مطار الخرطوم ..مطار فضيحة
.
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-29-2017, 07:35 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

محن الشيوعيين ... وذبح الرسل 2 بقلم شوقي بدرى

08-17-2015, 03:29 AM

شوقي بدرى
<aشوقي بدرى
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 371

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
محن الشيوعيين ... وذبح الرسل 2 بقلم شوقي بدرى

    04:29 AM Aug, 17 2015
    سودانيز اون لاين
    شوقي بدرى-السويد
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين





    قديما كان اطيب الشباب مخبرا واصلبهم عودا هم الشيوعيين . كانوا علامة الجودة . اختلفنا مع افكارهم ، ولكن كان احترامنا لهم يزداد . كان صلاح احمد ابراهيم ومحمد عبد الرحمن شيبون من اعظم شباب ذلك الجيل . وكانا من اقدر الشعراء وخيرة المناضلين . وجودهما في الحزب الشيوعي كان يمكن ان يكون رأس مال ضخم يحفذ الكثيرين للانضمام الي الحزب . ولكن ذبحهما بواسطة الحزب الشيوعي ساعد في تنفير الكثيرين من الحزب الشيوعي . فالحزب لم يحظي بشاعر مثل صلاح . ولقد احب السودانيون صلاح بصدق . وكان هنالك من احب صلاح واحب الحزب . واحتار دليله .

    والسؤال هنا ، ماذا استفاد الحزب الشيوعي من ذبح رسولين من رسل النضال والوطنية والادب والعلم ؟ يتحدث الناس كثيرا عن الاحداث ولكن يخافون من مواجهة الحقيقة . واكثر من كتب ووثق هو الدكتور عبد علي عبد الله . الا انه لايستطيع ان يتخطي العتبة . والتي هي ، ما هو السبب ؟

    في ديوان غابة الآبنوس هنالك قصيدة ,, دوريان قري ,, وكما اورد صلاح طيب الله ثراه ، في الحاشية ، دوريان قري في قصة الكاتب اوسكار وايلد فتي منح الوسامة المفرطة وعندما تفتحت بصيرته علي هذه الحقيقة في صورة رسمت له تمني ان يدوم له الصبا والجمال علي ان ترتسم خطوط العمر وآ التجربة علي الصورة . فلقد احتفظ برونقة وصباه في حين تغيرت الصورة وارتسمت فيها دمامة افعاله وشناعتها اذا انقلب الي سفاح في النهاية . وصورة دوريان قري تمثل التناقض بين الظاهر والباطن .

    ويقول صلاح

    جحظت عيناك ونز الدم

    وتهرأ لحمك حول الفم

    وتدلي الفك

    فكأنك جمجمة تضحك

    مزق ... مزق ... آثار سياط

    حفرت اخدود

    يتوالد في جنبيه الدود

    مزق ... مزق ... لهب وحريق

    الجرح عميق

    وفي وجهك كل عذاب ، كان شقاء كان صراخ

    ما ابشع وجهك ، قم حطمه يا ,,دوريان ,,

    قم حطمه ... قم حطمه ... قم حطمه

    لا . ليس الآن

    من صك ,, مفستو ,, بقيت سنتان

    سنتان وتقبض روحك بالاسياخ

    تكوي بالجمر وتلقي في اعماق النار

    يكفي فالارض تميد من الاوزار .

    صك مفستو هو الذي وقعه الدكتور فاوست مع الشيطان ,, مفستوفلس ,, وفحواه ان يخدم الشيطان الدكتور فاوست لمدة اربعة وعشرين عاما يشبع له فيها طموحه في العلم والنفوذ والمتعة علي ان يصبح فاوست فيما بعد روحا وجسما ملكا للشيطان .

