محنة العرب بقلم حماد صالح

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 12:00 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-10-2016, 04:10 PM

حماد صالح
<aحماد صالح
تاريخ التسجيل: 20-04-2014
مجموع المشاركات: 46

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


محنة العرب بقلم حماد صالح

    03:10 PM October, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    حماد صالح-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    حينما يكون تحسين العلاقات مع اسرائيل هى الوصفة السحرية لعلاج مشاكل الاقتصاد والعلاقات الخارجية فى الدول العربية هنا تكمن المحنة الحقيقية التى يعيشها الشعب العربى .

    فى عزاء رئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق شمعون بيريز تهافت القادة العرب فى مواكب حزينة وفى مقدمتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ولعمرى قد أفلح صاحب الكاميرا عندما إلتقط صورة لأبو مازن وهو مطأطئاً رأسه ينتابه حزن عميق على وفاة الرئيس الاسرائيلى وربما أخطأت الكاميرا ولم تلتقط دموعه وهى تنزل ولا نستبعد نزولها.

    حينما تطلب الحكومة السودانية ود إسرائيل والتقرب منها وتدعوها للتوسط بينها وبين الولايات المتحدة لإصلاح العلاقة المتعثرة ندرك أن الشعوب العربية فى محنة عظيمة خاصة وأن الحكومة السودانية نفسها كانت تتوعد كل من يريد التقرب من إسرائيل أو حتى من يصف تعاملها مع شعبها فانه يوصف بالعمالة والخيانة للدين والوطن وما حادثة الاستاذ عثمان ميرغنى ببعيدة.

    الإحباط الذى أصاب الشعوب العربية جراء النتيجة المحزنة التى وصلت إليها دول الربيع العربى خاصة أن ثوار الربيع العربى كانوا يمنون أنفسهم وشعوبهم بوطن خالى من الطواغيت المحلية ويعدهم بحرية وتقدم فى كل المجالات , ذلك الإحباط تراكم فى عزاء شمعون بيريز حيث هدم كل أحلام الشعوب العربية بإزاحة الطغيان الإسرائيلى فهاهى تزداد إحباطاً وهى ترى أن قادة الدول العربية يتهافتون على صيوان العزاء ويزرفون دموع الحزن على الفقد الجلل وذروة الأحباط عندما يرون رئيس السلطة الفلسطينية فى مقدمة المعزين .

    تظل ثورات الربيع العربى حلم جميل إنتهى بكابوس مزعج وما زال يراوح مكانه وكل عشم الشعب فى التخلص من هذا الكابوس إلا أن القادة العرب يصرون على إنتاجه بصور مختلفة وبسيناريو أكثر ألماً فهم يعبدون الإنبطاح والإنكسار وإهدار الكرامة .

    فى ذروة هذا الخنوع يعلمنا التاريخ أن الشعوب يمكن أن تفاجئ أعداءها فعندما دك المغول حصون العرب وأساموهم سوء العذاب فقد العرب الأمل وأصابهم إحباط عظيم وفقدوا الثقة فى أنفسهم وأصبح جيشهم يعاقر الخمر ليل نهار وفى ظل كل هذه المأساة جاء سيف الدين قطز وخطب فى جيشه خطبة جعلتهم يدلقون كأسات الخمر وانتفض الجيش واستعد لمعركة عين جالوت وحقق انتصاراً مدوياً على المغول وأعاد الأمل الى الامة العربية . وكذلك فى مصر حديثاً حيث كان يوصف الشباب المصرى بشباب الانترنت وشباب عدم اللامبالاة وشباب اللهو الفارغ وغيرها من الأوصاف المحبطة إلا أنه فى لحظة فاجأ هذا الشباب العالم وقام بثورة عظيمة إقتلعت حكم الطاغية وكذلك فى تونس وغيرها من دول الربيع العربى ورغم النهاية المحزنة التى أنتهت إليها هذه الثورات ستظل ثورات الربيع العربى شعلة فى فضاء مظلم .


    كذلك فى السودان يعلمنا التاريخ قديماً وحديثاً كيف فاجأ الشعب السودانى أعداءه بثورات إقتلعتهم من جذورهم ’ فقديماً واجه التصوف إنتقادات كبيرة وعنيفة جدا منها خنوعهم السياسى والاستسلام للسلطان حتى لو كان مستعمر وبرز هذا فى السودان بصورة أوضح إبان الإستعمار التركى الإنجليزى فكان رجال الطرق الصوفية مناصرون وموالون للمستعمر وبالرغم من ذلك فقد فاجأ التصوف الأتراك والإنجليز بثورة عظيمة وهى الثورة المهدية ذات الجذور الصوفية فاقتلعتهم من جذورهم .

    أيضاً فى حكومة نميرى حيث كان الشعب فى حالة استسلام كامل للحكم الدكتاتورى وخاصة بعد المصالحة والإحباط الكبير الذى ألمّ بالشعب جراء فشل ما سمى بأحداث المرتزقة بالرغم من ذلك فاجأ الشعب السودانى الرئيس نميرى بإنتفاضة كبرى أزاحت حكمه للأبد .

    مما سبق نستنتج أن الإحباط حالة عابرة أو هى مجرد حالة يأس تصيب الشعوب فى لحظات الإنكسار والخنوع وهذه الحالة ليس لها مكان عند من يقرأ التاريخ جيداً ويستفيد من دروسه فإننا نبشر شعوبنا بفجر أبلج رغم الظلام الحالك وليس الصبح ببعيد.

