مرحباً بالصادق المهدي بقلم الطيب مصطفى

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 03:14 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-10-2018, 12:57 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 970

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحباً بالصادق المهدي بقلم الطيب مصطفى

    01:57 PM October, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    سعدتُ بإعلان الإمام الصادق المهدي نبأ عودته قريباً واستعداده لدفع ثمن قراره مهما كلّفه ذلك من اعتقال أو تضييق.

    ذلك هو القرار الذي تأخّر كثيراً، بل هو القرار الذي يشبه وريث الأمجاد الوطنية أباً عن جد، فقد كنتُ أشعر بكثير من الاستغراب أن ينتظر المهدي رفع الدعاوى المرفوعة عليه قبل أن يعود مما يوحي بجبن وخور لا يليق برجل ظل يشغل بل ظل يملأ المشهد السياسي في السودان منذ نصف قرن من الزمان.

    يعلم المهدي ويعلم كل من يخوضون غمار السياسة أن من يقدم نفسه للقيادة يتعيّن عليه أن يدفع الثمن ذلك أن (من يخطب الحسناء لم يغله المهر)، ولكم ظللتُ أرقب بكثير من الإعجاب تلك المسيرة المُترعة بالبذل من الدكتور الترابي الذي لم يُفكّر مرة واحدة في أن يبقى في خارج الوطن هرباً من بطش الأنظمة الدكتاتورية فقد ظل (يسردب) السنوات تلو السنوات عبر الأنظمة المختلفة، لا يفرق في ذلك بين بقائه في بيته أو معتقله ولا تلين له قناة أو يُهادن أو ينكسر حتى لو كان الظلم والتنكيل من صغار تلاميذه.

    ظللنا نخاطب المهدي بأن يترفّع عن السعي لتأمين نفسه من الاعتقال قبل العودة سيما بعد أن اقتنعت بأن المؤتمر الوطني بمختلف قياداته ليسوا حريصين على عودته، فقد لمستُ ذلك بنفسي بعد أن أبدى المهدي لي رغبة في العودة، وطرحتُ الأمر على قيادات عليا في المؤتمر الوطني، وساءني أنهم لم يبدوا حماساً لذلك، رغم ملاحقتي لهم بل توصلتُ إلى قناعة لا يتطرّق إليها أدنى شك أنهم لا يرغبون في عودته لاعتبارات سياسية يخفونها بدهاء معلوم، وأعلنتُ ذلك تحت قبة البرلمان خلال ترحيبي بقرار المؤتمر الوطني القاضي بالموافقة على نقل الإغاثة إلى المتضرّرين في مناطق التمرد، فقلتُ يومها إن ذلك القرار تأخر كثيراً، ولو جاء في وقته قبل ثلاث سنوات لربما كنا ننعم بالسلام الذي ظللنا ننشده، ثم تحدثتُ عن أهمية (اقتحام العقبة) بتيسير عودة الإمام الصادق المهدي، وعن تلكؤ الوطني وتمنّعه عن تيسير عودة الرجل مما كان يحتاج إلى قرار من الحزب الحاكم شبيه بذلك الذي صدر حول نقل الإغاثة إلى مناطق التمرد.

    الآن أدرك المهدي خطأه الفادح المتمثّل في ظنه أن الوطني يرغب في عودته كما أدرك أنه هو الخاسر الأكبر من البقاء في الخارج بعيداً عن جماهيره، وعن التفاعُل مع المشهد السياسي وتحريكه لتحقيق مطلوبات الانتقال ببلادنا نحو الديمقراطية والحكم الراشد، سيما وقد اقترب موعد الانتخابات المُقرر لها الأشهر الأولى من عام 2020.

    ليس المهدي وحده من يخطئ بإفراغ الملعب والساحة للمؤتمر الوطني، إنما كل القوى المُمانِعة، فلو كانوا جزءاً من الحراك السياسي الحاصل الآن، والساعي إلى التغيير أو لو انخرطوا في الحوار الوطني بكل عجره وبجره وبضاعته المزجاة، لكان الحال غير الحال ولاضطر الوطني إلى الاستجابة للضغط الهائل الذي يُمارسه الجميع في سبيل إحداث التغيير المنشود.

    أقول مجدّداً إنني سعيد بعودة المهدي، وليت بقية الممانعين بمن فيهم حملة السلاح يحذون حذوه، فكفانا احتراباً وتشاكساً، وكفى وطننا عذاباً جراء ضيق أخلاقنا وما أصدق الشاعر إذ يقول :

    لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها

    ولكن أخلاق الرجال تضيق




    assayha.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de