الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-27-2017, 00:46 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مازن فقها .... تساؤلات امنية على التجربة الفلسطينية بقلم سميح خلف

05-16-2017, 09:33 PM

سميح خلف
<aسميح خلف
تاريخ التسجيل: 06-13-2015
مجموع المشاركات: 315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
مازن فقها .... تساؤلات امنية على التجربة الفلسطينية بقلم سميح خلف

    10:33 PM May, 17 2017

    سودانيز اون لاين
    سميح خلف-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ثمة ما هو مهم ان تتذكر كافة العمليات الامنية الاسرائيلية والتي استهدفت قادة فلسطينيين وكوادر ونشطاء من كافة اطياف العمل الوطني سواء في داخل الضفة وغزة او في لبنان او اوروبا وبعواصم متعددة ، اغتيال الشهيد فقهاء فتح الباب على مصراعيه لكل الباحثين في الامن او في حركة النضال الوطني الفلسطيني ، ومن المؤكد ان تلك العمليات قد تخرج بتفاصيلها عن مجلد واحد، ولكن معظم العمليات الامنية التي قامت بها اجهزة الامن الاسرائيلية بشكل مباشر او غير مباشر والتي اثرت على مساق ونوعية وتوجهات قيادة الشعب الفلسطيني قد تكون لها نكهة امنية واحدة من حيث الاليات وامكانيات الدعم اللوجستي ونوعيته وادواته والتكليف الخطي في اعداد سيناريو وخطة الاغتيال والتنفيذ المهامي لكل عنصر بما يسمى دائرة تنفيذ المهام الى لحظة الانسحاب وانهاء العملية ، وبشكل رئيسي تعتمد تلك العمليات على امكانيات الدعم اللوجستي الارضية حول الهدف وتسخير كافة الامكانيات لمليء امني في دائرة التنفيذ.

    فاذا ما اخذنا محور الارتكاز للنهج الامني الاسرائيلي عملية الفردان واغتيال القادة الثلاث وصولا الى عملية اغتيال قادة القطاع الغربي في قبرص وعمليات اخرى في اوروبا واغتيال منفذي عملية ميونخ الى اغتيال ابو جهاد والشيخ احمد ياسين والشقاقي والرنتيسي وقادة اخرين فإننا نجد الاختلاف النسبي البسيط فقط في الاعداد اللوجستي لتنفيذ تلك العمليات ، والسؤال هنا ..؟؟ التجربة الامنية الفلسطينية هل فعلا اهتمت بوضع دراسات للسلوك الامني الاسرائيلي وبرمجياته ووضع طرق الوقاية والعلاج والمبادرة ...؟؟ وبناء عليه تم اعداد المؤسسة الامنية الفلسطينية تنظيميا وتدريبيا على مستوى المؤسسة او على مستوى الأمن الاجتماعي او الاقتصادي او الاعلامي او التعبوي بما فيها حرب الاشاعات والتمويه والتضليل .

    تعود أي متابع للمؤسسة الامنية او السياسية الفلسطينية بعد تنفيذ أي عملية اغتيال وفي تشابه مطلق ان تستند العملية للموساد او ما يسمى الشاباك بعد ذلك ، في حين ان حماية الجبهة الداخلية تحتاج الى اكثر من ذلك بكثير وحماية منظومة المقاومة تحتاج ايضا اكثر من ذلك ..... وحقيقة غالبية عمليات الاغتيال تم حفظ ملفاتها وهي هوة وانقطاع وفراغ سواء على المستوى الشعبي او على مستوى التجربة والمؤسسة باستثناء عملية اغتيال ابو اياد ومعرفة المنفذ وحجب كامل الملف وعناصره الاخرى ومعرفة عدنان ياسين سكرتير العلاقات الخارجية في سفارة فلسطين في تونس والذي تم تهريبه الى دول امريكا اللاتينية كما سمعنا وما يشاع ان راتبه مازال قائما في كشوف المالية للان .... اما باقي العمليات ومن قاموا بالدعم اللوجستي على الارض لها لم يكشف عنها ...... ولا ادري ما هي الاسباب وراء ذلك .... ام هو عجز وضعف وتفكك في الاجهزة ...؟؟ ام اختراقات تقوم بتوجيه التحقيق في تلك الملفات ..