    ما عرفت انا وما تردد داخل دائرة ضيقة هو ان الدكتور مامون محمد حسين قد كلف بمهمة كريهة . مامون الذي زاملته في براغ كطبيب دراسات عليا ونا طالب في كلية العلوم السياسية . هو سوداني كبير جدا بالرغم من جسمه النحيل يستحق الحزب الشيوعي ويستحقه الحزب الشيوعي ، لانه كان شجاعل امينا ومتواضعا . لايملك الانسان الا ان يحبه ويعجب به

    ما عرفته ، هو ان مامون كلف بالتحقيق مع صلاح بسبب اتهامه بعلاقة غير كريمة بشيبون الذي كان زميله في مدرسة حنتوب وكان يتقدمة بسنتين . فشيبون دفعة علي شقيق عبد الخالق واحمد دريخ وشوقي ملاسي ومحمد نقد وحسن الترابي ،جعفر نميري وكشكوش ودكتور سليم واللواء مبارك عثمان رحمة وآخرين . علي ما اذكر . وشيبون طرد من جامعة الخرطوم من السنة الاولي بسبب نشاطه الشيوعي . وتفرغ للنضال للحزب الشيوعي . واعطي مستقبله وروحه للحزب .

    وعرفت ان المقصود بجمجمة تضحك ، هو الدكتور مامون احمد حسين . لان له اسنان واضحة في وجه نحيل ووجنات بارزة العظام . ولا ادري الي الآن لماذا كان الحزب الشيوعي وربما الي الآن يفتش في قلوب الناس ويستمع للاشاعات والغمز واللمز ؟ قبل ان ,,يذهب ,, الجميع من من حضروا تلك الفترة ، نرجو ا ان تناقش هذه القضية بشجاعة وشفافية . حتي تظهر الحقيقة التي يخاف منها الكثيرون . ولكي يسير الحزب الشيوعي في طريق اسهل .

    وفتحت ابواب الجحيم في وجه شيبون ، الذي كان ايقونة الحزب لذكاءه وشخصيته . وعندما يغضب عليك الحزب فلقد غضبت عليك الدنيا . والمشكلة ان البعض يعتبر الولاء للحزب هو المنتهي . ولا صوت يعلو فوق صوت الحزب . وقرار الحزب يجب ان تنفذه حتي اذا لم تكن مقتنعا به . ولقد سمعنا عن الطفل الذي توج بطلا للاتحاد السوفيتي لانه بلغ عن والده المزارع الذي اخفي جزء من محصول القمح . ووضح من اضابير الامن في المانيا الشرقية بعد سقوط جدار برلين ان الازواج كانوا يبلغون عن زوجاتهم او العكس . فالحزب اهم من الزوج .

    يقول عبد الله علي ابراهيم ان خالد المبارك قابل شيبون واعطاه الكتف البارد كما يقول الخواجات . ونسي الزمالة و ,, الخوة ,, وحتي بعد ان ترك شيبون العاصمة وعمل بعيدا في رفاعة طالته يد الحزب بالتجريح والاساءة . وبالرغم من ان خالد المبارك الذي وقع صك ..مفستو.. مع شيطان الانقاذ اخيرا . ولم يعد يجد الكتف البارد فقط بل كل الاحتقار من الشيوعيين وغير الشيوعيين . وارجو ان يكون قد تذكر جريمته في عداوة شيبون ؟. عمل خالد في رفاعة كمدرس في نفس الفترة . ومن المؤكد ان الكثير من الشيوعيين كانوا في رفاعة والحصاحيصا . ولم يساعدوا في تخفيف الالم علي شيبون . وانتهي شيبون منتحرا في الحصاحيصا . اغتيال الشخصية مارسته الاحزاب الشيوعية باجادة تامة . والخروج من الحزب ليس كالدخول اليه . وذهب خالد الي المانيا الشرقية للدراسة . بواسطة الحزب الشيوعي .

    الدكتور مامون يذكره الناس . وهو الشيوعي الذي وقف بشجاعة في وجه الانقاذ . والانقاذ في بداية بطشها وجبروتها . وتعرض للجلد والتعذيب الفظيع . ثم حكم عليه بالاعدام . ولم ينكسر ولم يضعف وكان يصبر الآخرين ويحثهم علي الثبات

    .

