معركة شعبنا مع النظام الانقلابي باتت معركة حياة أو موت بقلم أحمد الملك

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-10-2018, 10:26 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-11-2016, 05:37 PM

أحمد الملك
<aأحمد الملك
تاريخ التسجيل: 09-11-2014
مجموع المشاركات: 162

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


معركة شعبنا مع النظام الانقلابي باتت معركة حياة أو موت بقلم أحمد الملك

    04:37 PM November, 26 2016

    سودانيز اون لاين
    أحمد الملك-هولندا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    قبل أيام إقتاد جهاز الأمن شابا وصل من الخارج للترحيب به على طريقتهم
    المعروفة ليسلّموه الى اهله بعد ساعات جثة هامدة بزعم أنه

    إنتحر! أين يحدث مثل هذا الأمر في العالم كله؟ لو لم تكن تدير بلادنا
    عصابة للجريمة المنظمة ، لا عدالة ولا قانون ولا قضاء ولا يحزنون، وبعد
    ذلك ستجد بعض الأرزقية الذين يتساءلون عن البديل؟ في حالة سقوط النظام
    (الساقط).
    البديل ليسوا أشخاصا، البديل هو دولة العدالة وحكم القانون الذي يساوي
    بين الجميع، البديل هو الدولة بمؤسساتها التي تسهر من أجل حماية حقوق
    المواطن والدفاع عنه.
    ميليشيات قبلية ينشئها النظام وترتكب مجازر في دارفور يصبح بسببها رأس
    النظام نفسه مطلوب للعدالة الدولية، وهو الذي بإعترافه أعلن: (قتلنا
    الناس لأتفه الأسباب) وبعد كل ذلك يتحول اسم الميليشيا من الجنجويد الى
    الدعم السريع، وتصبح تابعة لجهاز الأمن والمخابرات بقرار من رأس النظام
    المطارد دوليا نفسه، ثم يتحدث البعض عن وجود دولة.
    تقوم الميلشيا نفسها بعد تغيير اسمها (دون تغيير أفعالها) بإعتداءات
    يومية على المواطنين حتى في عاصمة بلادنا دون مساءلة! ومن الذي يسألها ان
    كان النظام كله بكل أجهزته غارق في الحرب على مواطنينا حرب تبدأ من
    الحرمان من حق حبة الدواء وتنتهي بالقتل المجاني، مثلما حدث للشاب محمد
    احمد في مطار الخرطوم ومثلما يحدث لعشرات الناشطين من اعتقال وسجن وقتل
    خارج حدود القانون! وأين هو القانون؟
    دولة تصرف كل ما تجبيه من شعبنا المظلوم وكل ما تحصل عليه من عائد بيع
    ثرواتنا على أجهزة أمنها وميليشياتها وجيوش مستوظفيها ووزرائها الذين لا
    يفعلون شيئا ولا يقدمون شيئا للمواطن المسكين، سوى الاهانة وساقط الكلام.
    جيش من العطالى الذين لا هم لهم سوى جني الامتيازات والمتاجرة بكل شئ في
    وطننا لحسابهم،وبعد ذلك على شعبنا المسكين تحمّل نفقات جيوش الفساد التي
    تتناسل من رحم التنظيم المجرم الذي استولى على بلادنا في غفلة زمان.
    حين وقع إنقلاب الانقاذ المشئوم، كانت الدولة رغم مواردها القليلة تتحمل
    كل نفقات تعليم المواطن ونفقات المؤسسات الصحية. كانت الدولة تسير
    بمؤسساتها الراسخة التي بدأ أهل الانقاذ عهدهم بتدميرها، الخدمة المدنية
    التي كانت مضرب مثل في إنضباطها وأسهمت في تأسيس الخدمة المدنية في كثير
    من الدول في جوارنا. كانت هناك أخطاء كثيرة لازمت التجربة الديمقراطية.
    لكن تنامي الوعي ووجود الصحافة الحرة التي أحصت على المسئولين أنفاسهم،
    ورسوخ التجربة نفسها كان كفيل بمعالجة كل أخطائها. حين وجهت إحدى الصحف
    في العهد الديمقراطي بعض التهم الى وزير الداخلية أصدر الوزير قرارا
    بتعطيل الصحيفة. لكن قاضيا أمر بعد يوم واحد أن تعود الصحيفة الى الصدور!
    من يستطيع الان تكسير قرار لضابط صغير في جهاز الأمن! وحين يتمادى أحد
    الصحفيين في نقد النظام حتى لو كان نقدا ناعما، يرسل النظام بلطيجته
    لضربه وتحطيم صحيفته، ثم يتحدث البعض عن دولة الانقاذ التي استعادت هيبة
    السلطة!
    بدلا من المحافظة على الديمقراطية الوليدة ، قفز لصوص السلطة والمال
    العام عليها وإستباحوا وطننا وكأنهم ورثوه غنيمة يوزّعون مقدراته وثرواته
    بينهم أما أصحاب الحق فليس لهم من حق سوى الحرمان والموت. تذهب ميزانية
    الدولة للصوص المال العام وكلاب حراستهم بينما أصحاب الحق يموتون بسبب
    حبة دواء، يتظاهر مرضى السرطان ومرضى الفشل الكلوي الذين لا يجدون دواء
    او رعاية صحية. تباع مؤسسات الدولة ومشاريعها وتصب اموالها في دورة
    الفساد الشيطانية.
    إنها الاوضاع المقلوبة التي لا يوجد لها مثيل في الدنيا كلها.
    دولة العدالة وحكم القانون آتية. الدولة التي تنحاز لغالب شعبنا من
    الفقراء. الدولة التي توفر لشبابنا فرص التعليم والعلاج والعمل.
    الدولة التي تعيد إنشاء مؤسسات وطننا التي دمّرها اللصوص.
    المجد لمناضلات ومناضلي شعبنا .



