معارك الحركة الشعبية و معارك نظام الانقاذ.. و يأس عفاف تاور! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 10:44 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-04-2016, 04:35 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


معارك الحركة الشعبية و معارك نظام الانقاذ.. و يأس عفاف تاور! بقلم عثمان محمد حسن

    04:35 PM April, 04 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    إعلام النظام إعلام مشكوك في مصداقيته، حتى و إن كان على صواب.. فالنظام
    في حد ذاته يتنزى كذباً.. و كذبه لا يلبث أن يكشف عن نفسه بنفسه..

    بيانات الحركة الشعبية لا تجد طريقها للنشر في إعلام النظام، بالطبع، و
    لكنها تجد طريقها إلى صفحات الصحف الاليكترونية و وسائل التواصل
    الاجتماعي.. و يصدقها الناس.. ربما لأنها تصدر من مصادر لم يعهد فيها
    الناس الكذب من أجل الكذب.

    إن في المعارك دماء و دماء و دماء.. و كلها دماء سودانية تهدر عبثاً..
    كرّاً و فرٌّاً.. هجوماً و صد هجوم.. و قعقعات أسلحة طوال الليل و
    النهار.. تلك حرب و ليست نزهة في أحراش و جبال النوبة، و لا دارفور و لا
    النيل الأزرق دعك عن اليمن.. حرب ليست نزهة يحسمها النظام في فصل صيف
    عابر.. فصل صيف مرت قبله فصول صيف متتالية و لا يزال اسم ( الصيف الحاسم)
    يُردد في شواطئ الأمنيات..

    و جاء في الأنباء أن قائد الفرقة (14) مشاه بجنوب كردفان، اللواء الركن،
    ياسر العطا، أكد حرص القوات المسلحة على تطهير محليات الولاية كافة من
    التمرد، مشيراً إلى تماسك القوات وانسجامها في أداء المهام القتالية لـ(
    تفكيك) صواميل العدو. و ذلك بعد ( استرجاع) أم سردبة في يوم 30/3 /
    2016..

    هذا، و أكد والي جنوب كردفان عيسى آدم أبكر، قدرة القوات المسلحة على
    حسم التمرد وتطهير الولاية من ( دنسه). و أشار إلى أهمية منطقة أم سردبة
    التي تمثل القيادة المتقدمة للتمرد بجنوب كردفان، و عاهد الملأ على
    استمرار عمليات الحسم العسكري للتمرد، حتى كاد أن يقول أن هذا الصيف هو (
    الصيف الحاسم) المأمول..

    و يقول إعلام النظام أن القوات المسلحة كبدت المتمردين خسائر كبيرة في
    الأرواح وأن العتاد يجـــــري حصــــره، و أن فلــول التمرد فرّت تجرجر
    أذيال الخيبة، واحتسبت قواتنا بعض الشهداء والجرحى..

    و من ناحية أخرى، و في الاحتفال بمناسبة النصر في أم سردبة، أكدت العميد
    أمن/ عوضية باشا وزير الرعاية الاجتماعية بجنوب كردفان أن تدفق وتجهيز
    كرتونة المجاهد لمساندة منسوبي الجيش والدفاع الشعبي سوف يستمر.. و لم
    تذكر شيئاً عن مساندة الجنجويد ضمن المستفيدين من تلك الكراتين ربما هناك
    كراتين خاصة جداً للجنجويد.. و الغرابة ليست في الكراتين لكنها في أن
    بنتنا عوضية عميد أمن.. و وزيرة رعاية اجتماعية في آنٍ معاً..؟ و دي
    يفهموها كيف؟

    و في نفس التاريخ، أي 30/3/2016 صدر بيان من الجيش الشعبي يذكر أن قوات
    الجيش الشعبى هاجمت ( قوات المؤتمر الوطنى) التى تمركزت فى جبيلات كيقا
    بالقرب من تلودى ادى الى ( قتل) اكثر من 51 من قوات ( العدو) واعداد
    كبيرة من الجرحى وتدمير واحد عربة لاندكروزر و من جانبها ( استشهد) عدد
    اثنين وجرح عدد عشرة اخرين... و تم العثور على جثة عقيد ركن/ الطيب
    المعتصم عبد الجاك قائد الكتيبة 230 مظلات متأثرا بجراحه.. و أن عدد
    القتلى من جانب الحكومي فى معركة كركراى 60 قتيلاً بينهم اربعة ضباط برتب
    مختلفة فيهم واحد عقيد، واحد رائد واثنين ملازمين اوائل.

    و ذكر البيان أن قوات الجيش الشعبي على بعد عشرة كيلومترات من مدينة
    كادوقلي في منطقة الكركراية و العتمور و أن والي كادقلي على مرمى مدفعية
    الجيش الشعبي..

    يحدث هذا في الوقت الذي يؤكد فيه والي جنوب كردفان من كادوقلي عاصمة
    الولاية:- "... إن الأيام المقبلة ستشهد مزيداً من انتصارات الجيش".

