مع أحد شيوخ المعارضة فاروق عبد الرحمن فى أمتع ما كتب عن أدب الرحلات فى السودان !

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 09:25 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-03-2016, 04:30 PM

عثمان الطاهر المجمر طه
<aعثمان الطاهر المجمر طه
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مع أحد شيوخ المعارضة فاروق عبد الرحمن فى أمتع ما كتب عن أدب الرحلات فى السودان !

    04:30 PM March, 15 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان الطاهر المجمر طه-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بقلم الكاتب الصحفى

    عثمان الطاهر المجمر طه / لندن

    ( رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى

    واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )

    ( رب زدنى علما )

    للأسف نحن فى السودان جبلنا على التقليد والمحاكاة

    وإمتنعنا عن الإبتكار والإبتدارلنضرب مثلا على سبيل المثال لا الحصر إذا إفتتح أحدهم مغلق فى سوق ليبيا بعد يومين تجد عشرات المغالق حوله وإذا كتب كاتب ما عن ماهية أندية الليونز ؟ ومن هم الأعضاء؟ ولمن تتبع؟ على طول غدا تجد عشرات المقالات عن أندية الليونز للأسف لا توجد موضوعية

    ولا تجديد ولاجديد مفيد يكفيك موضوع الترابى الذى مات

    نمنا مع الترابى قمنا مع الترابى ولهذا إمتنعت عن الكتابة بينما كنت أول من كتب عن الترابى وعن ماسونية الترابى والترابى حى يرزق ولم ينكر ولم ينف والكتاب منشور فى هذه الأسافير المحببة للقراء

    عفوا لهذا الإستطالة التى صرفتنى عن موضوعى

    الرئيس وهو كتاب الصديق السفير الدبلوماسى الأستاذ

    فاروق عبد الرحمن وكيل وزارة الخارجية الأسبق و أحد شيوخ المعارضة السودانية

    المشهورين والذى كان من أول ضحايا الصالح العام

    على يد وزير الخارجية المرحوم على سحلول لقد أخرجنى هذا الكتاب من الرتابة والملل وصدر الكتاب

    تحت عنوان :

    ( السودان وسنوات التيه نصف قرن لم يكتمل ) وهو

    من أجمل ما كتب عن أدب الرحلات بعد كتاب الأستاذ أنيس منصور 200 يوم حول العالم وهو توثيق حى وإرشيف دائم عن أخطر المراحل التأريخية والسياسية فى السودان وقد كتب بشفافية موغلة فى الصدق بعيدة عن النرجسية والأنا تقدم الوقائع والحقائق كما هى دون تزوير أو تحوير

    وهو شاهد عصر قدم شهادته بكل أمانة وصراحة ووضوح بلا لبس أوغموض وبعض أبطال الكتاب

    أحياء يرزقون أشهرهم المفكر الدبلوماسى وزير الخارجية الأسبق منصور خالد .

    تحدث عن الرئيس جعفر نميرى وتطرق لحوادث

    تنشر لأول مرة وهنا إكتفى بواقعة الحسناء الصومالية

    التى إفتتن بها الرئيس نميرى وكانت أية فى السحر والجمال وأنا من الذين يهزمهم الجمال وكنت أردد

    إن الله جميل يحب الجمال وفى ذات مرة قلت لأمير

    الطرب السودانى المبدع الأستاذ الأديب عبد الكريم الكابلى أستاذ كابلى عندما تغنى حاسر الرأس عند كل جمال مستشف من كل شئ جميلا أنا أتعب جدا رد على كابلى وقال لى :

    يا عثمان هل كل الناس تقف تتأمل جمال الزهور ؟

    قلت له : لا قال لى كابلى :

    والذى نفسه بغير جمال

    لا يرى فى الوجود شيئا جميلا

    وطبعا كن جميلا ترى الوجود جميلا المهم دعنى أكمل قصة نميرى مع الجميلة الصومالية كما حكاها

    فاروق عبد الرحمن قائلا :

    عند الوصول إلى القاعة الكبرى فى فيلا صوماليه التى عجت بنحومائة من كبار ضباط الجيش والبوليس

    والسجون وسياد برى ينتمى للمجموعة الأخيرة يشكلون مجلس قيادة الثورة كان واضحا أن نميرى قد

    أرهق نفسه بما فيه الكفاية ولم ينم طوال ليلة الأمس

    وربما أيضا الليلة السابقة لها المهم أنه كان ثملا للغاية

    ومع ذلك كان متماسكا جاءت شابة صومالية جميلة تحمل إلينا مشروبات باردة ذات ألوان براقة وبدأت بالضيف الكبير ثم طافت علينا وكنا سبعة من السودانيين يجلس وسطنا الرئيس سياد برى وحده بينما إنتشر الصوماليون فى القاعة من حولنا كان نميرى قد وضع نظارته السوداء جانبا وأخذ يتابع