    السودانيون كانوا يطلقون علي دكتور مامون في براغ اسم رب العالمين . ومامون لم يكن يقبل بهذا الاسم الغير مناسب ولا يخلو من الكفر ، اذا سمعه . مامون كان يقف علي كل شئ . وكان رئيسا لاتحاد الطلاب الافارقة الفدرالي . وفي مؤتمر الطلاب الكبير في الميدان الكوبي براغ 10. كان مامون يتحدث في المنصة . وبدا العملاق رانجانبي من قابون في الاعتراض وهو يحتج ويصرخ وكان يناصره كثير من الافارقة احدهم حبيب التنزاني والذي يكتب اليوم خطب الرئيس التنزاني .والجميع متأثرون بالافكار الصينية . وبعضهم قد كان في زيارة الصين . وفجأة ينزل مامون من المنصة بقامته النحيلة وفي عينيه شرر . وفر رانجانبي . وسط ضحك الحضور .

    اذكر انني ذهبت مع احمد الامين الي شقه مامون .وكنت صائما . ولم يكن هنالك كثير من السودانيين من يصومون في براغ ولكن مامون كان صائما بالرغم من ساعات العمل الطويلة في المستشفي . وطلب مني واحمد شقيق زوجنه فارحة الامين احضار ابنه محمد من ال ,, يسلي ,, او دار الحضانة لانه كان متعبا ولا يريد ان يحمل محمد وعربة الاطفال و المسكن في وسط البلد حي اوفليكو بدون مصعد . ومامون قد ذهب للحج في السبعينات مع زوجته .وكان متديننا . وان كان البعض يحسب الشيوعيين من اعداء الدين .

    اخر مرة اقابل مامون كان في يوم الخميس 26 ديسمبر 1986 في زواج بنت اخته السيدة حنان عوض الي زميله الدكتور معاز الخليفة الموجود الآن في السويد . ضم الحفل كثير من ,, الرفاق ,, . وانا اورد هذه المعلومات لكي اعطي خلفية . ولقد افردت من قبل موضوعا كاملا عن الدكتور مامون احمد حسين . ويؤلمني ان اعظم الشيوعيين قد اصطدموا ، وكانوا كالفخار الذي يكسر بعضه بعضا ، بدون سبب . فمن كان قريبا جدا من الدكتور مامون هو صديقي الاقرب الدكتور عبد الرحمن عبد الحميد عثمان وكان معه في لجنة اتحاد الافارقة الفدرالي الذي وفرت لهم تشيكوسلوفاكية امكانيات كبيرة .

    عبد الرحمن تعرض لعملية شواء واغتيال الشخصية خاصة بعد رجوع مامون الي السودان. وصار عبد الرحمن مكشوفا امام من كانوا في معسكر مختلف . وانتهي عبد الرحمن في اسكندنافية الي ان انتقل الي جوار ربه قبل شهور . وكثيرا ما كنت اسمع الهجوم علي عبد الرحمن لانه تنكر للحزب . وعبد الرحمن لم يكن يوما من اعداء للحزب ، الذي عالجه وعلمه ,, عملو زول ,,. كما كان يقول الشيوعيون الذين كانوا يعادونه . هل يجند الحزب الشيوعي اعداءه ؟

    في سنه 1963 قام الشيك باحضار ثمانية من الطلاب السودانيين من المانيا الغربية . ظهروا في التلفزيون كالشباب الذي فر من جحيم الرأسمالية. وهم الطبيب عدلي سعد والدكتور محمود جمعة المليجي والطبيب البيطري السر ، الدكتور بابكر عبد السلام وعبد الله عباس ,. زاوية ,,. الذي رجع منذ البداية . ومحمود جمعة المليجي والسر بادي والدكتور عمر العبيد بلال الذي صار وزيرا عند نميري . دبسني بتقرير . وصفني بانني ضد الشيوعية . وانه ناقشني للانضمام الي الحزب وانني رفضت لانني اعادي الشيوعية . ولم يحدث ان ناقشني بالرغم من انه فرض نفسه علي وشاركني السكن .

