مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم الإعدام ! بقلم عبير المجمر(سويكت)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 08:08 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-10-2016, 01:05 AM

عبير سويكت
<aعبير سويكت
تاريخ التسجيل: 07-08-2016
مجموع المشاركات: 242

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم الإعدام ! بقلم عبير المجمر(سويكت)

    00:05 AM October, 03 2016

    سودانيز اون لاين
    عبير سويكت-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    قضيه الطالب المعتقل عاصم بتهمه قتل شرطي هي عباره عن ازمه اجتماعية لابد من علاجها جذرياً لتفادي تكررها مره ثانيه ولكن من اجل علاج هذه الظواهر وتجنبها لابد من التطرق للأسباب والمسببات والعناصر المسؤولة وما يترتب علي هذه الظاهره من أضرار
    في بداية الأمر ماالذي دفع هذا الطالب الشاب للقيام بمثل هذا العمل ؟ لا أظن أن انفعال هذا الطالب وبهذه الطريقة كان بسبب مشكله جامعه الخرطوم الطلابيه، يظهر بكل وضوح أن الأسباب سياسيه وليس هنالك شك في أن يكون لهذا الطالب نشاط سياسي وان تكون له وجهه نظر معارضه ومن حقه الاعتراض وإبداء رأيه والتظاهر ولكن بالطرق السليمه من غير إستخدام العنف بشتي أساليبه ، ومن غير التعرض للممتلكات الشعب والدولة بالتخريب او التكسير او الحرق وكل ماشابه من أعمال شغبيه.
    ثانياً أغلبية الطلاب المعارضين لهم أحزاب ينتمون لها وليس هنالك مشكله في ذلك لان لهم حريه الإختيار ولكن علي الأحزاب المعارضة بشتي أنواعها أن تراعي ذمتها تجاه أتباعها من الطلاب الشباب وأن تتمتع بكفاءة وتراعي مبادئ المهنه بحيث تقوم بتنويرهم بأن الهدف من المعارضة هو الدفاع عن المبادئ وحرية الفكر والرأى والسعي لتغيير نظام سياسي مكروه وغير مقبول من أجل إحلال الديمقراطية والسلام والأمان في كل انحاء البلاد ومن هنا يكون على الحزب السياسي مراعاة ضميره في أن لا يقوم بغسل مخ أتباعه وتلويث أفكارهم وتسميمها وشحنهم الي أن يجعل منهم قنبلة زريه قابله للانفجار في أي لحظه كما يفعل رعاة الإرهاب من الدواعش وغيرهم الذين يصنعون من الشباب الباحث عن وجهته الفكرية إرهابيين يرمون باجسادهم للموت ويستخدمون العنف بشتي أساليبه وإلا سوف يصبح السودان عباره عن غابة لا يأمن فيها الإنسان علي نفسه
    ثالثا المسؤولية ليست مختصرة علي أحزاب المعارضة المنتمين لها هؤلاء الشباب فقط ولكن الحكومه لها ضلع أيضاً حيث يجب عليها تولي أمر تنوير وتوعية كوادرها من رجال الأمن بأن مسؤوليتهم لاتختصر علي حماية الحكومه ولكن حماية وتأمين أرواح الشعب هي من أولوياتهم أيضا ، ويجب عليهم احترام مهنيتهم، وعدم استغلال سلطتهم استغلالا سيئا بإلإستخدام المفرط للقوة (اذا دعتك قدرتك إلى ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك)
