مسيره مليون رجل لدحر ألأنقاذ بقلم بولاد محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 08:06 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-02-2017, 02:51 AM

بولاد محمد حسن
<aبولاد محمد حسن
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 21

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مسيره مليون رجل لدحر ألأنقاذ بقلم بولاد محمد حسن

    02:51 AM February, 06 2017

    سودانيز اون لاين
    بولاد محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ان ماء البحر واقلام ألأرض لا تكفى لوصف الدمار والخراب والضياع والجهل والمرض والفقر والمسغبه الذى ألحقه هذا النظام المجرم باهلنا فهو سرطان أستشرى فى جسد ألأمه حيث لا ينفع معه ألأ البتر وألأستئصال.
    والسبب الوحيد لأستمرار هذا النظام هو ميوعه وعدم جديه واستهبال المعارضه ومتاجرتهم بقضيه الوطن .جرجرت اذيالها خلف الهالك قرنق وتحصل منها على حق اخوتنا الجنوبيين فى ألأستفتاء للأنفصال من الوطن ألأم بسبب قصر نظره ونظرهم السياسى حيث أصبح الجنوب (أكبر ماساه انسانيه فى الكون حسب تعبير صحفى نييورك تايمز) تصفيه قبليه بين الدينكا والنوير. وهذا ما تنبأ به دكتور امين حامد فى كتابه القيم (اتفاقيه السلام الشامل وخلفيه الصراع الفكرى). العمل السياسى عند ساستنا استهبال ومسخره ليس هدفهم بناء وتعمير ورفاه شعب بل خم وبناء مجد زائف على ظهر شعب مسكين يئن من وطأه الحرب والمسغبه وها نحن نرى الجبهه الثوريه انشطرت لفريقين وقوى اجماع ألداخل وقوى نداء السودان وغيرها من عشرات التنظيمات الكرتونيه المخترقه لا هم لهم سوى عقد الندوات والمبادرات والمقابلات .عرمان قابل مامور اوسلو وخاطب مجلس ألأمن .وجبريل قابل موسفينى . (والمهدى خرج والمهدى عاد وخرج ثم عاد) والحال كما هو عليه .ونتاج كل هذا صفر فلو كان صا دقا حقا وهو رجع فى مناسبه فتح الخرطوم لقاد الالاف من اتباعه وحوارييه متوجهين نحو الخرطوم لقطع راس (غردون باشا السودانى) وليكن ما يكون. رد امين حسن عمر على صحفيه بمناسبه عوده المهدى (عايزانا نستقبله بطلع الفجر علينا ) .قاده فقدوا البوصله والمرشد والهادى لا لسبب ألا لأنهم كاذبون . فاذا لم يغيروا استراتيجيه عملهم وطريقه تفكيرهم الباليه فسيظلون كالحمار يدور حول الرحى.
    ألأمل الوحيد الباقى هو شباب عصيان نوفمبر وديسمبر مستخدمين أسلحتهم الجديده ( ألفيسبوك وواتساب وتويتر)عليهم ان يقوموا بحمله واسعه وعريضه وممتده وشامله لحشد الشعب كله واقناعه ان ألخلاص من هذا ألكابوس بيدنا نحن وحتميه ألتضحيه بالنفس وان الغد سيكون أفضل وأبهر وأنضر ,وأن يصلوا بالشعب ألى يقين وثقه وأيمان ارسخ من الجبال الرواسى ,ان نكون مستعدين للمواجهه ,ان يخرج ألشعب بالملايين للشارع ولا خيار لنا ألأ الفوز بأحدى الحسنيين النصر أو الشهاده فلا بد ان نروى ارضنا بدماءنا .