    تأثرت انا كثيرا بمحمود المليجي وهاشم صالح ., وكان تاثري بمحمود طيب الله ثراه اكبر . وكان يحتضن بعض الافكار التي وصفت باليسارية وحذر الي ان اقلع عنها . وكان يصفني بلين بياو خليفة ماوتسي تونق لانني كنت اقرا للشيوعيين الصينيين .

    تحدث محمود كثيرا عن صديقه حسين الحلفاوي ، الذي تركه في المانيا. وشوقنا للتعرف عليه . وكان محمود متألما كل الوقت لان حسين يكدح في ميونخ . وفي 1969 اتي حسين بعد ان تمكن محمود من تدبير بعثة له ، لدراسة الهندسة . وحسين شخص رائع جدا . قابلته في براغ عندما ذهبت مع عبد الرحمن الي براغ . بعد 19 يوليو سألته عن صديقه الحميم محمود المليجي . عرفت ان محمود قد انهي صداقتهم قائلا انه بعد 19 يوليو لن يصادق غير الشيوعيين . وليس هنالك ما هو اهم من الحزب . وكان وجه حسين المهذب يكتسي بسحابة من الحزن وهو يقول ذلك الكلام .

    وابدي الكثير من من احببت واعتبرتهم من اصدقائي برودة في مقابلتي . لانني طردت من براغ بتهمة العمالة للمخابرات الامريكية . وهذا ما قاله الشيوعي السفير في براغ ووقتها كان الشاعرمحمد الكي ابراهيم سكرتيرا . وصار مصطفي وزير خارجية نميري . مصطفي مدني ابشر قال هذا الكلام لابن عمتي وصديقه ابراهيم مجدوب مالك عندما طلب منه مساعدتي بسبب مشاكلي مع الشيك . واعتذر مصطفي بعدم مقدرته علي مساعدتي . ووقعت بين الشيوعيين في السلطة في السودان والشيك .

    يلوم البعض صلاح ويقولون انه قد فجر في عداءه لعبد الخالق وللحزب الشيوعي . ولكن الحزب الشيوعي اختزل في شخص عبد الخالق . وصلاح عبسنجي ومن قلب العباسية فريق عماية . والعبسنجية لا يعتدون عليك ولكن لا يقبلون ابدا ب ,, الحقارة ,, . ويجعلونك تفكر الف مرة في التغول عليهم .

    اين كان الرجل الرائع قيثارة امدرمان البروفسر علي المك عندما كان الوسيلة اكبر دعائم الحزب الشيوعي يتخصص في الهجوم علي صلاح بصورة راتبة . صلاح وعلي كتبا كتاب البرجوازية الصغيرة سويا. وكانا كتوئمين سياميين . والوسيله وعلي المك كانا يختفيان سويا . وفي احد الايام شاهدهما ظابط البوليس عصمت معني في السوق ، وفي النهار فناداهما قائلا ,, المحل ده ما مضمون اركبوا اوصلكم .

    عندما راسل صلاح صديقه الحميم عمر مصطفي المكي . لم يردعليه عمر بل كلف شخص بان يبلغه رسالة . وهذا اعطي صلاح الانطباع ان عمر يتعامل معه كالآخرين. وكان هجوم صلاح الذي رد عليه عمر بجملة ,, علشان عين تكرم الف عين ,, وكان القصد هو المناضلة فاطمة احمد ابراهيم متعها الله بالصحة . واثار هذا غضب صلاح اكثر . وقد تكون القصيدة ,,مرثية صديق حي ,,تمثل ما احس به صلاح .

