تحرير لسودان وجب التدخل التدولي في السودان ولو باستخدام القوة العسكرية الدولية واﻻطاحة بهذا النظام المجرم و القاء القبض عيوالقول بغير ذلك يجب شجبه وإدانته وذلك إتساقاً مع ميثاق الأمم المتحدة. ولكن الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والفظائع التي ترتكب في العالم يومياً .
    التدخل لحماية هذه الأقليات ووفقاً لما تقتضيه حماية حقوق الإنسان وحماية الأقليات وتقديم المساعدة الإنسانية .

    نقول حركة / جيش تحرير لسودان وجب التدخل التدولي في السودان واجب التدخل الدولي لأسباب إنسانية لأن علاقة الدولة مع مواطنيها لم تعد أمراً داخلياً وفقا للقانون الدولي وقوانين حقوق اﻻنسان ووفقا للدين اﻻسلامي وسائر الديانات .. طالما سببت سلوك وممارسات حكومة اﻻبادة الجماعية كوارث إنسانية امتدت أثارها للدول أخرى .. ومات باﻻمس القريب العشرات في مصر ويموتون .. لأنه في مثل هذه الحالة لم يعد الأمر يتعلق بحكومة مجرم الحرب البشير .

    نقول كحركة / جيش تحرير لسودان تعلن لعالم أن السيادة الوطنية للسودان ووحدة أرضي السودان .. وسلامة شعبها .. السلامة الإقليمية لصالح القواعد الإنسانية .. و متطلبات حفظ الأمن و السلم الدوليين وحل أزمة دارفور التي ظلّت تُراوح مكانها ، منذ أكثر من عقد من الزمان وحل كل أزمات السودان تقتضي التدخل الدولي في شئون الدول لأسباب إنسانية واﻻطاحة بالبشير والحكومة المجرمة ومحاكمتهم في محكمة جرائم الحرب .

    4 /
    إن أعظم إخفاقات إتفاقية نيفاشا او ما سمي ( بالسلام الشامل ) أنها تغاضت وسكتت عن مبدأ العدالة اﻻنتقالية وهي حزمة من التدابير القضائية وغير القضائية من عرفية واﻻعتذار للضحايا وقد قامت بتطبيقها عدة مختلفة ( جنوب افريقيا ) مثالا من أجل معالجة ما ورثته من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان تحت حكم ( اﻻبرتايد ) . وتتضمّن هذه التدابير الملاحقات القضائية، ولجان الحقيقة، وبرامج جبر الضرر وأشكال متنوّعة من إصلاح المؤسسات .
    وتخليد ذكرى المأساة وبث العزاء والسلوي في نفوس الناجين من الضحايا ، و حتي يكون عظة وعبرة وآية لكل جبار وطاغية محتمل ، وذلك من خلال إنشاء متاحف ، وإقامة النصب تذكارية والحدائق والمنتزهات العامة وغيرها من المبادرات الرمزية مثل إعادة تسمية الأماكن العامة .
    وما انفصل الجنوب وبأغلبية أكثر من 99 % من جماهير شعبها اﻻ لغياب العدالة اﻻنتقالية اوﻻ .
    وسر العداء المستحكم والكراهية بين شمال السودان وجنوبه ترجع بالدجة اﻻولي لغياب العدالة اﻻنتقالية اوﻻ …… ففي العدالة اﻻنتقالية إنتصار للضحية والمضحي بالضحية نفسه ﻷنه يجد ﻷعتذار ويطبب جرحه النفسي .. وانتصار للمضحي بالضحية باﻻعتذار والتعويض ولو رمزي ﻷنه يجد العفو الرضا واﻻمان من الثأر واﻻنتقام من الضحية وذوي الضحية .
    تعاملت الحركة الشعبية لتحرير السودان منذ رحيل مؤسسها الدكتور ( قرنق ) وكفرت بمشروع السودان الجديد وادارت ظهرها لقضايا دارفور واقليم جبال النوبة والنيل اﻻزرق حين انفصال لجنوب وتعاملت بعقلية تكتيكية ووقتية .. واﻵن يتعامل و فد الحركة الشعبية لتحرير السودان ( شمال ) المفاوض للازمة السياسي بعقلية وذهنية ونفسية نيفاشا وهي مرفوضة ..
    وتتفاوض مفاوض الحركة الشعبية بعقلية وذهنية ونفسية من له شركة تجهير الموتي .
    والموقف من عملیات التدخل الإنساني موقف من يريد أكبر قدر من القتلي من المهمشين ليجني شركة تجهيز الموتي ارباحا طائلة وهي مرفوضة . .