    ما يجرى لاحظت من جانبى وكنت قريبا جدا منه

    إذ يجلس فقط منصور خالد بينى وبينه ونحن فى شبه دائرة بينما جلس السفير مصطفى مدنى من الجانب الآخر من الرئيس برى لاحظت أنه يتابع بنظراته الشابة الصومالية التى كانت قد إبتعدت داخل القاعة توزع المشروبات وكلها حلال على أعضاء مجلس الثورة وعندما لم تنقطع نظراته قلت لنفسى { الله يستر ويخارجنا من هنا بالسلامة } سياد برى يتحدث العربية بلكنة ثقيلة حتى لتكاد لا تعرف إن كان يتحدث بها أو بلغة أخرى الصومالية وأحيانا الإيطالية ونميرى مشغول ونحن مهمومون فجأة نسمعه ينادى بأعلى صوته { المبروكة – المبروكة } توقف الحديث داخل القاعة وصمت الجميع إلتفتت البنت فعرفت انها المقصودة ولم نعرف ماذا نفعل فما كان من نميرى إلا

    واصل { تعالى هنا } لاحول ولا قوة إلا بالله كدت أطير من مقعدى ما هذه المصيبة التى كنت إستشعرها

    منذ أن شاهدت الرجل فى مطار أديس أبابا أتت الشابة تتهادى صوب نميرى والجميع يحبس أنفاسه ولما إقتربت منه أتركك لتقرأ أنت بنفسك باقى القصة المثيرة فى الكتاب .

    ومن الأبواب المثيرة التى شدتنى باب شخصيات سودانية وعالمية فقد إلتقى من خلال عمله كوكيل لوزارة الخارجية وكسفير ملوك وملكات ورؤساء

    دول وحكومات بالإضافة إلى شخصيات دولية هامة

    على سبيل المثال لا الحصر إلتقى من الأباطرة

    بشاه إيران محمد رضا بهلوى وبالإمبراطور هيلاسلاسى إمبراطور الحبشة ومن الملوك الملك المثقف ملك المغرب الذى كان الصحفيون الأجانب يعملون له ألف حساب الملك الحسن الثانى وملك الأردن الداهية الملك حسين والملك خالد والملك فهد

    والملك بدوان ملك البلجيك والدوغ الأعظم جون

    { لوكسمبورغ } والشيخ صباح السالم أمير الكويت

    والشيخ خليفة بن حمد أمير قطر .

    ومن الملكات الملكة جوليانا ملكة هولندا والملكة أليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والملكة فابيولا زوجة ملك البلجيك ومن الرؤوساء الرئيس صدام حسين

    والرئيس معمر القذافى وموزع القبلات الرئيس

    ياسر عرفات ويعقوب قاوون رئيس نيجيريا وآخرون

    تقرأ عنهم بين طيات هذا السفر النفيس .

    ومن أشهر الشخصيات العالمية راجانيش الهندى

    و البرت ايشفستر ومن الشخصيات السودانية الدكتور عبد الحليم محمد خال الرئيس محمد أحمد محجوب

    ووزير المالية الخبير الإقتصادى مامون بحيرى

    ومحمد موسى شفيق و { كابلى وكابول }

    وإسطورة الفن السودانى الدكتور محمد وردى {قروا مروا } وغيرهم حكابات وروايات وذكريات كل ذلك

    تستمتع به فى هذه الإصدارة التوثيقية النادرة وهى قمينة بلإطلاع عليها والإحتفاظ بها كمرجع تاريخى وسياسى هام سبق أن أشار إليه أستاذنا الحبيب شوقى بدرى أطال الله عمره ومتعه بدوام الصحة والعافية

    وحسن الخاتمة وسبق أن طلبت من المرحوم الفلتة الإعلامية حسن ساتى أن يكتب مذكراته عن مايو

    التى كان هو جزء منها وقريب من الرئيس جعفر نميرى وتمنيت صادقا لو كتب حسن الترابى عن سيرته الذاتية والتى سبق لى أن طالبته بها ونحن خروجا من مسجد الجبش عقب صلاة الجمعة فرد ساخرا ليس لى وقتا لذلك وقتى كله فى الدعوة رحم الله الرجل وحسابه عند الله ولا نملك إلا أن نقول أّذكروا

    محاسن موتاكم ( إنك ميت وإنهم ميتون ) مات الحبيب المصطفى طه صلعم أعظم وأفضل من مشى

    على الأرض ما بالنا بحسن الترابى .

    كل بنى أدم وإن طال سلامته

    يوما على ألة حدباء محمول

    بقلم الكاتب الصحفى

    عثمان الطاهر المجمر طه / لندن

    أحدث المقالات

  • محمد حسنين هيكل بقلم عبدالله علقم
  • شعب بدون هدف ! بقلم عمر الشريف
  • غزة الي اين ... !!!!! بقلم سري القدوة
  • الشيخ الترابي .. مات وفي نفسه (شئ من حتى) بقلم جمال السراج
  • اريحا ...رام الله.. اولا ..!!! بقلم سميح خلف
  • لم تكن هناك رؤية ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • سفيرنا ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • ورغم (حمادة) ! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ومن عنده غير هذا فليأت به بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بين الترابي والخميني! بقلم الطيب مصطفى
  • نهج الجباية والتجريم فى وطن حزين!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • بيت البكا أو بيت الفراش من كتاب أمدرمانيات حكايات عن امدرمان زمان وقصص قصيرة أخري
  • المؤامرة العربية ضد دارفور بقلم الحافظ قمبال
  • هل عمل حسن الترابي عملا يستحق عليه الثناء والمدح بقلم جبريل حسن احمد
  • وحدة السودان أولا بقلم نورالدين مدني
  • تعددت التكتلات السياسية المعارضة والأزمة تراوح مكانها..قوى المستقبل للتغيير نموذجابقلم عبدالغني بري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de