    يا قلب تمزق اعشارا

    وتدفق يا دمعي نار

    وتفجر انهارا

    اغسل من وجه الارض الدامية النارا

    دمر .. دمر .. كل عظيم يتهاوي

    كل بناء يتداعا

    يتناثر احجارا

    دمر... كل جدار يحجب ضوء الشمس ويحمي الاشرار

    دمر ... اقلب عاليها اسفلها

    سد الطرقات وهد الاسوار ليلا ونهارا

    كن انوار

    تفضح تحت العتمة اسرارا

    ما عاد الليل يضم السمارا

    لا تستسلم لا تحن الظهر ، تقحم لهب البركان

    لا تظهر ضعفك للناس ، الذئب يحب الضعف، يحب الحملان.

    وهذا البيت الاخيريبدو وكأن صلاح يخاطب شيبون . فالديوان نشر في 1959 . وشيبون شنق نفسه بعدها بسنتين من العذاب .

    سامح ان احسست بضعف فاذكرني

    فانا قلبي مأوي للضعفاء

    وانا حبي خبز للمحرومين وللتعساء

    وانا في كفي الواح نجاة وقوارب واصابعها تمتد حبالا للهاوي وتمتد دروبا للهارب

    ابوابي ليس بها حراس



    في ديوان غابة الآبنوس وفي قصيدة ,, اخي قابيل ,, يقول صلاح .

    كأن ما ضمنا يوما ظلام الرحم اذ كنا جنينين

    كأن ما ضمنا الاثنين

    وما قربنا يوما كجروين صغيرين

    حنان الصدر والثديين

    وحجر الام اذ صرنا فطيمين

    نقر العين

    فيا قلبي تمزق باكيا واصرخ

    وقل

    وقل رباه كيف تحجر الاغراض قلب الاخ

    وكيف تبلد الاحساس

    فاغدو المثل العليا

    وكل مقدس اشياء تحت مداس تنداس

    ويعرف جميع الناس

    بانفورتاس

    لهذا فابك يا قلبي وفي الاحشاء سكين وفي الجنبين

    علي قلبي... دما قلبي تسيل كانها من عين .

    وفي الحاشية يكتب صلاح الآية الكريمة ,, لئن بسطت الي يدك لتقتلني ما انا بباسط يدي اليك اني اخاف الله رب العالميم ,, صدق الله العظيم

    ويوضح صلاح ان بارزفات قدم ليخلص اللعنة التي حلت باخيه الملك الصياد,, انفورتاس ,, . صلاح كان يستدل بالميثولوجيا الاوربية كثيرا . وكان واسع الاطلاع . ولقد وصف عبد الخالق كما زكر الدكتور عبد الله علي عبد الله ان صلاح كان يصف عبد الخالق بانانسي . وهو العنكبوت الخبيث كما ما في الميثولوجيا او الحكاوي الغانية . فصلاح عمل في غانا لفترة ليست بالقصيرة .

    كل هذا الالم المميت تجمع عند صلاح . وهذه القصيدة كانت بمناسبة رفض المهندس مرتضي شقيق صلاح الاستماع لاي نقد يمس عبد الخلق طيب الله ثراه . وقام مرتضي بطرد صلاح من سيارته في الطريق . ومرتضي غادرنا قبل سنوات في فينا لانه كان متزوجا من المانية . كان صلبا ومصادما . وعندما غرز النميري عصاته في المنضدة وبدا يتكلم بعنجهية ، قام مرتضي بانتزاع العصا . وعندما تكلم صلاح عن الاسرة الثرية في الدمازين التي اكرمتهم . فمرتضي كان وزيرا للري ، قرر النميري تأميم تلك الاسرة . فشخط فيه مرتضي قائلا ,, ناس اكرمونا ناممهم ؟؟ ,, وبسبب مناكفات مرتضي حدثت قطيعة بين الاثنين وتصافيا في حلسة شرب . فقال النميري لمرتضي انت ضنقلاوي ابن كلب . فرد مرتضي وانت ضنقلاوي ابن ستين كلب . وهذه المعلومات اذكرها ، وهي من كتاب مرتضي احمد ابراهيم الوزير المتمرد .