    الحركة الشعبية لتحرير السودان( شمال ) مطلوب منها بشدة والحاح العودة الي الذات .. نقد الذات .. جلد الذات ، وثقتي الشخصية في قيادة الحركة الشعبية وﻻ سيما نائب رئيسها الكماندر عبدالعزيز الحلو كبير .. فقد عرفته عن قرب رجل التواضع .. قائد الصبر والبصر والبصيرة , وعشت من بين كثيرين من ابناء إقليم جبال النوبة الذين عاشو مع الكماندر الحلو سنين عددا .. فلم أجد منهم غير الثناء الحسن والصيت الجميل للكماندر الحلو ولا غرو فهو من قاد ة حملة الشهيد داؤود بوﻻد .
    مطلوب منها أن تفهم أن دوافع العالم من المنابر إنسانية اوﻻ ..
    مطلوب من الحركة الشعبية لتحرير السودان( شمال ) بالحاح وبشدة ان تعي جيدا أن أﻷزمة في الدولة السودانية سياسية بالدرجة اﻻولي .. نتجت عنها كوتيل ازمات ( امنية .. اقتصادية ..اجتماعية ..إنسانية .. و.. و ….و ….
    بينما العالم .. المجتمع الدولي يحركها الضمير اﻻنساني ..
    ويجب عليها مقاطعة المفاوضات ﻻنها مُجرّد إجراءات شكلية .. إجراءات روتينية.. إجراءات بيروقراطية فارغة ، تزيد من معاناة شعب اقليم دارفور واقليم جبال النوبة والنيل اﻻزرق وتمكن للطاغية .
    ايصال الطعام والغذاء حق انساني ينتزع انتزاعا وﻻ يعطي من قبل ابراهيم غندور.. او ابراهيم محمود حامد وﻻ من المؤتمر الوطني ..
    الطعام والدواء والصحة والتعليم والكرامة تأتي بتضامن جماهير الشعب السوداني .. ان تنحاز الحركة الشعبية لتحرير السودان( شمال ) لصف حركة / جيش تحرير السودان للتصعيد للانتفاضة .. وقيادة حملات تعبئة مكثفة ولفت إنتباه الرأي العام في السودان وأفريقيا والعالم وتوجيهها .
    الطعام والدواء والصحة والتعليم والكرامة تأتي بتضامن جماهير الشعب السوداني عموما ..وتحريك الملف اﻻنساني المؤسف .. المذري .. الحزين المبكي لإقليم دارفور وإقليم جبال النوبة والنيل أﻷزرق وما يجري هناك من اعدامات انتقائية ومن إبادات جماعية وتطهير عرقي وتجويع متعمد ومعاناة يومية لشعبنا و القمع الوحشي للمظاهرات.. من نظام الخرطوم اصرارها العنيد في مواصلة الحرب والابادة الجماعية والتطهير العرقي لمن تبقي منهم اﻻبقيادة حملات تعبئة مكثفة ولفت إنتباه الرأي العام في السودان وأفريقيا والعالم وتوجيهها .

    5 /
    بوادر خيانة جديدة للشعب وعلي الشعب ان ينتبه ويستعد لكافة للمستجد ..
    وعلي الدكتور جبريل إبراهيم محمد أن يضع حدا للشائعات التي ظلت تحوم حول حركته ( حركة العدل والمساواة السودانية ) بأنهم مجرد عساكر للترابي ( الذراع العسكري للترابي ) ويتلقون أﻷوامر منها .. وأنه شيخهم وأن الدكتور جبريل طيع لشيخه الترابي تماما ( كالميت بين يدي غاسله ) ويتجه للبصم علي إتفاقه .
    علي الدكتور جبريل إبراهيم محمد أن يضع حدا للإتهامات الواضحة والشائعة التي توجه له بأنه يتجه للبصم علي أوراق الترابي والحركة اﻻسلامية المعدة في حوار وثبة البشير .