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 26 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • حركة جيش تحرير السودان/قيادة مناوي:نظام الإنقاذ فقد مبررات بقائه
  • بيان من أمانة المرأة والطفل مكتب حركة/ جيش تحرير السودان (مناوي )بألمانيا
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الحبيب النور أحمد محمد إبراهيم
  • بيان هام من الجبهة الثورية السودانية
  • دعا القادة الأفارقة إلى متابعة ملف السلام البشير يؤكد حرص السودان على إيقاف القتال في دولة الجنوب
  • الحكومة السودانية: نمتلك الشجاعة لتصحيح أخطائنا ونقف مع المواطن
  • حوار مع الدكتورة مريم المنصورة المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي في مونت كارلو الدولية


اراء و مقالات

  • الميزانية السودانية تصرف هدرا بقلم جبريل حسن احمد
  • دعوة للحذر حتي لاتحترق الخرطوم وبقية مدن السودان بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • ضحايا المفاهيم السودانيه الخاطئه والعادات والتقاليد والثقافات الموروثه بقلم :عبير المجمر(سويكت
  • جهاز الأمن والمخابرات الوطني (يحبط محاولة لقصف طائرة الرئيس البشير) بقلم جمال السراج
  • تكريم العكد ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • أطفال في طريق الالام!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • انتبه.. في داخلك (طاقة متجددة)!! بقلم عثمان ميرغني
  • أنت عدوي .. لكن بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الشجر اقترب !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • سيدي الرئيس .. الغ بدعة التحلل وابتر الفاسدين بقلم الطيب مصطفى
  • للتجربة مظاهرها في هزيمة الشمولية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • تداعيات خروج أمريكا من الملعب 2 جمرة النظام العالمي الخبيثة الأولى – الفصل العنصري بقلم سعيد عدنان
  • ملف الفساد ببنك الخرطوم..وهروب رئيس القضاء!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • السودان في خطر يتجه النظام لفرض ضريبة الدقنية على كل رأس من الناس بقلم محمود جودات
  • فيتامين N الأكثر أهمية لتربية الأطفال بقلم نورالدين مدني
  • سفر الخروج الثانى شعر نعيم حافظ
  • صرخة أمل (يا يابا لا لا( بقلم عبير المجمر-سويكت
  • وثائق هامة منسية عن سلطنة دارفور :3 خراب دارفور الاول علي يد عثمان جانو وجهاد
  • شهادة للتاريخ و احقاقا للحق من اجل خاطر عيون السودان و ثورته الكاسحة بقلم مصعب أحمد الأمين
  • التطرف الاسلامي مصدر العنف ضدالنساء بقلم عبدالرحمن مهابادي(*)
  • أذاهبون – حقاً – إلى المؤتمر؟! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان كاتب وأكاديمي فلسطيني جامعة الأزهر بغزة

