مخرجات حوا ر الوثبة ..وفى رواية :فشل النظام فى شرعنة عفا الله عماسلف بقلم ادروب سيدنا اونور

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-06-2018, 03:50 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-10-2016, 03:35 PM

Adaroub Sedna Onour
<aAdaroub Sedna Onour
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مخرجات حوا ر الوثبة ..وفى رواية :فشل النظام فى شرعنة عفا الله عماسلف بقلم ادروب سيدنا اونور

    02:35 PM October, 17 2016

    سودانيز اون لاين
    Adaroub Sedna Onour-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    قد كنت وعدت بكتابة مقالة اخيرة ,وعلم الله أننى لم أجن شيئا من تسويد الصحائف بكلام يتصامم عنه من يستهدفهم ,مع جدارته بالاستماع, لما فيه من نصائح مجانية بذلتها إبراءا لذمتى الوطنية, لعلمى بما يحاك ضد بلادنا ويراد لها بأكثر مما عند كثيرين –لاجعلنى الله منهم – ممن يتزاحمون حول خوان النظام الفارغ يتشممونه علهم يجدون فيه مايصلح للعق واللحس . لهذا قررت التوقف عن رفع الآذان فى مالطا بحبس قلمى ولجمه . والحمد لله فقد صدق حدسى وإستصوبت القرار ,خصوصا بعد إطلاعى على مخرجات الحوار وتفرسى فى وجوه من حضروه وحققوا ودققوا ونقبوا فى الاوراق( والمحاور) المعدة مسبقا؟ وها أنا اؤكد-للمرة الاخيرة- ما ظللت اقوله دائما : أن مايريده النظام هو : عفا الله عما سلف ودون دفع اى أكلاف , وذلك للتخفف من اوزاره التى تكاد تنقض ظهره ,وكأن الاف الضحايا خلال ما يقرب من ثلاث عقود ليسوا سوى بيادق وأحصنة شطرنج من السهل إحياؤهم من جديد بعد إنقضاء اللعب وترصيصهم على لوحة اللعب ومعاودة اللعب بهم مجددا؟ لكن المعضلة هى أن الضحايا هم بشر أسوياء وأحياء يرزقون و منتشرون فى السودان وكل منافى المعمورة ,فى حضن بلاد بهم شفوقة وعليهم عطوفة, تناصرهم وتظاهرهم سرا وجهرا ,والأهم من كل ذلك , لم تتم دعوتهم لحوار الوثبة؟ وهؤلاء الضحايا لهم مطلبان لاثالث لهما : إما مساومة تأريخية وإعادة هيكلة السودان بوضعه على منصة التأسيس أو : الإستمرار فى مقاومة لاتهدأ إلا بإزاحة النظام الذى هو آخر نسخة منقحة من مؤسسة مابعد الإستقلال السياسية الإقصائية , وإبداله بسودان جديد تتساوى كل مكوناته فى الحصول على أنصبتها العادلة فى السلطة والثروة . ولأننى سأكف عن تذويب الدماغ وإراقة عصارة العقل فى ما لا طائل وراءه أقول –بكل ثقة- أن المجتمع الدولى والإتحاد الاوربى قد قرروا مؤخرا ,زيادة الضغط على النظام ,بعد أن خاب أملهم فى مخرجات الحوار . لأن النظام و الذى يبدو أن حتى أربابه لايدرون كيف وإلى أين يسير ,أفلت آخر فرصة منجية بعدم تفطنه إلى أن المجتمع الدولى كان يبارك حوار الوثبة سرا ,وكان يتمنى أن يتكشف عن حل او بعض حل . الغريب أن مباركة المجتمع الدولى جرت على كل ألسنة مبعوثيه ومندوبيه للسودان كضرب معروف فى الدبلوماسية بإسم التسريب المتعمد
    , لان مهمتهم- غير المعلنة -هى التمشى وراء النظام مشية المتسمع المتجسس ,ولكن مذبحة وزارة الخارجية فى التسعينات أفرغت الوزارة من المحترفين الذين كان يمكن أن يلتقطوا مثل تلك الإشارات ,بعد أن حل محلهم نسوان وغلمان الحزب من أهل الولاء