    و جاء بيان ( عاجل) من إرنو نقتلو لودي، الناطق الرسمى باسم الحركة
    الشعبية لتحرير السودان- شمال في يوم 04-03-2016 يقول:-

    " بهذا تؤكد الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال فرار قوات ومليشيات
    المؤتمر الوطنى المحاصرة داخل منطقة كركراى بمقاطعة ام دورين صباح اليوم
    3/4/2016 بعد احراقها لقريتى الهبيل وكركراى ونهب ممتلكات المواطنين وما
    زال الجيش الشعبى فى مطاردة القوات الهاربة... بقية التفاصيل تأتى
    لاحقا."

    " و فى يوم 2/4/2016 الساعة 4:00 مساء حاولت قوات المؤتمر الوطنى محور
    الخرصانة للمرة الثانية الدخول فى منطقة انقولو بمقاطعة البرام ولكن تصدت
    لها قوات الجيش الشعبى محور طروجى من هزيمة القوات الغازية ومطاردتها حتى
    مشارف الخرصانة تفاصيل اكثر تأتى لاحقا........ كما نوضح تفاصيل معركة ام
    سردبة الثانية حيث فرت قوات المؤتمر الوطنى مخلفة عدد 13 قتيل فى ارض
    المعركة، تدمير عربة لاندكروزر محملة بمدفع B-10،الاستيلاء على واحد مدفع
    R.P.G-7، ثلاثة سلاح كلاشنكوف وكميات من الدانات والذخائر ومن جانب خمسة
    جرحى بجروح خفيفة..."

    أي أن هناك معركتين بين القوتين في أم سردبة.. و قد قمت باختصار بعض
    البيانات بتصرف غير مخِّل..



    و عند مقارنة بيانات الجيش الشعبي ببيانات التنظيم، ندرك سبب الصمت الذي
    ران على وسائل إعلام النظام و اختفاء كلمة ( أم سردبة) عن مسامعنا هذه
    الأيام.. و هي الكلمة التي ظلت تؤرق بها وسائل إعلام النظام ليلنا و
    نهارنا طوال يومين من أيام شقائنا في سودان البشير.. تلاشت الكلمة.. بح
    صوت مأمون عثمان، كبير منافقي قناة الشروق.. و توجهت أصوات جميع
    المنافقين إلى دارفور تبيع من هناك معلومات عن ما كان من إنجازات البشير
    الدارفورية و ما سوف يكون من انجازات في سوق الوهم و ازدراء العقول..

    و ها هو البشير يدعي أن السلام أصبح أمراً واقعاً.. و يدعو حملة السلاح
    للانضمام إلى ركب ( سلام البشير) الخرافي الذي يجري على لسان أمنياته
    بلا خوف.. و دون أن يأبه بالرصاص المنهمر في جنون.. و لا يهتم بالدماء (
    السودانية التي تُراق في السودان و غير السودان طالما بقاؤه على كرسيه في
    القصر الجمهوري الجديد هو الأهم...

    هذا، و تساءل الأستاذ/ بكري الصائغ:- " هل اصبحت عفاف واحدة من
    (الانتحاريات) في رابطة (الدبابين) بجانب الوظيفة القانونية في المجلس
    الذي ترأسه بدرية سليمان؟!!"

    لا يا بكري أخوي، إن الاستاذة/ عفاف تعيش مرحلة الاحساس بفقدان الأمل و
    الاكتئاب الحاد.. و اليأس التام من انتصار الانقاذ على الجبهة الثورية في
    صيفٍ ما عاد هو الصيف الحاسم، بل هو الصيف الصادم!


    أحدث المقالات
  • دراسة تحليلية للاتفاقية العربية لمكافحة الفساد لسنة 2010 بقلم الدكتور محمود أبكر دقدق
  • بين رضوان الفنّان وحسين صاحب الألوان! بقلم كمال الهِدي
  • أغبياء!! بقلم كمال الهِدي
  • فى ذكرى الإنتفاضة بقلم حيدر احمد خيرالله
  • طائر النورس (1) بقلم الطاهر ساتي
  • كواليس !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • سقوط الرجل الوقح..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • نؤجل الماسونية.. حتى تفهم الاستاذة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الشهادة السودانية .. ما خفي أعظم! بقلم الطيب مصطفى
  • سؤال على هامش تشكيل أول محكمة دستورية في بلادنا: كيف لبعضهم أن يحكم بالعدل يا سيادة الرئيس؟!
  • مؤتمر مكافحة الهجوم النووى و مقاومة الكلاب المسعورة بقلم جاك عطالله
  • عبد الفتاح الشريف الشهيد الشاهد الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (105) بقلم د. مصطفى يوسف اللداو
  • جماع ,, وسد النهضة بقلم طه أحمد أبوالقاسم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de