لو اترشحت في بيتك، النظام حيسرق أصوات أولادك! بقلم عثمان محمد حسن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 09:25 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-06-2018, 03:31 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لو اترشحت في بيتك، النظام حيسرق أصوات أولادك! بقلم عثمان محمد حسن

    03:31 PM June, 05 2018

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · سرقة الأصوات في إنتخابات نظام المؤتمر الوطني أمر مفروغ منه..
    لكن لا أحد يعلم كيف يتم توزيع الأصوات المسروقة لصالح صناديق عيال
    النظام و لُقطائه..

    · و الكل يعلم مدى عدم مصداقية النظام في أطروحاته.. و أنه جُبِل
    على عدم الوفاء بعهوده حتى لمنتسبيه دعك عن لقطائه..

    · و ظل كثير من الكتَّاب ينادون بعدم الانخراط مع المؤتمر الوطني في
    أي حوار إلا وفق شروط معلومٌ أنه لن يتقبلها لأنها تسلبه أدوات سيطرته
    وقمعه و استبداده.. و هذا يعني ألا حوار مجدٍ يمكن قيامه معه في أي زمان
    و أي مكان على الاطلاق..

    · المؤتمر الوطني ( عِكلِيتْ).. سلب دولة السودان و صار هو الدولة..
    و لا فائدة تُجنى من أي اتفاقية معه إلا إذا كانت الاتفاقية تحت إشراف
    شهود عدول من دول بعينها ليس لها مصالح ( خاصة) مع النظام..

    · و قد ظل الكتاب ينصحون المعارضين بعدم المشاركة في الحوار الوطني
    المزعوم، قبل 3 أعوام، و لم يصغِ ( لقطاء) المؤتمر الوطني، إلى
    الناصحين.. و بعد أن تم تشكيل ( حكومة الوفاق الوطني)، على الورق، بدأت
    الحقيقة تنبلج.. و اشتدت انبلاجاً يوم أقر البشير، في المؤتمر العام
    للمؤتمر الوطني في أواخر أبريل 2017، بأن توصيات شورى حزبه قراراتٌ واجبة
    التنفيذ على مستوى الحزب و ( الحكومة، بالطبع)..

    · و هذا يعني أن جميع المؤسسات بلا مرجعيات سوى توجيهات رئيس
    الجمهورية.. و توجيهات الرئيس هي قرآن حكومة الوفاق الجديد.. و لا يمكن
    تجاوزها!..

    · و استمر حال المؤسسات، بعد الوفاق، و كأن وفاقاً لم يتم.. و كأن
    الحكومة الوفاق/ النفاق هي حكومة حزب المؤتمر الوطني وحده..

    · في مارس 2018 ، إنتقد تاج الدين نيام، عضو حزب التحرير والعدالة
    القومي، المؤتمر الوطني انتقاداً حاداً.. و اتهمه بتنفيذ مخرجات الحوار
    الوطني وفق رغبته.. و لم ييأس نيام من تنفيذ المخرجات كما يجب..!

    · وجهتُ حديثاً مباشراً للسيد/ تاج الدين نيام جاء فيه:-

    · " لماذا الشكوى من مماطلات المؤتمر الوطني في تنفيذ مخرجات الحوار
    يا تاج الدين نيام.. و أنتم من سلَّمْتُم البشير لِجامَ أحزابكم، طوعاً و
    اختياراً.. و أنتم من أصررتم على أن يكون هو الضامن ( الوحيد) للمخرجات..
    "

    · " الساسة العقلاء لا يرتكبون أمثال ذلك التفريط الشديد، و كأنهم
    يدخلون سنة أولى سياسة.. و ما فعلتم يؤشر إلى بساطةٍ و سذاجةٍ شديدتين..
    و إلى عدم اهتمام بالمسئولية الوطنية و الحزبية يا نيام؟"

    · " ألَم نقل لكم، قبل الحوار، أن المؤتمر الوطني يجرُّكم إلى
    حبائله؟ و قد نجح في ( دردقتكم) إلى قاعة تتحاورون فيها، و تقتلون (
    الأفكارَ) حواراً.. و مضى بكم إلى آخر الخط.. و ترككم هناك حيث لا تدرون
    أنه آخر الخط الذي بعده يبدأ تنفيذ مخططاته بدهاء الذكي مع الأغبياء.. "

    · " ألم نحدثكم عن استحالة حدوث أي تنازل من قِبَله عن أي شيئ ذي
    قيمة.. و أنكم سوف تقبضون الريح بعد سنوات مهدَرة في حوار يتم افراغ
    مخرجاته من محتواها في النهاية؟"

    · " ألم نقل لكم لا تنتظروا قدوم الديمقراطية على طبق يقدمه لكم
    البشير، لكنكم لم تسمعوا الكلام؟ "

    · و رغم انتقادات نيام الصارخة، إلا أنه لم يذهب مذهب اليأس من
    النظام.. و لا يزال ينام في حضن المؤتمر الوطني دون أن يراجع نفسه،
    فيتراجع عن حلمه بتنفيذ مخرجات الحوار!

    · و كم سخرنا من الاستاذ/ كمال عمر ، بالمقالات حيناً، و الصور
    الكاريكاتورية أحياناً.. لكن كمال عاد هذه الأيام إلى رشده بعد سنوات
    التيه في حوش نظام المؤتمر الوطني.. و آن لنا أن نتفق معه و نعمل على
    اسقاط النظام.. و نعمل على سقوط البشير سقوطاً حقيقياً بعد سقوطه
    المجازي الحالي بفقدانه القدرة على إدارة البلاد..

    · لقد قالها كمال، و بوضوح تام: "من يظنون خيراً في النظام شكلهم
    عايشين في القمر وليس في الواقع.... و أن " نظام قاعد 30 سنة ما بخليك
    تكسب دائرة حتى لو ترشحت في وسط بيتك سيأخذون أصوات زوجتك وأولادك

    · و اعترف كمال بأن النظام ماكر و مستهبل.. و طالب بإسقاطه وصولاً
    للديمقراطية الحقة..

    · أيها الناس، لقد أتى السيد/ كمال عمر، متأخراً، ليعلن لكم وفاة
    مخرجات حوار القاعة.. و كان عليه أن يعلن ذلك منذ بدأ تلاعب المؤتمر
    الوطني بالمخرجات.. لكن خيراً فعل.. رغم كل شيئ..

    · و لا زال بعض متنفذي المؤتمر الشعبي " عايشين في القمر وليس في
    الواقع "، يحلمون بتنفيذ الحوار.. و تلك مشكلة تقبع في دار حزب المؤتمر
    الشعبي و على رأسها د. علي الحاج، الأمين العام و أركان حزبه..

    · و على الاستاذ/ كمال عمر حل المشكلة، بسندٍ

    · ممن يرون رأيه من شباب الحزب، أما الشيوخ فإن سودان الغد ليس سودانهم!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de