اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-17-2017, 02:05 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ما قاله الامام الصادق المهدى هو علر عليه عبر راديو دبنقا (1) بقلم محمد القاضي

01-02-2017, 05:15 AM

محمد القاضى
<aمحمد القاضى
تاريخ التسجيل: 02-28-2014
مجموع المشاركات: 147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما قاله الامام الصادق المهدى هو علر عليه عبر راديو دبنقا (1) بقلم محمد القاضي

    05:15 AM January, 02 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد القاضى -
    مكتبتى
    رابط مختصر




    راديو دبنقا

    الأربعاء 28 ديسمبر 2016
    لمفكر السياسي والإسلامي
    تقديم: الأستاذ الرشيد سعيد
    الأستاذ الرشيد: السيد الصادق لا يمكن أن نبداء بأى حوار وأى ملفات دون أن نتحدث عن تجربتى العصيان المدني في 27 نوفمبر و 19 ديسمبر. أنا أول في البداية قبل عن نتحدث عن كيف حدث ذلك داير اسمع تقييمك لهذين التجربتين؟، لأن هناك جدل ايضاً حول مدى نجاح أو فشل العصيان.

    الحبيب الإمام: لا شك هناك مقاييس كثيرة لتحديد النجاح والفشل. من هذه المقاييس أن هذه المناسبة ادت إلى ضبط قطاع مهم جداً من الشباب للعمل الوطني السياسي الحركي. هذه مهمة للغاية لأنه كثير من الشباب في الفترة الماضية إلى حد كبير كانوا غائبي الصوت، ولكن اعتقد أن هذه الحركة ادت إلى أن هذا الصوت صار عالياً للغاية، هذه في رأيي المكسب الأول.
    التعليق :
    من المؤسف ان يسمى الامام الصادق المهدى العصيان بانه مناسبة و ايضا نكر دور الشباب او انه حاول ان يبرر فشله فى اسقاط النظام طيلة هذه المدة التى حكم فيها الرئيس عمر البشير البلاد عندما يتكلم عن السباب بانه كان مغيب هذا يعنى ان الصادق المهدى هو الوحيد الذى كان يناضل و يعارض نظام الرئيس عمر البشير , اقول للامام الصادق المهدى انتم و اسرتكم غيبتم الشباب و احتليتوا كل المناصب داخل الحزب , انت شريك للنظام عمر البشير اليست ابنك عبدالرحمن عضو فى حكومة البشير ام انه الابن العاق انت تحمل الشباب بانهم كانوا مغيبين الصوت هل هناك اى شاب داخل حزب الامة القومى له منصب او صوت خارج نطاق اسرة الامام , انت تنافق وتحاول انت تثبت بانك الوحيد الذى صوته عالي لكن اقول ل كانت لم تطالب يوما بمحاسبة مجرمي الحرب فى السودان وعلى راسهم الرئيس عمر البشير , كلامك ذكرني ثورة 25 ياناير المصرية فعلها الشباب و خطفها الاسلامين لكن انت ما قلته هو اشرس وافظع من ما فعله الاخوان فى مصر بخطف انت تحاول ان تحول العصيان الى مناسبة بل تهمش دور الشباب و تحاول ان تخطف دور الشباب .
    عليك ان تعطي الشباب الفرصة داخل حزب الامة القومى الذى انشطر لعدة احزاب لسياستك (المنافقة ) اقول لك لا للتوريث للسياسة بالسودان .
    المكسب الثاني النظام القائم في السودان فيه لا شك اخطاء كثيرة للغاية مما ادى إلى أن تكون المعارضة له متجهة إلى العمل المسلح أو الإنتفاضة أو الحوار. وهذه الوسائل الثلاث بعد إعلان باريس انتهت إلى اسلوبين، أن يكون العمل المسلح دفاعي وليس لإسقاط النظام ويتجه العمل نحو الإنتفاضة.
