ماذا يريدون عيال جون قرنق من جبال النوبة وانسانها بقلم بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين - لندن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 05:10 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-02-2016, 04:05 PM

سليم عبد الرحمن دكين
<aسليم عبد الرحمن دكين
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 88

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ماذا يريدون عيال جون قرنق من جبال النوبة وانسانها بقلم بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين - لندن

    03:05 PM Feb, 07 2016

    سودانيز اون لاين
    سليم عبد الرحمن دكين-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    عاش شعب جبال النوبة عبر تاريخيه الطويل فى سلم مع نفسه ومع الاعراق الاخرى التى هاجرت الى جبال النوبة من كل فج عميق فى مرحلة من مراحل التاريخ وعاشت جنبا الى جنب معه. شعب جبال النوبة معروف بانه شعب كريم شهم ومسالم بعيداً عن العنصرية والجهوية والافق القبلى الضيق. لم يسبق فى تااريخيه الطويل ان تطاحنت قبائله فيما بينها, ولكن بالاحرى قاد شعب جبال النوبة معارك ضارية ضد الاتراك وضد الاستعمار الانكليز ايضا, الذى اراد ان يفرض عليه دولته الجديدة بعد هزيمة الدولة المهدية. ولكم ان تذكروا ايضا, لو لا شعب جبال النوبة لما قامت قائمة للمهدية البت.اقول للحقيقة وللتاريخ. شعب جبال النوبة لم بفقد هويته ولا قيمه ولا ثقافته ذات الخصوصية, بل حافظت عليه الاجيال جيلا بعد جيل. حتى طرقت الحركة الشعبية المشؤومة فى التسعنيات من القرن الماضى ابوابه وقلبت جبال النوبة راسا على عقب تترنح تحت حروب لم تكن حروب شعبها. فرضت عليه حروب دون مبرر واقعدت انسان جبال النوبة قسراً, عالمين بان الحروب ستحطم جبال النوبة وانسانها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وامنيا. اتفاقية نيفاشا بكينيا عام 2005لم تاتى بالحل الناجع للاشكالية السودانية. لان قضايا شعب جبال النوبة ذات التعقيد التاريخى منذ الحقبة الاستعمارية لم تحل’ ولكن بالاحرى زادت من اذلال وتحطيم جبال النوبة وانسانها. التجارب اثبتت ان الحروب الاهلية السودانية منذ الحرب الاهلية الاولى ومروراً بالحرب الاهلية الثانية والثالثة لم تسئاصل جذور الاشكالية السودانية, بل تزاد وتيرتها ولا تنخفض, بل تزاد معها ضحاياها بمئات الالالف شعب جبال النوبة اكبر ضحية. عيال جون قرنق عبد العزيز الحلو و ياسر عرمان ووليد حامد اشعلوا الحرب فى جبال النوبة فى الثلاثون من يونيو عام 2011 بمساعدة اولياء امورهم او اسيادهم قادة دولة الجنوب السودانى تحت زرائع لامبرراً لها على الاطلاق ضد انسان جبال النوبة البرئ. انها للحالة تغريبة للشعب جبال النوبة عن بكرة ابيه. عيال جون قرنق اسراء للدولة جنوب السودان التى جعلت منهم لوردات الحرب فى السودان الشمالى وبالاخص جبال النوبة تحت اسم تحرير السودان وتاراً التغيير الديمقراطى وانقاذ المهمشين وسلسلة من الشعارات الرنانة المضللة. هولاء العيال لايمكنهم ان ينكروا بانهم ليسوا من صنعة دولة الجنوب, لانهم يعملون للمصلحة قادة الجنوب لا ادنى شك فى ذلك. حلم السودان الجديد الذى لايزال يراودهم فى ان يعبثوا بحياة شعب جبال النوبة فى ابادة اطفاله واعاقة التنمية والتعليم الصحة والحياة الطبيعية للشعب جبال النوبة, هم ومعهم اولياء امورهم قادة دولة الجنوب الذين سعوا لايزالوا يسعون للهدم البنيان الاجتماعى والثقافى القوى الراسخ للشعب جبال النوبة بحرب الوكالة المفروضة عليه. انه لأحتقار وتبخيسا وانتقاصا للشعب جبال النوبة. عيال جون قرنق عبد العزيز وياسر عرمان جربوا الحرب لم يسحقوا ولم سقطوا النظام الحاكم فى الخرطوم انما لجوا الى اجترار المواقف والمتاجرة بقضية شعب جبال النوبة فى الاروقة الدولية على حساب انسان جبال النوبة الممكون والمنكوب. لقد جلسوا مع النظام الحاكم فى طاولة المفاوضات فى نيفاشا اذلال صاغرين وذيولهم بين ارجلهم. فلماذا حملوا السلاح للمرة الثانية واشعلوا الحرب فى جبال النوبة. فمهما كان ذلك الاختلاف الذين وقع بينهم وبين النظام الحاكم عقائدى او فكرى فهذه مشكلتهم وليست مشكلة شعب جبال النوبة, وليس بالضرورة حمل السلاح للمرة الثانية كان من الممكن معارضتة النظام الحاكم دون