منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-04-2018, 09:01 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مداعبات علي جدار العولمة بقلم سابل سلاطين / واشنطن

10-02-2017, 06:49 PM

سابل سلاطين
<aسابل سلاطين
تاريخ التسجيل: 24-11-2014
مجموع المشاركات: 12

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مداعبات علي جدار العولمة بقلم سابل سلاطين / واشنطن

    05:49 PM February, 10 2017

    سودانيز اون لاين
    سابل سلاطين-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    [email protected]gmail.com
    كان جدي الأحمر والد أمي رحمه الله عندما رآي التلفزيون لآول مرة في حياته , كان يؤمن أن هؤلاء الذين يتحدثون ويذيعون الأخبار ويتلون القرآن وكل هذه الشخصيات حقيقية داخل صندوق التلفزيون وهي تقوم بأداء هذه الادوار لتزويد البشر بما يجري في الساحة من أخبار وتقوم بترفيه الأسر والترويح والترويج عنهم , فهو بتلك الفلسفة يخلق لنفسه تلك الفكرة الإفتراضية و يتعامل معها لإقناع نفسه لإستيعاب المعلومة المتلقاه من التلفزيون آنذاك . فحيرة الإنسان دائما ما تأتي حينما تختل موازين العقل ويحدث ما لا تتوقعه حواس الإستقبال لديه , فكل إنسان يختار أدوات خاصة به لإستيعاب أية حدث وفهمه بطريقة خاصة , ويستطيع أن يصنع عالمه الخاص وأدواته التي يمكن أن يتعامل بها في هذا العالم , لتكون عالمه الإفتراضي الذي يمكن من خلاله فهم العالم الواقعي .
    يقولون أن العولمة هي كل المستجدات و التطورات التي تسعي بقصد أو دون قصد الي دمج وإنصهار سكان العالم إلي مجتمع سكاني واحد . أو يمكن أن نقول أنها كل الأنشطة التي يقوم بها أو يمارسها البشر بشكل يومي عبر وسائل الإتصال أو عبر أية وسائل أخري . وكل هذه الممارسات تعتبر مداعبات علي جدار العولمة فثقافة الشعوب والأمم الضعيقة دائما ما تحتل من قبل ثقافات القوي الكبري وتعمق مفاهيمها وتتدفق هذه المفاهيم عبر أشكال و عبوات مختلفة ورؤي فتاكة و فتانه و مغرية تغذو لهفة الفكر وتدهشه وتصرع لحظات الإنتباه . فسيادة النمط الثقافي والإقتصادي والإجتماعي والسياسي الغربي أصبح يغذو سلوكيات المجتمعات الأخري دون مراعاة للحدود السياسية للدول ذات السيادة أو دون حاجة الي تاشيرات سفر او إجراءات حكومية , فالعولمة هي نظام ألكتروني وثورة معلوماتية قائمة علي الإبداع التقني غير المحدود الذي يمكنه أن يغذو فكر وثقافة كل الشعوب دون إستثناء ورضوخها تحت مظلة واحدة وإضعاف المناهج والثقافات الأخري وإدراجها تحت نمط إقتصادي وسياسي وإجتماعي وثقافي واحد , فتغيير أنماط التفكير والسلوكيات الخاصة بالشعوب تتم من خلال برمجيات ذاك النظام الواقع الإفتراضي الكبير .
    فالعولمة في الكون مرت بمراحل مختلفة كثيرة مهددت الي شكلها الذي نشهده اليوم الذي يتلاهف الإنسان و بشكل إدماجي ومستمر . وسوف تتطور الي أن يكون هذا العالم تحت سيطرة نظام إقتصادي وسياسي وثقافي واحد , فالإنسان لايمكن أن يمر يومه دون أن ( يتعولم) أي يمارس هذه العادة التي تجعله يدخل هذا القرص البرمجي من ذاك العالم الإفتراضي حيث أن الإنسان يمكن أن يتعارف ويخلق علاقات مع أناس من كل دول العالم وهوجالس علي كرسيه متفرسا تلك الشبكة العنكبوتية التي يمكن من خلالها أن يكون مجتمعه الإفتراضي وعلاقاته حتي يمكن أن يتزوج الإنسان من خلال علاقاته الإفتراضية هذه ويجسدها الي واقع معاش وأصبحت الصلة الألكترونية وسيلة لربط العلاقات الإجتماعية وأصبحت هنالك إجتماعات ومؤتمرات تعقد عبر هذه البرمجيات حيث أصبح هذا العالم كله قرية صغيرة قطوفها دانية وكل ما تتمناه يمكن أن تدركه بسهولة ويسر . فهذا جزء يسير وقرص برمجي واحد من بعض محاسن هذه العولمه المتدفقة سيلا علي شواطئ العالم .
    أن هذا النمط الجديد من الحياة الإفتراضية أصبح هو السائد بين الشعوب وخاصة بين أوساط الشباب , فسيطرت الفكر وإنشغاله بتلك البرمجيات يجعل الإنسان مستعبد أو بالأصح مستعمر بتلك البرامج المدرجة في تلك الأقراص الألكترونية وفي ظل هذا الإندماج المستديم يمكن أن يسقط متاع ثقافته وتراثه وعاداته وتقاليده الحميده و يحل محلها ذاك التواصل الإفتراضي هو بأن تواصل أسرتك وأنت بعيد عنهم كل يوم ولاتحس بأن تسافر إليهم وتزورهم و يكفي بأن تتواصل معهم أثيريا عبر واحدة من تلك البرمجيات.وتفتقد تلك الأحاسيس التواصلية الحارة بين البشر فتظل العلاقة بينك وبينهم وهو ذاك العالم الإفتراضي المؤطر بكلمات الحنان والشوق فقط .دون ذاك العمق الحميمي الدافئ . وأحيانا يمكن أن تتعرف بأحد بنات الجيران وتتزوجها عبر ذاك الأسير الإلكتروني وتصبح لديك زوجة ألكترونية تتعامل معها عبر والوسائل والوسائط الإكترونية والإتصال وتنهال عليها بكلمات حب وحنان , مع إيقاف التنفيذ إلي أن تحملك مرافئ الشوق إليهم لكي تفعل تلك العلاقة الإفتراضية مؤقتا وتعول مرة أخري الي غربتك وتتعامل مع ذاك العالم الإفتراضي . تلك هي بعض اللمسات الرقيقة في واقع اليوم .
    فهذه الظاهرة العالمية محاسنها كبيرة فهي كالراعي يرعي حول الحمي يوشك أن يقع في مساوئها .
    والعولمة ظاهرة من الظواهر الكونية الكبري ذات الأبعاد والتجليات المتعدد وكا يقول الفلاسفة أن كل ما ليس له تاريخ وحضارات لايمكن أن يعرف تعريفا مفيدا , لأن الظواهر الكبري توصف أكثر مما تعرف فلذلك العولمة تعتبر ظاهرة كونية تتفشي بوسائل ووسائط وطرق مختلفة. فالعاقل من يستطيع أن يستفيد من محاسنها ويحذر الآخرين من مساوئها .
    فيا أيها الإنسان لا تقبل بوجود ظلام في حياتك فالنور موجود فما عليك إلا ان تدير الذر لكي تنير حياتك بالعلم والمعرفة حتي تتمكن من تفادي سلبيات ذاك المد الجارف من الغرب . وتستفيد من إيجابياته وتنبذ سلبياته .
    فالإندهاس تحت عجلات هذه اللآلة العجيبة المسمي (العولمة ) التي نتجت من خلال إفرازات السباق الصناعي والتجاري والإقتصادي والسياسي العالمي فإن هذه الآلة قادرة علي الحصاد والتدمير والتعمير في نفس الوقت وأنها تنطلق متجاهلة الحدود الدولية المعروفة وبقدر ماهي منعشة وجذابة وأنيقة فهي كذلك مخيفة وفتاكة وجارفة ولا تمتلك من يمسك بدفة قيادتها ولا يمكن التحكم في سرعتها وإتجاهاتها .
    فهذه بعض المداعبات الرقيقة علي أنامل (العولمة) تلك الحسناء التي نتباهي بجمالها الفتان فأعشوقها بحذر وداعبوا أناملها الرقيقة بكل لطف وتأهب , فالحذر من علامات العقل فلربما دلك هذا الحذر علي أن تتقي عدوك مرة واحدة وتتقي صديقك ألف مرة لأنه أدري بمضرتك من عدوك , فإياك والغفلة أيها العاشق المتيم ( للعولمة ) فقد توردك المهالك.