    اما الكماندر مناوي فليس له ما يقدمه للشعب فهو من سدد لهم طعنة نجلاء من خلفهم في ابوجا وتلك الخيانة قضت علي الكماندر كل القضاء مناوي ولم ولن يضيف أو ينقص شيئ . وعلي
    حتي ولو سقط . الكماندر مناوي ان ﻻ يسقط .

    فقد قال امين حسن عمر رئيس الوفد في تصريح لسونا “جلسنا مع الرئيس ثامبو امبيكي مساء اليوم واوضحنا لهم هذه الملاحظات والتحفظات واعتقد ان صورة الموقف العام لموقفنا واضحة ونحن متفائلون بأننا يمكن ان نتوصل لاتفاق يؤدي لوقف العدائيات والى استئناف العملية السلمية في دارفور
    وامتنع د. امين عن ايراد التفاصيل وقال ” لا يمكننا أن نتحدث عن هذه التفاصيل طالما لم تسمح الوساطة الافريقية بذلك ”
    وحول متى يتوقع الاعلان عن الاتفاق من الاتحاد الافريقي قال “نتوقع ان لا يستغرق الامر اكثر من يوم او يومين” .

    وقال في تصريح حديث :

    “ان المسودة التي رفعتها الآلية استوعبت بعض ملاحظات وهواجس الوفد الحكومي كما انها اخذت في الاعتبار بعض ملاحظات وهواجس الطرف الآخر” .

    أما حلول اﻻزمة السياسية ومنتجاتها ( اﻻنسانية اﻻزمة .. اﻻزمة اﻻقتصادية .. اﻻزمة اﻻمنية اﻻزمة .. اﻻزمة .. اﻻزمة … ) فتكمن في :
    أوﻻ : التحرك داخليا وخارجيا واحاكة تحالف واسع النطاق ﻹسقاط النظام بكافة الطرق .. والتعبئة العامة داخليا وخارجيا وايقاظ الخلايا النائمة كلها وتنشيطها ، للتحرك بجد ونشاط حتي تحقيق هدف ألإطاحة بهذا النظام اللعين .. ووضع حد لما يجري في أرض بلادنا أﻵن من فظائع واهوال . المظاهرات و تنشيط وتكثيف إتصالات النشطاء ومنظمات جبال النوبه/ جنوب كردفان والنيل الأزرق ومع كل مجاوعات الضغط المحلية واﻻقليمية و الدولية واﻻحزاب والبرلمانات حول العالم في اروبا وامريكا وافريقيا واسيا ، تم التأكيد على أن توصيل المساعدات اعظم التحديات الإستراتيجية الكب التي تواجه الدولة السودانية هو هذا النظام السافك للدماء ووحتي يتوج الجهود باساط هذا النظام اللعين عاجلا وهو (بيت القصيد) و وضع حدا نهائي لمعاناة الشعب السوداني .

    ثانيا : تنوير الحكومات واﻻحزاب السياسية الحاكمة والمعارضة في كل العالم .. وتفعيل دور المنظمات الحقوقية .. و منظمات المجتمع المدني والنشطاء .. و سائر منظمات المجتمع الدولي وﻻ سيما بعض افريقيا التي ظلت إما منحازة بقوة لصف حكومة اﻻبادة الجماعية الظالمة .. أو صامتة وسالبة أو غائبة . . وكذلك المجتمع الأ مريكي واﻷروبي والعربي ..

    ثالثا : تنظيم الجهود وتضافرها وذلك لاعادة ابراز القضية السودانية في دارفور والنيل واﻻزرق واقليم جبال النوبة بالقدر التي تستحقه من اهتمام محل واقليمي ودولي .. كأكبر مأساة انسانية نكراء لهذا القرن وهزت ضمير العالم و اركان المجتمع الدولي ايما هز .
    والسعي حثيثا لوقف إعاقة الجهود الإنسانية الإغاثية وطرد منظمات الغوث ..ووقف الموت جوعا لشعبنا المسحوق .