    التعليق :
    من المؤسف ان يتكلم الامام عن الجرائم التى ارتكبها النظام بانها اخطاء كثيرة للغاية وهذا يؤكد ان الامام الصادق المهدى فى حوار له عن حكومة الرئيس عمر البشير لا يتكلم عن الجرائم بل يحولها الى اخطاء وحتى لا يوجه له سوال عن محاسبة النظام و من المؤسف ان يتكلم الصادق المهدى عن اعلان باريس انه السبب فى وقف الحرب لكن هو سعي الى مؤتمر باريس و الذى خلقه لمصلحت نظام الرئيس عمر البشير . و يحول كل الحرب او الحركات المسلحة اذا حاولت ام تدخل فى حرب مع النظام يعنى انها اخترقت اعلان باريس .كون الامام يحصر دور الحركات المسلحة فى الدفاع عن النفس وليست اسقاط النظام بهذا يرمي الى دولة ثلاثة دون الاحتراف بها لكل دول جيش ولايحق لها الاعتداء على دولة الا فى حالة الدفاع عن النفس وتحدث عن الانتفاضة و هو يقول الشباب ليست له دور اليست هنا اذدواجية التصريحات تكلم الصادق المهدى عن العصيان قائلا.
    في رأيي العصيان، فكرة العصيان أتت باسلوب آخر وهو العمل على التعبير عن الرفض دون مواجهة، لأن الإنتفاضة لتطورها تعني ملئ الشوارع كما عندنا من التجربة في أكتوبر وفي رجب\أبريل الماضية. ففي رأيي هم بهذا الموقف استطاعوا في أن يدخلوا في الأدب السياسي السوداني وسيلة اخرى هى هذه الوسيلة، وسيلة العصيان المدني. وهى طبعاً ممكن أن تكون مرحلة من مراحل الإنتفاضة ولكن لم تجد مثل هذه العناية في الماضي.
    اقول للسيد الصادق المهدى العصيان الذى حدث فى الايام القليلة الماضية لم تكن جديدة لدى الادب السياسي . من قبل كان هناك عصيان فى عهد الرئيس الاسبق جعفر نميرى . وهذا العصيان ليست جديد وكونك تدخل العصيان وتصوره كادب سياسي انت ترسله الى المكتبات و الارشفة وتقلل من العصيان .و وتسميه وسيلة اخرى لكن اسالك ما هى الوسائل التى فعلتها انت .. انت اصبحت الان عميل للنظام الحاكم و عميل للرئيس عمر البشير و اعلان باريس خطط له الرئيس عمر البشير وانت كنت المخرج له .......
    النقطة الثالثة ومهمة في رأيي، أن هذه الظاهرة مهمة لأنها ترفد العمل الوطني في السودان بدم جديد. وهذا الدم الجديد إذا كان اصحابه يرون أنهم الكل في الكل ويريدون أن يتحدثوا كأنما غيرهم لا قيمة لهم، أو واجهتهم الأجيال السابقة بنوع من الرفض كان سيكون هذا تعويق للعمل الوطني. ولكن في رأيي هم عبروا بصورة واضحة انهم لا ينطلقون... صحيح بعضهم قال هذا الكلام... لا ينطلقون كالكل في الكل. ونحن رحبنا بهذه الإضافة ولذلك صرنا نتحدث عن أن هذه الظاهرة تمثل تحالفاً جيلياً، بين جيلهم وأجيال سبقتهم. ...
    النقطة الثالثة مؤسف ان يتكلم الامام عن العصيان بانه ظاهرة واقول لك لن نضاف اليكم لانكم اصبحتم عملاء للنظام العصيان ليسن رافد جديد يضاف لكم وانت تحاول ان تلتف على العصيان , وتحتله ......

    الأستاذ الرشيد: طيب السيد الصادق أنا يمكن سؤالي ليك كيف يمكن إستيعاب هذه القوة وأنت تتحدث عن حوار أجيال. كيف يمكن أن تستوعب هذه القوة الجديدة في عمل سياسي منظم معارض؟

