مفاوضات السد الاثيوبى : خطوة بعيدا عن دائرة الخطر! بقلم د.على حمد إبراهيم

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 08:57 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-12-2015, 09:47 PM

على حمد إبراهيم
<aعلى حمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مفاوضات السد الاثيوبى : خطوة بعيدا عن دائرة الخطر! بقلم د.على حمد إبراهيم




  • بيان نقابة اطباء السودان ببريطانيا بمناسبة ذكري الاستقلال المجيد
  • الحزب الإتحادي المــُوحـد – معاً لإستعادة إستقلالنا من جماعة الإسلام السياسي
  • يجب على السلطات أن تتوقف عن الإنتهاكات والتضييق ضد المواطنيين المسيحين في السودان
  • الحركة الشعبية لتحرير لتحرير السودان شمال مبادرة الأصلاح الهيكلي والمؤسسي
  • بيان مهم من أبناء تقلي بجمهورية جنوب السودان
  • في سرادق عزاء المناضل الاستاذ تاج السر مكي
  • الحزب الإشتراكي الديمقراطي الوحدوي:بمناسبة الذكرى الستون للاستقلال المجيد
  • ملكة الجمال من (كجورية)الي(ناتلينا) الرسالة والمضمون
  • المنتدى الثقافي السوداني بالرياض يستهل نشاطه للعام 2016 بمحاضرة عن مكانة اللغة العربية بين اللغات ال
  • الزدجالي : السودان يمتلك مسطحات مائية يمكن أن تشكل إضافة نوعية للأمن الغذائي العربي
  • سفارة جنوب السودان في القاهرة تنفي وصول أي وفد عسكري لمصر
  • استشهاد نجل القيادي الإسلامي محمد عبد الله جار النبي في سوريا
  • بلاغات فى مواجهة أصحاب مقاهي إنترنت
  • تراجي مصطفى تشدد على استمرار الحوار الوطني وصولا لقواسم مشتركة تجمع أبناء السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 31 ديسمبر 2015 للفنان عمر دفع الله عن استقلال السودان
  • عشرة سنوات مرت على مذبحة اللاجئين السودانيين بالقاهرة؛ ومصر لم تقم بدورها القانوني والأخلاقي
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    01-01-2016, 11:05 AM

    عصام الدين مكي


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مفاوضات السد الاثيوبى : خطوة بعيدا عن دائ (Re: على حمد إبراهيم)

      الأخ الفاضل / على أحمد إبراهيم
      التحيات لكم وللقراء الكرام :
      أخيراَ هي صحوة مصرية سودانية .. وقد كاد الفأس أن يقع في الرأس .. لو لا تلك الصحوة المتأخرة لعقول كانت في غفوة كبيرة .. وهي تلك الغفوة والهفوة المعهودة في العقول العسكرية المتحجرة هنـا وهنـالك .. تلك العقول التي كانت سبباَ في كارثة كبيرة في يوم من الأيام .. تلك الكارثة التاريخية التي ما زالت ماثلة في الأذهان .. وهي كارثة الاتفاقية الظالمة المجحفة بين السودان ومصر عند قيام السد العالي .

      ثم أخيراَ بعد تردد وتخاذل وغباء شديد فجأة تنبهت دولة مصر ودولة السودان بالمخاطر الكبيرة المتوقعة جراء سد النهضة الأثيوبية .. ذلك التردد وذلك الغباء الذي لا يليق ولا يتوقع حدوثه في القرن الحادي والعشرين من دول تعايش العصر الحديث !! .. حيث العقول الواعية والخبرات في الدولتين .. وحيث بيوت الخبرة العالمية المتوفرة والمستعدة لتقديم كل ألوان الدعم والإفادات والمعلومات ودراسات الجدوى والمخاطر .. والعلل في الأول والأخير تتمثل في : ( مخ عسكري صنخ يتسلط في الخرطوم ومخ آخر عسكري صنخ يتسلط في القاهرة ) .. فتلك أمخاخ أثبتت أنها دون المستويات .. وقـد ابتليت بها الدولتان في غفلة من أهل الزمن .. والإخفاق من تلك الأمخاخ البطيئة الحركة كان متوقعاَ من الأساس .. حيث القرارات المتخبطة بمقدار وأوزان تلك الأمخاخ .. ولكن الشيء المؤلم والمؤسف والقاتل أن في مصر والسودان توجد تلك الكوادر القانونية العالية والكوادر الخبيرة في شئون المياه والسدود بذلك القدر الذي لا يتواجد مثله في أيـة دولة من دول وادي النيل أو في العالم أجمع .. ومع ذلك نجد أن تلك الكوادر كانت تقف متفرجة وهي لا تبالي على المجريات .. فتلك الكوادر أثبتت أنها خالية من أية نخوة وطنية إطلاقاَ .. وما كان يضيرها لو أنها تكاتفت وأجمعت في الدولتين بمقاومة ومحاربة أي لون من ألوان الارتجال بشأن سد النهضة .. وكان عليها واجب التمسك بالصحيح في كل الأحوال .. ولو فعلت ذلك لكان لها القدح المعلي بالثناء والتمجيد من قبل شعوب الدولتين .. ولكن مع الأسف الشديد فإن تلك الكوادر المؤهلة آثرت الوقوف متفرجاَ .. كما آثرت النباح في الفضائيات من بعيد وبعيد .. وكأنها لا تبالي أو كأنها تخاف من الحفنة العسكرية المتسلطة .. ومثل ذلك الخوف لا يجوز إطلاقا في مثل تلك القضايا الوطنية المصيرية .

      والآن الشعوب في السودان وفي مصر تطالب تلك الكوادر الوطنية القانونية المؤهلة والكوادر الخبيرة في الشئون المائية والسدود أن تتقي الله في مصير أوطانها .. وأن تظهر نوعا من الوطنية العالية .. وأن تظهرا نوعا من الاستماتة في تصحيح الأوضاع .. وتبدي إخلاصها في تصحيح أوضاع سد النهضة بذلك القدر الذي يمجدهم في التاريخ ذات يوم .. وإلا فإن لعنة الشعوب في دولة السودان ومصر سوف تلاحقهم وتلاحق سيرتهم إلى الأبد .. أما بالنسبة لحكام تلك الدولتين فمن الملاحظ أن هنالك من بدأ يطرق أذهانهم بشدة في اللحظات الأخيرة .. فالشكر والثناء لذلك الطارق الوطني الحريص المخلص الذي يعلم ويستدرك كوامن الضعف في تلك القيادات .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de