    في ديوان غضبة الهبباي يقول صلاح في الهجوم علي عبد الخالق ,, راشد ,, انت ايها الاله الصغير ... يا ضيف الذين لباساتهم من حرير ... الخ والحقيقة ان عبد الخالق صار صنما . ولم يكن الكلام عنه والتطرق له بالنقد من المسموح به . ولا تزال الاحزاب العقائدية وغير العقائدية تبحث عن تماثيل لتعبدها . ولا نلوم عبد الخالق . فعبد الخالق انسان له كثير من الغلطات. اكبرها موافقته للتعاون مع حزب قومي شبه فاشي وهو الحزب الناصري الذي يدعو الي فكرة مستحيلة وهي القومية العربية واتحاد العرب ، وعبد الخالق علي رأس حزب اممي . وادي هذا الي انقسام الحزب والقضاء علي الديمقراطية العرجاء . فديمقراطية عرجاء خير من ديكتاتورية شبه فاشية .. والخطة السيئة غير من العمل بدون خطة .

    حتي بعد استلام السلطة بانقلاب عسكري لم يعلم به حتي الزعيم العمالي الشفيعٍ ،اراد عبد الخالق ان يحتفظ بالسلطة . وكان يقول ,, انحنا نقرا وننظر كل عمرنا والسلطة هي سهلة كده ,, هل كان عبد الخالق طالب سلطة ؟ لماذا لم يدع عبد الخالق الي عودة الديمقراطية واشراك الاحزاب الاخري ؟ وتلك كانت ستكون حسنة يحفظها الناس للشيوعيين . ولكنهم خرجوا بالاعلام الحمراء والهتافات المنفرة .

    ولم ينتقد عبد الخالق الي الآن بسبب تلك المغامرات . ولم ينتقد عبد الخالق عندما تكلم في الندوة المصورة بعد مايو , التي كان عبد الخالق ينادي بالتخلص من الطبقة الوسطي ووضع كل شئ في يد الدولة . وهذا هو سبب سقوط الاتحاد السوفيتي . وهذا ما التفت اليه الصينيون وسمحوا للطبقة الوسطي بالتنفس. فبدون الطبقة الوسطي لا يحدث التطور . والدولة لايمكن ان تدير كل شي حتي الحمامات .

    والي الآن لم يرد الاعتبار لصلاح او لشيبون . ويتجنب الشيوعيون الاعتراف بان الظلم قد وقع علي الاثنين , حتي الكنيسة الكاثوليكية اعترفت باخطاءها .

    عندما مات الديكتاتور السفاح استالين مات وانتحر اكثر من الف شخص في الاتحاد السوفيتي حزنا. ولا يزال الناس يطالبون اليوم باعادة اسم استالين قراد الي فولقا قراد التي صار يسيطر عليها الصناعيون الالمان . تنافس الفولقا قراد بالسيارات الالمانية مدينة تولياتي حيث مصنع اللادا وكان الشيوعيون في كل الدول العربية و السودان يغنون ,, لم يمت استالين لكنه قد انتقل من قصرالكرملين ..... ليسكن في قلوبنا .... قلوب الكادحين ,, . ولقد قال لي الخال محجوب عثمان طيب الله ثراه ان موت عبد الخالق قد اصابه بصدمة لدرجة انه فكر في الانتحار .