    الحبيب الإمام: بالأمس كانت عندي مقابلة بال conference call مع عدد كبير من هذه القيادات، قيادات هذا الشباب، وتحدثنا بصورة كبيرة في أنني قد أرسلت لهم ولكل القوى السياسية في الساحة، نداء السودان، قوى الإجماع، كل القوى، أرسلنا لهم مقترح، أنه آن الاوآن أن نقوم بخطوة مثلما كان في نداء السودان،
    التعليق ::
    هنا حاول الامام الصادق المهدى ان يخلق كتلة جديدة ياخذ صبغتها او انه حاول ان يتزعم الشارع السياسي من خلال هذا العصيان ويحاول ان يقول من قاموا بالعصيان هم الان تحت امرتي ونحن نعمل سويا , وانه هو من يرعى هولا الشباب ويدعمهم , عندما تكلم عن conference call حاول الامام المهدى ان يقول انه على اتصال بهولا الشباب . من تكلم معهم هم من شباب حزبه البائس. يحاول الصادق المهدى ان يتزعم هولا الشباب ...
    عندما وصف النظام بانه مفلس واخذ يشرح معنى الافلاس قال مفلس فكريا , وهو يقصد خروج نسيبه الدكتور الترابي و عصابته الحركة الاسلامية بكل مسمياتها .. بل اخذ يجمل صورتهم وانكر ولم يتكلم عن دور الحركة الاسلامية السودانية فى الحرب وقتل الناس . حاول ان يففك النظام الحاكم معنويا و فى نفس الوقت , اخذ يجمل من ينادى بالمشروع الحضارى من الحركة الاخوانية لم يحملهم ما حدث فى السودان بل اسماهم بانهم معارضين , لكى يدخلهم معه و يخرجهم من تلك الجرائم التى هم كانوا فيها طرفا اصيلا فى قتل الناس بحجة الجهاد و المشروع الحضارى .
    حاول ان يجمل او يجد سببا لكى لا يحمل انه يقف مع من قتل الشعب سماهم معارضين غير مباشرين و هذا نفاق يظهر فى كلام الامام الصادق المهدى .. اقول له وهو يعلم ان هناك جرائم حرب وابادة جماعية فى السودان تسبب فيها هولا الاسلاميين نسايبك الذين دافع عنهم انت الان . وانت تعرف انهم هم سبب قتل الناس و الفساد بل هم من قتلوا الشعب السودانى من اجل المشروع الحضارى .

    (. أنا قدرت أن الذين خرجوا من داخل خيمة المؤتمر الوطني، لا تقل تنظيماتهم الآن من عشرة تنظيمات خرجت. مافي شك أن شبابهم ايضاً شاعر بحيرة شديدة وخيبة أمل شديدة.)
    هذه الفقرة : انت قلت شبابهم هولا الشباب هم من قتلوا الشعب وهم من ذهبوا الى الجهاد وهم مجرمين انت تعرفهم وتتستر عليهم .
    تحدث عن ان النظام صار غير قوة حقيقية بعد خروج نسائب الامام الصادق المهدى هذه الكلمات تؤكد ان الجناح العسكرى و القوة فى حكومة الرئيس عمر البشير هم الاسلاميين نسائب الصادق المهدى من الملاحظ ان الامام دائما يتصدر كل الاحداث التى تخرج ضد نظام الرئيس عمر البشير .. اقول له لماذا لم يخرج ابنك من الحكومة و ابناء الميرغني لماذا لا تتحدث عنه . تتستر عليه لماذا .
    (((. سقوط التوجه الحضاري، سقوط المرجعية الإسلامية، سقوط أى محتوى فكري للعمل، وحتى سقوط أى أمل في التغيير في السودان لإعادة هندسة الإنسان السوداني.)))
    هولا من شاركوا النظام و الرئيس عمر البشير فى قتل الشعب ..
    ((( المُهم في هذا، المنطقة فيها... وهذا ما أخشاه أنا... المنطقة فيها الخيار الإرهابي. الخيار الإرهابي هذا الآن القاعدة وداعش، جعلتاه جُزءاً من وسائل التغيير. يعني الإرهاب الآن لم يعُد مجرد الإرهاب بمعنى اضرب وعُد، وإنما صار واحد من الوسائل في المنطقة للتغيير.)))
    يحاول ان يخف العالم من الثورات بعد خروج الاسلاميين من السلطة وان كل التنظيمات التى سوف تظهر ربما تكون متطرف و هذا اذا لم يعترفوا بالصادق المهدى و الحركة الاسلامية اى نسائب الامام الصادق المهدى .. اقول للامام الصادق المهدى مافى ارهابي بالسودان سوى الاسلامين الذين الان مع النظام و الذين خرجوا من الحكومة و الرئيس عمر البشير , هم الارهابيين بالسودان , وانت تكذب لانك صرت احد الارهابيين لانك لم تطالب بالقبض على الرئيس عمر البشير .
    انت دائما تبحث عن المخارج للنظام وتبحث عن المفاوضات التى تصل لطريق مسدود ثم تعلن انك سوف تقوم بمبادرة اخرى , وهذا كله بتخطيط من النظام الحاكم . و الان انت تحاول ان تسيطر على الشباب لكى تذهب بهم الى النظام الحاكم لكى تدخلهم فى مفاوضات مع النظام ثم تدخلهم فى الحكومة . ثم يبقوا شركاء الحكومة كما فعلت انت من قبل . هناك سر لهذه المواقف الجبان منك .. نريد منك ان تكشفها .
    بوكو حرام، القاعدة، داعش،
    ايها الامام الصادق المهدى من اتى بداعش وبن لادين للسودان هو عمر البشير و نسيبك الدكتور الترابي وانت تعرف هذا لكن انت تحاول ان تشكك فى مصداقية الشباب و تخوف الغرب منهم .... وهذا عمل جبان ...

