مزيد من الطرائف تدعوالي الضحك أو الأبتسام 2 بقلم هلال زاهر الساداتي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 03:47 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-09-2016, 09:57 PM

هلال زاهر الساداتى
<aهلال زاهر الساداتى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 189

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مزيد من الطرائف تدعوالي الضحك أو الأبتسام 2 بقلم هلال زاهر الساداتي

    10:57 PM September, 11 2016

    سودانيز اون لاين
    هلال زاهر الساداتى-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    تركنا المواطن حمدين ولد محمدين ود أب عروق ود أم كناتل بت الأرباب أب جخانين ود جاه الرسول ولد باب الله كما عرف نفسه ، والقادم من قرية أم بطران القريبة من بلدة مفرق الحبان ، وتركناه في مستشفي امدرمان بعد ماجاء بابنه الصغير الذي وقع من فوق شجرة لالوب ليلتقط لالوبة يحلي بها بعد أكل العصيدة بالملاح ، وهي الفاكهة التي يعرفونها مع النبق والحنبك والدوم ، ووضعت رجل الولد التي انكسرت في الجبس ، ولنكمل ما بدأه من حديث مع الزائرين من أقربآء المصاب الذي أصيب في حادث حركة ووضع معظم جسمه في الجبس فبدا كالموميآء المحنطة عند الفراعنة المصريين ، وسأل حمدين بالحاح شديد عن سبب اصابة الرجل بهذا الشكل وأجابه رجل أمدرماني اشتهر بسخريته ( الزول ده وقع من فوق ميضنة جامع في بير ) ، وشهق حمد وقال : ( لا حول الحمد لي الله شافعي وقع من لالوبة ساكت علي الواطة عل علي الطلاق كان لحق أمات طه ، أها هسة أنا خايف علي الزول ده مجبصنه تجبيصة عدوك القاطعة نفسه ،الزول ما بتشوف منه غير عيونه المنططات ونخرينه بمخاخته السايلة وشلاليفه المدلدلات وسنونه المكسرات ، الزول ما فضل فوقه شي زي كومر برطم القديم البدور له عمرة وماشي بالله ويامين ، وكمان مرقدنه علي صفحته اليمين التكنه دايرين تدفنوه حي
    ، وقال له أحدهم : يا زول مالو خشمك ما بسكت دقيقة واحدة وعامل زي الحنفية العايزة ليها جلدة وبتشر طوالي ،ياخي خلي العيان المحتاج للهدوء والراحة وصدعتنا بالكلام الفارغ ، كدي قوم شوف ليك شغلة ، وحدر ليه حمدين بغضب وعض أصبعه وقال أخ ما انت ال قلت لي كفاية أنت عايز توصلنا لأبونا آدم ، يا ود الحلال الناس مغامات وانت سعلتني أنا منو أنا بدور العيان ده أونسه وأخفف عنه أصله الزول ده بعد ما عضامه أتكسرت جاته نفسيات ، وقال له أحدهم انت دي عرفتها كيف يا دكتور حمدين ؟ ورد عليه :: عرفتها مماختيت كراعي وشفته والله يكرم السامعين كان عندنا خالتأ" لينا بقت تهضرب هضربة شديدة بالحيل ، أها وديناها لشيخنا عبد الجبار أب عكاز وقال لينا راكبها عفريت وأول التبادي سقاها محاية وطرشت وعقب جاها اسهال ، والشيخ قال لنا العفريت عنيد وعاتي لاكين بمرقه بأذن واحد أحد وقال لينا نكتف الولية ، وبعد داك وقع فيها ضرب مو ضرب نصاح بالسوط مرة ومرة بالعكاز وزي ما بقولو زي ضرب غريبات الألبل ومتل دق قدو قدو بسوطه للحريم في شريعة عمر البشير لجلد النسوان وقدو قدو بدق الواحدة بحماس ودغينة التكنو عندو تارا"بايت والواحدة لوركبولها درب ببنج بتحس بي جلده ـ الله يحرقه ويحرقم كلهم ـ والخلة المسكينة تكورك لي رب السما ، وشفقتنا عليها وفكيناها ووديناها لمساعد الحكيم في الشفخانة والراجل لومنا لوم شديد وقال لينا النوديها لدكتور النفسيات والعصبات في الخرتوم وودينا الخالة وقال لينا عندها نفسيات ، أها وقع ليك الكلمة خبرتها من وين ، انا ما زولا" عنقالي خلني النكمل ليك نسبي وناسي منو ، مو أنت السعلتني أنا منو أها وقفت بيك عند ود جاه الرسول ، ل أنا ولد باب الله ود عتمان تور الخلا ود عمسيب نور المدينة ود هشام ولد هاشم وفينا شعرة من قريش والله العليم ، أها ماتتفلفص علينا ساكت ، وفال له الرجل أنت الكلمة القلتها دي عارف معناها شنو ؟ أعتقد انك بتقصد تتفلسف ، وقال حمد يا زول الكلمة دي أنا بعرفها من ما كنت في الخلوة وشيخنا عبد الجبار أب عكاز قال لينا دي معناها كلام خارم بارم يعني فسفسة ساكت ، أها امبارح كنت جيعان جوعة كلبا" سعران ، قمت دخلت لي مطعم بلدي وقلت للجرسون قالولي عندكم فولا" مزبط وقلت اتفسفس شوية وقلت ليه ما عندكم كلب ساخن و دنقرت راسي تحت الطربيزة وفسرتها ليه البيان بالعمل زي ما ناس الديش بقولو وقلت ليه هط هط وكوركت بشويش هو هو زي الكلب ، والزول اتبهط وعاين لي التكني مجنون والعياز بالله وقلت ليه : طيب خليك من دي ما عندكم قراصة خواجات يعني بزبزا ، والله وحات شيخي القلب الهوبة في الموية الحاجات دى ما بنعرفها بس سمعناها من الرئيس الزاته عرفها بعد ملاح الورق وأم تكشو الكانو بياكلوه حامدين شاكرين ، يا حاج خلينا في الفول والبوش وأم رقيقة بشوربة ماجي والسخينة بالبصل ، والحاجات دي زي الهوت دوق والبيتزا القال الرئيس أنه علمنا ناكله كان بياكلها هو وجماعته وخلوها عشان بقي عندهم المحمر والمشمر والمقمر وشيات الجمر وحاجات تانية ، هسة يا حاج طلبك شنو فول سادة ولا فول مصلح ولا شوربة كوارع ؟ كدي قول لي كل واحدة بي كم ، وقال الجرسون ـ فول سادة بخمسمية ومصلح بألف والشوربة بألف ،وشهق محمدين وقال للجرسون : لا حول الله يا زول سديت نفسي أنت بتهظر ولا كلامك صح ! أكان كدي وريني درب ستات الكسرة والعصيدة والملاح بي وين ،وخرج حمدين مهرولا" وهو يكلم نفسه ويحوقل ...
    هلال زاهر الساداتي 10 سبتمبر2016