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • بيان دعم وترحيب بتمديد العقوبات على الحكومة السودانية من مجلس الأمن الدولي بسبب استمرار ارتكاب الجر
  • الخبير المستقل لحقوق الانسان يزور السودان للمرة الثالثة
  • بیان تأسیس المركز الموحد لإسقاط الحكومة السودانية
  • كاركاتير اليوم الموافق 09 فبراير 2017 للفنان عمر دفع الله
  • مسؤول ملف الوجود الأجنبي بالخرطوم: آليات متعددة لحصر وضبط الأجانب بالولاية
  • الحكومة السودانية تكثف اجتماعاتها مع البرلمان بخُصُوص زيارته لأمريكا
  • رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت: متشددون بالخرطوم أجبرونا على الانفصال
  • السودان يُطالب بإبعاد الحركات الدارفورية من ليبيا والجنوب
  • التعليم العالي تتمسّك على كتابة (التعليم عن بُعد) بشهادات الانتساب والطلاب يشكون للبرلمان
  • الجيش يدعو للابتعاد عن العمل الإعلامي غير المنضبط وزير الدولة بالإعلام يدعو لاتفاق بشأن تقييد الحري
  • النرويج تُرحِّب برفع العُقُوبات الأمريكية عن السودان
  • الحكومة : نحتاج إلى اتفاق حول حدود تقييد الحريات
  • الأمم المتحدة تُشيد بتجربة السودان في مكافحة وإزالة الألغام
  • الخرطوم توجه بإعداد خطة متكاملة للصرف الصحي
  • وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي: سياسات للسيطرة على سوق النقد الأجنبي
  • الكودة لـ (التيَّار): هيئة علماء السودان مفلسة
  • المؤتمر الوطني: الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال رفضت كل حلول إيصال المساعدات


