منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-02-2018, 11:44 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مجـزرة بشـريــة في مـدينـة الجنينـة - وتشكيل لجنــة تقصي في حـرق ممتـلكـات امانـة الحكـومة ومنـزل ال

14-01-2016, 00:20 AM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1297

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجـزرة بشـريــة في مـدينـة الجنينـة - وتشكيل لجنــة تقصي في حـرق ممتـلكـات امانـة الحكـومة ومنـزل ال

    00:20 AM Jan, 14 2016

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر

    مقالة صحفية بقلم: ابوبكر ابراهيم اسماعيل علي
    من العجايب وغرائب التي تحدث في دولة اسمها السودان، وفي ظل حكومة المشروع الحضاري بالتحديد، سمعتم بما يحدث في ولاية غرب دار فور الجنينة خلال هذه الأيام. قامت المشكلة بسبب مداهمة مليشيات الجنجويد منطقة مولي التي تبعد 10 كيلومترات من مدينة الجنينة، الجهة الجنوبية الغربية منها، بذريعة ان أهل المنطقة قتلوا صبيا من القبائل العربية، كالعادة كما حدث في منطقة كرينك ومسترى ومعسكر سيسي في العام المنصرم. وفي الحقيقة هناك أنباء أن ذلك الصبي قتل من زميله عن طريق خطأ. وإذا افترضنا جدلا، بأن الصبي قتل من أهل منطقة مولي، لماذ لم يعودوا إلى الجهات القانونية لكي يتم تحقيق من الجهات المعنية وفقا للادلة والبينات؟؟!! لذلك هذا إدعاء وتنكر وتعمد لخلق المشكلة كما حدث في الماضي كما ذكرت آنفا.
    بعد مداهمة نقطة شرطة مولي واختطاف بعض أفراد الشرطة والمواطنيين، وإطلاق النارالعشوائي في المنطقة، فروا الأهالي ونزحوا لداخل مدينة الجنينة ونزلوا في مقرامانة الحكومة بحثا عن الأمن. فحاولوا الشرطة لإخراجهم من أمانة الحكومة، ولكن رفضواالنازحيين من خروج ذلك المكان، وأتوا إليهم مليشيات الدعم السريع (الجنجويد) وأطلقواعليهم النار عشوائيا في داخل أمانة الحكومة وقتلوا عدد من النازحين.
    بعد ذلك الإعتدء الشعواء على الضحايا النازحين، تضامنوا مواطني مدينة الجنينة وخرجوا مظاهرة تنديدية إستنكارية بما يتعرضوا له النازحين من قبل الحكومة ومليشياتها الجنجويد وحرقوا سيارتين وخيمة حراس الوالي. وفي اليوم الثاني قاموا المواطنين وأخذوا جثث الشهداء وماشين لدفنهم، فهاجمهم قوات جهاز الأمن وقتل منهم اربعة أفراد، وفي نفس التوقيت دخلوا قوات الجنجويد حي الجبل ونهبوا دكاكين المواطنين ونهبوا المواشي وكثير من الإعتداءات على المواطنين.
    العجيب في الأمر كما بدأت حديثي: شكل والي ولاية غرب دارفور لجنة لتحقيق حول الأحداث بالولاية، ونورد لكم كيفية تشكيل اللجنة نصا لكي تقرأوا مهام اللجنة وتحكموا بأنفسكم غرابة اللجنة؟!!!
    عملا بأحكام المادة (50) من دستور ولاية غرب دارفور الإنتقالي لسنة 2012م أصدر قرار الآتي نصه:
    أولا: تشكيل اللجنة حول الأحداث الأخيرة بالولاية من الآتية أسماءهم:
    1- السيد رئيس المجلس التشريعي رئيسا
    2- السيد وزير الشئون الإجتماعية نائب الوالي نائبا
    3- السيد معتمد الرئاسة إبراهيم سليمان محمد عضوا
    4- السيد رئيس الإدارة القانونية بالولاية عضوا
    5- السيد قائد الإستخبارات الفرقة (5) مشاة عضوا
    6- السيد ممثل شرطة الولاية عضوا
    7- السيد ممثل جهاز الأمن والمخابرات الوطني عضوا
    ثانيا: المهام:
    - تحقيق من الأحداث التي إندلعت مؤخرا من مرحلة بدايتها إبتداءا بحرق ونهب ممتلكات منزل الوالي وأمانة الحكومة.
    - التحقيق مع كل من تثبت تورطه اوله علاقة با لأحداث.
    - ترفع اللجنة تقريرها للوالي خلال أسبوع من تاريخه.
    - على اللجنة الإستعانة بمن تراه مناسبا.
    ثالثا: على الجهات المعنية إتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لتنفيذ هذا القرارات.
    صدر تحت توقيعي اليوم الاثنين الاول من شهر ربيع الثاني 1437ه الموفق الحادي عشر من يناير 2016م. إنتهت.
    العجيب أن اللجنة لم تشير لا من قريب ولا من بعيد للذين أستشهدوا وجرحوا على الإطلاق، وبل ذهب لكي يحقق في الممتلكات التالفة في منزل الوالي وأمانة الحكومة. ألم يكن أرواح 18 شخص ودم عشرات الجرحى أغلى من الكراسي والدفاتر؟؟!!
    أليس من الأجدر أن يتم التحقيق في مع من قتل الأبرياء العزل الذين هوجموا في داخل أمانة الحكومة وفقدوا أرواحهم؟!
    ومن الأدهى والأمر: هناك شخصين من أبناء الذين يقتلون أهلهم بهذه البشاعة في هذه اللجنة الغريبة، هما: حسين وابراهيم سليمان. كيف قبلتما ان تكونا في مثل هذه اللجنة؟؟ ألم تشعرا بالذنب عندما تركتما أرواح كل هذا الشهداء وعويل كل ذلك الجرحى وتتحدثان عن الكراسي والدفاتر؟؟!! ألم تكن هذا وسمة عار في جبينكما يوم ما؟؟!!
    كان من باب الاولى أن تقدما إستقالاتكما من حكومة قتل هذا بدلا من ان تجريان وراء دراهم الذي لا تسمن ولا تغني من جوع.
    عموما: هذا هو عجايب الذي تحدث في السودان عامة وفي غرب السودان خاصة، وكل دور إذا ما تم ينقلب، ونتمنى شفاء عاجل للجرحى والرحمة للشهداء.