    . ماعلينا, فلهؤلاء القوم خطط بديلة جاهزة , وسيضطرون النظام لفتح مضابط حواره للجرح والتعديل والتنقيح والتصحيح,فإبداء الترحيب بالحوار ليس صكا على بياض يقبضه النظام ويضيفه لحسابه الخاص ,إنما بناءا على تقديرات كانت تؤمل إدراك النظام لمآلات الإنغلاق .وبما أن المخرجات لم تخاطب جذور المشاكل ,فليستعد النظام لسماع المزيد من قصص الأسلحة الكيماوية. ومما يؤسف له أن النظام ضيع فرصة لاتعوض كان يمكن أن تشكل بداية عهد جديد من التعافى والتصافى ,ولكن كما توقعنا رجحت كفة الصقور ممن يحبذون إستدامة وضع يكونون فيه فوق القانون ويستفردون لوحدهم بمقدرات الوطن فيبتلعون 90% من الدخل القومى لتأمين النظام (او أنفسهم ..لا فرق فهم النظام ؟) وهو وضع لن يقبل به المجتمع الدولى ,ولن يناقش - مجرد مناقشة- مسألة إعفاء الديون (وهى بالمناسبة مشكلة لاتؤرق اهل النظام ؟) يتبقى أن نذكر سدنة النظام أن إحتمال الإنفجار من الداخل ستزداد وتائره ,لأن من خصائص الشعب السودانى رفض الظلم ومقاومته ,لأنه شعب عصى العنان يستعصى على القولبة والبرمجة , وليس سيقة يستاقها من يشاء الى حيث يشاء, ودونكم هبة سبتمبر 2013 وإضراب الأطباء مؤخرا جدا . وكلا الفعلين لا يد فيهما للأحزاب ولا الحركات المسلحة . مايعنى إزدياد المخاطر على النظام من داخله, وهو ماهز النظام وأربكه تماما ,خصوصا أن الإضراب حدث وجلسات الحوار –الذى قيل عنه حوار جامع –كانت منعقدة؟؟؟؟؟؟بمعنى آخر.. أن إضراب الأطباء كشف زيف الحوار, وأثبت أنه مجرد منلوج يدور بين سدنة النظام ومن يقيمون بداره او يدورون على غير مبعدة من مداره., الذين لم ينتدبهم او ينتخبهم أحد للتحدث بإسمه,إنما جاء بهم النظام بعد أن افهمهم أن علاقتهم به –بعد إنتهاء الحوار طبعا- ستكون كعلاقة الزائر والمزور ,وتنتهى بإنتهاء زمن الزيارة والإستزارة , وهو ماتأكد من فشل تسويق مخرجات الحوار فكسب الممانعون الرهان . ماسيوجب على النظام ويجبره على قبر وطمر مخرجات حواره غير المحضور وغير المتراضى عليه, والأستعداد والتهيؤ لمفاوضة من بينه وبينهم مماظة ومباعدة... وليس تبديد الوقت والجهد والمال فى مسامرة من بينه وبينهم إتفاق ومواددة. لأن الحوار فى وضعنا الحالى يجب أن يكون مع من سمعوا دوى المدافع وشهدوا غبار الوقائع, وليس مع الصنائع الذين يستريح النظام إلى نجواهم لأنه يجد منهم تجمل الضيوف وتلطفهم وتوددهم كما نرى (مع أنه عدوهم المفترض؟) او هكذا يحاول النظام إفهامنا و إيهامنا؟ وهذا كلام لا نلقيه على عواهنه عفوا بلاروية , بل عن معرفة لصيقة وعميقة بكل أطياف و أطراف المعادلة ,وغير قليل من إطلاع ونظر فى المسرح السياسى السودانى الذى تحول إلى مسرح عرائس دولى أصبح فيه لكل دول المعمورة ممثلين يترقوصون عليه, وكلا يغنى على ليلاه . وكلهم, إما جار جليس يريد إقتعاد مقاعدنا بعد أن قمنا عنها إكراما له, أو مغامر غير أنيس طامع فى مواردنا .... ترى,هل تحدث معجزة فيصحو من تسكنهم الهواجس وتنتابهم الوساوس من اهل الانقاذ فيدركوا أن إقتسام خيرات البلاد مع إخوتهم فى الوطن ابقى وأجدى ,أم يستمرون فى الإنفاق بإغداق مخرج من الإملاق على ذوى العطالة والبطالة ,ويتمادون فى غيهم حتى يزول ظلهم ويحل غيرهم محلهم ,وهم منشغلون بالغمغمة والجمجمة بمخرجات إتفاقيات تفى بالغرض وتناسب اللحظة , وقروا بها آذاننا وصدعوا بها رؤوسنا لمدة 27سنة .
    ادروب سيدنا اونور .