    ويجب ألا نلتفت لأصوات الخونه والمرجفين والمثبطين والمنتفعين ألذين يحذ روننا من فزاعه سوريا وليبيا أذكرهم بان حاله سوريا من قتل وقصف بالطائرات وبالبراميل المتفجره والقنابل العنقوديه وعنف وفوضى مليشات الجنجويد وحرق للقرى واغتصاب للحرائر وتهجير وتشريد ونزوح وعيش فى معسكرات اللاجئين يعيشها أهل دارفور من 2003 ويعيشها ناس جبال النوبه والنيل ألأزرق . أليس من تعاليم ديننا الحنيف (ليس منا من بات شبعان وجاره جائع وهو يعلم) لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه. والعديد من قيم ألأسلام العظيمه النبيله ام نحن لا نهتم ولا نحس وننظر للجانب ألاخر. ما لم يحدث هذا فى عقر دارنا. ولم يحدث لأمهاتنا واخواتنا وزوجاتنا وبناتنا .هذا سلوك أحمق وانانى جبان وغير أنسانى كل هذا سيحد ث لنا غدا او بعد غدا. العمل المسلح لن يسقط النظام ولقد جرب مرتين ألأولى عام 1976والثانيه فى عمليه (الذراع الطويله) ومن جرب ألطريقه الفاشله فهو فاشل .وصلنا لمرحله لا نقبل فيها الفشل مره اخرى .والذل والمهانه تحت رئيس يعامل شعبه معامله الكلاب. استمرت الثوره الفرنسيه ثلاثه عشر عاما سالت فيها دماء وفوضى وخراب ودمار وازهاق ارواح بعدها ايقنت النخبه السياسيه ألى أبتداع ألنظام الجمهورى ووضع دستور وقوانين ونظام حكم ثابت ومستقر يحترمه ويخضع له الجميع وكذلك الحال فى المانيا التى ادى عدم ألأستقرار السياسى ان كانت سببا فى الحربين العا لميتين (ألأولى والثانيه) وكذلك الحال فى اسبانيا فرانكو وايطاليا موسفينى ( يجمعهم مع رئيسنا أنهم دكتاتوريين وفاشيين ومستبدين ودمويين) لم تستقر امور بلادهم ألا بازالتهم . لا بد ان نروى ارضنا الحبيبه بدماء شهدائنا ألأبرار لأن صعاليق ألأنقاذ (يؤمنون بانهم سيشنقون .فلنشنق جماعه بدلا من فرادى) ستكون معركه شرسه ودمويه وطويله. فلنكن مستعدون لذلك سنشكل تسونامى بشرى وفيضان بشرى وامواج وجبال وسلاسل بشريه .وكتائب كلما صفيت كتيبه حلت محلها أختها لا هروب ولا عوده ولا تولى يوم الزحف ولن نعود لبيوتنا ألا منتصرين .ليس لنا ألا خيارين ( النصر أوالشهاده). التغيير لا يتم بالأمانى وألأحلام ( فالتمنيات بضاعه الموتى) فلا يحدث تغيير بدون ان نتغير نحن .وفقا للقانون الربانى ( ان الله لا يغير بقوم حتى يغيروا بانفسهم) هل كان يخطر ببال وذهن جنرالات الجيش ألأسرائيلى وابرز الخبراء ألعسكريين بان يستخدم الجيش المصرى خراطيش المويه لأختراق واذابه خط بارليف الترابى) لا بد من ابتداع طرق واساليب جديده لأسقاط هذ النظام . ولنكن رجال لمواجهه هذا النظام فنحن احفاد عثمان دقنه وحمدان ابو عنجه والزاكى طمبل وغيرهم من ابطال المهديه فيجب ان نعيش أعزاء او نموت كراما. والتحيه وألأجلال للمناضلين حسن البوشى وأحمد الضى بشاره وشيخ المناضلين المجاهد الثمانينى صديق يوسف والناشط الحقوقى المهتم بقضايا حقوق ألأنسان دكتور آدم مضوى الذى دخل من اليوم فى اضراب عن الطعام وهو معتقل منذ شهرين .لا بد من الديمقراطيه وان طال السفر
    والسلام عليكم ورحمه الله وبركلته.



