معارك الحرس الثوري الإيراني في العراق! بقلم داود البصري

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 05:57 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-06-2016, 06:15 AM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1486

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


معارك الحرس الثوري الإيراني في العراق! بقلم داود البصري

    06:15 AM June, 01 2016

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر








    الإعلان الرسمي الإيراني عن مشاركة قوات الحرس الثوري الإيراني في القتال في الأراضي العراقية!، ووصول اللواء قاسم سليماني قائد “فيلق القدس” لأسوار الفلوجة وقيادته لقوات الحشد الطائفي لدخول منطقة الكرمة وقيامهم بحرق المساجد وإعدام عدد من الشباب، اعتباطيا وانتقاميا بقطع رؤوسهم في ممارسات فاشية مرعبة بدعوى انتمائهم لتنظيم الدولة من دون تيقن ولا تثبت ولا محاكمة! أمر يؤكد ان الممارسات الإيرانية في العراق قد تعدت كل منطق وتجاوزت كل الحواجز والأطر المقبولة، خصوصا أن وجود قاسم سليماني على رأس القيادة العسكرية يشكل إهانة حقيقية ومباشرة للعراقيين، إضافة إلى أن تسويق سليماني للعراقيين قد جاء بعد حملة إعلامية شعارها “سليماني منا أهل العراق”! قامت بها ميليشيات الحشد الطائفي التي تبالغ كثيرا في قدرات سليماني العسكرية، والتي لم تحقق أي انتصارات حقيقية، فكل عمليات التقدم التي تمت بتكلفة دموية عالية تمت تحت حماية الغطاء الجوي الاميركي والذي لولاه لتشرذمت تلكم القطعات شر شرذمة، فلا سليماني ولا همداني ولا شيرازي لهم تلك الأهمية القيادية العسكرية الفعلية، وكل أهميتهم تكمن في كونهم رجال الولي الإيراني الفقيه ورسله الموثوقة لبناء مؤسسات أمنية وعسكرية عراقية ترتبط ارتباطا وثيقا بمؤسسة الحرس الثوري الإيراني والتي أضحى لها وجود مؤسسي حقيقي في العمق العراقي من خلال أبرز القيادات الحرسية التي تتسلم رواتبها ومخصصاتها من الحكومة الإيرانية، وتدين بالولاء المطلق لمرشد نظام الملالي علي خامنئي، وفي طليعتهم ومن أبرزهم الإرهابيان هادي العامري، وأبو مهدي المهندس، اللذان كانا وحدهما يطلقان التصريحات الساخنة حول الفلوجة وأهمية دخولها باعتبارها “رأس الأفعى” كما كانوا يقولون.

    المعركة القائمة حاليا تشهد تعقيدات حقيقية بسبب حراجة الموقف الاميركي مما يجري، فسليماني الذي تقول إيران انه دخل العراق ويقدم خدماته استجابة لطلب الحكومة العراقية والقائد العام حيدر العبادي ممنوع أصلا من مغادرة إيران بموجب عقوبات دولية تحد من تحركاته، إلا أنه واقعا وميدانيا لم يكترث لذلك، فهو يتحرك بين بغداد ودمشق، وحتى بيروت من دون مساءلة من أحد، ومن دون تغطية جوية تؤمن تحركاته، والاميركان ومخابرات “الناتو” وجميع مخابرات الدنيا بما فيها الموساد و”أمان” اي المخابرات العسكرية الاسرائيلية تعرف تفصيليا جدول تحركاته، فالعراق الحالي مخترق مخابراتيا حتى من المخابرات السيريلانكية، ومع ذلك لم يتعرض أحد لا لسليماني ولا لبقية القادة والمستشارين العسكريين الإيرانيين ما السر؟

    ثم أن العبادي هو رجل يعيش في الغرب ويحمل الجنسية البريطانية ويعلم بخلفيات مايدور، لكنه في النهاية ابن بار لمؤسسة طائفية ولحزب طائفي عريق في العمالة الدولية، وهو حزب “الدعوة” العميل، ويعمل وفقا لأجندات عمل لايمكن أن تتضارب أو تتصادم بأي شكل من الأشكال مع النظام الإيراني، فوجود سليماني في العراق أمر مفروض من النظام الإيراني بهدف توحيد قيادات الحشد العراقية المتنافرة، فما بينهم ماصنع الحداد من الخلافات ومن يوحدهم وينسق جهودهم هو النظام الإيراني عبر وكيله ومعتمده “قاسم سليماني”، وحتى من الناحية الفقهية والشرعية فإن علي خامنئي يحاول توسيع ولايته الفقهية والولائية لتشمل الهيمنة على العراق عبر محاولة أخذ التقليد والمبايعة من الجماهير الشيعية العراقية، وهو ماتوطئ له جماعات الحشد التي تمجد بخامنئي وبالنظام الإيراني وتعتبرهما “منقذ العراقيين من الإرهاب”!.