    الأستاذ الرشيد: طيب السيد الصادق هل يعني دة أنه خيار التفاوض مع النظام قد سقط، أن خيار الحل السلمي لم يعد ممكناً، خصوصاً وإنه الرئيس أمبيكي، وأنتم كنتم من الداعيين على التوقيع على خارطة الطريق، بل ودفعتم الحركات المسلحة على التوقيع على خارطة الطريق، كان في الخرطوم يوم 20 ديسمبر؟

    الحبيب الإمام: أنا لا أدري ماذا حدث يوم 20 ديسمبر. ولكن نحن إلتقينا مندوب السيد ثابو أمبيكي في بداية شهر نوفمبر، في برلين، وقلنا له بوضوح تام، أولاً نحن قد قُمنا بتقييم الحوار الداخلي وأعطيناه نُسخة من هذا التقييم. ولكن نحن لا نقبل الحوار على أساس الحوار الداخلي. ثانياً نحن سنستمر ننادي بحوار بإستحقاقاته، وهو حوار خريطة الطريق. ثالثاً نُريد منكم والإتحاد الأوروبي والترويكا والأسرة الدولية، أنكم جميعاً تتفقوا على: 1. لا تطبيع مع أى نظام في المنطقة إذا لم يقترن هذا التطبيع بتحول ديمقراطي وسلام عادل شامل. ثانياُ نحن نعتقد أنكم يجب ايضاً أن توحدوا الكلمة حول أن السودان، إذا إستطاع أهله أن يحققوا السلام والتحول الديمقراطي يجد منافع محددة من الأسرة الدولية واضحة لإعفاء الدين وشطب الإسم من الإرهاب ورفع العقوبات الاقتصادية، وهكذا. نحن نعتقد ينبغي أن تتحدثوا بلغة واحدة مشتركة وأن يذهب هذا الكلام إلى مجلس الأمن والسلم الأفريقي فيتبناه، فيصدر قرار جديد بعد القرار 539. قرار جديد يقول بالنسبة للسلام والإستقرار في السودان مطلوب كذا وكذا وكذا في قرار جديد. نحن مستعدون للموافقة على هذا القرار، ونرجو أن تستخدم كل الوسائل لكى يستجيب لهذا النظام. أنا اعتقد لا عاقل يستطيع أن يقول نحن قفلنا باب أى وسيلة من الوسائل طالما الهدف الإستراتيجي متفق عليه. إذا الهدف الإستراتيجي متفق عليه، وهذه المسألة هى التي نحن بيننا وبين كل القوى الموجودة في المعارضة نتفق على الهدف حتى ولو إختلفت تنظيماتُنا، وعلى هذا الأساس ينبغي أن يستمر في الإستراتيجية إمكانية الحوار بإستحقاقاته إن تجاوب الطرف الآخر. ولكن إذا لم يستجب الطرف الآخر وظل يقول، كما يقولون الآن حوارنا إنتهى في 10\10 الماضي، يبقى هو القفل الباب. لكن ينبغي نحن إحترام الشعب السوداني وإحترام الأسرة الدولية أن نظل نقول إذا توافرت إستحقاقات الحوار فنحن لها.
    تعليق على هذه التصريحات