    حماد صالح



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • التحالف الديمقراطي بواشنطن يقيم ندوة ثقافية بوم ٢٢أكتوبر ٢٠١٦
  • رئيس/منظمة سلام و تنمية دارفور السويسرية :بيان استنكار وإدانة
  • تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة:بيان حول إستخدام النظام للأسلحة الكيميائية في دارفور
  • تحالف قوي الاجماع الوطني بولاية نهر النيل
  • (نداء السودان) تقر موقفها التفاوضي حول الاجتماع التحضيري لعملية الحوار
  • إبقاء السودان تحت البند العاشر وتجديد ولاية الخبيرالمستقل
  • باقان أموم يحذِّر من حرب قبلية طاحنة الأمم المتحدة: 100 ألف شخص محتجزون بياي في جنوب السودان
  • أبوقردة: الطبيب السوداني بالخليج يتقاضى (30) ضعف راتبه بالسودان
  • الجبهة الوطنية العريضة أسلحة كيميائية تحرق اطفالنا.. وهجرة تغرق شبابنا.. أما آن لنا أن نعلو لقامة
  • بيان من حركة/ جيش تحرير السودان حول تقرير منظمة العفو الدولية


اراء و مقالات

  • فليذهب وزيركم ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • شيطان – وخالد – ودنقل – وأطباء – و – وبلد عجيب بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • (عقدتنا) ومحبتنا !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الشيطان الأمريكي واستهداف الأُمَّة بقلم الطيب مصطفى
  • رحم الله الأب الفنان / عبدالحفيظ ميرغني بقلم حيدر احمد خيرالله
  • النخبة الحاكمة ونفاق مواسم العبادة بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • دخول تركيا للاتحاد الاوروبي سيكون نصرا اعظم من فتح الغسطنطينة عام ١٤٥٣م ؟! بقلم ابوبكر القاضي
  • تسليح الضفة الغربية هاجس إسرائيلي ورعبٌ فلسطيني بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • حين يغفرُ الغربُ للرئيسِ السوداني جرائمَه ضدَّ الإنسانيّة-مقال لسرسيد أحمد
  • ما بين ندى راستا وود الحافظ وشيخ الأمين وتراجي
  • **** خاطرة هيام العاشقين… أحلى كلام في الحب ****
  • السعودية فى طريق ليبيا
  • السعودية تبدأ تطبيق رسوم التأشيرات الجديدة-مع الأسعار
  • الموديل حامد ممتاز، حكايتو شنو؟
  • مـوسوعة: "من هم اكبر الشخصيات سنآ الان في السودان
  • الحكومة السودانية تعلن رسميا رفع الدعم عن السلع بحلول2017
  • رايكم شنو في بشارة فرانكلي دي؟
  • مقال تحليلي حول صراع “قوى الإجماع” ونداء السودان
  • السعودية تلجأ للتقويم الميلادي (قرار يوفر للسعودية 4 مليارات دولار سنوياً)
  • بشرى للمواطن السوداني: الحكومة سترفع الدعم عن السلع في العام القادم 2017
  • إيكاو - جنوب السودان: نقل الإشراف على الملاحة الجوية من السودان إلى جنوب السودان
  • أول دعوى أمريكية ضد السعودية بعد إقرار “جاستا”
  • طلب مساعدة تغيير كلمة السر
  • نصائح للراغبين في التقديم لللوتري هذا العام موسم 2018...
  • نصائح للراغبين في التقديم لللوتري هذا العام موسم 2018...
  • تفاصيل الرسوم الجديدة ويبدو ان الخروج والعودة يشمل المرافقين
  • يا عامنا الهجري إن وافيتنا🍃 فلقد مضى عام من الأعباء
  • إذن فلتتظاهروا لأجل مستقبل ابناءكم الجوعى المرضى المعوزين لا من أجل إسقاط النظام؟!
  • قرار منع الحافلات السفرية
  • الشماليون العنصريون:يتباكون من أجل سوريا(الحلبية) لا من أجل دارفور(الغرابية)!
  • هل يوجد حوار من أصله لكى تكون هناك مخرجات حوار انشاء الله تخرج روحكم اليوم قبل بكرة
  • الختمي الحرامي!(صور)
  • لعموم سكان أمريكا: مجلة العقلاني العدد السادس الآن متوفرة في أمريكا
  • استنفار للمظاهرات + عبد الواحد ورسالة قوية للدول الداعمة للنظام (صور + فيديو)
  • حادثة مستشفى امدرمان: الطبيب المشرف يحكي ما حدث!

    Latest News

  • Statement of the Prosecutor of the International Criminal Court, Fatou Bensouda, concerning referra
  • Darfur Union in the UK: Demographic Changes in Darfur Province and the Latest Report on Chemical We
  • ICC holds fourth Seminar on Cooperation in The Hague with States in which it investigates
  • FM: Extension of the Independent Expert mandate for a year under article (10) is a success for Suda
  • Sudan Dialogue members disagree on Prime Minister
  • FM Undersecretary describes AI allegations as desperate
  • Sudan govt. used chemical weapons in Darfur: Amnesty Int.
  • Dafalla hands his credentials over to Bokova as Sudan Permanent Envoy to UNESCO
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de