    اين كان احباب صلاح ؟ فالمناضله محاسن عبد العال متزوجة من الاقتصادي خريج براع بابكر بوب وشقيقه المهندس عمر بوب و كان صديقي وجاري المباشر في الغرفة 13 في المدينة الجامعية وكنت انا اسكن في الغرفة 12 ، عمر كان متزوجا من احسان عبد العال . وهن بنات الخاله الحاجة زينب الفضل وصلاح ابن عائشة الفضل وعرفن ببنات الناظر ومحمد الفضل اول سوداني مدير للسكك الحديدية هو والد فتحي وفاروق وفيصل وفائزة . والجميع ارتبطوا بالحزب الشيوعي وكانوا من قادة الحزب . لماذا احس صلاح بالوحدة ؟ لقد كان حاله كما تقول والدتي ,, الهم لا عدوا شامت ولا حبيبا صامت ,, .

    بعد اكتوبر عاش السودان في تلاقح سياسي وثقافي وتكون نادي العباسية التقافي بالقرب من الطاحونة القديمة منطقة ام سويقو، وفي شارع فنانه السودان الاولي عشه موسي احمد . وكان رئيس النادي الاستاذ احمد بدري وكان الرشيد احمد ابراهيم من اعضاء اللجنة . واشترك في النادي الشاعر والتجاني حاج موسي وزيدان ابراهيم والكاتب عصمت العالم وتوئم الروح بلة والكثيرون . النادي كان اكبر نادي ثقافي في امدرمان وقتها وسيطر عليه الشيوعيون . من نشاطات النادي ، الكرة الطائرة التي كانت تذهب الي المنازل المجاورة لصغر حوش النادي . وكان الجيران بدون تأفف يرجعون الكرة . الا عندما تسقط في منزل صلاح احمد ابراهيم ، الذي لم يكن متواجدا في كثير من الاوقات . وكان الناس يتسورون السورويحضرون الكرة . والجزء الاعلي من الحائط الشرقي كان مهدوما بسبب الامطار .ولمسنا كره صلاح لعبد الخالق عندما اتي عبد الخالق وقدم محاضرات في النادي . ومنع صلاح بعدها الجميع من تسور منزله . وهدد في حالة غضب باستدعاء البوليس ,, للحرامي ,, فقال له ابن خالته فخري بانه والرشيد سيتسورون الحائط وفي امكانه احضار البوليس . وذلك العمل كان صلاح يعرف انه لا يمكن ان ينفذه . لكن الغضب اعماه في تلك اللحظة .. الرشيد طيب الله ثراة كان معي في نفس الفصل في المدرسة الثانوية والهادي اصغرهم جميعا . كان لصلاح جيش من الاقارب والاصدقاء والمعارف لماذا كان صلاح يحس بالوحدة ؟؟

    صلاح كان رجلا كريم النفس والطباع . وكما قال ,, ان ابوابي بلا حراس ,, اذكر انه كان يحضر بطريقة راتبة لكي يتفقد والدتي في باريس . وكان يسامرها بالساعات ويفرحها . ويتعمد ان يتحدث عن اهلها الدناقلة في امدرمان وعمتها بت ابتر في القطينة مسقط رأسهم . وكان يتضايق اذا قدموا له اكثر من كوب ماء وفنجان من القهوة . ما اروعك يا صلاح ايها الشاعر المصلوب .

    لقد اهتز الحزب الشيوعي لان احد الشباب قد ادعي ان المناضل الكبير قاسم امين قد تحرش به جنسيا . وكان الشاب مكلف بان يتصل بقاسم امين في فترة اختفاءه . والشخص الذي كان مكلفا بتلك المهمة من قبل كان يعاني من بعض الهوس . فبعد ان ذهب الي قاسم في الوقت المحد بالظبط . رجع قافلا دائسا علي كل قوانين التامين . وسأل قاسم اذا كان قد سمع الطلبات بطريقة سليمة . وهل طلب قاسم نصف كيلو من الموز ؟ وعندما كان الجواب بالرد احتج ,, الزميل ,, بأن المناضلين لا يأكلون الموز .

