د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-17-2017, 11:57 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ما بالهم يقتلون أمل الفرحة فى الوحدة الأتحادية بقلم أحمد محمد الفكى يس ( السعودية )

02-05-2015, 07:55 PM

أحمد محمد الفكى يس
<aأحمد محمد الفكى يس
تاريخ التسجيل: 02-05-2015
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما بالهم يقتلون أمل الفرحة فى الوحدة الأتحادية بقلم أحمد محمد الفكى يس ( السعودية )

    13:55 م Feb 5,2015
    سودانيز أون لاين
    أحمد محمد الفكى يس - السعودية
    مكتبتي في سودانيزاونلاين



    لقد تفاءلنا كثيراً للوحدة الأتحادية بين الحركة الأتحادية الوطنية بقيادة الشريف صديق الهندى والحزب الأتحادى الديمقراطى الموحد بقيادة أبنة الزعيم أسماعيل الأزهرى جلاء لتكون نواة لوحدة أتحادية شاملة مرتكزة على فكر ومبادئ الحركة الأتحادية منذ انبثاقها على هدى مبادئ الأزهرى وطريق الأحرار الذى قاده الشهيد الشريف حسين الهندى، ولكن ما أن أنتهى أجتماع الوحدة فى يوم السبت الموافق 24 يناير 2015م بمنزل الزعيم الخالد اسماعيل الأزهرى وقد خرج الجميع كما علمنا منشرحيى الصدور وفرحين ويهنئ بعضهم البعض وأذا بنا بعد أربعة أو خمسة أبام نفاجأ بتكليف دكتور عمر عثمان أميناً عاماً للحزب الوطنى الأتحادى الموحد وهذا أختيار غير موفق لأسباب كثيرة سنتعرض لها فى صدر هذا المقال ليكون كل الأتحاديين على بصيرة.
    أن هنالك تياراً داخل الحركة الأتحادية منذ ايام الرعيل الأول وهو تيارثورى ضد هيمنة الطائفية وضد الديكتاتورية فى الحزب وفى الدولة وضد الشللية وتقديم القيادات بالمحاباة وليس بالعطاء والمواقف الصلبة وهذا هو عينه الذى أورد الحزب موارد الهلاك تحت قيادة الشريف زين العابدين الهندى الذى أقصى المناضلين وأحتضن الخائرين وشذاذ الآفاق المتسلقين على الكتوف الذين لا يريدون شيئاً غير تحقيق مصالحهم الشخصية على حساب الحزب والوطن. والأن قيادة الوطنى الأتحادى الموحد تريد أن ترتكب نفس الأخطاء بتكليف دكتور عمر عثمان أميناً عاماً. كنا نعتقد قبل أن يعقد المكتب السياسى تكون هنالك أحزاب أتحادية وفصائل أحادية وشخصيات أتحادية معارضة بأن تنضم الى الوحدة لتصبح وحدة شلملة لكسب الأتحاديين المعارضين لبناء حزب قوى وفاعل يستنهض الجماهير ليقتلع هذا النظام من جذوره حقيقة ليس كما قال الميرغنى من قبل. ولكن بتكليف دكتور عمر عثمان أميناً عاماً فلن يخطو أى أتحادى أى خطوة نحو هذا الحزب لأن هنالك تحفظات كثيرة على عمر عثمان وعليه مآخذ كثيرة من كثيرين لا نريد أن نخوض فيها هو أعلم بها. كما أن عمر عثمان لم تعرف عنه أى مواقف نضالية أو دفاع عن الحزب على مدى تاريخه الحديث فى الحزب، كما أنه غير معروف لدى كثيرمن الأتحاديين ولم يظهر لنا ألا فى نظام الأنفاذ هذا وبعد عام 2005م عندما كان فى حملة التوم هجو الأنتخابية فى انتخابات 2010م المخجوجة، يعنى كان فى الجناح الطائفى. وكما قلنا أن التيار الأصلاحى الذى قاده الشهيد الشريف حسين الهندى أبان الديمقراطية الثانية ومعه محمد جبارة العوض وآخرين فى أول مذكرة عشرة ترفع للسيد اسماعيل الأزهرى ضد المنهج الغير ديمقراطى الذى بدأ يقاد به الحزب وتتخذ قراراته.
    ونقول هل عقم الحزب المندمج من القيادات المناضلة الصامدة التى كان يمكن أن تكلف موقتاً بمنصب الأمين أو أختيار مجموعة منهم من اربعة أو خمسة لتسيير أعمال الحزب لحين أنعقاد المكتب السياسى لينتخب من بريد. أين بروفبسور محمد زين العابدين ذلك المناضل الذى ظل بكافح وبنافح عن الحزب والوطن والذى يعمل كالنحلة ويكتب عن ضرورة الوحدة الأتحادية وعندما تتحقق يكون هو بعيداً منها وليس على قمة قيادتها فهو أصلب الرجال لأصلب المواقف ومع ذلك يسمى دكتور عمر عثمان فرح عقار نلسون مانيلا السودان وهو لم يقدم معشار ما قدمه بروفيسور زين للسودان بل لقد كان فرح عفار جزء من منظومة المؤتمر الوطنى والأنقاذ على مدى أربعة وعشرون عاماً ما لكم كيف تحكمون؟ ولو كان حقاً عمر عثمان أتحادياً للقب بروفيسر زين بمانيلا السودان ولكن كل ذلك للمصالح الشخصية التى تريط عمر عثمان والتوم هجو بقيادات النيل الأزرق خوفاً على مشاريعهم الزراعية بالنيل الأزرق وهذا هو سر محاولات جر الأتحاديين للجبهة الثورية بدرجة التماهى وهذ هو السبب المصلحى الذى جعل دكتور عمر عثمان يرد على بيان بروفيسور محمد زين العابدين الذى رفض تصريح ياسر عرمان أمين الحركة الشعبية شمال بالمطالبة بأعطاء المنطقتين الحكم الأقليمى الذاتى والحقها من بعدها بالمطالبة بتقرير مصير المنطقتين والموقف الذى وقفه بروف زين فى هذا الموقف هو موقف الأتحاديين والحزب الصامد لا يتلاعب أطلاقاً بوحدة السودان وقال أن بيان رئيس القطاع السياسى لا يمثل الا نفسه وهو عبارة عن مقال شخصى، سبحان الله عمر عثمان يقيم ويتطاول على قمة سامقة عندنا ولنزيد العيار عيارين أن بروف زين هو أحق الناس برئاسة وقبادة حزب الوحدة الأتحادية أحق من صديق الهندى وأحق من جلاء الازهرى بنت الزعيم ولكن البروف عرف بحيائه وزهده وعدم تكالبه على المناصب لكن لا يوجد أصلح منه على مدى الساحة الأتحادية وهو الذى يمكن أن يجتمع حوله الأتحاديين وهذا رائئ ويشاركنى فيه كثير من الأتحاديين. وأين المناضل بركات شيخ ادريس حتى يفضل علبه عمر عثمان اذا قلنا كما علمت أن بروف زين خارج البلاد فى رحلة علاجية؟
    والحق والحق أقول ليس لى علاقة مع بروف زين سواءأً كانت صداقة أو نسب والتقيته مرة واحدة فى حباتى بالرياض فى منتصف التسعينات عندما اتى الرياض وتمت دعوتنا نحن مجموعة من الأتحاديين المنتمين للأمانة العامة بالحزب الأتحادى الدبمقراطى بقيادة الشريف زين العابدين الهندى بعد مؤتمرى الأسكندرية 1991م/1992م ودعتنا اللجنة وكان الحضور كبيراً شمل الأخوان احمد التجانى الجعلى، طه حسن طه، كمال الزين، محمد عبد الله الأمام وأخوانه الطيب وعبد الرحمن، عابدين شريف وفى ذلك الأجتماع كان الدكتور زين وقتها حاداً وصارماً وقال أن الشريف زين قد أخل بأول وأهم شئ أتفقنا عليه وهو الديمقراطية والمؤسسية والمشاورة فقد قابل الشريف زين البشير وأتفق معه دون أن يشاورنا ولا حتى بالتلفونات ولم يتشاور حتى مع مساعدى الأمين فى هذا الشأن الخطير وبهذا الشريف سيؤدى بالحزب والوطن الى كارثة لا يعلم مداها الا الله وقال أن معه فى هذا الموقف المرحوم ربيع حسنين وكثيرين فى لجنة لندن وكذلك لجنة القاهرة بقيادة بكرى النعيم العمدة. وفارقنا انه مسافر لليمن فى محاولة لايجاد بلد تساعدنا لعقد مؤتمر لمناديب للحزب من الداخل والخارج ولقد نجح فى ذلك اذ تكفل اليمن بتمويل عقد المؤتمر بأرضه وتمويله سفراً وأقامة لعدد 400 مندوب 250 من الداخل و 150 من الخارج الا ان الشريف قد عقد العزم وموه الموضوع عندما حضر للندن وبعدها بيومين هو بدمشق مع التجانى محمد ابراهيم وحاج حمد لتوقيع ميثاق دمشق ومن وقتها حدثت اطالة عمر النظام. هذه هى المرة الوحيدة التى التقيته فيها ولكننى صرت متابعاً لكل كتاباته ومواقفه وصموده ونضاله وشجاعته فى مقال فساد الرئيس واسرته وتوقبعه على ميثاق الفجر الجديد من اجل وحدة الوطن. شخص بمثل كل هذه المواقف لا يصح أن يتجاوزه كائناً من كان ناهيك عن الطلقاء من أمثال دكتور عمر عثمان والطيب الأمين وغيرهم. الاتحاديون على خلاف كل القوى السياسية لماحين ويعرفون الغث من السمين من أول نظرة.
    أوجه حد\يثى للأخ صديق الهندى وأقول له أنت وبروف زين كلاكما يد يمنى للآخر الى أن تصلوا بالحزب الى غاياته قوياً من أجل بناء سودان المستقبل ونحن نعرف زهدكما الأثنين فى المناصب والمظاهر ولكن المرحلة لا تتحمل المجاملة ما تخلوها لزعيط ومعيط ونطاط الحيط وأقول للقيادات والكوادر بالداخل لا تتركوا أن يفرض عليكم الضعفاء والمشيوهين بمساومات ليس لها معنى أو بحجة هذا مؤقت وهذا أنتقالى حتى المؤقت والأنتقالى يجب أن يكون عليه الأتحاديون المضمونون المعروفين بتجردهم ونضالهم.
    ألا اللهم قد بلعت فاشهد وجنبنا القيادات الضعيفة والمشبوهةوصاحبة المصالح الذاتية.




    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب
  • الرحيل المفجع وداعاً الفنان العالمي عبد العظيم بيرم /محمد خوجلى الكرراوي 14-09-14, 07:47 PM, محمد علي خوجلي
  • خطاب مفتوح إلى السيد محمد عثمان الميرغنى 22-05-04, 01:16 AM, على أبوسـن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de