    بالتأكيد، ان تعامل المدرسة الامنية في قطاع غزة بواقعة اغتيال فقهاء قد غير المنظور والسلوك والفهم والاليات الامنية في التعامل مع أي حالة اختراق او اغتيال وعن سابقتها في المدرسة الامنية الفلسطينية والتجربة الفلسطينية ، فالوصول لعناصر دائرة التنفيذ والدعم اللوجستي بتفاصيلها شيء عظيم قامت به اجهزة الامن في غزة بكافة ادرعتها ولكن ما افردته نداء الوطن عن الامساك باثنين من دائرة التنفيذ بالاشتباه لنواياهم التسلل عبر حدود غزة وبمحض الصدفة وكانا مفاتيح التعامل مع الملف تعني الصدفة لها جانب من الانجاز وهنا لا نقلل بل نسجل تقديرنا بالأداء العالي والساعات المضنية والنهج العلمي والمعلوماتي التي قامت به اجهزة الامن .

    ومع هذا الانجاز نستطيع القول ان هناك فجوات وثغرات امنية ليست بصغيرة اذا ما قارنا هذا الحكم على ما تسرب في وسائل الاعلام عن سلوكيات ومخالفات وعدم انضباطيات للمنفذ الاول لعملية الاغتيال التي ومن البديهي ان تجعل هذا المنفذ تحت دائرة الاهتمام والمتابعة منذ زمن ، نحن نسمع ان المنفذ قام باغتيال 20 فلسطيني من كافة الفصائل وهذا يدعو من جانب اخر ان تفتح حماس نفسها ملف تحقيق داخلي في احداث 2007 وما تلاها وخلالها من تصفيات واغتيالات ..

    نؤكد مرة اخرى ان اجهزة الامن في غزة قفزت عن الحالة الترتيبية الامنية السابقة للتجربة الفلسطينية ، ولكن لا يكفي ذلك ان تبقى اجهزة الامن الفلسطيني في حالة انتظار وترقب واستقبال لنتائج المخططات الامنية الاسرائيلية .. بل يلقى على عاتقها اعادة ترتيب للمنهجية الامنية سواء على المستوى الداخلي والخارجي .

    اذكر في السبعينات من القرن الماضي سجلت اجهزة الامن الفلسطينية وخاصة جهاز المخابرات ارقام قياسية في الكفاءة اعترفت بها كثير من دول اوروبا وكان اسم الامير الاحمر يرعب تل ابيب .... ولكن تصفية علي حسن سلامة واغتياله لا تختلف كثيرا في سلوكها اللوجستي عن اغتيال فقهاء باختلاف نسبي في التنفيذ في المكان والزمان ... وبعد ذلك دخلت الاجهزة الامنية في صراعات التوازنات الداخلية ومن ثم اضعفت وابتعدت عن المنهجية العلمية والامنية ، واصبحت مكبلة بمفاهيم تحددها القيادة السياسية وبرنامجها واتفاقيات غير معلنة عن طريق وسطاء اوربيين بين القيادة وإسرائيل لوقف حالة الاشتباك في العمليات الخارجية وان كان اسرائيل نقضت هذا الالتزام في قبرص وبعد ذلك اغتيال القائد الامني الكبير عاطف بسيسو في باريس وتبعا لتوجهات مرحلة سياسية قادمة .

    واخيرا نفتخر بأداء الاجهزة الامنية في غزة ومزيدا من المثابرة لحفظ امن الافراد والفصيل والمجتمع ، وبالتأكيد ان اللعبة تغيرت .... ولا ثوابت في الملعب الامني .

    سميح خلف







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • خطاب الإمام الصادق المهدي رئيس الحزب في زيارة حزب الأمة القومي لولاية القضارف
  • فجر وضاء للسودانيين بقطر افتتاح مبانى السفارة والمدارس السودانية
  • كاركاتير اليوم الموافق 16 مايو 2017 للفنان الباقر موسى عن صحبة راكب
  • بيان (2) لرابطة المريخ بأمريكا الشمالية حول مآساة إتحاد كرة القدم السودانى
  • ندوة للحركة الشعبية لتحرير السودان شمال -مكتب بريطانيا وايرلندا يتحدث فيها أبكر آدم إسماعيل..


