ماذا يُطلب من المسلمين.. أمام هذه الحرب الجهنمية المصبوبة عليهم صباً؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 03:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-10-2016, 08:41 PM

موفق مصطفى السباعي
<aموفق مصطفى السباعي
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ماذا يُطلب من المسلمين.. أمام هذه الحرب الجهنمية المصبوبة عليهم صباً؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي

    08:41 PM October, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    موفق مصطفى السباعي-Dubai , UAE
    مكتبتى
    رابط مختصر



    أخذ يتقاطر أعداء الله .. والمسلمين.. حثالات البشر.. وشذاذ الآفاق.. كلاب البراري.. والبوادي.. من كل أرجاء المعمورة .. ضمن أحزاب .. وجماعات .. وأحلاف من الصفويين .. والشيعة .. والبشمركة .. وأبناء العشائر .. وأبناء الصليب .. واليهود .. وجنود طواغيت المسلمين المخدوعين .. وجنود إبليس أجمعين !!!
    أخذوا كلهم يحتشدون بقرابة المائة ألف مقاتل .. حول الموصل .. مقابل ستة آلاف مقاتل يدافع عنها!!!
    تحركهم .. وتدفعهم جميعاً عقيدة واحدة .. لا شريك لها!!!
    هي:
    القضاء على الإسلام .. وإفشال أي فكرة .. وأي محاولة لإقامة دولة مسلمة .. سواء كانت متطرفة .. أو غير متطرفة ..
    فجنود إبليس .. لا يفرقون بين هذه المصطلحات .. متطرفة ومعتدلة!!!
    فما هي إلا مصطلحات تمويهية.. تضليلية.. وإن كانت واقعية!!!
    بل بالعكس ..
    لو قامت دولة مسلمة حقيقية – معتدلة كما يقولون – لحاربوها أكثر .. وبشراسة .. ووحشية أشد .. وأقسى .. لأنها حينئذ ستجمع المسلمين جميعاً حولها .. من كل مكان ..
    وتشكل حينئذ تهديداً خطيراً .. وقوياً لأعداء الإسلام .. ولطواغيت المسلمين المأجورين .. المتعلقين بأذيالهم كالعبيد الارقاء!!!
    ولذلك:
    فإن الحرب الشعواء .. المستعرة في الموصل ..
    ليست:
    لتحريرها من تنظيم الدولة – كما يزعمون - ..
    وإنما:
    لقتل المسلمين .. والإنتقام منهم .. لسقوط الدولة الفارسية قبل 1400 سنة ..
    وليس للإنتقام من قتلة الحسين – كما يكذبون .. ويعلنون –
    فهم أصلاً .. لا يؤمنون بالحسين .. ولا برب الحسين .. ولا بجد الحسين ...
    وهم أصلاً الذين قتلوه ...
    إن مشروعهم .. هو:
    قتل كل مسلم في الأرض العربية...
    فلا يشمتن البعض ...
    بالقضاء على تنظيم الدولة!!!!
    فالدور قادم .. لقتل كل مسلم .. ولو كان فاسقاً.. علمانياً .. سكيراً عربيدا..!!!
    لا سمح الله .. إذا سقطت الموصل .. أو سقطت حلب !!!
    فهذه الأيام حبلى بالمآسي.. والفواجع!!!
    وإن أعداء الله .. لا يطيقون .. ولا يتحملون .. أن يسمعوا.. أو يشاهدوا .. أن المسلمين قد بدأوا يستيقظون .. ويتحررون من أغلال العبودية لهم!!!
    لأن:
    هذا التحرر يؤذن بزوالهم .. وتعطيل مصالحهم.. وإبطال هيمنتهم على العالم الإسلامي!!!