    وقد وثقت مكاتب حركة / جيش تحرير السودان العاملة في مجال الشئون اﻻنسانية ومنسقيها في اقليم جبال النوبة والنيل اﻻزرق عمليات قتل جماعي و إبادة عرقية وتشريد وتسميم مصادر مياه الشرب وحرق وقصف المزارع والمحصولات والمواشي ، ويرفض توصيل المساعدات الإنسانية وتحصين الأطفال منذ اندلاع الحرب فى يونيو 2011م إلى لحظة كتابة ورقتنا هذه .

    رابعا :
    اﻻتصال والعمل الكثيف والدقيق النشط ..واﻻستمرار فيها بلا كلل وﻻ ملل ﻻعادة إحياء التظاهرات العالمية التي ظلت تنتظم معظم مدن العالم سنويا في ( يوم دارفور العالمي ) .. ويوم اللاجئ العالمي بنشاط وفاعلية أكبر .
    واتصلنا فعلا وسنكمل اﻻتصال بالمنظمات الحقوقية والحركات الطلابية الفتية وقادة العمل التعبوي والشباب ورموز المجتمعات وممثلي الاديا ن السماوية وكريم المعتقدات ..و منظمات المجتمع المدني .
    المنظمات الحليفة التي ظلت تقوم بإحياء اليوم العالمي لدارفور .. لتقوم بإحياء المناسبة من جديد
    تنظيم المسيرات من الروابط اﻻقليمية .. المنظمه السودانيه لحقوق الأنسانى .
    أعدنا اﻻتصال التحالف الدولي من اجل دارفور .. والتحالف الدولي من اجل المحكمة الجنائية الدولية..
    180 منظمة المكونة لتحالف أنقذوا دارفور “Save Darfur”
    تحالف المجتمع المدني من اجل دارفور حرة .
    التحالف العربي من اجل دارفور التي طغي علي دوﻻب عمل قادتها هموم مشكلات دول الربيع العربي .
    وتشكر حركة / جيش تحرير السودان لمجموعة المنظمات ( دارفو وومن آكشن قروب ) الحقوقية والنسوية واﻻفراد التي رفعت مذكرة قبل اسبوع لمجلس الامن الدولي .
    Letter Sent to the UN Security Council Urging Action
    Darfur Women Action Group’s Letter to the United Nations Security Council
    بخصوص اﻻغتصابات الجماعية التي حدثت بمنطقة تابت في أكتوبر من العام الماضي ..

    221 Tabit Women Raped October 2014

    فشكرا لتحالف تلك المنظمات فقد لقتنا مذكرتكم ونثمن غاليا جهودكم من أجل شعب دارفور ونرجو منكم ومن الجميع التحرك ومواصلة عمل الليل بالنهار ..
    فالمواطنين الدارفوريين البسطاء ، وما بقى منهم فى دارفور على قيد الحياة وهامشها، وما نجى من المحرقة ، يعيش آﻵن فى مُعسكرات النزوح داخل السودان ببؤس وشقاء ، ووالذي هرب ناجيا بجلده في مناطق اللجوء فى البلدان المجاورة يقل وما يجري في الجارة مصر أﻵن .. ﻵن شاهدة وهم الإنتظار المُر فى المنافى الإختيارية والإجبارية .
    وطُلّاب العلم فى الجامعات والمدارس السودانية وغير السودانية، وفئة الشباب التى دمّرت الحرب آمالهم وطموحاتهم، والنساء ضحايا العنف ضد النساء، بما فى ذلك، ضحايا التحرُّش الجنسى، والإغتصاب، والأطفال الذين سلبتهم الحرب اللعينة طفولتهم ، وحرمم من حق التمتُّع بطفولتهم، وبإختصار كُل ضحايا جرائم الحرب والجرائم ضد الإنساني .