    سلوك بعض أجهزة الأمن من عنف غير مقبول وسلوك بعض الشباب في التعبير عن رأيهم بأساليب عنيفة مرفوض أيضاً لأن العنف لا يولد إلا عنفا وينطبق هذا حتي علي دول العالم الأول وتحضرنى هنا حادثة المظاهرات الفرنسية ضد تغيير قوانين العمل وماشاهدناه من عنف من قبل المتظاهريين الذين استعملوا شتي الأساليب المختلفة من قنابل عنقوديه وحرق وكسرالمحلات التجارية ومحطات البص وحرق الأوساخ وحرق البوليس ،ومن ناحيه أخري رد البوليس علي محاوله حرق زمليهم بأصعب ،وأعنف رد، وهذا يؤكد ما ذهبنا إليه سابقا أن العنف لا يولد إلا عنفا لهذا هو مرفوض من حيث المبدأ والمعروف أن الشعب الفرنسي لم يعتاد مثل هذه الأساليب من الهمج والعنف في التعبير عن الرأي ولكنها إفرازات مايفعله الأجانب المهاجرين من الجاليات المغربية من تخريب وتدمير وعنف إضافه إلي ضعف الدوله في الرد أمام الضربات الإرهابية الأمر الذي هز صورة أمن الدولة وأجبرها على توظيف كل أمكاناتها فى التركيز على الأمن أسوة بالأخرين .
    رابعاً الشرطي المقتول قد يكون في نظر البعض هو عباره عن امنجي يعمل تحت رئاسة نظام ظالم، ولكن من ناحيه إنسانية أخري هو فرد من أفراد الشعب السوداني له أسرته وأطفاله الذين لا ذنب لهم حاله كحال كل الشعب والشباب الذي صار يتجه للعمل مع الشرطة مجبرا على ركوب قطار نظام الإنقاذ من أجل التمتع بأقل مقومات الحياة من مأكل ومشرب ومسكن وعلاج ألتمس له العذر لأن الجوع كافر ، قد تكون انظمة السودان جعلت منهم صعاليق في نظر الشعب ولكن هم شباب لهم أمهات واباء وأسرة، وحساب المعتقل عاصم اليوم سيكون مع أسرة المجني عليه وليس مع الحكومه لأن دم هذا الشرطي ليس ملك من أملاك حكومه الإنقاذ بحيث يمكنها التشاور في هذا الموضوع ، حتي جميع مؤسسات حقوق الإنسان العالميه والناشطين الذين كانوا حاضرين لهذه الجلسه لا يمكنهم مساعدة المعتقل عاصم لان القانون يجب ان يأخذ مجراه وحق أسرته في القصاص لا يمكن للمنظمات الدوليه أو غيرها تغيير أحقية العدالة والعدل واحد لا يتجزأ ( والقاتل يقتل ولو بعد حين ) وهكذا جني عمر علي نفسه وترك الحزن يملأ قلوب أهله وكل معارفه ، وكل من كان هذا الشاب عزيز علي قلبه لذا نؤيد المعارضه السليمه وننبذ كل أنواع العنف ونحث علي نشر تعاليم التسامح بحيث نعارض ونختلف دون ان نحقد ونكره وهكذا يخسر السودان أبناءه من معارضين وعاملين مع النظام، هكذا يخسر السودان ابنه عاصم الذي سيطرت عليه ثورته الفكريه ونضاله من أجل مبادئه فعميت عينيه وسلبت روحا ودما، وخسر السودان في نفس الوقت ابنه الشرطي الذي دفع ثمن انتمائه او عمله مع نظام مكروه علما بان الديمقراطية تعني الحريه للجميع حتي حريه الاختلاف ( إختلاف الرأى لا يفسد للود قضيه ) كما ان من حق عاصم ان يعارض من حق هذا الشرطي أن يعمل او ينتمي للإنقاذ من أجل أن يعيش مادام المعارضة لم توفر له حياة كريمه ولاسرته ماذا يفعل ؟ وبالتى عليه أن يقوم بواجباته الموكلة له ، وان يقوم بتأدية عمله الذي اختاره لنفسه ، وعلي الشباب الآخر أن لا يجعل من نفسه أداة طيعة عمياء تنفذ أوامر أحزاب المعارضة بحيث يكون فريسة سهلة التهيج والانفعال لاستفزازات أجهزة الأمن بدون حكمة والحكمة ضالة المؤمن فخذ الحكمه ولو من اهل النفاق، اذا عارض أيها الطالب الوطنى ولكن معارضة سلمية وليست إجراميه ليجدها النظام فرصة ويقول إنها إنتفاضة حرامية .

