مرحب بالإمام وجبريل ومناوي بقلم الطيب مصطفى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 06:41 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-07-2016, 11:03 AM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 969

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحب بالإمام وجبريل ومناوي بقلم الطيب مصطفى

    12:03 PM July, 26 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    لم أدهش البتة لمواقف كل من الإمام الصادق المهدي وجبريل إبراهيم وعرمان وهم يكشفون في بيانات منفردة ما ينطوي عليه كل منهم حين قرروا أخيراً توقيع خارطة الطريق التي كانوا قد رفضوا توقيعها حين عرضها عليهم الوسيط الأفريقي ثابو أمبيكي في أديس أبابا في مارس الماضي ووقعتها وقتها الحكومة من طرف واحد.
    سأبين من أقوال كل من المهدي وجبريل المتناغم مع موقف مني أركو مناوي أنهم يتخذون الحوار وسيلة أولى لتحقيق الهدف الأسمى المتمثل في الانتقال بالسودان إلى مربع جديد يتراضى فيه الجميع على حل توافقي يجنب بلادنا الانزلاق في الفوضى والاحتراب الذي نرى تجلياته في بلاد قريبة كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان قبل أن ينزغ الشيطان بين مكوناتها السياسية والاجتماعية فيحيلها إلى كتل متراصة من اللهب تحوم في سماواتها أشباح الموت والخراب والدمار .
    لم يستبعد الثلاثي المهدي ومناوي وجبريل الانتفاضة كخيار ثان بديل يضغط به في سبيل حمل الحزب الحاكم على التوافق على حل سلمي للأزمة السودانية.
    أما عرمان فقد وضع اسقاط النظام هدفاً أول لا خيار غيره وليحدث ما يحدث فهو يعلم علم اليقين أنه لا سبيل إلى تحقيق أحلامه المريضة وأهدافه الاستراتيجية المجنونة إلا عبر نشر الفوضى والخراب والدمار بعيداً عن أي حل توافقي سيكشف في نهاية الأمر عزلته وهوانه على أفراد الشعب السواني الذي شبع وارتوى من كيده وجرائمه.
    تأملوا في عبارات المهدي التالية المترعة بالحكمة والخوف مما يمكن أن يصيب السودان لو اختار أهله طريق الموت والتشاحن والتباغض :
    الحوار الوطني إذا توافرت استحقاقاته واجب وطني وخيار المخرج السلمي إذا توافر هو ما اختاره الوطنيون الحقيقيون في افريقيا مثل مانديلا .....).
    ثم تحدث المهدي عن الخيار البديل فقال : (أما خيار الانتفاضة فهو خيار قائم باستمرار إذا بلغ التراكم كتلة حرجة لا يبطله إلا إذا أمكن للحوار الوطني أن يحقق مقاصده بالتي هي أحسن) ..إذن فإن الرجل اختار ، رحمة بشعبه ووطنه ، التي هي أحسن لا التي هي أخشن التي لا يرضى عرمان عنها بديلا.
    جبريل مضى في ذات الاتجاه حيث أوضح في لغة تصالحية الأسباب التي دعتهم إلى الموافقة على توقيع خارطة الطريق، مبينا أن الاجتماع التحضيري سيناقش بعض القضايا التي تقدموا بها إلى امبيكي في مقترح مذكرة التفاهم ولم يستخدم جبريل لغة مستفزة أو يضع فيتو على اطراف الأزمة السودانية.
    أما الرويبضة فقد مضى في ضلاله القديم مستخدماً ذات أسلوب (أركان النقاش) الذي كان يمارسه قبل أن يخرج من السودان في أعقاب إحدى المشاحنات في جامعة القاهرة فرع الخرطوم وينضم إلى قرنق في أعقاب استشهاد بلل والأقرع في منتصف ثمانينات القرن الماضي، وكعادته سد الرويبضة الباب تماماً أمام (التي هي أحسن) التي اختارها المهدي كتعبير عن رغبته في تجنيب بلادنا خيارات الشيطان فقد قال ذلك الناعق بالسوء : (لن نشارك في حوار الوثبة حتى لو استمر مائة عام)،( لن نسلم بندقية الجيش الشعبي لنظام الإنقاذ ونطالب ببناء جيش سوداني وطني وجديد لا يخضع لسيطرة المليشيات...) ومضى في الهتر هارفاً بساقط القول وكاشفاً حقيقة ما ينطوي عليه من تآمر يهدف به إلى وضع العصا في عجلة التفاوض ليعوق مسيرها.
    نعم ، لم ينحن عرمان للعاصفة ويوافق على التوقيع إلا من أجل إرباك التفاوض في المراحل التالية بدءا من الاجتماع التحضيري.
    أعجب أن يضع الرجل فيتو على الحوار بالرغم من أن التسلسل المنطقي أن يؤدي توقيع خارطة الطريق إلى اجتماع تحضيري ينعقد في أديس أبابا ويمهد ، بعد الاتفاق على الإجراءات التحضيرية ، للانخراط في الحوار الشامل داخل السودان.
    إنني أوجه بمقالي هذا خطاباً إلى المؤتمر الوطني بألّا يضيع هذه الفرصة التاريخية التي جاءته على طبق من ذهب فهو الذي ابتدر الحوار وهو الكاسب الأكبر من نجاحه والخاسر الأعظم من فشله، فهلا اهتبل الفرصة في سبيل الانتقال ببلادنا إلى بر الأمان واضعا في الاعتبار أمرين اثنين مهمين :
    1- إنه في وضع مريح لا ينبغي أن يجعله يخشى من المستقبل سيما مع ضعف منافسيه الذين أرهقهم بالكيد والتعويق والتضييق.
    2- إن الرياح تهب في أشرعته داخلياً وخارجياً، فهلا استغل هذه الأشهر السابقة للانتخابات الأمريكية في سبيل ترميم علاقته وتطبيعها مع أمريكا قبل أن يدخل البيت الأبيض قادم جديد لن يكون السودان في أدنى اهتماماته؟
    assayha