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 05 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • رابطة خريجي جامعة الخرطوم بالمملكة المتحدة وايرلندا بيان حول حادثة بلدة عدار بغرب دارفور
  • التهامي يلتقي المسؤول السياسي بالسفارة الامريكية بالخرطوم
  • السيسي: ﻻ يمكن إصلاح الدولة دون معالجة الوضع السياسي
  • المالية تُخصِّص موارد للمجلس القومي للأدوية والسموم
  • احتجاجات في بورتسودان بسبب انتشار الإسهالات المائية
  • مصرع أكثر من ألف مواطن بجبل عامر بسبب التعدين الكيميائي
  • كشف عن تخصيص 220 مقعداً برلمانياً لقوى الحوار شورى الوطني: الحكومة ستضم 84 حزباً و37 حركة مسلحة


اراء و مقالات

  • الحصاد المر ــ عن أنفصال الجنوب مرة أخري بقلم هلال زاهر الساداتي
  • مشكلة السودان في منبر بلاك تاون بقلم نورالدين مدني
  • استاد وعبدالحليم محمد وعبدالفتاح حمد بدلا من الهلال و المريخ بقلم كنان محمد الحسين
  • الضوء المظلم؛ الحركة الإسلامية السودانية.. دين ودولة وشعب بقلم إبراهيم إسماعيل إبراهيم شرف الدين
  • الكوليرا.. كل ما يحتاج اليه المواطن لتفاديها بسيط من الوعي بقلم د. ابو محمد ابوآمنة
  • مصر – تأبي إلا أن تكون ثعبانا ينفث سمومة علي البشرية مدي التاريخ بقلم يوسف علي النور حسن
  • مصادر ماكو؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • الجمهورية الثانية.. فنبدأ الآن.. بقلم عثمان ميرغني
  • الصراخ.. بالراحة (2) بقلم إسحق فضل الله
  • كوب شاي على حساب المصرية ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • ماذا يأكلون ؟! بقلم صلاح الدين عووضة
  • جنوب السودان أم دولة الدينكا؟! بقلم الطيب مصطفى
  • نحتاج للإعلام شفاف بقلم عمرالشريف
  • هل خص الله العرب بالبداوة دون سائر خلقه؟ (العقل الرعوي 13) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • مع الأستاذ/ خالد الحاج عن الخلاف الجمهوري!!(1) بقلم حيدر احمد خيرالله
  • إمرأة بين القضبان بقلم سابل سلاطين
  • أزمة ثقة و العشم مفقود .. !! بقلم هيثم الفضل
  • أبهذا البرلمان نصل لضفة الأمان ؟؟؟. 9 من 10 بقلم مصطفى منيغ
  • أفكار تغذي الإرهاب والإرهابيين بقلم نورالدين مدني
  • فضائح بالقنصلية السودانية في جدة !! بقلم احمد دهب
  • إنهاء معاناة من سحبوا جنسيتهم الكويتية بقلم بدرالدين حسن علي
  • بديل الشيطان بعد 2003 بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • شفافية أوروبا، وموظفو قطاع غزة بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • هل محاسن هي موجة لتفريق شحنات سالبة فينا أم غباء نمارسه لفشلنا في كل شيء#
  • قوات من المعارضة التشادية ” جبل عامر “ وأفريقيا الوسطى تستقر في عامر جبل
  • لم يبق إلا الحل الثاني وهو الإنتفاضة الشعبية السلمية غير المستنصرة بالأجنبي .
  • ما الهدف من هذا الحوار يا ناس جهاز الامن ؟#
  • المؤتمر الوطني يسدد ضربة قاضية للتجاني سيسي#
  • شورى حزب البشير- الحكومة ستضم 84 حزباً و37 حركة مسلحة
  • متمردو جنوب السودان يتهمون مصر بشن غارات ضد مواقعهم
  • استياء واسع فى شرق السودان بسبب تأجير اراضى “سيتيت” لسعوديين
  • محكمة الاستئناف ترفض طعن ادارة ترامب
  • منذ عام 2004
  • ما بين الحركات الشعبية الكثيرة ....
  • "السبع المنجيات" تعجّل بمشاركة المهدي في الحكومة القادمة
  • أشهد أن لا أمرأه إلا أنت
  • الكديسة ولدت في غرفة العمليات في مستشفي بحري
  • عن الدكتور / أبوالحسن الشاذلي
  • شيوخ الإسلام الذين تم ذبحهم في مجزرة ما يعرف بتحرير الخرطوم 26 يناير 1885 ( حقائق وللا إشاعات ساي)
  • أجمعُ اللّيلَ بالدِّفءِ
  • بث مبااااااااشر الان نقل حفل محمد الامين .امريكا (فيديو.صور)
  • ألحس المكواة
  • يا مستنير يا مستنير
  • امريكا تمنع دخول حسن ركن وعوضية كفرات
  • الدكتور لويس عبدو
  • أول دولة خليجية تبدأ تطبيق نظام "التصريح الحر"للعمل
  • قول اتنين **
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de