    بقلم عبير المجمر ( سويكت )
    2 / 10 / 2016



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • قاعدة بيانات لكل العاملين بالسودان
  • قالت: انتصرنا بإبقاء السودان في البند العاشر لحقوق الإنسان الخارجية: دعاوى العفو الدولية" ضد السود
  • حول متابعة مقررات المجلس القيادي لقوي نداء السودان الاخيرة والترحيب بانضمام الوطني الاتحادي لاحزا
  • بروف غندور: لاسلام فى السودان دون سلام فى جنوب السودان والعكس صحيح
  • الفريق عدوي يتفقد القوات السودانية بـعاصفة الحزم
  • تصريح صحفي من المتحدث الرسمي باسم وفد الحركة الشعبية المفاوض


اراء و مقالات

  • خذلتنا يا أرباب بقلم كمال الهِدي
  • ولاية النيل الأبيض ....الهم الغائب و البحث عن إنجاز ضائع بقلم د. تيسير محي الدين عثمان
  • قراءة نقدية: الحكم الذاتي وتقرير مصير جبال النُّوبة للدكتور أحمد الحسب عمر الحسب (4 من 4) بقلم الد
  • عملية يوليو الكبرى (9) الفصل الأخير في حياة القائد الوطني (2) هذا ما جرى في الضفة الأخرى... عرض/ مح
  • مصيبة الانتماء للتركمانية لدي الأفارقة و العرب بقلم الطاهر بخيت
  • اكاذيب خامنئي وخميني بشأن الشيطان الاكبر بقلم صافي الياسري
  • محنة العرب بقلم حماد صالح
  • كل عام وأنتم بخير بقلم عمرالشريف
  • الهروب من جحيم السياسة الي العاطفة الجياشة بقلم صلاح الباشا
  • من يدير صحة الصحة؟؟ بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • فى سبيل البعث .. الاسلامي بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • أحاجي أم هايدي: حجوة الزرزرة. بقلم رندا عطية
  • فليذهب وزيركم ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • شيطان – وخالد – ودنقل – وأطباء – و – وبلد عجيب بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • (عقدتنا) ومحبتنا !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الشيطان الأمريكي واستهداف الأُمَّة بقلم الطيب مصطفى
  • رحم الله الأب الفنان / عبدالحفيظ ميرغني بقلم حيدر احمد خيرالله
  • النخبة الحاكمة ونفاق مواسم العبادة بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • دخول تركيا للاتحاد الاوروبي سيكون نصرا اعظم من فتح الغسطنطينة عام ١٤٥٣م ؟! بقلم ابوبكر القاضي
  • تسليح الضفة الغربية هاجس إسرائيلي ورعبٌ فلسطيني بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • ** الكيزان يسعوا بكل الوسائل لابادة الشعب السوداني**
  • نداء هام لمقاطعة كل مؤسسات الانتهازي مامون حميده العلاجية و التعليميه
  • فليذهب مامون حميضة الي الجحيم وعاش اطباء السودان
  • نهاية الشوط الاول وبرشلونة مضروب ثلاثة / صفر
  • الجدادة البشرية الواثبة تراجي: النظام لم يستخدم الاسلحة الكيماوية ضد الدارفوريين
  • هام جدا - الحوثي تنبأ بقانون جاستا وحذر السعودية قبل عامين
  • نظام الابادة تستورد الجنجويد ليسكنهم في المناطق التي قتلت او طردت منها شعوبها الاصلية في دارفور
  • الان في سلطنة عمان يجتمع قادة الخليج لأنهاء الحرب في اليمن