    وكذلك أئمة المساجد .. والعلماء والدعاة الي الله .. وحفظة القرآن الكريم في كل ربوع السودان .
    المعلمين ..والمحامين .. واﻻطباء والصيادلة والمهندسين والمهنيين الشرفاء أجمعين .
    المسحقوقين والمشهين والمشردين في كل السودان .
    النازحين واللاجئين وسكان المدن .
    قوي الشعب العاملة من جيش وشرطة وأمن وكل القوي المسلحة .
    الرفاق والحلفاء والنشطاء وشرفاء السودان .
    خامسا : المرأة :

    صيانة كرامة المرأة السودانية ، والتأمين على دورها في الحركة الوطنية السودانية، واعترافاً بحقوقها ورفضا لتجاهل المرأة يجب اعطاء اﻻولولية للاولي وهي دور المرأة في اشعال الثورة وصناعة التفيير.

    شرعت الحركة في اﻻتصال بمنظمات المرأة في كل العالم .. ﻻن المرأة والطفل تمثل نسبة اكثر من 86 % من نزيلات سجون الحياة ( المعسكرات في دارفور ) .
    وعلي الجميع القيام بعمل نظير لتفعيل دور المرأة .
    فالنساء يبدعن في مواجهة الطغيان ، ويقمن بإجراءات جوهرية وعمليات مبتكرة في اسقاط الطغيان دوما.
    وستكون لهن اليد الطولي في حسم نظام الطاغية في المقاومة السلمية والتظاهرات والاحتجاجات المزمعة .
    وللاحتجاجات دورها البارز والمؤثر في صناعة اﻻنتفاضة والعصيان العسكري والمدني والإنتفاضة الشعبية الشاملة ، مثلما حدث في لنظامين ديكتاتوريين في أكتوبر1964 م وأبريل 985 بصورة شهدتها كل العالم .

    وللاوطان في دم كل حر يد سلفت ودين مستحق
    email : [email protected]
    face book : Haidar Elnour

    حيدر محمد احمد النور




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 11 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • المراقب العام للإخوان المسلمين يقاطع جلسة الحوار احتجاجاً على حضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى
  • اتجاه للاستفادة من الأقمار الاصطناعية الروسية للبحث عن المعادن في السودان
  • الأمم المتحدة: تسجيل نحو 5 آلاف لاجئ سوري بالسودان حتى أغسطس
  • نقابة المهن الصحية :لا اعتقالات وسط الأطباء
  • الرئيس اليوغندي يوري موسيفيني: يوغندا تدعم السودان لتحقيق السلام والاستقرار
  • الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي: مصر تولي أهمية كبرى للعلاقات مع السودان
  • وزير الخارجية: مشاركة رؤساء الدول في الحوار تؤكد مكانة السودان في محيطه الإقليمي
  • شبكة الانباء الانسانية في جنيف: هناك دلائل وقرائن طبية قوية على استخدام غاز الاعصاب في جبال النو
  • الحملة الانسانية لوقف الاسلحة الكيماوية والابادة الجماعية بيان رقم (3 )


اراء و مقالات

<
  • مذبحة صنعاء: تذكير بالحرب المنسية بقلم بابكر عباس الأمين
  • ملاحظات على مخرجات الحوار الوطني بقلم أ.علم الهدى أحمد عثمان المنسق العام لحركة الجيل الجديد ومرشح
  • لم يعد الرئيس البشير يتحرك كالفراشة و يلسع كالنحلة! بقلم عثمان محمد حسن
  • أسئلة قبل استقدام غارزيتو بقلم كمال الهِدي
  • لا حرج و لا ( فرج ) ... !! - بقلم هيثم الفضل
  • الجحيم حقيقة نراها متأخرة جدّا بقلم ألون بن مئير
  • .. والعبث بالحقوق ، إجرام سياسي ايضا ! بقلم فتحي كليب / باحث فلسطيني – لبنان
  • حين هرب الشاويش عبد الدائم من ميدان المعركة! بقلم أحمد الملك
  • الطريق إلى أفريقيا بقلم الإمام الصادق المهدي
  • روشتة خلاصنا في ايديكم بقلم ياسين حسن ياسين
  • لم يكن في السودان مشكلة حكم مطلقا؛- كتب صلاح الباشا من الخرطوم
  • حتي ولو اشترك الصادق المهدي.. بقلم محمد الحسن محمد عثمان
  • مستشفى 7979 الحقائق المدهشة للمسيرة الخيّرة !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • تحتفلون!! بماذا؟ بقلم عثمان ميرغني
  • ضد حميدة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عكسوه، ربنا يستر!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هلا اتقينا الله في وطننا وشعبنا؟ بقلم الطيب مصطفى
  • ردا على بيان المنظمات المجتمع المدنى فى الاراضى المحررة بقلم حماد صابون/ القاهرة
  • صدى الذكريات الحلقة الأولى بقلم صالح انجابا
  • اضراب الاطباء والبقالات الطبية في سودان المتأسلمين بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • الكويت ـ العراق و( سوزان لينداور ) وصدام حسين ليس بطلاً . (1) بقلم ياسر قطيه
  • الصادق المهدي كشف القناع.. بقلم خليل محمد سليمان
  • هل في الحركة الشعبية دكتاتورية تستدعي قياداتها أعادة النظر فيما يجري ؟؟ بقلم محمود جودات
  • سلاح السيانيد الخطر علي بيئة الانسان و الحيوان يستخدم في جنوب كردفان بقلم ايليا أرومي كوكو
  • في إنتظار المسيح ؟!!