    أحدث المقالات

  • من مدينة الجنينة الباسلة لم تكذبنا الصورة وأخبرتنا الرصاصة كل شيء بقلم الصادق حمدين
  • بضاعة الحوار.. الكاسدة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • هل تدرى على من ننتحب يا د. محمد وقيع الله؟ بقلم برفيسور احمد مصطفى الحسين
  • ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود محمد طه! بقلم بثينة تروس
  • ‏لعنة الحرب ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الشيشة في زمن الحرب ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • أبو شنب !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والرزيقي يقول بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عقد الجرافات وأمن البحر الأحمر بقلم الطيب مصطفى
  • مذبحة .. الجنينة !! بقلم د. عمر القراي
  • أنا والحاج وراق ورباح الصادق!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • البحث عن الجمال.. في زمن القحط..! بقلم الطيب الزين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2016, 05:02 AM

فيصل من أبناء الجنينة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجـزرة بشـريــة في مـدينـة الجنينـة - وتش� (Re: مقالات سودانيزاونلاين)

    Quote: ( وفي الحقيقة هناك أنباء أن ذلك الصبي قتل من زميله عن طريق خطأ. وإذا افترضنا جدلا، بأن الصبي قتل من أهل منطقة مولي، لماذ لم يعودوا إلى الجهات القانونية لكي يتم تحقيق )
    تلك الزوبعة الفارغة في الفنجان ،، وهي حملة قذرة ،، كلمة باطل يراد بها تضليل الناس ،، والناس يعلمون الحقائق ومتابعين الأحداث ،، ولا تظنوا أن تلك اللعبة سوف تسرى على الناس ،، ولا يعقل أن ذلك الصبي وزميله قتلا بالخطأ .. وتلك كذبة متعمدة في تضليل الآخرين ،، وقد تكررت قتل الأبرياء من الناس في مواقع كثيرة بالغفلة وبالغدر والطعن في الأظهـر ,, وعندما ترد ردود الأفعال بالمثل نراكم كالنساء تولولون ،، والرجال في ساحات الحروب لا يعرفون الولولة ،، وليسوا بهؤلاء الضعفاء الذين يلجئون للجهات القانونية كل مرة تقتلون فيها الآخرون .. وعزة الله الذي يتعدى منكم على الآخرين بالقتل تحت حجج ( الخطأ ) هـو متوهم يظلم نفسه ويظلم أهله ويظلم قبيلته ،، فالقتل بالمثل ،، والموت بالمثل ،، والبادئ أظلم ، والذي يرى أنه هو المظلوم هو الذي يلجـأ إلى الجهات الحكومية وليس الآخرون ،، إياكم أن تظنوا أن تلك الولولة كالنساء سوف تبدل من الحقائق الموثقة شيئاَ .. وإياكم أن تظنوا أن تفخيم الأحداث ومحاولة إخفاء جرائمكم تحت حجج ( قتل الآخرين بالخطأ ) سوف يحمي ظهوركم ،، وقيمة الآخرين تعادل الف من قيمة هؤلاء القتلة المجرمون م الذين تتسول لهم الأنفس ،، بطلوا تلك الخياسة والخساسة والمياسة ،، وبطلوا قتل الأبرياء غدراَ تحت حجج ( القتل بالخطـأ ) فتلك حيلة لا تسري على أطفال الرياض ناهيك عن عقلاء الناس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2016, 05:06 AM

