مترجمة المباحث الامريكية التي وقعت في غرام الداعشيين بقلم محمد فضل علي .. كندا

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 02:48 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-05-2017, 04:37 AM

محمد فضل علي
<aمحمد فضل علي
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مترجمة المباحث الامريكية التي وقعت في غرام الداعشيين بقلم محمد فضل علي .. كندا

    05:37 AM May, 07 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد فضل علي-ادمنتون كندا
    مكتبتى
    رابط مختصر




    تعودت في بعض الاحيان علي استهلال بعض المقالات بعبارة :
    " ليس بعيدا عن السياسة ولكن من قلبها "
    وذلك عندما تتداخل بعض القضايا العامة والخاصة في بعض الاحيان...
    علي مدي اسبوع كامل ظلت وسائل الاعلام الامريكية والعالمية تتناول خبر مترجمة وكالة المباحث الفيدرالية الامريكية " الاف بي اي" الامبراطورية الامنية الشهيرة التي ظلت علي مدي عقود طويلة تتعامل علي الاصعدة القطرية داخل الحدود الامريكية وخارجها مع الجرائم الجنائية التقليدية والجريمة المنظمة بكل انواعها الي جانب مكافحة الجاسوسية خلال عهود طويلة خاصة سنين الحرب الباردة والمعارك السرية مع الاتحاد السوفيتي السابق.
    وليس اخيرا دور هذه المؤسسة الامنية الامريكية الشهيرة في مرحلة مابعد احداث سبتمبر وتداعياتها المستمرة حتي يومنا هذا خاصة في مرحلة الفوضي الكبري التي نتجت عن غزو واحتلال دولة العراق فيما تعرف بالحرب علي الارهاب التي تركز علي ملاحقة اعضاء الاجيال الجديدة من المنظمات الدينية والاسلامية المعروفة التي كانت عضويتها وكوادرها في يوم من الايام احد الركائز الرئيسية في مكافحة تمدد النفوذ الشيوعي في اقليم الشرق الاوسط واثناء الحرب الافغانية التي استنزفت الاتحاد السوفيتي السابق وكانت سببا مباشرا في انتصار الكتلة الراسمالية والولايات المتحدة وتفكيك الاتحاد السوفيتي وسقوط الشيوعية الدولية في فترة التسعينات .
    تعددت الروايات حول قصة السيدة الامريكية ومترجمة المباحث الفيدرالية الامريكية التي قيل انها قد وقعت في غرام احد القيادات الداعشية في سوريا وهو مغني "راب" سابق يحمل الجنسية الالمانية هجر ذلك البلد الجميل والاضواء الباهرة والصخب والضجيج الي عالم اخر يحفل بالقتل والموت والهدم والحرق علي مدار الثانية في الحروب الطائفية الدائرة في اقليم الشام وسوريا والعراق..
    مدن الشرق ونمط الحياة والعيش فيها يتميز بجمال فائق الحدود خاصة للقادمين من المجتمعات الصناعية والراسمالية و طبيعة الحياة السريعة حيث لامجال للرومانسيات والغزل وكتابة الاشعار ولكن الشرق اليوم غير الشرق الامس ولابغداد اصبحت بغداد ولادجلة ولا الفرات هو الفرات.. وانتحرت دمشق جوهرة الشرق وتهدمت مدن القطر السوري الاسطورية الجمال بسبب حروب الجاهلية المعاصرة الدينية والطائفية اخوانية وخمينية بينما سلمت مصر وشاطئ النيل فيها واهرامتها حتي اشعار اخر بمعجزة من المصير الذي انتهي اليه الاخرون بفضل جسارة شعبها وجيشها الذي ابطل مفعول الفتنة .
    ومعروف ان المشاعر الانسانية لاقانون لها ولكن هذه السيدة اختارت ان تعيش قصة حب انتهي بزواج في غير مكانها وزمانها واتت الي الشام الجميل بعد ان اصبحت مدنه مهدمة وشواطئ انهاره مهجورة.
    التقي الشرق والغرب من قبل في قصص عشق وغرام اسطورية كسر فيها العشاق حاجز اللغة والخلفيات الثقافية مثلما حدث بين عميد الادب العربي الراحل طه حسين بعد رحلته الاولي الي فرنسا وقصة عشقة الاسطوري لسيدة فرنسية تمردت علي اسرتها واختارت العربي القادم من الشرق والذي كان يعاني من "العمي" ووقفت بجانبه واختارت الشرق ومصر موطنا ابدي لها.
    الشاعر المصري علي محمود طه المهندس كتب قصيدتة الخالدة الجندول يحكي فيها في ادب رفيع قصة اللقاء بفتاة غربية في تلك المدينة الايطالية الساحرة التي كانت ولازالت قبلة للسياح من مختلف دول واقاليم العالم وترجم حوار جري بينه وبينها في قصيدته الخالدة حين قال:
    قال: من أيـن ؟ وأصغـى ورنـا
    قلت: من مصـر غريـب هاهنـا
    قـال : إن كنـت غريبـا فـأنـا
    لم تكـن فينيسيـا لـي موطنـا
    وهناك قصة البروفسير والعالم السوداني الراحل الدكتور عبد الله الطيب وزوجته جريزلدا التي قالت ان اول ما فتنت به من عبد الله الطيب كان عروبته، وأنها رأت فيه أسطورة وسحر الشرق وحكايات "ألف ليلة وليلة"..
    والعشرات من قصص الغرام المشابهة والغير معروفة ولكن السيدة المذكورة ومترجمة المباحث الامريكية خرجت علي النص وغامرت بمهنتها البالغة الحساسية وعرضت نفسها للملاحقة القانونية والمحاكمة بعد ان اختارت ان تعيش تلك التجربة الانسانية في اجواء مختلفة عن الاماكن التي شهدت قصص الحب والغرام التي الهمت الشعراء والادباء القصائد والشعر الخالد الجميل جيلا بعد جيل.
    ثم خرجت تجرجر اذيال الخيبة وعادت الي بلادها بعد ان استعصي عليها العيش وسط الهدم والموت والدمار والعيش مع سفاحين سفكوا الدماء وقتلوا الناس علي الهوية وتفننوا في قطع الرؤوس واضاعو قضايا عادلة لشعوب مجني عليها لم تعد لها الاولوية في نظر العالم المصدوم من تلك التصرفات الغير مسبوقة في تاريخ العالم المعاصر.
    جاء في الاخبار ان السيدة بطلة هذه القصة تخضع لتحقيقات قانونية ومحاكمات بعد ان عادت الي بلادها وبعد ان قتل زوجها "الداعشي" في غارة جوية في سوريا ولاتوجد تفاصيل عن ملابسات هذه القصة الغريبة ومن يدري فربما تخرج علي الناس في يوم من الايام بكتاب تحكي فيه تفاصيل غرامها وعشقها الملغوم مثلما خرجت بطلة الماساة الانسانية الواقعية وسفينة الركاب الانجليزية " تيتانيك" بعد عقود طويلة من غرق تلك السفينة لتحكي للعالم ملابسات قصة عشقها العابر الذي لم يدوم كثيرا حيث انتهي الامر ببطل قصتها الي قاع البحر بعد ان فشلت في انقاذه .. خاصة في ظل وجود قواسم مشتركة بين عالمنا المعاصر والسفينة المذكورة .. العالم المهدد بالغرق والذي تحيط بها الازمات والمهددات احاطة السوار بالمعصم في ظل ازمة اخلاقية غير مسبوقة للنظام العالمي الراهن ورموزه ودوله الكبري العاجزين عن وضع النقاط علي الحروف والاشارة الي جذور الفوضي والارهاب والانهيارات الراهنة ..
    sudandailypress.net





