ليلة المولد .... يا سر الليالي كتب صلاح الباشا – في ذكري مولد المصطفي( ص )

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 11:56 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2016, 04:06 PM

صلاح الباشا
<aصلاح الباشا
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 292

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ليلة المولد .... يا سر الليالي كتب صلاح الباشا – في ذكري مولد المصطفي( ص )

    03:06 PM December, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    صلاح الباشا-السعودية
    مكتبتى
    رابط مختصر



    هدية الجمعة :
    ليلة المولد ياسِرَّ الليالي والجمالِ ..
    وربيعاً فتنَ الأنفُسَ بالسحرِ الحلالِ


    ونحن نعيش هذه الأيام شهر المولد في(ربيع الأول) نتذكر هنا شاعرنا وأديبنا الصوفي الراحل المقيم( محمد المهدي المجذوب ) سـليل المجاذيب في( الدامر) والذين إشتهروا بتأسيس خلاوي القرآن في السودان منذ مئات السنين . المجذوب الذي أبدع في تناول السيرة النبوية الطاهرة بشعرِ عربي فصيح وبأسلوب رقيقِ جذاب ، يعرج فيه لمولد خاتم الأنبياء والمرسلين ،المصطفي المطهر عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، كما يتعرض لوصف إحتفالات المسلمين في السودان بذكري المولد النبوي الشريف في هذه القصيدة الخالدة التي تضاف إلي السجل الخالد للأعمال الشعرية المميزة في بلادنا والتي قام بتلحينها وأدائها الفنان عبد الكريم الكابلي قبل سنوات عديدة بتلك الإيقاعات المتعددة والنقلات اللحنية الهادئة التي رافقت إخراج تلك القصيدة الممتلئة أصلاً بالجمال الشعري المطرب.
    ولحسن حظي فإنني لازلت أحتفظ في مكتبتي المتواضعة( كتباً وتسجيلات) والتي ظلت ترافقني منذ عام1975 حين كنت أعمل في إغترابي الأول والطويل بمدينة جده بالسعودية ولمدة إثني عشر عاماً لم أبرحها إلاّ في الإجازات، ظللت أحتفظ من ضمن تلك المكتبة وإلي اليوم بشريط فيديو يحتوي علي جانب من مهرجان الثقافة الأول الذي إنعقد بالخرطوم عام 1977 بالمسرح القومي بأ مدرمان ، وبه تسجيل لأوبريت المولد الذي قام بتوزيع موسيقاه وإخراجه مجموعة من طلبة معهد الموسيقي وقتذاك ، وقد قام بأدائه إبن ودمدني الأستاذ الموسيقار (علي إبراهيم علي) الذي كان منتدباً من التربية بمدني لدراسة الموسيقي بالمعهد حينذاك ، وقد إشتهر الأستاذ علي ابراهيم علي ومنذ عقود طويلة بأداء أعمال وأغنيات الفنان الضخم عبدالكريم الكابلي بودمدني منذ حقبة الستينيات بالقرن المنصرم ، بمثلما كان الفنان الراحل المقيم حسن الباشا-طيب الله ثراه- يؤدي بودمدني أعمال الفنان الطروب صلاح إبن البادية وبطريقة مذهلة حقاً . وقد قام الأستاذ الموسيقار علي إبراهيم علي في ذلك المهرجان بأداء أنشودة المولد وكانت تصحبه فرقة موسيقية كاملة من طلبة المعهد من كبار الفنانين ، ومجموعات من الدراويش الذين كانوا يرتدون أشكالاً متنوعة من الملابس والعراريق وأنواع من الجبب المزركشة بكل الألوان التراثية لأهل الصوفة بالسودان ، والتي ظل الدراويش يلبسونها في حلقات المدائح عند الصوفية في ليالي ذكرهم ، وقد إشتهروا بإرتدائها في صيوانات الطرق الصوفية خلال إحتفالات المولد النبوي في كل مدن السودان ، فضلاً علي إيقاعات النوبات والطار التي كان يعج بها المسرح القومي بأم درمان في تلك الليلة وفي ذلك الزمن الطيب الذي مضي سريعاً.
    كانت كلمات تلك القصيدة وجمال ذلك اللحن التطريبي الذي وضعه لها الأستاذ الكابلي منذ العام 1963م ، تعكس صورة حية لكيفية إحتفال أهل السودان بتلك المناسبة في شهر المولد في ربيعِ الأول من كل عام هجري، وهي تعكس لوحاتاً حية من ذلك التراث الخالد ، فضلاً علي إحتواء النص الشعري علي مفردات تحتوي علي قدر كبير من الحسن والجمال الوصفي ، بل والإعجاب والإنبهار بالقدرة الإلهية في الظواهر التي صاحبت لحظة مولد المصطفي صلي الله عليه وسلم وما قبلها ومابعدها ، ولا يحتاج ذلك العمل منا إلي شرح وافِ، أو تعليق فلسفي ، ولنتركه ليعبر عن نفسه ، ولنترك القاريء العزيز يعيش جماليات ذلك العمل الفريد المميز، كي لا أفسد عليه خاصية التذوق والإعجاب ، فالسودانيون مشهودُ لهم بخاصية الفهم الراقي لجماليات اللغة ، خاصة ونحن الآن نعيش موسم تلك الإحتفالات الخالدة والتي يحتفظ كل منا بذكرياته الجميله حولها .