    ويُسقط عروش العبيد .. الذين كانوا يعتمدون عليهم في تحقيق مآربهم .. ومنافعهم!!!
    ومن هنا .. يجب أن نفهم.. بوعي .. وإدراك...
    أن:
    هذه أيام عصيبة .. خطيرة !!!
    هذه أيام شديدة.. وقاسية على جميع المسلمين!!!
    هذه أيام الدماء المسلمة.. تجري في الأرض أنهاراً.. وأشلاء جثثهم تغطي القفار .. والهضابا!!!
    هذه أيام الإبتلاء الأكبر.. والإمتحان الأعظم لكل المسلمين!!!
    مما يتطلب من كل المسلمين .. التصالح مع الله أولاً ..
    ثم التصالح مع بعضهم .. وتناسي الإختلافات .. والتعالي على الإساءات .. والخصومات ..
    وزرع المحبة في قلوب الجميع .. والتسامح .. والتضامن .. والتكاتف يداً واحدة .. أمام هذا الهجوم الصفوي .. الصليبي .. اليهودي .. الطاغوتي .. التتري الجديد..
    فوالله .. ثم والله .. هؤلاء الأعداء الذين اجتموا .. أحزاباً من أقاصي الدنيا .. ومعهم طواغيب حكام المسلمين ..
    لا يفرقون بين :
    داعشي .. ولا إخواني .. ولا تحريري .. ولا سلفي .. ولا جهادي .. ولا صوفي .. ولا علماني .. ولا فاسق .. ولا فاجر ..
    فكلهم على المسلخ .. يُذبحون سواء !!!
    فهل من يقظة .. وانتباه.. وصحوة من السبات الشتوي .. الذي طال أمده كثيراً.. وكثيراَ؟؟؟!!!..
    أم تنتظرون الذبح .. وأنتم نائمون ؟؟؟!!!
    وهنا .. يتجلى واجب المسلمين جميعاً...
    إذا لم تتصاف النفوس .. ولم تتصالح القلوب ..
    ولم تُنزع الأحقاد .. والأضغان من الصدور ..
    ولم يتوقف اللوم .. والعتاب .. والجدال .. في هذه الظروف العصيبة .. البئيسة .. السيئة ...
    وفي هذه الحرب الشرسة .. المتوحشة المسلطة على المسلمين من كل جانب ..
    والتي تريد أن تستأصل شأفتهم .. وتمحي وجودهم في الآرض !!!
    فمتى يحصل هذا إذن ؟؟؟!!!
    بعد أن تكون سكين المغول الصفوي .. النصيري .. الصليبي .. اليهودي .. قد جزت.. رقاب الجميع !!!
    ويقال لهم حينئذ :
    بعداً .. بعداً .. وسحقاً .. سحقاً !!!
    كما ورد في الحديث الشريف في صحيح البخاري ومسلم وغيره...
    عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ مَنْ مَرَّ عَلَيَّ شَرِبَ وَمَنْ شَرِبَ لَمْ يَظْمَأْ أَبَدًا لَيَرِدَنَّ عَلَيَّ أَقْوَامٌ أَعْرِفُهُمْ وَيَعْرِفُونِي ثُمَّ يُحَالُ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ قَالَ أَبُو حَازِمٍ فَسَمِعَنِي النُّعْمَانُ بْنُ أَبِي عَيَّاشٍ فَقَالَ هَكَذَا سَمِعْتَ مِنْ سَهْلٍ فَقُلْتُ نَعَمْ فَقَالَ أَشْهَدُ عَلَى أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ لَسَمِعْتُهُ وَهُوَ يَزِيدُ فِيهَا فَأَقُولُ إِنَّهُمْ مِنِّي فَيُقَالُ إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ فَأَقُولُ سُحْقًا سُحْقًا لِمَنْ غَيَّرَ بَعْدِي...
    الخميس 19 محرم 1438
    20 ت1 2016
    موفق السباعي