اراء و مقالات

  • النوبة: تاريهم عريب ساكت (العقل الرعوي 14) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • التحولات الكُبري في القارة الافريقية ومشروع التحديث ! بقلم عبد العزيز التوم ابراهيم / المحامي
  • الفنان المسرحي عبدالله الطيب بقلم بدرالدين حسن علي
  • دعونا نذوب الأعراف والأجناس والأطياف والأفكار والألوان والأديان ولا نرى سوى الانسان بقلم :عبير ال
  • السعلاة,وكلثوم ,شباب الكمسمول شعر نعيم حافظ
  • ماذا يختار الولي الفقية، الموت أو الانتحار؟ بقلم علي نريماني –كاتب ايراني
  • أردوغان: حالة كلاسيكيّة من قدرة السّلطة على الإفساد بقلم ألون بن مئير
  • ( إسرائيل) حكومتكم يا علماء السودان ! وكنائس الرب تشهد!! بقلم بثينة تروس
  • الجملة وإعرابها بقلم إسحق فضل الله
  • ميترو..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • أمَّا حكاية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • جهاد الطلب وجهاد الدفع بقلم الطيب مصطفى
  • ترامب يخسر امام المهاجرين وينتظر المواجهة مع الاخوان المسلمين والايرانيين بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • رد على سؤال الأستاذة عبير سويكت لماذا زواج المسلمة من النصراني حرام؟! بقلم محمد وقيع الله
  • في القدس بقلم مأمون أحمد مصطفى
  • كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • اغتصاب وتعذيب مهاجرة سودانية في ليبيا- لا صوت لخارجيتنا العظيمة!#
  • مأساة زفاف عروس سودانية
  • أستاذ بجامعة الخرطوم يضرب عن العمل احتجاجا على اعتقال زميله
  • بعض القلم لا ينكسر مقال د.مهند حاج علي
  • يا ناس شوفوا الزول دا بيقول شنو.. المهدي: لا أستبعد التحالف مع الوطني والشعبي
  • معاقبة السودان ليست استراتيجية
  • تدهور مريع في صحة د.مضوي إبراهيم والامن يتهمه بالشروع في الانتحار
  • الشربكا يحلها مقال لأحمد دندش ديل (حتعدموهم) يا علي مهدي؟
  • هل نحن نكيل بمكيالين و مثنى و ثلاث و رباع؟ ‏بالرغم من فضائلنا العديدة؟
  • زى التقديم للوترى (الامريكى)
  • أقوي سلاح ضد التطرف الإسلامي .. هو هذا السجال القضائي داخل أمريكا .. لكن أين المسلمين
  • ألمانيا: حملة مداهمات ضد سلفيين متشددين وإعتقال شخصين "خطيرين"
  • العالم يتابع مشدوهاً و (نحن كذلك): السجال الحامي بين الرئيس و القضاء الحر ‏
  • مسلمو الدول السبعة .. أفرحوا وأرقصوا وزغردوا .. محكمة الإستئناف ترفض حظركم من دخول ماما أمريكا ..
  • اي مغترب عندو إمكانيات حقو يرجع السودان . في فلوس
  • لماذا يتوتر بعض الكيزان(التحت تحت) من سيرة مقتل الجعلى؟؟؟
  • الإخوان المسلمون في أمريكا... وثائقي من 10 أجزاء
  • الحدث الآن آمرآة تولد في الشارع العام ومدير مستشفي الدايات يرفض انقاذها 😡😡😡🌚🌚
  • Denied - تاني تجي يا ترمب !!!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de