حمل السلاح. ولكنهم فضلوا ان يحملوا السلاح لانهم ليسوا الخاسرون وليسوا ذويهم او قبائلهم ايضا, انما شعب جبال النوبة واطفاله هم الخاسرون للمرة الثانية. ننوه بان عهد الاستكراد والسيطرة والهيمنة تحت ما يسمى بالتفوق النوعى قد مات نناشد ضمير ابناء النوبة الاحرار ان ينهضوا وينتفضوا فى وجه بربرية وهمجية عيال جون قرنق واعوانهم قادة دولة الجنوب الذين يسعون للقضاء على شعب جبال النوبة وليس تحرير السودان بنائه كما يزعمون. اين الاستثمار فى التعليم من اجل مستقبل جبال النوبة. عيال قرنق قتلوا المعرفة والسلام والامن. فلماذا رفضوا عيال جون قرنق الحوار الوطنى الدستورى. فانه من حق شعب جبال النوبة المشاركة بنفسه بكامل ارادته من اجل مستقبل الاجيال دون وصاية من احد. لانه لابديل للحوار الوطنى كخيار استراتيجى. ان الحروب واتفاقيتها لم تحل الاشكالية السودانية المزمنة, ها هو التاريخ يثبت ذلك من خلال الاتفاقيات التى ابرمت فى السابق كاتقاقية اديس ابا ابا عام 1972 بين الرئيس الراحل جعفر النميرى وزعيم المتمردين جوزيف لاقو, الاتقاقية الثانية فى نيفاشا عام 2005 بين الرئيس عمر حسن البشير رأس النظام الحاكم الان وزعيم المتمردين الراحل جون قرنق لم تاتى بالحل الجذرى للقضية السودانية هى ايضا. انما بقيت الاشكالية لاتزال باقية رغم انفصال الجنوب. فلذا نريد جمع شمل ابناء النوبة داخل الحركة الشعبية وخارجها فى المشاركة فى تفعيل قضية جبال النوبة من منطلق رؤية سياسية واحدة تمهيداً للتفاوض بطريقة جدية بدلاً عن الالتفاف حول عيال جون قرنق سماسرة وتجار الحرب الذين الحقوا الدمار والخراب بجبال النوبة. اصبحت الحرب تهدد بقاء شعب جبال النوبة فى الوجود. لواردت الحرب عيال قرنق يريدون طمس هوية شعب جبال النوبة بتذويب قضيته ومطالبه. فلذا نريد تكثيف الوع وتعبئة انباء النوبة لمواجهة تجار الحرب واعوانهم وكل الدوائر اللصيقة بهم بتوحيد الخطاب السياسى الاعلامى والمشاركة فى الحوار الوطنى الدستورى من اجل تمزيق اوراق المتامرين الذين يريدون ابعاد انباء النوبة من الحوار الوطنى من اجل أهدافهم وغاياتهم. شعب جبال النوبة له قضية لايمكن اختزالها او تهميشها ايضا. البندقية لم تحل الاشكالية السودانية الا الحوار الوطنى الدستورى هو منبر التفاوض المفتوح الجاد والجدى بارادة سياسية مربوطة بخطاب سياسى من كل الاعراق السودانية مصحوبة برؤية سياسية واضحة وضوح الشمس فى كبد السماء. فلذا اكرر نريد من ابناء النوبة وبالاخص منسوبى الحركة الشعبية بان يضعوا قضية جبال النوبة نصب اعينهم ويضعوا لها قدراً كبير من الاهتمام ويجعلوها من اولوياتهم القصوى ايضا. نريد من ابناء النوبة اينما كانوا داخل الحركة الشعبية او خارجها ان يقولوا بملئ افواهم للعيا ل جون قرنق اخرجوا من جبال النوبة ماذا تريدون من جبال النوبة وانسانها. لان عيال قرنق لا رؤية لهم فى حل الاشكالية السودانية ناهيك عن قضية شعب جبال النوبة ذات التعقيد التاريخى منذ الحقبة الاستعمارية. هنا السؤال الذى يطرح نفسه هل لدى انباء النوبة رؤية سياسية حقيقة لحل قضيتهم بعيد عن عيال جون قرنق المتسلقين. سنرى ما ستاتى به الايام.
    حتى لقاء اخر
    اختصاصى فى حقوق الانسان والقانون الاوروبى
    07/02/2016


    أحدث المقالات

  • ومن دخل دار أوباما..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • أسرار !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • رائع انت ايها الجهل بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • فتح الحدود والمكاسب المرتجاة بقلم الطيب مصطفى
  • وزير العدل و الأطباء بقلم نبيل أديب عبدالله
  • الطيب مصطفى والكارورى ومذمة المتنبئ بقلم ابوبكر بشير
  • قناة النيل الأزرق وذر الرماد !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • لو كان الحوار الوطنى كحوار سيدنا موسى مع الله لتداعينا وأتينا زرافاتا ووحدانا ! بقلم عثمان الطاهر ا
  • جيل الإنقاذ : فأر التجربة الإنقاذية بقلم محمد السيد حمد
  • عودٌ ثانٍ إلى نظرية تطور الإله عند محمود محمد طه! بقلم محمد وقيع الله
  • المفوضية الدولية للعدالة السودانية ومركز المساعدة القانونية بقلم محمد فضل علي..كندا
  • لكل يبحثون عن وطن..! بقلم الطيب الزين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de