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 26 يوليو 2016


    اخبار و بيانات

  • تصريح صحفي من دكتور الشفيع خضر سعيد حول قرار فصله من الحزب الشيوعي السوداني


اراء و مقالات

  • حتى لايكون صلح النخبة فجيعة شعب!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • نعم للسياسة ..لا للجهادية..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • إلى أين يتجه الجنوب؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • آخر فرصة.. والطوفان!! بقلم عثمان ميرغني
  • عاش أبو هاشم ومحمد هاشم بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • شهادتي للتاريخ(18) ما بال أقوام يَزْعُمُونَ أَنَّ أمرسلامة السد قد أَوْصَدَ وأَزْلَجَ!
  • تايه بين القوم/ الدكتور الشفيع خضر سعيد هل تفصله القرارات الإدارية !؟
  • مراكش والزحف المتوحش / الجزء الرابع بقلم مصطفى منيغ
  • عملية يوليو الكبرى (4) إخفاء ضباط الصف والجنود عرض محمد على خوجلي
  • لن نفقد الأمل في السلام المنشود بقلم نورالدين مدني
  • حدث معي في مصر (1 من 2) بقلم كمال الهِدي
  • الديمقراطية / الأصولية... أي واقع؟ وأية آفاق؟.....14 بقلم محمد الحنفي
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسين/ معلقة زهير ولعنة الحرب منذ ( الجاهلية)
  • ملاحظات على رسالة الوصال والشفافية للسيد الصادق المهدى. بقلم محمد الأمين أبوزيد

    المنبر العام

  • أغوارٌ غير مَسْبُورة ( 6 )
  • وقطعت لجنة تقصي الحقائق بوزارة العدل قول كل خطيب
  • هل يوجد اجهل من الكيزان photo هل هذا صحفي
  • لماذا رفضت مساجد تركيا إقامة صلاة الجنازة على قتلى قوات الانقلاب أو دفنهم في مقابر المسلمين؟ فيديو
  • البشير عمي …وفقد الاحساس بي رجليه photo
  • نداء السودان .. ح ش..الصادق المهدي وخارطة الطريق ..سراب بقيعة
  • ندوة د. القراي في مونتري كاليفورنيا السبت 23 يوليو 2016......... فيديو
  • ماذا يدور في اروقة اتحاد كرة القدم السوداني
  • حرب الغواصات والديناصورات في الشيوعي
  • ♫ السوبرانو ...والالطو .... والتينور .. والباص ♫
  • يا لقسوة الرق: قصة اختطاف الطفلة السودانية (حجاب النور):
  • لماذا يعتذر الولاة عن قيادة ولاية نهر النيل .. حتى الآن بلا وال***
  • تصريح صحفي من دكتور الشفيع خضر سعيد حول قرار فصله من الحزب الشيوعي السوداني
  • بالفيديو... الشيخ ( اب فلج ) خليفة الشيخ ( اب رشاش ) يزور ازرق طيبة ....
  • قائمة بأشهر بعض حالات إغتيالات الطلاب(صور)
  • البشير وجزمة امير الكويت : صورة تحفة من القمة العربية ( صورة )
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2016, 03:30 PM

    مواطن اكس


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مرحب بالإمام وجبريل ومناوي بقلم الطيب مص� (Re: الطيب مصطفى)

      انت تعلم والكل يعلم
      انه لا يوجد حل ما دام البشير مطلوب للجنائية
      هل تعتقد ان البشير سيقبل بوضع يجعله في خطر؟
      هل هناك حزب يسمي المؤتمر الوطني ام ان الحزب هو البشير؟
      اوجدوا حلا لهذا الرجل ومن ثم فليتحدث الناس عن الحوار المثمر
      ولكني اعتقد ان مالكي الجنائية قد وجدوا له الحل بعد فبركات ماسيمبا المثيرة للضحك
      سيصدر اعلان قريب بالغاء التهم لضعف الادلة
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2016, 06:24 PM

    مواطن اكس


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مرحب بالإمام وجبريل ومناوي بقلم الطيب مص� (Re: مواطن اكس)

      Quote: رئيسك البشير نفسه عندما جمد الامريكان اموال قادة الحكومة السودانية في البنوك عام 1997 ونشرت جريدة الشرق الاوسط اسماء المجمدة اموالهم جاء اسم البشير في اسفل قائمة اللصوص بمبلغ 148 مليون دولار

      فقط عليه ان يأخذ اموال السحت ويتخارج فستكون عليه جمرا في القبر
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de