    ويقول نص القصيدة:-
    صلي ياربي علي المدثرِ
    وتجاوز عن ذنوبي وأغفرِ
    وأعنـِّي يا إلهي بمثابِ أكبرِ
    فزماني ولِعُ بالمنكرِ
    أيكون الخيرُ في الشرِ إنطوي
    والقوي خرجت من ذرةِ
    هي حبلي بالعدم
    أتـُراها تكفلُ الحربَ
    وتنجو بالسـَّـلـَم
    ويكون الضربُ كالقوةِ
    حقاً و إهتماما
    سوف ترعاهُ الأُمم
    وتعود الأرضُ حُبـاً وإبتسـاما
    ****
    ربي سبحانك مختاراً قديـرا
    أنت هيأتَ القدر
    ثم أدخلتَ نذيـراً للبشر
    أيـة ً منك ونـوراً
    هو عينُ اللهِ لولا ضؤهُ
    لم نـرَ العالمَ في شتي الصور
    جعل الموتَ رجاءً وبقاءً
    وتراثـاً منه لايفني الثمر
    صلي ياربي علي خيرِ البشر
    الذي أسرج في ليلِ سـراء
    قمراً أزهـرَ من بدر السماء
    يقرأُ الناسَ علي أضوائهِ
    حكمة الخلقِ وأسرار البقـاء
    من إلهِ قد هدي بالقلمِ
    علـَّمَ الإنسانَ مالم يعلمِ
    ****
    ليلة المولدِ
    يا سر الليالي والجمالِ
    وربيعاً فتن الأنفسَ
    بالسحرِ الحلالِ
    موطن المسلمِ في ظلك
    مشحونُ الخيالِ
    طاف بالصاري الذي
    أثمرَ عنقودَ السـنا
    ومضي عن فتنةِ الحسنِ الحجابا
    ومضي يخرجه ُ زيـاً فزيـاً
    وزهـا ميـدانِ عبد المنعـمِ
    ذلك المحسنُ حيّـاهُ الغمـام
    في جموعِ تلتقي في كلِّ عام
    والخيـام
    قد تبرّجن وأعلنَّ القيام

    ******
    وهنا حلقةُ شيخِ يرجحِـنُّ
    يضرب النوبة ضرباً
    فتئـنُّ وتـرنُّ
    ثم ترفضُّ هديـراً أو تـُجـَنُّ
    وحوا ليـها طبولُ
    صارخاتِ في الغـُبارِ
    حولها الحلقة
    ماجت في مـدارِ
    نفـذت ملأ الليالي
    تحت راياتِ طوالِ
    كسـفينِ ذي سـواري
    في عبابِ كالجبالِ
    ليلة المولد
    يا سر الليالي والجمال

    ******
    وتدانت أنفسِ القومِ
    عناقـاً وإتـفاقـا
    وتساقـوا نشـوةً
    فاقـت مـذاقـا
    ومكان الأرجلِ الولهي طيـورُ
    بجلابيـبَ تـدورُ... وتـدورُ
    *****
    ياربي صلاه صلاة
    علي النبي صلاه صلاه
    والمـقدّم يتقدم
    يرفعِ الصوتَ علِيـا
    وتـقدم وتـقدم
    يقرعِ الطبـلَ هنيـّا
    وينادي مُنشِـدُ شيخاً
    هو التمساح
    يحمي عرشهُ المطمور
    من موجِ الدميـره
    ندبـوه للملمـّات الخطـيره
    شاعرُ أوحي له .. شـيخ ُ الطريـقه
    زاهـِدُ.. قد جعلَ الزُهذَ غـِنيً
    وله من رقع الجُبـّةِ
    ألوانِ أنيـقه
    والعصـا
    في غربةِ الدنيـا الرقيقه
    وله طاقيـةُ ذاتَ قرونِ
    نهضـت
    فوق جبيـنٍ واسـعِ
    رقـّـقـهُ ضوءُ اليـقيـنِ
    وفتي ًفي حلقةِ الطـار
    تثـنـّي وتأنـّي
    وبيـمناهُ عصاهُ تـتحنـّي
    لعِبـاً حرّكهُ المـدّاحُ غـَنـَّي
    راجعِ الخـطوِ بطـارِ
    رجـّع الشـوق َ وحنـَّـا
    ليلة المولد
    يا سـِر الليالي والجمـالِ
    وربيعاً فتن الأنفسَ
    بالسحرِ الحلالِ
    رحم الله الراحل المقيم أستاذنا الشاعر المتميز محمد المهدي المجذوب رحمة واسعة بقدر ما ترك من أشعار خالدة في سجل الآداب والفنون في بلادنا ، وأمدّ الله في عمر أستاذنا الفنان الأديب الدكتور عبدالكريم الكابلي الذي وهبه الله تعالي خاصية البحث في تراثنا لنعيش معه حلاوة الإبداع السوداني المتجدد دوما ، ونحي كواكب الموسيقيين الذين نفذوا هذا العمل الخالد خلال تلك الحقبة من مسيرة الأغنية السودانية ، فقد كانت لهم بصمات واضحة في تطور الموسيقي السودانية.
    والآن ... ولاول مرة في تاريخ المملكة العربية تقوم السلطات باحياء ذكري مولد الحبيب بالمدينة المنورة بالقرب من سفح جبل احد حيث مقبرة الشهداء حمزة بن عبدالمطلب ومصعب بن عمير وبقية الصحابة الشهداء ... ما يدل علي ان اتجاهات الوهابيين الذين يندرج تحتهم انصار السنة قد غادرت الساحة حيث كان السوداتيون يعانونةمن تكفيرهم لاهل الصوفة المتسكين باهمية الاحتفال بمولد المصطفي في ساحات المولد في كل المدن السودانية .. وهنا لا اود القول بان الحق قد انتصر علي الباطل .. ولكني اؤكد بان ثقافة اهل السودان وتمسكهم الفطري بحب الحبيب سينتصر قبل نهاية الشوط . وهاهي المملكة تؤكد علي ذلك بالمدينة المنورة هذا العام الهجري.
    وصلي الله وسلم علي الحبيب المصطفي أشرف وأطهر خلق الله وعلي آله صحبه وسلم .
    [email protected]