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 06 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • سفارة السودان بالرياض تتكفل بنقل مواطن مصاب عبر سودانير الى الخرطوم
  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم السبت التاريخ : 06-05-2017 - 09:50:00 صباحاً
  • جدّدت حملة الاعتقالات لرموز وقيادات المثلث السلطات المصرية تقود حملات تجنيد قسرية للشباب في حلايب
  • كمال عمر: لن أخون الترابي وعلي الحاج يتحكم في الشعبي
  • شرف الدين بانقا يكشف أسباب اعتذاره عن عضوية البرلمان
  • الجلد والغرامة لوكيل نيابة لإدانته بـ(السكر)
  • النائب العام يُلغي قراراً بالإفراج عن مضوي إبراهيم
  • وزيرة الدولة بالعدل : محكمة الإستثمار العربية تعد من أهم الأذرع القانونية لجامعة الدول العربية
  • مساع لاستجلاب أجهزة طبية نادرة بعد رفع العقوبات
  • كشف عن تخصيص (5) وزارات لحزبه حاتم السر: الإتحادي الأصل طالب بنائب رئيس وزراء
  • بكرى حسن صالح : الحوار الجامع في السودان أسهم فى جذب الاستثمارات للبلاد
  • محمد الحسن الميرغني يبحث مع قطاعات (الاتحادي) ترتيبات المؤتمر العام
  • السودان يُخطِّط لجر مصر لتحكيم بحري ملزم حول حلايب
  • د. محمد طاهر ايلا يشارك في قمة التعاون الاقتصادي العربية التركية
  • الحكومة: مطالب الشعبية بتحسينات على المقترح الأمريكي غير مبررة
  • تزايد أعداد المترددين من مرضى غسيل الكلى على مستشفى الجزيرة
  • البرلمان يدعو للاستفادة من الانفتاح الخارجي للبلاد