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 سبتمبر 2016


    اخبار و بيانات

  • الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال تتلقى مقترحات العتباني وتشترط المسار الإنساني ووقف الحرب
  • العقوبات الأمريكية على السودان أمام مجلس حقوق الإنسان
  • رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي يخطب في صلاة العيد بصالة تسَعُ ألف مُصَلٍّ وسط البلد بالقاهرة
  • بيان هام حول مجزرة السنادرة بمنطقة تقلي العباسيَّة – ولاية جنوب كردفان
  • كاركاتير اليوم الموافق 10 سبتمبر 2016 للفنان ودابو عن الأخطبوط الرئاسي...!!


اراء و مقالات

  • رسالة الي الحجاج السودانيين ..طرف الاراضي المقدسة والي المعذبين في الارض .. في بلاد السودان
  • لك الرحمة والمغفرة ياوالدي فقد رحلت بيننا جسدا وبقيت فينا يراعا .. وفكرا ..ومنهجا ..بقلم حيدر النور
  • فالخير هنالك، ومع ذلك ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • هل فشلت الرباعية العربية؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • ليس من مصلحة احد بقلم سميح خلف
  • مهند ونور ما بين بيقوفيتش واردوغان!! (2) بقلم رندا عطية
  • الداعشي سليمان نمر و مجموعته ينشرون الرعب في أطفال مدرسة مدني الانجيلي بقلم ايليا أرومي كوكو
  • اليوم نرفع راية.. أحلامنا!! بقلم عثمان ميرغني
  • (كلَّمناك) يا والي !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • حصلت يا وزارة المالية؟! بقلم الطيب مصطفى
  • رسالة ام تفطر القلب بقلم صافي الياسري
  • السيستاني بلا كرامة و لا إسلام و إلا كيف التحق بركاب المحتلين ؟؟ بقلم احمد الخالدي
  • نضال بلا هوادة من أجل الحرية بقلم هناء العطار
  • صورة يوسف بقلم المثني ابراهيم بحر
  • نخلة علي الجدول .. مالها وما عليها بقلم صلاح الباشا
  • يوم 24 سبتمبر المفاوضات في العاصمة اثيوبية للمرة الثانية بعد توقيع خارطة الطريق المسدود
  • الغاء الانتماء الديني في الهويه الشخصيه السودانيه بقلم عبير المجمر (سويكت )
  • شرق غزة وبحرها معاناةٌ دائمةٌ واعتداءاتٌ متكررةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • آخر السلاطين.. سدرة الدم والحب بقلم ناصر البهدير
  • فشل المعارضة فى الخارج!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • ما رأيكم في هذا الرجل ثقيل الظل ؟!! بقلم نورالدين مدني
  • لا تنسو صوم يوم عرفة ( يوم الاحد ) واحرصو علي الدعاء الصالح فإنها كفارة لذنوب عامين كاملين

    المنبر العام

  • "فوكس نيوز"الأمريكية: إسرائيل تلعب دورا في تصعيد أعمال العنف بجنوب السودان
  • التحيه لك أستاذه نور تاور لتعريه المنافق ياسر عرمان الذي ظهره في غفله من الزمن ويلعب بقضيه شعبنا
  • شركة صينية ترغب في الاستثمار في مشروعات الصرف الصحي بالخرطوم
  • الأستاذ/زهير عثمان حمد. صاحب مقال(الفريق طه) يطلب منك مراعاة حقوقه الأدبية.
  • ضربة قاصمة للامن ضابط امن نسي فلاش فيه صور ومعلومات عن اخطر الغواصات(صور)
  • فى ذمة الله الاستاذ محمد عبد الله حرسم (ترجل الفارس النبيل عن صهوة جواده)
  • معيار نجاح الوزير تأمين وحماية النظام السياسي… والمعارضة خارج التغطية… وتهميش دور الأحزاب
  • المؤتمر السوداني تواصل ابتكار وسائل جديدة للمقاومة
  • أطباء الجزيرة يضربون بعد اعتداء نظاميين على نائبي اختصاصيين
  • صحيفة لبنانية تكشف عن صفقات وزيارات بين النظام السوداني وإسرائيل
  • صباح حزين.. نص لروح الشهيد صلاح السنهوري
  • الواحة الداروينية: بوست تثقيفي عن نظرية التطور مالها وعليها – صور، فيديوهات ومقالات
  • المعذيعة الجميلة جديه عثمان عارضة أزياء -صور
  • حرسم يا حرسم من منا يقدر على حراسة كرسى الأدب.......
  • ول ابا محمد عبد الله حرسم: عن مسرحية تكتبنا ، فجأة ، قبل ان نكتبها..!!
  • رسوم على خراف الاضاحى (وثيقة)
  • إذن أصـــــــــدق وثبة للحكومة هي وثبة إســــــــــــرائيل !
  • تداعيات هزيمة المريخ من هلال الابيض
  • المذكور استوفى شروط الموت ... وداعا حرسم.
  • دخول سدي عطبرة وسيتيت الشبكة القومية .. وداعا للقطوعات نهائيا .....ودالباوقة
  • عدتُ الى البوردِ لأدعو اَلمَلاحدةِ والمُتَشَائمين والعدميين الى الايمانِ والتسامُحِ !!
  • اللهم نسألك عاجل الشفاء للعم مصطفى الخليفة النحاس والد أخونا عبدالرحمن الخليفة
  • السيسي راحل.. لكن كيف
  • مسلم مصري يدعو لمسيحي في الكعبة.. هذا رأي دار الإفتاء في الأمر
  • “الاعتقالات” لا ضخ “الدولارات” الأكثر ترجيحاً في أسباب الانخفاض!!
  • قائد عظيم أم ديكتاتور وحشي؟.. الصين تتذكر ماو بعد 40 عاماً على وفاته
  • بطن البلد بطرانى بالنور يا دِجون
  • يوم الأثنين سوف يتم الكشف عن الساسة والمسئولين الذين أفسدوا في دولة جنوب السودان.
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de