منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 17-12-2017, 08:20 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مالك عرمان وبلقنة الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

13-08-2017, 09:21 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مالك عرمان وبلقنة الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    09:21 PM August, 13 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -USA
    مكتبتى
    رابط مختصر



    يعتزم كل من مالك عقار اير وياسر سعيد عرمان ، تأسيس حركة جديدة بإسمهما بالرغم من احتفاظهما بعضوية الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال الأم. ويأتي هذا الإعتزام والإصرار على خلفية اقالتهما من رئاسة وأمانة الحركة الشعبية بواسطة مجلس تحرير جبال النوبة/جنوب كردوفان والنيل الأزرق ، والقرارات الأخيرة التي اصدرها رئيس الحركة الفريق عبدالعزيز آدم الحلو سيما المتعلقة بهيكلة الجيش الشعبي وتعيين لجان كتابة المنيفستو والدستور والإعداد للمؤتمر القومي الإستثنائي.
    وقال بيان لمالك عقار وعرمان نشر قبل أيام في سودانايل وحريات والراكوبة العرمانية، إنهم يعكفون الآن على اعلان حركة شعبية جديدة في اجتماع موسع سيضم ممثلين من كافة أنحاء السودان لكنهم لم يحددوا مكان انعقاد هذا الإجتماع المزعوم ..هل في جنوب أفريقيا ، باريس ،برلين ، في العاصمة السودانية الخرطوم!!.
    والسؤال البديهي هو ..ما الفائدة من بلقنة الحركة الشعبية وتشتيتها وتفكيكها طالما ليس لعرمان وعقار جيش شعبي ومناطق للإنظلاق؟
    عزيزي القارئ..
    إن ظاهرة الإنشقاقات السياسية الحزبية والحركاتية في السودان ليست جديدة، إذ يتخذ أصحاب مبادرة الانشقاق عن الآخر خطابات تتمحور حول دمقرطة المشهد السياسي وممارسة الشفافية، والانضباط لمقتضيات القانون المنظم للعمل السياسي وربط المسؤولية بالمحاسبة وخدمة الصالح العام وغيرها، لكن هذه الخطابات في واقع الأمر مجرد تخدير وضحك على الذقون، لأن أغلب الانشقاقات التي عاشها السودان حدثت بسبب البحث عن منبر آخر بنفس الإسم لممارسة الزعامة والديكتاتورية وهي أحيانا (فرد واحد أو مجموعة أفراد) ، ولنا في مالك عقار وعرمان خير مثالين لهذه الظاهرة المرضية.
    الظروف والعلاقات الغامضة التي مرت بها الحركة الشعبية بعد فك الإرتباط بالإضافة لطيبة النوبة كأكثرية ساحقة في الجيش الشعبي، هي التي خدمت مالك عقار ليصبح رئيسا للحركة الشعبية شمال دون ان يكون مؤهلا لها. لكن الرجل صدق نفسه وتجاوز كل الخطوط الحمراء ليتحدث عن انشاء حركة جديدة بنفس اسم الحركة الشعبية لتحرير السودان الأم.
    من يشجع ويساهم في بلقنة الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال بدعاوى كاذبة ،إنما في واقع الأمر يقوم بأعمال خطيرة على هذا التنظيم العملاق ، فهو ينطلق من اختيارات ضيقة ذاتية نفعية تسيء للدمقراطية التي يتحدثون عنها، إذ لا بد من التذكير بأن الحركة الشعبية لتحرير السودان اليوم موحدة واقوى مما كانت عليه بالأمس، لنا أن نعتز بهذه الوحدة وبالقرارات التي اصدرها مجلس تحرير المنطقتين، وعلى الجميع تحمل مسؤولياته في تأطير الحركة بغية تطويرها حتى نتمكن من بناء سودان جديد يسع الجميع وينعم فيه كل سوداني بالحياة الكريمة والعدالة الاجتماعية، لذلك فإن تشجيع البلقنة هو تشتيت للحركة الشعبية كأكبر تنظيم مسلح في أفريقيا وتفكيك لها.
    إننا نذكر عرمان ومالك ونقول لهما، إن البحث عن منافع ذاتية عن طريــق البلقنة شئ خطير جدا ويعد جرما ضد الحركة الشعبية الأم التي لها تأريخ طويل وعريق في تجاوز العثرات والمنعرجات التي مرت بها، وحينما نحارب البلقنة، فإننا نقوي مؤسسات الحركة وهياكلها التنظيمية، وحين تتقوى المؤسسات يتقوى التنظيم ،وحين يتقوى التنظيم نستطيع هزيمة نظام الأقلية الحاكم.
    ماذا استفاد اقليم دارفور من بلقنة حركاته المسلحة التي وصل عددها المائة ونيف ..هل اتت بسلام ..هل حققت الأمن والإستقرار ..هل اوقفت الحرب في هذا الإقليم المضطرب منذ 2003م ..هل اعادت النازحين إلى ديارهم وقراهم؟..
    لا لا لا لا ..بلقنة الحركات الدارفوية المسلحة لم يستفيد منها الشعب الدارفوري ،بل استفاد منها قادة الحركات المبلقنة حيث أصبح التيجاني السيسي رئيسا للسلطة الإقليمية ، أبو قردة وزيرا للصحة الاتحادية، أبو القاسم اسحق وزيرا ، أبكر ادم وزيرا ، والعشرات العشرات منهم تم تعيينهم وتوظيفهم في الحكومة المركزية والإقليمية وذلك لتمييع قضية دارفور ومن ثم تصفيتها نهائيا، وهذا ما استطاع نظام الإبادة تحقيقه هناك دون تعب.
    عرمان وعقار يحذوان حذو حركات دارفور المبلقنة، لكن يجب أن يعلما أنه ليس هناك حركة شعبية لتحرير السودان دون الجيش الشعبي. بمعنى ان الحركة الشعبية تتكون من جناحين، سياسي ومسلح (الحركة الشعبية والجيش الشعبي) وعليه لا يستقيم وجود واحد منهما دون الآخر، إلآ إذا ارادا الإنتحار السياسي على طريقة دانيال كودي وتابيتا بطرس وعبدالباقي قرفة وخميس جلاب صاحب الأغلبية الصامتة رغم ان الأغلبية لا تصمت كما قال أحد الرفاق في مقال سابق له.
    وفي الختام ..نقول لمالك عقار وعرمان ، عليكما ان تقتنعا بالواقع الجديد للحركة الشعبية لتحرير بعد قرارات مجلس تحرير"المنطقتين" والقرارات التي أصدرتها القيادة الجديدة سيما المتعلقة بهيكلة الجيش الشعبي، وهناك مؤتمر قومي استثنائي في أكتوبر القادم والفرصة متاحة للجميع بما فيهم عرمان وعقار وأحمد العمدة للمشاركة والترشح لأي موقع يريدونه، لكن كما قال القيادي في الحركة الشعبية د.محمد يوسف أحمد المصطفى ،فإن أي جسم يريد إنشاءه الرئيس السابق للحركة الشعبية مالك عقار وأمينها السابق ياسر عرمان سيولد ميتاً، وأي جسم يكون خارج إطار مؤسسات الحركة الشعبية سيكون ضعيفاً مثل حزب دانيال كودي). وأي حزب أو تنظيم ينشأ بعيداً عن الجيش الشعبي وبدون برنامج السودان الجديد وتقرير المصير لا معنى له.