  • حقو رجال السودان يستخدموا فير اند لاڤلي عشان القصة ما تبقى ظاهرة ...
  • بوستي الذي تم حذفه من منبر سودانيزأونلاين
  • حوادث مستشفى أمدرمان ـ فيديو
  • يا إلهي الوزير دا شارب شنو ؟؟!!.. فيديو وزير النقل العراقي تحفة ... أنصحكم بمهدئات ضحك قبل الدخول.
  • عاجل : تصريح صحفي من وفد الحركة الشعبية المفاوض للجولة الغير رسمية
  • الولايات المتحدة: إعفاء المعدات الطبية الأميركية للسودان من العقوبات
  • أولئكَ المُلحِدون الذين نكادُ لا نَراهم في العالمِ العربيّ
  • تحالفات سياسية سودانية فاشلة. ما هي الأسباب؟
  • موقع Orient XXI يطفئ شمعته الثالثة
  • حين يغفرُ الغربُ للرئيسِ السوداني جرائمَه ضدَّ الإنسانيّة-مقال لسرسيد أحمد
  • ما بين ندى راستا وود الحافظ وشيخ الأمين وتراجي
  • **** خاطرة هيام العاشقين… أحلى كلام في الحب ****
  • السعودية فى طريق ليبيا
  • السعودية تبدأ تطبيق رسوم التأشيرات الجديدة-مع الأسعار
  • الموديل حامد ممتاز، حكايتو شنو؟
  • مـوسوعة: "من هم اكبر الشخصيات سنآ الان في السودان
  • الحكومة السودانية تعلن رسميا رفع الدعم عن السلع بحلول2017
  • رايكم شنو في بشارة فرانكلي دي؟
  • مقال تحليلي حول صراع “قوى الإجماع” ونداء السودان
  • السعودية تلجأ للتقويم الميلادي (قرار يوفر للسعودية 4 مليارات دولار سنوياً)
  • بشرى للمواطن السوداني: الحكومة سترفع الدعم عن السلع في العام القادم 2017
  • إيكاو - جنوب السودان: نقل الإشراف على الملاحة الجوية من السودان إلى جنوب السودان
  • أول دعوى أمريكية ضد السعودية بعد إقرار “جاستا”
  • طلب مساعدة تغيير كلمة السر
  • نصائح للراغبين في التقديم لللوتري هذا العام موسم 2018...
  • نصائح للراغبين في التقديم لللوتري هذا العام موسم 2018...
  • تفاصيل الرسوم الجديدة ويبدو ان الخروج والعودة يشمل المرافقين
  • يا عامنا الهجري إن وافيتنا🍃 فلقد مضى عام من الأعباء
  • إذن فلتتظاهروا لأجل مستقبل ابناءكم الجوعى المرضى المعوزين لا من أجل إسقاط النظام؟!
  • قرار منع الحافلات السفرية
  • الشماليون العنصريون:يتباكون من أجل سوريا(الحلبية) لا من أجل دارفور(الغرابية)!
  • هل يوجد حوار من أصله لكى تكون هناك مخرجات حوار انشاء الله تخرج روحكم اليوم قبل بكرة
  • الختمي الحرامي!(صور)
  • لعموم سكان أمريكا: مجلة العقلاني العدد السادس الآن متوفرة في أمريكا
  • استنفار للمظاهرات + عبد الواحد ورسالة قوية للدول الداعمة للنظام (صور + فيديو)
  • حادثة مستشفى امدرمان: الطبيب المشرف يحكي ما حدث!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2017, 07:44 PM

    تأجيل المحاكمة


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: عبير سويكت)

      تم تأجيل محاكمة عاصم عمر نرجو التضامن من الجميع معه
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2017, 07:52 PM

    شطة خضراء


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: تأجيل المحاكمة)