    الشاب الذي يشار اليه بود بحري . طرد من الحزب . وكان صديقة الشيوعي محمد بابكر بدري يقول لي انه كان يبكي لايام عندما طرد من الحزب . بعد سنين طويلة من تلك الحادثة صار ذلك الشاب من الاثرياء وابتاع دارا فاخرة بالقرب من شارع الجمهورية بالقرب من مكتبنا ،مكتب المارلبورو في شرق شارع الجمهورية . وكنت انتظر السائق الذي كان يبحث عن البنزين . وكان المكتب قد اغلق وانا لوحدي في الشارع . واتي ذالك الشخص وحياني وتبادلنا بعض المجاملات وذهب لحاله . وبعدها بيوم اتي صديقي ، والوحيد من آل بدري الذي تربطني به صداقة لانه كان سائق لوري في شبابة. وكان قد طرد من العمل كمدرس بسبب مشاركته في اضراب المدرسين . ثم ذهبا لي اوربا للدراسة . ورجع للتدريس وكان دخله من اللوري اضعاف مرتبه كمعلم . ولم يكن نخبويا . ولا مني بمرارة لانني اهنت صديقة . والرجل غضب لانني لم ادعوه لدخول المكتب الذي كان مقفولا . ولم يقبل عمي وصديقي اعتذاري . ولم يسأل صديقة لماذا لم يدعوني لمنزلة علي بعد خطوات وانا اقف لوحدي في الشارع . وساءت العلاقة بيني وبين محمد بدري الرحمة للجميع . وتاكد لي من ان ذلك الشخص من من يفرحون لخلق المصائب . وتوقف عمي من زيارتي في السويد في الصيف .

    ولكن لماذالم يتعرض المناضل قاسم امين لما تعرض له شيبون وصلاح ؟ التنافس داخل الاحزاب العقائدية بشع ومخيف . وما يحدث داخل الانقاذ هو شئ مماثل لما يحدث في الاحزاب الشيوعية , فالسرية والانعزالية ، تماثل الزواج من الاقارب و و تورث تشوهات وتخلف . والتواجد في الحيز المغلق يسبب التخمر والتعفن . والاحتكاك يولد الحرارة ز

    بعد اكتوبر كانت هنالك فكرة الانفتاح وكثر الكلام عن الحزب الجديد ... وترد الاسم كثيرا ، تحفذ البعض للانخراط في ذلك الحزب . ولكن لم يستطع الرفاق التخلص من اسم الحزب الشيوعي والعيش في انفتاح .
    أحدث المقالات
  • الوسط المفترى عليه بقلم دكتور محمد زين العابدين عثمان 08-17-15, 01:39 AM, محمد زين العابدين عثمان
  • فارس في جب الضياع– الحاج خليفة جودة - سنجة 08-17-15, 01:34 AM, الحاج خليفة جودة
  • فرسان ليهم طريق – الملك آدم أركاب 08-17-15, 01:32 AM, آدم أركاب
  • هل انتفاضة العبادي زوبعة في فنجان؟ بقلم عبدالرحمن الراشد 08-17-15, 01:30 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • القبول للجامعات ظلم للوطن ولطلاب بقلم بروفيسور محمد زين العابدين عثمان 08-17-15, 01:29 AM, محمد زين العابدين عثمان
  • الصنم الذى هوى بقلم نورين مناوى برشم 08-16-15, 10:43 PM, نورين مناوى برشم
  • المحاولات الفاشلة (لأدلجة) معاوية محمد نور و(تجييره) حزبيا! (2 من 11) بقلم محمد وقيع الله 08-16-15, 10:40 PM, محمد وقيع الله
  • النظافة الشخصية والعامة بقلم عواطف عبداللطيف​ 08-16-15, 10:38 PM, عواطف عبداللطيف
  • من أجل سلام السودان واستدامته بقلم نورالدين مدني 08-16-15, 10:36 PM, نور الدين مدني
  • ان انسى لا أنسى (1) بقلم د. عبدالكريم جبريل القونى 08-16-15, 10:34 PM, عبدالكريم جبريل القونى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de