مركز آل حنزاب والجهد المجتمعي ابناؤنا - الواقع والمامول بقلم عواطف عبداللطيف

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 07:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-04-2018, 02:48 PM

عواطف عبداللطيف
<aعواطف عبداللطيف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 145

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مركز آل حنزاب والجهد المجتمعي ابناؤنا - الواقع والمامول بقلم عواطف عبداللطيف

    03:48 PM April, 16 2018

    سودانيز اون لاين
    عواطف عبداللطيف-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    تشكل المخزون الاجتماعي المعرفي لغالبية اطفال الامس بتلك الالعاب الشعبية والتي تستدعيها المجتمعات ويتداولها التربويين باعتبارها احد سمات الترابط الاجتماعي ونسيجه القوي مقابل مخاوف من ارتفاع نسبة التحرش والاغتصاب ضد الاطفال وما نقلته التكنولوجيا كلعبة " الحوت الأزرق " التي اثارت المخاوف والشكوك فهل منع مثل هذه الالعاب يوقف خوفنا بل هل يمكن ارجاع لعبة الحبل وكرة الشراب الخ .. هل يمكن عزل الاطفال والمراهقين عن فضاءات الانترنت وما يختزن بجوفها .. يقول العارفين عن هذه اللعبة انها اداءة لعزل اللذين لديهم اصلا الاستعداد للانعزال عن محيطهم الاسري فيمارس عليهم الابتزاز ما يقودهم للانتحار .. فهل رمي الانترنت ومواقع التواصل بالحجارة يكفي .. فالانترنت الان واقع لابد من التركيز على جوانبه الاخرى المضيئة وتوعية الاسر التي عادة هي مساهمة في الانعزالية بسلوكياتها ففقد الصغار حممية الشارع الحاضن لكل طاقاتهم ونسج الفراغ خيوطه بين اسرهم وسلبت مواقع التواصل البابهم دون غيرها من ممارست الحياة التي يجب ان تكون بتوازن وانضباط .
    مركز ال حنزاب بفرعيه بمنطقة معيذر والمرة بقطر والذي اسس كمؤسسة تعليمية اسلامية العام 2003م وفي العام 2008 حاز شهادة الايزو العالمية للجودة وجعل قضية ( ابناؤنا بين الواقع والمامول ) محور التقاء لمجموعة من التربويات والداعيات ومديرات المراكز والمنتسبات للتداول حول هذه الهموم التي طالت كل دولنا العربية ومؤسساتنا التربية لتماديها والظروف التي تحيط بالاسر مع هجمة تكنولوجيا عالمية وانفتاح الابواب والنوافذ وبكل ما تدفقه من رياح المتغيرات الايجابية والسلبية على المجتمعات المحافظة وللعام الرابع على التوالي يعقد مركز ال حنزاب ملتقى حوار النخبة الذي انطلق العام 2015م للمرة الاولى تحت عنوان " النشوز شبح يهدد البيوت " حزمت بعدة محاور " التعرف علي مفهوم النشوز واسبابه ، الطلاق اعداد وارقام ، اثر العادات والتقاليد على زيادة نسبة الطلاق , احكام القانون في النشوز - الاحوال الشخصية "
    ويعمل القائمون على امر هذا المركز الحيوي بقيادة المؤسس الدكتورة نورة آل حنزاب رئيس مجلس الامناء الاستاذة الجامعية الناشطة في مجال القضايا الاسرية لقناعتها ان المتغيرات العاتية باتت هي القوة التي تحرك القيم والمثل وتقتحم المسكوت عنه خاصة مع الثورة المعلوماتية وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي فان النشء والمراهقين بدولنا العربية هم الاكثر حاجة للرعاية والعين الفاحصة ولا يستقيم ذلك دون توعية اسرية تساهم فيها مثل هذه المؤسسات التي قامت بجهد خيرين مثقفين يعتبرون ان الاسرة المتماسكة