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات
  • الجبهة السودانية للتغيير : تحي نضال الشعب السوداني
  • الحزب الإتِحادى الُموًحَد : ثورة أكتوبر- وجوب العودة الظافرة
  • دعوة لمظاهرة كبري ببلجيكا
  • نائبة رئيس حزب الأمة القومي الدكتورة مريم الصادق المهدي في حوار مع (المجهر السياسي) (2-2)
  • الأمم المتحدة: العهدان الدوليان لحقوق الإنسان حجر أساس الحوكمة السليمة
  • رئيس حزب حركة الإصلاح الآن د. غازي صلاح: وجود(140) حزباً بالسودان فوضى
  • رئيس حزب حركة الإصلاح الآن د. غازي صلاح: وجود(140) حزباً بالسودان فوضى
  • وزير الخارجية البروفسير إبراهيم غندور: اتفقنا مع أمريكا على تاريخ لرفع الحصار عن قطع الغيار
  • خرائط بمقررات «الإنجليزية» بمصر تثبت سودانية حلايب
  • الحزب الشيوعى السودانى: الأطباء المستقيلون تيار تخريبي هدفه المشاركة في النظام
  • الاتصالات السودانية : (29.468.544) مليون يستخدمون الهاتف السيار


اراء و مقالات

  • علي مين يا والي ومزمل وطارق!! بقلم كمال الهِدي
  • (18 %) بقلم الطاهر ساتي
  • هل راعى قانون العفو العام قواعد العدالة والإنصاف للضحية؟ بقلم احمد جويد
  • ماذا حدث لأمريكا ؟ بقلم ألون بن مئير
  • التنويع الاقتصادي واهميته للدول النفطية بقلم حامد عبد الحسين الجبوري/مركز الفرات للتنمية والدراسات
  • مبارك عبد الله الفاضل... (دون كيشوت)! بقلم فتحي الضَّو
  • خيباتنا الرياضية ليست بالصدفة , ولكنها تجسيدا لممارسات النظام تجاه الوطن بقلم المثني ابراهيم بحر
  • ياليتنا بأمانة الطيب بقلم عمرالشريف
  • (قنبرة) الشعب..!! بقلم عثمان ميرغني
  • كتائب القذافي..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • (كلام نسوان ) كلام في الفاضي ... !! - بقلم هيثم الفضل
  • دماء لوقا وأحمد .. خانة الوطن لا الديانة بقلم د. أحمد الخميسي. كاتب مصري
  • العدو يكره الزيتون ويفسد مواسمه بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • راجل الدكتوره
  • الهندي عز الدين يتقدم باستقالته من إدارة قناة الخضراءالفضائية- قالوا حقت بشه
  • اللبنانية قمر تتهم حفيد جمال عبد الناصر بنشر صور عارية لها
  • يرفض التعهد بقبول نتيجة الانتخابات.. وكلينتون تصفه بـدمية بوتين
  • مخرجات حوار شنو البتعب نفسي فيها بفيديو
  • الجنسية السودانية “للبيع مقال
  • (100) ألف أسرة سودانية تعيش دون عائل بالسعودية
  • السودان.. عشرات الطلاب بـ"حالات هيستيرية"
  • اللحظات الأخيرة قبل تنفيذ حكم القصاص في الامير تركي بن سعود الكبير
  • الرئيس الامريكي أوباما .. الفشل في حماية أطفال دولة جنوب السودان
  • المهنة : أخ وزير المالية (توجد صورة)
  • ود أبو الى القاع بهذا الرسم المشين .....
  • فى عرس وطنى تحتفل الجالية السودانية بمصر بمخرجات الحوار الوطني …
  • صفعة دولية على وجه «نتانياهو» مقال للكاتب ( احمد علي )
  • في رحاب الله اخي محجوب حفيد أسرة السادة الدواليب
  • تقرير من لجنة أطباء السودان يعيد شبح الإضراب
  • في رحاب الله اخي محجوب حفيد أسرة السادة الدواليب
  • الشّارِعُ أنتِ...
  • صحراءٌ في النافذة
  • إطلاق موقع هوربوست Horpost
  • أكتوبر المنسى فى طرقات مملكة التذكر والضجر .
  • كتاب إسرائيلي يفضح دور "الموساد" في تقسيم السودان
  • زمرة الكيزان تواصل الكذب
  • This guy is a joke
  • خرائط موجودة بمقررات اللغة الإنجليزية المصرية تقول منطقة حلايب وشلاتين سودانية
  • منظمات المجتمع المدني السوداني بمصر وأمتحان الانسانية لمن يهمه الامر
  • "شعبيتي لم تنخفض".. فهمي هويدي مواجهاً انتقادات الشباب ومتحدثاً عن رأيه فيهم



  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de