    خطط الحرس الثوري في التغيير الديموغرافي في العراق جارية على قدم وساق من خلال ضخ نصف مليون عنصر بشري إيراني وأفغاني تم منحهم الجنسية العراقية!

    لقد كان أهم هدف دمرته قوات الحشد في منطقة “الكرمة” قرب الفلوجة هي دائرة الجنسية هناك، والأسباب معروفة وجلية وشاخصة!، وهيمنة الحرس الثوري شبه المطلقة على العراق مرتبطة أساسا بالموقف الاميركي، فأميركا وحدها من تستطيع تغيير دفة الصراع عبر التصدي لنفوذ الحرس ورجاله وتقوية أطراف داخلية أخرى لخوض المجابهة مع العناصر الإيرانية في العراق.

    ثمة بوابات واسعة لصراعات عراقية جديدة ولمراكز قوى تتشكل ولتيارات مقبلة، تضع استمرار الصراع في العراق في قائمة الأولويات المتاحة، عراق يغلي ولن يهدأ، وموجات الدم المتدفق العبيط أضحت للأسف هي الهوية العراقية في زمن الفوضى المهلكة!



    كاتب عراقي

    [email protected]

    أحدث المقالات
  • حكومة الإخوان .. من قتل الأطفال إلى قتل المصلين !! بقلم د. عمر القراي
  • هذه أكاديميتي وأنا أجزي بها: شَغَبت شيعة منصور خالد الشغّابة بنا (1-8) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • الفنان محجوب عثمان والتوثيق لكبارنا ! بقلم بدرالدين حسن علي
  • السُّودَان سَنَة 2100 شركة الصمغ السودانية الاماراتية الكورية بقلم مُحَمَّد عَبْد الرَّحِيم سيد أ
  • الإخوان المسلمون .. بين مطرقة الطواغيت .. وسندان داعش .. بقلم موفق السباعي
  • أساليب نضالات الطبقة العاملة، في ظل النظام الرأسمالي المعولم.....3 بقلم محمد الحنفي


  • متى!! بقلم كمال الهِدي
  • وها هو وفد مصري يسب أفريقيا . . ورئيس جهاز الأمن الكويتي يسب أمير الكويت !! بقلم أكرم محمد زكي
  • التأميم والمصادرة: رفع الحراسة وإلغاء بعض المصادرات ومراجعة قرارات التأميم بقلم د. عبدالله محمد سلي
  • آخر طرفة (الجلوس للامتحانات ميطي)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • المؤرّخ ماريو ليفِراني يعيد تشييد بابل في كتابه تخيّل بابل بقلم عزالدين عناية
  • الموساد بحلبة الصراع السوري بقلم فادى عيد
  • آخر نكتة سودانية (مكانيكي جربندي)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • قاسم سليماني… وحروب العراق! بقلم داود البصري-كاتب عراقي
  • رسالة دعوية بقلم / ماهر إبراهيم جعوان
  • إنقلاب عسكري للكيزان في جمهورية منطادستان! بقلم أحمد الملك
  • جنوب كردفان بعد ام سردبة بقلم حامد ديدان محمد
  • كلمة وغطايتها بقلم صلاح الباشا
  • مثير للجدل. بقلم حسن عباس النور
  • هذا يحدث في أوربا (ممنوع دخول النساء)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • الإستراتيجية الكفاحية الجديدة البديلة بقلم: زياد جرغون
  • الرؤساء القادمين والملف الفلسطيني المرحل بقلم سميح خلف
  • البرمجة الذكية..!! بقلم عثمان ميرغني
  • من أين أتى هؤلاء ..؟ بقلم الطاهر ساتي
  • الحديث ذو (صحون) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • البحر أمامكم...!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • أسلحة شرق النيل والإثنين الأسود ! بقلم الطيب مصطفى
  • الفاتح عز الدين .... شن جاب لي جاب بقلم شوقي بدرى
  • ليس بحبس الطلاب وإغلاق الجامعات بقلم نورالدين مدني
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de