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 17 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • البشير لـ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: إعلامكم سبب حظر الفواكه المصرية من السودان
  • الكشف عن لقاء جمع الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني ورياك مشار ولام أكول بالخرطوم
  • شملت أكثر من 20 قيادياً استقالات جماعية لأطباء الحزب الشيوعي السودانى
  • كاركاتير اليوم الموافق 16 أكتوبر 2016 للفنان ودابو عن حرام والله .. حرام يا حسين ...!!!


اراء و مقالات

  • النقل الجائر ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • رجل من وراء الرئيس..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • العدو هل هو داخل الحصن (٢) بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الظل !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الضوء المظلم؛ السودان.. الرقص على جثة الوطن، رئيس معتوه وشعب جاهل بحقوقه.. بقلم إبراهيم إسماعيل إب
  • علمنا الإمام البنا بقلم ماهر إبراهيم جعوان

    المنبر العام

  • ال ح س ي ّّ..........
  • ** مصيبة السلطة وقيادة الناس**
  • المثلية مش جريمة
  • الحرس الرئاسي الليبي يعلن انشقاقه عن حكومة السراج في طرابلس
  • قرار جديد ضد بائعات الشاي في الخرطوم
  • أفراد الحرس الرئاسي نزعوا هاتفه بوحشية.. اعتقال مواطن قام بتصوير البشير اثناء رقصه في حفل زفاف
  • بيبسي تعلن نيَّتها خفض نسبة السكَّر في مشروباتها.. الحكومات تحمِّلها مسؤولية تفشِّي السمنة
  • أنا والجرائم الموجهة ضد الدولة
  • ملتقي طرق -عوض الله نواي
  • مبارك الفاضل يهاجم الصادق المهدي وقوي نداء السودان, ويدافع عن الحوار الوطني (video)
  • فيديو: تسلسل تاريخي لأهم أحداث نظام مايو منذ البداية وإلى السقوط
  • ♥ أول مرّة فى التاريخ ♥
  • إثيوبيا.. قيود على المعارضة والدبلوماسيين وحظر للتجوال
  • قصي ، بريمة ، أبوحسين ، خاصة صديق الغالي ده ترامب زاتو ( على نيته )
  • مابين بيت العزباء (بيت العزبة ) عيال بقارة، والمثل الشعبي كباشي الصافي النور مثالاً
  • رحمـــــــك الله والـــدي العزيــــــز مصطفى العبيـــد كيقـــة وأسكنـــــك فسيح جناتـــه
  • استشارة مستعجله .... ناس اللوتري 2018
  • الشيوعيون............ لابدين سااااااكت
  • اعتقال مواطن قام بتصوير البشير اثناء(حتة) في حفل زفاف
  • أين سائق التوك توك السوداني؟
  • ياما قال كلام ما لي دخل ( بيه ) .. ارجل غنّاي غلبو يقلّدها
  • زوجتي مكانها مطبخي وغرفة معيشتي وغرف أخرى
  • كاريكاتيرات ود أبو تطورت شديد ..
  • النطيحة ما بتسمع الصايحة: الشيوعي يتشظى لاربعة أو يزيد....؟!
  • عطبرة-سكك حديد السودان
  • وفد رفيع بالقاهرة.. الأسد يرسل مسؤولين في نظامه إلى مصر.. والمخابرات استقبلتهم بالمطار
  • معادلة التغيير
  • الغنوشي يرفض تكفير "الدواعش" ويتحدث عن أسباب نشأتهم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de