شاهد من أهل المنطقة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجـزرة بشـريــة في مـدينـة الجنينـة - وتش� (Re: مقالات سودانيزاونلاين)

    مجرد حملة إعلامية غوغائية لتفخيم الأحداث وإظهارها بحجم أكبر بتلك الأضاليل والأكاذيب ، ونحن شهود عيان في تلك المناطق ، وكل الحروف التي تكتب هنا وهنالك عن تلك الأحداث هي فبركة ومتعمدة من بعض الأقلام ، ومهمتنا أن نكشف الحقائق للعالم مجردة ، هؤلاء الناس في الآونة الأخيرة يتعمدون في قتل العناصر العربية غدرا وخلسة وبطريقة جبانة وخسيسة للغاية .. وعندما ترتد إليهم الدوائر من أهالي الأبرياء نراهم كالنساء يكثرون البكاء والنحيب .. وتلك أقلامهم كلسان العاهرات الفاسقات لا تعرف إلا قول الأكاذيب والافتراءات على النظام القائم وعلى تلك القبائل المظلومة التي يقتلون أفرادها . أيها القارئ الكريم أعلم أن الحملة الحالية هي حملة خبيثة ومخططة بعناية من هؤلاء الذين يشكلون أجبن البشر فوق وجـه الأرض .. وإياكم أن تصدقوا أي حرف من تلك الحروف فكلاها أكاذيب وأكاذيب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2016, 05:28 AM

مصطفى ابراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجـزرة بشـريــة في مـدينـة الجنينـة - وتش� (Re: مقالات سودانيزاونلاين)

    مجرد ضجـة إعلاميـة يريدون بها لفــت أنظـار العالم الذي بـدأ يـدرك الحقائق في أرض الواقع ، وموقف العالم أصبح اليوم في الحياد ، حيث أن التجارب الماضية أثبتت أن هؤلاء يجيدون الكذب والتضليل والتفخيم ، والتجارب السابقة أثبتت أن في كل ألف حرف من حروفهم قد لا يتوفر حرف واحد من الصدق . ألعبــــوا غيـــــرها أيهـــا الدجالـــــــــــون !!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2016, 05:41 AM

محمود عبد الكريم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجـزرة بشـريــة في مـدينـة الجنينـة - وتش� (Re: مقالات سودانيزاونلاين)

    لماذا تلك الحملة المكثفة هذه الأيام في قتل الأبرياء من أبناء ( الجنجويــد ) في المنطقة ؟؟؟؟ ،، ثم لماذا يتذمرون ويتولولون عندما تدافع قبائل الجنوجويد المظلومة عن أبناءها وعن تواجدها وعن قراها ؟؟؟؟ ،، وهل يظنون أن دمـاء أبنــاء الجنوجويــد هـي تلك الدمـاء المباحـة ؟؟ ،، وأن دمــائهم يجــب أن تصـــان ؟؟؟ يجب إيقــاف ذلك النـوع مــن الغـدر والخســة في قتــل أبنــاء الجنجويــد ،، حتى تهـدأ تــلك المناطـق من الأفعــال وردود الأفعــال .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de