منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 19-02-2018, 06:28 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ماذا تعني عودة صلاح قوش مديراً لجهاز الأمن والمخابرات..؟ بقلم الطيب الزين

12-02-2018, 01:09 AM

الطيب الزين
<aالطيب الزين
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 106

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ماذا تعني عودة صلاح قوش مديراً لجهاز الأمن والمخابرات..؟ بقلم الطيب الزين

    01:09 AM February, 11 2018

    سودانيز اون لاين
    الطيب الزين-السويد
    مكتبتى
    رابط مختصر




    تأتي عودة صلاح قوش، إلى رئاسة جهاز أمن النظام ومخابراته، ليس دليل منعة وعافية، في جسد النظام السياسي الحاكم في السودان. في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية وإقتصادية خانقة أدت إلى إنهيار العملة الوطنية في مقابل العملات الأجنبية ، بالأخص الدولار ، بسبب تخطي الديون الخارجية حاجز الخمسين مليون دولار، وإرتفاع معدلات التضخم والانفاق العام، وتدني في الانتاج، مصحوباً بسوء الادارة والتخطيط وإنتشار الفساد، الذي أصبح مظهراً من مظاهر الحياة العامة، كل شيء أصيب بهذا الوباء، وصار متعذراً القيام بأي عمل أو أداء أي مهمة، خارج هذا المناخ. . !
    وصارت فكرة الدولة طوال سنوات حكم النظام القائم أشبه بحلم مُستحيل التحقق . . ! وظهر أباطرة الفساد والنشاط الإقتصادي الطفيلي، وصلاح قوش، الذي أستعان به عمر البشير والبلاد تعيش أوضاع داخلية وخارجية وإقليمية ودولية متأزمة، وهو احد مظاهر الازمة وليس احد حلولها، أزمة أصبحت تهدد أمن النظام وعلى رأسه الطاغية، عمر البشير، الذي ينطبق عليه المثل الذي يقول: حينما يفلّس التاجر يرجع إلى أوراقه القديمة ! فالسؤال المهم هو، لماذا رجع عمر البشير للاستعانة بهذا القط السمين . . ؟ وهو احد رموز الفساد !
    وماذا في جعبته يمكن أن يقدمه للطاغية عمر البشير لتجاوز الازمة الاقتصادية الخانقة . . ؟
    المعروف عن صلاح قوش، حسب سيرته الذاتيّة، بأنه مهندس مدني، لكن الشعب السوداني لم يسمع عنه، أنه قد بنى راكوبة حتى في قرية نائية من قرى السودان الكثيرة!
    ناهيك عن بناء العمارات والجسور والناطحات السحاب ! التجربة المعاشة قَالَت ومازالت تكرر القول: أنه جزار وسفاح !
    بعد إقالته من جهاز امن النظام في 2009
    ، أصبح عضواً في برلمان النظام، فإنفتحت أمامه أبواب نعيم الفَسَاد، فأصبح احد اباطرته الكبار . . !
    لذا جاء خبر تعيينه مديراً لجهاز الأمن والمخابرات في هذه الفترة ، مخيباً لأمال الشعب، الذي كان ينتظر من الطاغية عمر البشير ، الاعتذار عن الأخطاء التي إرتكبها بحق الوطن الذي فرط في وحدته . . ! والمواطن الذي أفرط في سحقه بالمعاناة وغلاء الأسعار ، وتدهور العملة الوطنية المتواصل الذي ألقى بتداعيات خطيرة على حياة الاغلبية من الشعب. . ! وليس إعادة تعيين شخص مثل صلاح قوش صاحب تاريخ ملوث بالدماء وانتهاك حقوق الإنسان، إضافة إلى إنه شخص مكروه من قبل الأغلبية من الشعب، بل حتى وسط أنصار النّظام !
    إذن السؤال الذي يطرح نفسه وبالحاح شديد، ما الذي يريده عمر البشير من عودة صلاح قوش مديراً لجهاز الأمن والمخابرات . . ؟
    من يتابع تصرفات عمر البشير طوال سنوات حكمه التي قاربت الثلاثين عاماً، يدرك ان عمر البشير، شخص مريض بحب السُلطة، لذا يسعى للإحتفاظ بها لأطول فترة ممكنة، لذلك أراد تحقيق ثلاث أهداف بتعيينه لصلاح قوش مديراً لجهاز الأمن والمخابرات. الهدف الأول: هو مغازلة الادارة الأمريكية الحالية بقيادة ترامب واجهزة مخابراتها التي أظهرت في الآونة الاخيرة حالة من الامتعاض من إستمراره، في السلطة التي وصلها عبر إنقلاب عسكري في القرن الماضي وقد أدى الغرض من مجيئه إلى السلطة في بلد كان يحكم بنظام ديموقراطي! لكنه إنقلب عليه ومن ثم سهل مهمة إنفصال الجنوب، وفتح السوق الوطني امام الطفيلية المحلية والعالميّة، عبر سياسة السوق الحرة التي أدت الى بيع مؤسسات القطاع العام للقطاع الخاص، ورفع الدعم عن السلع الاساسية الامر الذي فاقم من معاناة الشعب وكرس الثروة في يد قلة لا تتجاوز نسبة 5% من الشعب وهكذا إستمرت مسيرة التدهور والإنحطاط !