    المنبر العام

  • المتـاهـــة - قصيدة جديدة للأستاذ هاشم صديق
  • رؤاية ( حينما كان رجلا ) للاديب الراحل الاستاذ محمد عبد الله حرسم بالاسواق الان
  • تسريب جلسة شورى المؤتمر الوطني ليوم الحوار الوطني
  • سخط علي والي الخرطوم بعد نقله سفريات موقف شندي لمنطقة نبتة
  • الاقصائي البغيض نافع يقول للصحفيين : (امشوا لأهل العرس)
  • مصر تبحث عن بديل للنفط السعودي بعد وقف الإمدادات
  • لأول مرة.. السعودية تبدأ الاقتراض من السوق الدولية
  • وسوف تستمر المسيرة القاصدة إلى تفتيت الوطن ..
  • قيادات تنظيم الدولة "تتساقط" في سرت الليبية‎
  • مؤسسات حكومية تهدد من لا يشارك في مسيرة “الوثبة” اليوم
  • إنتو نايمين وين يا شركة زين؟؟!!!!!
  • مسيرة مليونية تصيب بالكاروشة كل من له علاقة بالشيوعية...
  • عذرا جميلا للاستاذ الفنان علي السقيد .....
  • كاراكتير
  • مشهد من تيتانيك
  • عزاء واجب.. الى رحمة الله ابوالقاسم يس (والد زوجة عبدالحفيظ ابوسن)
  • حبو مرة ولدكم و حبو نسابتكم - مقال رائع وواقعى جداً منقول
  • *** "ويكيليس" يسرب رسالة خطيرة قد تهدد مستقبل كلينتون في السباق الرئاسي ***
  • نكتة تصف حال الأطراف المعارضة مع حوارات المؤتمر الوطني
  • *** لماذا تخاف القطط من الخيار ***
  • بكرى ابوبكر ورينا قانون هواك
  • الوثيقة دي صحيحة ... و لا دي احلام العصافير ... ناس التاريخ افتونا !!!
  • قرع الطبول و الرقص علامة للسلام و الحب و المودة...فيديوهات من حديقة مالكوم أكس (تصوير كوستاوي)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    11-10-2016, 10:15 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 15928

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفاوضات ياسر عرمان ووفدالحركة الشعبية ( خ� (Re: حيدر محمد احمد النور)




      الذي نخلص الي ان الرفيق ياسر عرمان ظل خنجرا مسموما في خاصرة قضية شعبنا وقد رايا وشهدنا دوره الخبيث والماكر والمصطاد دوما في المياه العكرة .. وكيف كان السبب المباشر في تسبيب الانسلاخات في حركة جيش تحرير السودان ؟؟.

      لا اريد فزلكة الجانب القذر والخبيث من تاريخ ياسر عرمان ودور السيئ في الانسلاخات التي ضللت العالم من قبل واليوم .. من بعض منسوبي حركة جيش تحرير السودان .
      فقد كان المتسبب والمباشر في أغلب الانسلاخات
      ومعظم المتساقطين كانو ( بالنهار مع عرمان وبالليل في الخرطوم ) ..هكذا تثبت تقارير أجهزة الحركة استطلاعية والوقائيةتباعا .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de