    دة كلام فارغ ما قاله الامام الصادق المهدى و هذا يثبت ان الامام الصادق المهدى عميل للرئيس عمر البشير و التنظيم الاسلامى , لم يتطرق لمحاسبة مجرمي الحرب و القبض على الرئيس عمر البشير .. لان استمرار الرئيس عمر البشير بالسلطة يعنى الحظر و العقوبات و تصنيف السودان دولة ارهابية وراعية للارهاب الامام الصادق المهدى يعلم ان المفاوضات التى يقودها انمبيكى هى حبر على ورق وان ثانمبو انبيكى عميل للرئيس عمر البشير و النظام الحاكم .


    الحبيب الإمام: تلك امانيهم. دي اماني كلها، أول حاجة الرهان على عاصفة الحزم، في رأيي هذا رهانٌ فاشل، لأن العاصفة من جميع نواحيها الآن فاشلة، وأهلها يفتشون ويبحثون عن مخرج، ولم يأت للسودان وللنظام السوداني من هذا الرهان شئ، والدليل على ذلك أنه منذ أن ذهب النظام في هذا الموضوع قيمة الجنيه تتدنى بإستمرار،
    ما قاله الامام عن عاصفة الحزم هو شئ مخيب للامال و نفاق ظاهر كان على الامام الصادق المهدى ان يقول ارسال الجيش فضيحة للنظام و لم يطالب بسحب الجيش من اليمن . بل نسي الجيش واخذ يلمح للاموال التى كان من المرتجي يجنها النظام الحاكم من عاصفة الحزم .. الصادق المهدى هرب من ان يقول الحقيقة ان الرئيس عمر البشير قد باع دم الجيش للمملكة العربية السعودية ...و لكن وصفها بالفشل و لم يساءل بالجيش الذى ارسل لليمن ...
    محمد القاضي



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 01 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • بيان من الأمانة العامة لحزب الأمة القومي في ذكري التحرير الثاني (إستقلال السودان يناير 1956م)
  • كلمة رئيس الرابطة السودانية بالسويد بمناسبة عيد الإستقلال
  • الحزب الحاكم فى السودان: لن نكون فاقداً سياسياً بعد تشكيل حكومة الوفاق
  • قال إن الشعب يعاني ويلات الغلاء الميرغني يُجدِّد الدعوة للوحدة بين السودان والجنوب
  • وزير المالية الأسبق علي محمود يجدد مطالبته للمواطنين بتناول (الكسرة)
  • كشف عن هروب 4 منها البرلمان يتوعد بملاحقة الشركات التي استولت على أموال الدواء
  • كاركاتير اليوم الموافق 01 يناير 2017 للفنان ودابو عن ابراهيم محمود وحرب الصحافة الإلكترونية
  • تهنئة الي الشعب السوداني بمناسبة الذكرى السنوية لأعياد الإستقلال المجيد
  • إلتزام الحزب الليبرالي في ذكرى الاستقلال المجيد
  • بيان مهم من المجلس الانتقالي لحركة /جيش تحرير السودان
  • ملفات سودانية براديو دبنقا مع الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي
  • التجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصل الاجتماعي يهنئ شعب السودان بمناسبة ذكري إستقلال