اراء و مقالات

  • ما أروعك يا خالد مشعل! بقلم د. فايز أبو شمالة
  • السودان حمالة العطش .. لماذا , . بعد كل تلك الفيضانات و السيول ..؟؟ بقلم حمد مدنى
  • العلمانية في السودان بقلم فيصل محمد صالح _ القاهرة
  • دروس من المقاومة في فلسطين إلى الربيع العربي بقلم أ.د. مازن قمصية - جامعة بيت لحم
  • صراع الاكراد في سنجار وتغليب المصالح على المبادئ بقلم حمد جاسم محمد الخزرجي
  • دور المحكمة الاتحادية العليا في تأكيد حرمة وعلوية حقوق الإنسان بقلم د. علاء إبراهيم الحسيني
  • الانقاذ وبيت الفاتحة بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • نريد إبليس ولا إدريس بقلم عبد المنعم هلال
  • رحم الله الفنان / عبدالرحمن بلاص .. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • السراج وشبونة و .. بلاحدود ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • طبيبة خليجية ترفض مغادرة الخرطوم وتفضل البقاء في السودان بقلم جمال السراج
  • شمال سوريا بين الاتراك والاكراد بقلم حمد جاسم محمد الخزرجي
  • الميثاق والنظام الاساسي للفصائل حقيقة ام خيال بقلم سميح خلف
  • هل مدح النبي يستوجب القتل و سفك الدماء ؟ بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • علو الله تعالى على خلقه بقلم د. عارف الركابي
  • (الشمعدان)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • وقائع جلسة سرية!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • وتمضي عاصفةً !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحق بين الوحدة والتعدد بقلم الطيب مصطفى
  • الرد على (ما لا يستحق رد) ليستبين الحق (2-2) لأمير سيد أحمد وشقيقه يوسف: عسي أن نحدثكم بما تعرفون !
  • التلاءم بين المرجعية الفكرية و سقف الحريات بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • د. حرم شداد والشهادة المجروحة بقلم يوسف علي النور حسن
  • الأسرى والمعتقلون مطالبٌ أساسيةٌ وحاجاتٌ إنسانيةٌ الحرية والكرامة 14 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • ياسر عرمان ... و متلازمة أستوكهولم بقلم نور تاور
  • حكومةٌ ثبت في كل مرة عداؤها لحملة الإسلام بقلم إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير
  • عشق وشهادة بقلم اسعد عبدالله عبدعلي

    المنبر العام

  • عودة حلايب: اجبار مصر على التحكيم الدولي البحري...؟!
  • هل يفكر الرجل الغربي ووالاوربي في مغريات الجنة؟ سؤال محيرني
  • ناس امريكا وكندا توجد فرصة لمكسب كم مائة دولار وكدا
  • للبيع شبابيك وبابين حديد اسود بقزازهم
  • اشهر بوردابي
  • النّبضُ المكشُوفُ
  • الشَّارِعُ في الأورِدةِ
  • مباااااااشرة من البشير ..ايقاف التحقيق فى فساد(كمون)
  • التجاني السيسي يغادر الى لندن غاضبا بسبب رفض المؤتمر الوطني تعينه نائبا ثاني للرئيس
  • كمال عمر يعتذر عن تمثيل حزبه في البرلمان السوداني
  • الرئيس السوداني يوقف تحقيق برلماني حول إتهامات بالفساد لشركة كومون
  • إعلان في إيحاء
  • الجنائية تدعو من شارك في جرائم دارفور و يعيش الآن خارج السودان أن يتقدموا لها كشهود (صور)
  • السودان رسميا ثالث افريقيا فى انتاج الذهب ° البنك الدولى °
  • عصام محمد نور...(.الحوار الغلب شيخو) ../ لو بهمسة .!!
  • ما يختص ب الانتهازية حرم شداد(صور)
  • درةاعمال _ابو اللمين ....كونسيرت زاد الشجون ( -- كسارة الضلوع )
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de