      السلام عليكم السادة إدارة الموقع و السادة القراء و المعلقين.. على غير العادة ما هذا الذي يحدث اليوم.. لماذا يتم سحب بعض مداخلاتي في المقال المجاور عن ( أما آن الأوان لحسم تمردات الطلاب ).. لماذا يقوم الموقع بالإضافة إلى ذلك بتعطيل خاصية الدخول و التعليق بعد سحب مداخلات البعض و الإبقاء على مداخلات أخرى تنضح بالعنصرية الفجة!!!! لماذا كل هذا لماذ؟؟؟!! هذا إنقلاب يحدث لأول مرة في موقع سودانيزاونلاين الرائد و هو لعمري مؤشر خطير للغاية.. و هذا الأمر يستلزم التوضيح بأقصى سرعة من إدارة الموقع أو فأن حرية التعبير في هذا الموقع في خطر.. أنا أسأل الباشمهندس بكري أبوبكر،، هل هذا حدث تحت علمه و بمباركته أم أن أحدا قد تسلل بطريقة أو بأخرى و قام بالفعل الدنئ ذلك؟؟؟!!!! أن حرية التعبير في الموقع في خطر و ميزان العدالة في الإدلاء بالرأي أصبح مائلا،،، و أنا أطلب الجميع من رواد هذا الموقع بالتحقق من الأمر و إستنكار هذا التعدي الخطير الذي إن لم يحسم فسييتطاول و يتطور سريعا!.. و هذا هو رابط المقال شاملا مداخلات القراء و تعليقاتهم http://sudaneseonline.com/board/7/msg/%d8%a3%d9%85%d8%a7-%d8%a2%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%a7%d9%86-%d9%84%d8%ad%d8%b3%d9%85-%d8%aa%d...1500824457.html[/red]
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2017, 09:32 PM

    عبير المجمر (سويكت)


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: شطة خضراء)

      السلام عليكم السيد أو السيدة شطة خضراء

      لا أدري لماذا قمتم بإرسال هذه الرسالة لي انا بالذات دون الكتاب الاخرين فأنا لا أعمل ضمن الطاقم الفني لموقع سودانيز اون لاين يجب إرسال هذه الرسالة للأستاذ بكري أبوبكر المسؤول عن الموقع أما فيما يخص مقالاتي أنا شخصيا فأنا أتيح للجميع حرية التعليق لأني تربيت في بيت. و بلد يتنفس الديمقراطية حتي النخاع و تعاملت مع جميع المتداخلين بهذا المبدأ و منهم انت بالتحديد حيث لديكم العديد من المداخلات في مقالاتي و اي ان كان نوع هذه المداخلات فأنا أنظر للتفاعل مع المقال من الناحية الإيجابية. و أنا سمحت بحرية و ديمقراطية مع المتداخلين لا مثيل لها حتى عندما تمت فبركة صور لا أخلاقية و نسبها لي و لصقها في مقالي لم أطلب أن يتم إغلاق المقال أو المداخلات أو حتي مسح الصورة لاني لا أهتم بسفاسف الأمور بالإضافة إلى أني قادرة على فتح باب النقاش حول أي فكرة قمت بطرحها يا شطة خضراء انا اكثر الكتاب الذين فتحوا الباب واسعا لحرية التعليق حتي استخدمها البعض بطريقة قذرة لا أخلاقية جعلت ابي الكاتب الصحفي يتوقف عن الكتابة في سودانيز اون لاين و يكتب مقال يستنكر فيه ما تعرضت له هنا من من استخدموا حرية التعبير بطريقة قذرة لا أخلاقية ثانياً شطة خضراء مقالي هذا كتب في عام 2016 إذن لا أفهم من أين أخرجته؟ المهم اتمني ان يكون ردي واضحاً بالنسبة لكم أرسلوا بهذه الرسالة للأستاذ بكري و ليس أنا

      طاب مسائكم
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2017, 10:52 PM

    قضية الساعة


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: عبير المجمر (سويكت))

      من الطبيعي أن ينشر المقال لأنه مواكب لموضوع الساعة و هو محاكمة الطالب عاصم في هذا اليوم الأربعاء و لكن بدل النطق بالحكم النهائي تم تأجيل النطق بالحكم
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2017, 11:12 PM