اراء و مقالات

  • أزهري ... منتهي الأسف بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • ....2017\1\1.... عام الحسم و زوال الانقاذ ونهاية الاحزان بقلم نور تاور
  • الاستقلال والفيدرالية ومسئولية انفصال جنوب السودان بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • أخْلاقُنا وأخلاقُهم!!! بين الإمام الحسن ومروان بن الحكم!!! (1-3) بقلم جمال أحمد الحسن
  • عيد باى حال اتيتنا بقلم سعيد شاهين
  • الشبكة طاشه بقلم عمرالشريف
  • ( شعار ساكت ) بقلم الطاهر ساتي
  • ما هذا التدين الشامي؟؟؟!!! بقلم موفق مصطفى السباعي
  • الإستقلال جسد روحه الحرية!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • والحرب الآن هي «...»! بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أولاد الحكومة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • لا فائدة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بيننا والسلوك الحضاري! بقلم الطيب مصطفى
  • ما بين صوماليتا وصومالاتدي بقلم بدرالدين حسن علي
  • الجنقو في الميزان .. رؤية نقدية (2/2) بقلم ابراهيم سليمان
  • هذه الجريمة لاتسقط بالتقادم في مصرالذكرى (11)!! بقلم عبد الغفار المهدى

    المنبر العام

  • ياسر عرمان يحرض النشاطين في الخارج لتنظيم حملة عودة جماعية للسودان ..
  • مباااااااااااااااااااااااااشر الان نيرتتى مع المصدر
  • مخطط هدم السودان: المسيرية وآلاخرون(3)... زواج الدينكاويات...؟
  • نيرتتي..
  • قطع الاتصال عن نيرتتى وحصارها للتغطية علي المجزرة واصابة المدير الطبي( صور + اسماء )
  • https://nilelove.orghttps://nilelove.org شبكة حُب النيل ترحب بكم وتتمنى لكم أوقاتاً سعيدة على صفحاتها
  • عاجل من دارفور - مجزرة في نيرتتي للعزل#
  • اطلقوا سراح أحمد الضى بشارة
  • أها ... انحنا وقفنا وين ؟
  • متصفّح «تور» لتجاوز الرقابة والتتبع
  • نحن عالة على البشرية -بقلم الكاتب الفلسطيني أكرم عطاالله
  • هل هنالك أنقياء في المؤتمرالشعبي وأزمة مكتومة بين قياداته
  • المؤتمر الوطني: لن نكون فاقداً سياسياً بعد تشكيل حكومة الوفاق
  • مليشيات الإنقاذ ترتكب مجذرة دموية في نيرتتي (صور)
  • منصب رئيس الوزراء يشعل الخلاف بين صقور الوطني
  • الوزير- سنسد العجز في الميزانية يإستدانة (10) مليارات من الجمهور
  • من اجمل اعمال الكورال
  • مديرجهاز أمن البشيريزور محمد حاتم زوجته هي الداعمة لاسقاط الاتهام !
  • مع تباشير العام الجديد صاح الشعب وجدتُها وجدتُها-مقال لباقر عفيف
  • يا بعض أعضاء نقابة الأطباء بايرلندا ، لمذا الإصرار على الالتقاء بسفير النظام فى ايرلندا ؟
  • قصة: ألوان اللوحة الآلكترونية..............................(13)
  • الناس دى بتجى مارق من وين ؟؟؟
  • سنين طالت وشجرة الانقاذ شاخت مالت
  • “وهج الشفق”.. أول مسلسل سوداني يقتحم الشاشة السعودية
  • البشير بمنح وسام الامتياز من الطبقة الأولى للحاجة عوضية عبده عبدالله (عوضية سمك)
  • كل عام والجميع بخير
  • بابا نويل 2017 يقتحم ملهى ويحوّله إلى حمام دم 88 قتيلاً وجريح(صور)
  • أمهات فجعتهن الإنقاذ فى فلذات أكبادهن
  • اعتذار الشفيع غير مقبول ولا يستحق أن يشكر عليه
  • تيه بدلالك وانفرد
  • كل سنه وانتو طيبين وتامين ولامين يا بوردراب
  • الي المدعو. عمر ودالباوقة
  • بنك الأيام-أسعد الجبوري
  • توضيح هام من قناة العصيان المدني.. الشاب البطل مصعب الضي من السعودية.. فيديو
  • مَزجُ تلاطُمٍ
  • الكُعُوبِيِّي!!!
  • الكتابة التي تقول لا في وجه نعم!
  • ورد التهاني ... شعر هاشم صـــــديق
  • " أمير ياسين"توقيت رحيلك غير مناسب يا اشجع المبدعين ولكنه أمر الله
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de