    ومن ثم تسليمه ما بحوزته من معلومات عن الجماعات الإرهابية للإدارة الاميركية السابقة، وكان يتوقع ان يحظى بتقدير الادارة الامريكية الحالية التي تجاهلته وتجاهلت كل خدماته، بل أظهرت رغبتها في رؤية شخص آخر يشغل موقعه وهذا ما أثار حفيظته ودفعه إلى تصريحاته التي إتهم فيها أميركا بانها تعمل لإيجاد مؤطي قدم في منطقة البحر الأحمر وقد قال : أنه قد سمع ذلك من احد المسؤولين عن تلك الدورة العسكرية التي حضرها في أميركا في ثمانينيات القرن الماضي، صرح بذلك في المقابلة التي اجراها معه سلام مسافر وهو صحفي عراقي، يعمل في قناة "روسيا اليوم"، ومن ثمّ طار إلى روسيا طلباً للحماية، وقد منحها رخصة إقامة قواعد عسكرية في البحر الأحمر ، كل ذلك لانه شعر ان الأمريكان غير راغبين في رؤيته، بل يفضلون رؤية شخص آخر في المرحلة القادمة، في هذا الإطار تأتي تحركات البشير نحو روسيا وتركيا، والآن أكملها بإعادة تعيين صلاح قوش مديراً للأمن والمخابرات، بغرض مغازلة الأمريكان في الخفاء، لكي يقول لهم ، بأنه ما زال شخصاً قوياً وصالحاً لخدمة مخططاتهم في المنطقةِ، وان في يديه كروت كثيرة وأدوات متعددة وقد خبرتها المخابرات الامريكية في السابق وهي محل ثقتها لانها قد جربتها في الماضي . . !
    والهدف الثاني: هو إرسال رسالة للمدنيين، في إطار مؤسسات حزبه الذين اتهمهم بأنهم قد خدعوه، وأنهم يناؤون فكرة إستمراره في السلطة، بانه قادر على تغيير قواعد اللعبة، بل هو قادر أن يقلب الطاولة على رؤوسهم التي سوغت لهم ان يبدو عدم رغبتهم في ترشيحه في مسرحية إنتخابات 2020، التي يهيء أجوائها ويعد مسرحها ومسرحيتها، وحينما تحين ساعة التمثيل على مسرح اللامعقول يصبح هو الممثل الأوحد . . !
    أما الهدف الثالث: فهو إخافة الشعب السوداني، وقوى المعارضة، بأنه ما زال مُصراً على الاحتفاظ بالسلطة مهما كلفه ذلك من أثمان باهظة، وأنه مستعد للإستعانة حتى بالشيطان الرجيم للبقاء في نعيمها ، ولا يهمه ما يقوله، ويكتبه المعارضون، ولا يهمه حتى ما ورد في الدستور الذي وقع وصادق عليه الذي لا يسمح بتجديد ترشيحه . . !
    ولا يهمه ما يقوله: بعض العقلانيين من رموز نظامه، إن كان هناك ثمة عقلانيين فيه . . ! البشير من خلال خطاباته ومخاطباته ونظامه على وشك الانهيار، يتحدث بلغة منفصلة عن الواقع وتطلعات الشعب، لغة لا تصدر إلا حاكم طاغية مستبد، مشبعة بحب السلطة والغرور والجنون. . ! لغة متشبثة بالاوهام والجاه، لذلك لا يهمه فيما تبقى له من عمر ، سوى بقاءه في السُلطة، ولو حالفه الحظ وطول العمر، فهو مستعد للبقاء في عرشها حتى إعلان خبر وفاته في الصفحات الاولى للصحف، وشاشات التلفزة العالم !
    لهذا السبب أعاد عمر البشير، صلاح قوش لإدارة جهاز الأمن والمخابرات مرة أخرى ليس لخدمة الوطن، بل لخدمته هو، وضمان بقائه في كرسي السلطة !
    لكن الذي فات عليه هو، ان عزلته ستزداد حتى داخل أركان نظامه في مؤسساته المدنية والعسكرية والأمنية ، لان صلاح قوش، رجل بلا أخلاق أو قيم، بجانب أنه من أكبر رموز الفساد المالي والاخلاقي. وربما يتغدى به هذه المرة، قبل ان يتعشى هو به مرة أخرى.
    الطيب الزين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2018, 05:39 AM

فؤاد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ماذا تعني عودة صلاح قوش مديراً لجهاز الأم� (Re: الطيب الزين)

    لا معنى لها سوى خوف البشير ورغبته في زيادة القبضة الامنية
    الموضوع اخذ امبر من حجمه بكثير والكل يتحدث عن عودة قوش وهي بلا معنى سوى زيادة التعذيب والاغتصابات وانتهاك المحرمات اتركوا الموضوع وهلموا الى الثورة والله اجبن من الاخوان المسلمين مافي وامنجيتهم ما بستأسدوا على الواحد حنى وهو معتقل الا عندما يكونوا جماعة ثم يعصبوا عئنيه ويربطوا يديه فهل لا يوجد اجبن من مخاليق يجتمعون حول رجل واحد وهو مقيد ومعصوب العينين ثم يضربونه ويشتمونه وهذا الجبن بعينه كما امن نميري الذين هربوا من اول صيحة متظاهر ستختفي كل هذه الفرعنة وقلة الادب مع اول طوفان جماهيري ...قوش ذليل عنصري مريض ويعاني من اختلالات نفسية كبيرة يستلذ بالتعذيب لذة مبالغ فيها ولهذا فقط اعاده البشير بعد مسرحية الانقلاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de