المتلاحمة الواعية لما يدور بين جنباتها هي حصانة للمجتمعات العربية والاسلامية وليس مهم فقط التميز العلمي والركض خلف تحقيق التفوق في ظل غياب للقيم النبيلة والعادات والتقاليد التي تحصن هذه المجتمعات من الانزلاق والجريء وراء كل ما هو غربي ومستورد حتى ولو كانت التكنلوجيا هذا الساحر الذي حقق ما كان مستحيلا بالامس ولكن بين جنباته السالب بكل ما تعني هذه الكلمة والايجابي الذي يصعب حصره وبذلك يبقى الوعي هو سيد الموقف والحكم على مدى الفائدة منه .
    وضمن ورشة العمل بملتقى النخبة قدمت ورقة بعنوان ( كيف نوفر محتوى تربوي امن ) جاء فيها " الطفل الذي يرمى حقيبته بجانب اقرب جدار في المنزل سيدفع ثمن هذه اللامبالاة حينما يكبر فالمصيبة لا تحدث الان ولكن ربما بعد عشرون عاما تكون نتيجتها فتاة غير صالحة للزواج او ولد غير صالح لتحمل اعباء الزواج والتزاماته الاسرية والاجتماعية .. ان تعليم الاطفال ان الادوات الالكترونية ليست مخدرا سمعيا وبصريا بما يخلق لديهم نوعا من التبعية فان تكون المناعة ذهنية واخلاقية ومعنوية وتربية الطفل على المراقبة الذاتية لتقوية الواعز الديني لان هناك استحالة لمنع اي انسان في وقتنا هذا من الاتصال بالمواقع المشبوه والاباحية المدمرة فما بال صغار السن واللذين اصلا لديهم استعداد لاقتحام الممنوع .
    ان الحوار بين افراد الاسرة الواحدة كما بين افراد المجتمع تسلسلا لمن هم في قمة المسؤلية أحد أهم ادوات التحصين على مستوى الافراد والجماعات وبالتمعن في ما تحقق من طفرة في كثير من مجتمعاتنا العربية نجد ان غالبية ان لم نقل كل الالعاب الشعبية الجماعية اندثرت وباتت في ركن قصي للعرض والتباكي على التراث ومخلفاته فالالعاب كانت تقام في شكل مجموعات للصبايا والصبيان بالحي والميادين والازقة وفي ساحات الخلاوي والدروس ومع الطفرة العمرانية هنا وهناك وارتفاع الاسوار عالية وانتشار ظاهرة الغرباء الضارين ما عادت هذه الالعاب هي الحصن لانها بقيت من الماضي بكل ملامحها واهميتها واستبدلت بالالعاب الفردية بدأ من الهاتف المحمول وصولا الى الايباد الخ
    ومع اندثار الالعاب الجماعية التي شكلت الاجيال سابقا وعظمت بينهم ثقافة العيب والممنوع والتحفظ نحو الغرباء حيث كان الجار هو ولي امر دون ان يكلفه احد فانطوى كل فرد من افراد الاسرة بغرفته او زاويته معتمدا اصدقاء افتراضيين هم اس البلية لانه فقد العيش تحت اشعة الشمس ونور القمر فتحول لما يشبه الكائن الظلامي وفي المقابل نشطت العقول المدمرة وامتلاءت الفضاءات بالكثير من السالب .
    اذن العبء الاكبر لمعالجة الخلل وسد الثغرات يقع على منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الثقافية والاجتماعية لتوعية الاسر للمخاطر والانزلاقات باقامة مثل هذه الحوارات والحلقات النقاشيه الهادفة وبالمدارس العليا والجامعات وضرورة ان تتشابك المؤسسات الكبيرة والبنوك لتقوم بدورها بدفع ضريبة المسؤولية الاجتماعية وعقد شراكات ذكية لتمويل حملات توعوية لن تزيل كل المخاوف ولكن لا محالة ستقلل ظل السالب وتداعياته .. وشكرا لقيادات مركز آل حنزاب للاختيار الذكي وطرح موضوعات هي شأن عام دخل لكل بيوتنا ولمزيد من النجاحات .
    عواطف عبداللطيف
    اعلامية وناشطة اجتماعية مقيمة بقطر
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de