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • انشاء نيابة معلوماتية بجنوب دارفور لمكافحة الشائعات والتحريض
  • القوى السياسية تعدد مآثرهارحيل رائدة العمل النسوي فاطمة أحمد ابراهيم
  • الأعاصير والأمطار تقتلع أسقف عنابر الأطفال بمستشفى جبل أولياء
  • وفاة وإصابة اثنين من المعدنين الأجانب في البلاد
  • ضبط (15700) حبة ترامادول وعملات وأجهزة كهربائية مهربة
  • الحكومة تتوعد بترحيل لاجئي دولة جنوب السودان
  • أحزاب الوحدة تُشكِّل لجنة للدعم حركات دارفورية تستنفر قواعدها لحملة جمع السلاح
  • البشير يأمر بطائرة خاصة لنقل جثمان فاطمة أحمد إبراهيم من لندن
  • الطيب مصطفى : (الواتساب شغل الناس)
  • رئاسة الجمهورية تنعي فاطمة أحمد إبراهيم
  • الصرف علي بنود دعوية وخالفات مالية في ديوان الذكاة بالجزيرة
  • التحالف الديمقراطي بالولايات المتحدة ينعى المناضلة الأستاذة فاطمة أحمد ابراهيم
  • الجزيرة:عقودات تنموية بدون عطاءات وتعاقدات من الباطن
  • العدل والمساواة.. فالنكرم الراحلة فاطمة احمد ابراهيم بالوحدة على الاسس التي آمنت بها


اراء و مقالات

  • فاطمة احمد ابراهيم ايقونة نضال المراة السودانية بقلم حسين الزبير
  • أيام مع فاطمة احمد ابراهيم .. وعزاء لعموم النساء ولتراب الوطن بقلم عواطف عبداللطيف
  • أسماك سندس ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • (رِهاب العِطر)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • مهمات ينبغي للحاج إدراكها قبل سفره للحج بقلم د. عارف الركابي
  • جمع السلاح ..(1) بقلم الصادق الرزيقي
  • رفع العقوبات في خطر..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • (نطيط) بفن !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين قضية الشرطي والدعوة إلى الفوضى!!! بقلم الطيب مصطفى
  • التعديل المطلوب على سلطة الإعتقال في قانون الأمن بقلم نبيل أديب عبدالله
  • يتيم العمة بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • تزوير التاريخ لمن غنت مهيرة ؟ بقلم محمد آدم فاشر 3-5
  • لو لحقنا شليل الشالوا التمساح الدولة غير مهتمة لأنها ليست جمعية خيرية (3) بقلم كنان محمد الحسين
  • ليلة هروب محافظ البصرة الاسترالي بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • الدوافع المبرارت للمطالبة بحق تقرير المصير لإقليمي النيل الأزرق وجبال النوبة بقلم محمود جودات
  • اللهم فأشهد .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • تيارات الفكر و أثرها علي مشروع النهضة في السودان 2 – 6 الحزب الشيوعي السوداني و دوره في النهضة