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • إبتعاث (11) من مدراء الجامعات السودانية إلى أمريكا
  • أكثر من (10) آلاف إصابة جديدة بالسرطان سنويًا بالسودان
  • قوى المستقبل: أجندة خفية وراء الدعوات للعصيان
  • د. أحمد بلال عثمان: سأتقدم باستقالتي إن كانت حلاً للإجراءات ضد الصحف
  • كاركاتير اليوم الموافق 01 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن مصطفى عثمان اسماعيل
  • كامل إدريس في برنامج حوار على شاشة قناة الشرقية نيوز موضوع الحلقة:الوضع السياسي الراهن في السودان


اراء و مقالات

  • من التاريخية إلى صيرورة النصبقلم د.آمل الكردفاني
  • مغالطات الطاغية البشير وأركان حربه بقلم صلاح شعيب
  • عصيان_27_نوفمبر بقلم عبد الغفار المهدى
  • المعارضة في المعتقل!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • * .. شعب وغلاء وامبراطورية كيزان ..*
  • الشعب يريد إسقاط الحكومة! بقلم الفاضل عباس محمد علي
  • المجتمع الدولي وسباق مع الزمن لايقاف عمليات التطهير العرقي في جنوب السودان بقلم محمد فضل علي .. كند
  • حمدين ولد محمدين يحارب الظلم والباطل قصة قصيرة جديدة بقلم هلال زاهر الساداتي

    المنبر العام

  • يا عمر (إرحل) بهدوء! أخرج من هذه البلاد (كفاية)! أكثر من 25 سنة من الحكم!
  • ..لقد خسرت المعركه ..يا عمر..ارحل غير ماتسوف عليك...!!
  • البديل جاهز..
  • مصادرة صحيفة الوطن لليوم الثالث من المطبعة
  • تم تأجيل العصيان المعلن يوم ٨ ديسمبر لمزيد من التشاور و الترتيب
  • رسالة بمناسبة اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة الثالث من ديسمبر
  • مالي لا أرى الهدهد في السؤال عن عادل عبدالعاطي
  • هل صور النساء دي حقيقية ؟؟؟!!! صور !
  • رئيس الجمهورية يعود الي البلاد بعد زيارة الي الامارات العربية
  • الاماراة في يومها الوطني تستقبل السيسي وتطرد البشير ....صور الغريب العجيب !!!!
  • الحاج آدم السراق (صور)
  • الشعب يريد إسقاط الحكومة!...الفاضل عباس محمد علي
  • الامم المتحدة: جنوب السودان يقترب من اعادة سيناريو مذابح رواندا على اراضيه
  • الإسلام يأمر بالعصيان المدني للحاكم الشرعي إذا جار وظلم.فكيف بالحاكم غير الشرعي؟
  • كيف تصنع العائلة السياسية أفرادها «الطاووس الأسود» للروائي السوداني حامد الناظر
  • ترامب يسمي فريقه الاقتصادي وهو الأغنى في التاريخ صناع القرار الامريكي
  • الممثلة التونسية درة: أعتز بدور العاهرة… ولا أمانع في تجسيد فتاة مثلية
  • الآن السودانيون غاضبون جداً...لن ينجو أفراد النظام من هذه الغضبة أبداً هذه المرة
  • التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
  • كموسى تربى في بلاط فرعون: جيل(الإنغاذ)هو من سوف يُسقط(الإنغاذ) لا محالة!
  • ننساك يا البشير؟! " ننساااااك؟ هو إنت.. إنت بتتنسي؟!"
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de