اراء و مقالات

  • كلام بسيط إلى الواهمين بالرفاهية بعد رفع الحصار بقلم د.آمل الكردفاني
  • السياحة والحكومة الجديدة بقلم عمرالشريف
  • من الذي يستحق المحاسبة أبو بكر حمد أم العميد عمر حسن البشير و بكري خيري بقلم جبريل حسن احمد
  • سجدوا لله، لا لآدم، ولا ليوسف بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان
  • للمال احترامه وهيبته بقلم د.آمل الكردفاني
  • يجب على النساء الإسرائيليات والفلسطينيات أن يرفعن راية الثورة بقلم ألون بن مئير
  • نهاية الدواعش و الدجال واحدة بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • واجبات الرعيّة تجاه الحاكم بقلم د. عارف الركابي
  • عاجلاً.. ومسرحية البله بقلم إسحق فضل الله
  • حكومة الاقتصاد..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • (قشرة) فستان النوم!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هل ينجح عرمان في العودة من جديد؟ بقلم الطيب مصطفى
  • ياوالينا:القضية لاكاش ولانقاش!! بقلم حيدر أحمد خير الله
  • آمال تحت رحمة صلعة ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • الشعب يريد بقاء الكيزان وهلاك السودان بقلم الطيب محمد جاده
  • جرسة البشير.. و جنابو فَلَّسْ .. فَلَّسْ!! بقلم عثمان محمد حسن

    المنبر العام

  • السودان يعتقد أنه في وضع أفضل يمكّنه من الصدام مع مصر والنتائج في صالحه
  • أم السيسي ... وأم البشير
  • البشير: ما زلنا نصبر إزاء مصر رغم احتلالها أراضينا
  • قطوعات المياه في الخرطوم المقصود منها ادخال عدادات الدفع المقدم للمياه
  • ترقبوا قريبا صورة دكتور صطوفي ( بالجنقول ) الانجليزي ...
  • قطر تهزء البشير والسعوديه لن تدعوه ترامب والسيسي اتفقا عليه و الاماراة غاضبه منه
  • بالوثيقة ..قيادات من الأقباط يطالبون بمنح سيدي الرئيس جائزة نوبل للسلام ..
  • هذا ليس جديداً في نهج الصادق ان يحرص على بقاء النظام ..
  • لاتدع الفرصة تضيع من بين يديك : اصبح وزيراً او والياً او عضواً في البرلمان..
  • الصادق المهدي يرفض إطاحة البشير
  • مواقف غريبة ..
  • الاسلاميون وانفصال جنوب السودان بقلم خالد موسي دفع الله
  • اليوم السابع المصرية-لسان البشير يتمدد على سجادة "الجزيرة"
  • الأشغالُ السَّبعةُ
  • أُحجِيّةُ المُواراةِ
  • عرمان يدعو لمواجهة خطر(الدعم السريع) ويندد بالهجوم على (حجر الجواد)
  • البارون: هذه هي أسباب إعلاني للادينيتي !-حوار منقول
  • الأمن السوداني يستدعي رئيس تحرير (البعث) لنشر مقابلة مع جبريل
  • تدمير الكراهية في دقيقة واحدة (منقول)
  • مجموعه تساؤلات تهم الجميع عن جمارك الحاويات سوبا
  • مبارك الفاضل... اهل البكا غفرو والجيران كفرو
  • فاقدهم..بالجد فاقدهم:امينة ، انصاف ، ابراهيم ، خالد..!!
  • ماذا نسمي تكالب قياداتنا الديمقراطية ورموز أحزاب الأمة والإتحادي المذبذبون الجبناء على الدكتاتورية
  • النجيضة: السعودية لم تقدم دعوة للبشير .. و السفارة السعودية بواشنطن كاضمة حول موضوع البشير
  • ترمب مقبوض بالثابتة ... افشى اخبار سرية للروس ...
  • ادين واستنكر واشجب منع سيدى سيد صادق المهدى
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de