    المنبر العام

  • بداية موفقة للمحترف السوداني محمد سعيد الضو في أولى مباريات فريقه احد في الدوري السعودي. فيديو+صور
  • زعيم عصابة الوطاويط ... الذي صار "شيخا"
  • اللوحات الاعلانية خطر يهدد المواطنين ....
  • رحل عمدتنا البعدل المايل
  • مجموعة دال : إفتتاح أول مصنع لتجفيف الألبان وأكبر مصنع لتجفيف الصمغ العربي بالبلاد
  • عندما يغتصب الرجل زوجته
  • تنبيه هام
  • ..يا ام احمد السيدة فاطمة احمد ابراهيم
  • رحبوا معى..باحد قامات الحصاحيصا الاستاذ عبد الوهاب احمد صالح
  • أيا فاطم مهلاً ... تلويحاتُ الحنينِ ... القاتِلُ والقتيلُ
  • خط سير موكب تشييع المناضلة فاطمة أحمد ابراهيم ...
  • مستشفي القمبرات والاهمال القاتل......!!!!
  • فاطنه السمحه
  • فاطمة السمحة لا يشرفها تكريم وتشيع القتلة يا هؤلاء
  • نحن ما عندنا معارضة
  • لا قربك يفرحني، لا بعدك يريحني... خواطر من الوطن
  • فاطمة أحمد ابراهيم كانت تقود ربات المنازل السودانيات ليهتفن ضد الامبريالية!
  • فاطمة والبشير والعفوية السودانية
  • السودان يتلقى دعوة للمشاركة في مناورات مصرية-أمريكية
  • مدير الأخبار بالتلفزيون يطلق منصة إخبارية
  • ورحلت المناضلة فاطمة
  • ضو فاطنه
  • هل لازالت إدارة الري بمشروع الجزيره تستثمر في الكمائن ؟!!!
  • إلي جنات الخلد المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم
  • سكتيها القالت احييي!.. فاطمة.. يتكرمون بنقل جثمانها لوطن شردوها منه بحياتها!
  • الرئاسة تنعي.... وتشييع رسمي
  • أرحكم نجاهد نقبض الأمريكيات سبايا يعصروا لينا ضهرنا وإذا طقتك فلسة تبيع ليك عبين تسترزق
  • فلنُعــزي عضــوة المنبر سلمى الشيخ سلامة في وفاة خالتها المناضلة فاطمة احمد ابراهيم
  • فاطمة احمد ابراهيم شمعة نضال ،،
  • سيرة كفاح المناضلة فاطمة احمد ابراهيم ..
  • أرقدى بسلام أيتها الشامخة.....
  • هل من سبيل لتظليل هذا المنبر بالسواد (إستثناءا) ... فقد رحلت فاطمة ... أعظمنا

    Latest News

  • Sudan, U.S. discuss resumption of military cooperation
  • US AFRICOM Deputy Commander in Sudanese capital
  • First batch of regional troops arrive in South Sudan
  • Cholera still a scourge in Sudan
  • The US Treasury Lift Ban on Amount of Money Belongs to Sudanese Embassy in Seoul
  • Aid vehicle hijacked in North Darfur capital in front of Sudan’s V-P’
  • Sudan and Jordan to hold Joint Talks Tomorrow
  • Anger over spoiled grain in Sudan’s El Gedaref
  • Joint Chief of Staff meets Deputy Commander-in-Chief of AFRICOM
  • Sudan V-P in Darfur for arms, vehicle collection campaign
  • Arrangements for Sinnar Islamic Capital, Hosting of 10 th Conference of Culture Ministers of Islami
  • Darfur movements cannot be disarmed: Minni Minawi
  • Plans for Early Production from Oil Exploration of Al- Rawat Field
  • Al Mahdi case: ICC Trial Chamber VIII to deliver reparations order on 17 August 2017
  • Unamid appoints new head, coordinates exit strategy
  • Deputy Chief of Staff Informed on Preparations of Sudanese Civilian Component for Participation in
  • Civil society supports Port Sudan workers
  • Aboud Jaber: Citizen Security is Red line
  • Part of Sudan’s gold revenues to be allocated to states
  • Speaker to visit Kuwait on invitation by his counterpart
  • Cholera spreads in northern Sudan
  • Al-Baher Receives Invitation to participate in Africa Forum for 2017 in Sharm Al-Sheikh
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de