    المنبر العام

  • رانكلي يهدد: الرصاص في الراس و عليه اطاب بطرد فرانكلي من المنبر وقع معي
  • مدن السودان تعلن العصيان المدني
  • حـباب الفوضـــــــــــــــــــــــــــــى !
  • #بائعة_الشاي تحشد تعاطف السعوديين معها.. تويتر جعل منها قضية رأي عام
  • بلاغ لى سيد الحوش
  • الشاعر عفيف اسماعيل يكتب عن تعذيبه بواسطة الكادر الاخوانى مبارك الكودة فى الحصاحيصا
  • الثائرلا يموت- رحيل الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو عن 90 عاما
  • الرصاص في الراس .. عنوان منحط في الصفحة الاولى من منبر سودانيزاونلاين
  • تضليل من نوع جديد رسالة تصلك بالايميل
  • أمير تاج السر- زهور تأكلها النار ثم تورق بالحكاية قراءة للناقد أنطوان الحاج
  • الإمدادات الطبية تشتري (9) سيارات بمبلغ يتجاوز الثلاثة ملايين جنيه- دا دواء برضو
  • هل هو رفع دعم ايها الاخوان المجرمون ام؟
  • يا بكري شيّل الوسخ بتاع فرانك دا، هي حصّلت !...
  • كيف تحاور الآخرين بأدب
  • الخال الرئاسي يتباكي في مقال - سيدي الرئيس .. الغ بدعة التحلل وابتر الفاسدين
  • حميدتي يرفض أرسال قوات للخرطوم
  • الرصاص في الراس
  • دعوة ” العصيان المدني” تنتشر في السودان ونجوم عرب يتضامنون والبرنس يرفع العلم
  • نشكر شرفاء المنبر لمقاطعتهم بوستات كلاب الامن و الاشياء المشابهة
  • عرمان يدعو الإسلاميين والنظاميين الوطنيين للانحياز الى الشعب
  • الشعب السوداني يتصرّف بِوعي كامِل، والعسكر يرُدون بالمِثل. فيديو...
  • الموت لا يطال امثالكم .. بالأحضان سلمنا علي جيفارا
  • علي عثمان محمد طه عندما قال.. تخت طالبة في الحراسة لأنها اشتركت في مظاهرة؟؟
  • المرأة السودانية تعمل بقوة نحو التغيير السياسي
  • انتفاضتا سبتمبر ونوفمبر توام
  • عيييييك بشة يغادر الخرطوم فجرا...
  • قصة قصيرة جدا ........................ (9)
  • مقاطعة "ودالباوقه" و"فرانكلي"....الفهم شنو يعني؟؟
  • من انتم ؟؟؟ دقة ساعة العمل....
  • التنقد الرهيفة
  • لنتعلم من الدروس - هذه هي آفاتنا : التي أقعدتنا أربعين عاما
  • أيوه نعم وألف نعم..لايااااااااخ لا لا ...!!!
  • القصة ما قصة دوا
  • نحن مرقنا
  • إتفاقية كورونا مسرحيه سيئة الإخراج
  • تداركت الحكومة الخطأ و"كتلت" الدش في أيدي "من يحسبون كل صيحة عليهم"
  • قائمة العار بسودانيز اون لاين
  • حفارو القبور
  • سؤال للقائلين بعدم جواز مس المصحف بدون وضوء !!
  • و رحل فيديل كاسترو ..
  • ذكورية الثورة
  • هاشتاق على التويتر #السودان_عصيان_مدني_27_نوفمبر
  • شمس الحرية – قاب قوسين أو أدنى !
  • أغسلهم يا عووضة لافض فوك
  • لا بد للرموز الوطنية والإسلاميين الوطنيين وأحزاب المعارضة أن تصدر بيانات تدعم العصيان
  • قناة مغربية اعتبرت السيسي «انقلابا» ومذيعة مصرية تدين «الدعارة كصناعة في المغرب
  • القالو عليها نفّست ماشة منفوخة
  • الفضاء الافتراضي سلاحاً بيد إسرائيل
  • تعين أمين عام جديد لمجلس القومي للسموم والادوية
  • عاااجل ومهم للغاية
  • الحركة الشعبية: المؤتمر السودانى وجميع المعتقلين.. نحن معكم
  • وانكشف المستوووور
  • الثورة تصنع أيقوناتها .. الثورة أنثى اسمها "أم كَبَسْ"
  • تسريبات حول وجود (مذكرة للجيش) جاهزة للدفع بها في غضون ساعات ..
  • قصيدة‎
  • دولة النحس السعودية.. الكجاها منو؟؟ طبعا البشير
  • مقال جعفر بانقا: عزيز أنت يا ريس (يا رمز الكرامة و الشموخ)...
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de