    فؤاد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: قضية الساعة)

      كتب الاستاذ الصحفي عثمان ميرغني :كنت عضوا في لجنة لدراسة العنف الطلابي كدت لا أصدق أذني وأنا أسمع شهادات موثقة لعمداء طلاب جامعتنا الكبرى، وهم يسردون كيف أن السلاح يدخل إلى أسوار الجامعات محملا في سيارات تتبع إلى طلاب الحزب الحاكم- المؤتمر الوطني- ومع ذلك تفشل العدالة في توقيف المجرم أمام منصة القضاء.
      مقال الأستاذ الصحفي عثمان ميرغني موجود بالكامل على صحيفة التيار عدد 25 مايو وعلى صفحات الراكوبة
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2017, 11:24 PM

    فؤاد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: فؤاد)

      تابعوا اعترافات عمار أحمد ادم الكادر الإخواني المعروف
      في جامعة الخرطوم منذ بداية الثمانينات -أي قبل مجيء الانقاذ -
      وحتى بداية التسعينيات .تابعوا صفحته على الفيس بوك .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    26-07-2017, 11:38 PM

    فؤاد


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: فؤاد)

      لماذا يوجد في أي جامعة ما يعرف بالوحدات الجهادية ؟
      وهي غرف صغيرة منعزلة يدخلها طلاب المؤتمر الوطني وحدهم
      مليئة بكل أنواع الاسلحة الخفيفة الشخصية مثل السيخ ، العصي ،
      الخراطيش،السواطير،الملتوف .لماذا يتأبط معظم طلاب المؤتمر الوطني
      مسدسات ؟
      لماذا يوجد ما يعرف بالغواصات في حزب سوداني ؟
      الغواصات هم اصلا وفكرا ينتمون إلى المؤتمر الوطني وشيعته ولكن ظاهريا يبدون انهم متفقين مع الحزب الذي يتظاهرون بالانتماء اليه .
      لماذا سمي الطيب سيخة بهذا الاسم ؟
      سمي بهذا الاسم لأنه كان دائما ما ينهي نقاشاته باستعمال سيخته التي يتابطها ومع ذلك لم تقم جامعة الخرطوم بفصله ذلك الوقت بداية التمانينات بالرغم من استعماله لسيخته في مرات عديدة .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    27-07-2017, 09:42 AM

    شطة خضراء


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: فؤاد)

      و عليكم السلام السيدة سويكت..
      و بعد..

      أولا أنا سيد و ليس سيدة..
      ثانيا نحترم و نقدر سعة صبرك..

      أما بخصوص إرسالي للفتة النظر هذه على صفحتك فهو بهدف أن يطلع عليه كل القراء
      و نفس الشيئ فعلته في صفحات كتاب آخرين و الهدف واحد..
      و الخطر ليس هو النقد و الإختلاف أو حتى في بعض الأحيان الإساءة و لكن الخطر الحقيقي و الداهم هو إختلال الموازين..
      و حظر منشورات البعض و الإبقاء على منشورات آخرين.. و لا زلت أطلب توضيحا من إدارة الموقع على هذا التصرف القبيح..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    27-07-2017, 10:41 AM

    عبير المجمر (سويكت)


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: شطة خضراء)

      السلام عليكم السيد شطة خضراء
      للتوضيح بما أني لا أعلم إذا كان صاحب اللقب مرأة أو رجل لذلك عند كتابتي لي formule de politesse أو صيغة الإحترام قلت( السلام عليكم السيد أو السيدة شطة خضراء) لأني أعي جيداً بأهمية صيغة الإحترام و علي العموم أتفهم موقفك و لا بأس في ذلك
      طاب نهاركم
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-09-2017, 08:26 AM

    زول


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: مأساة الطالب عاصم عمر حسن الذى يواجه حكم ا (Re: فؤاد)

      و
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de