منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 19-11-2017, 12:14 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لن نسمح بأن تباع قضية النوبة في سوق أديس ابابا للمضاربات السياسية.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

30-06-2016, 10:45 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لن نسمح بأن تباع قضية النوبة في سوق أديس ابابا للمضاربات السياسية.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    10:45 PM July, 01 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم


    بات من المؤكد جداً أن توقع "المعارضة السودانية" على خارطة الوساطة الأفريقية التي وقع عليها النظام السوداني من جانب واحد في شهر مارس من هذا العام ورفضتها الأولى التوقيع عليها ، وذلك بعد أن رفض رئيس الوساطة الأفريقية ثابو امبيكي أي مفاوضات جديدة حول خارطة الطريق، قائلا إن الآلية الرفيعة باعتبارها مسهلا لن توقع على أي مذكرات تفاهم مع أي من الأطراف السودانية.
    وكانت قوى "نداء السودان" التي تضم أحزابا سياسية والحركات المسلحة ، قد اقترحت في ختام اجتماعاتها بالعاصمة الأثيوبية، في شهر يونيو المنصرم، اعتماد ملحق يجعل من خارطة الطريق، مدخلاً لحوار متكافئ وجاد بمشاركة جميع قوى المعارضة، ما يمهد لانضمام المعارضة للخارطة بعد أن ظلت ترفضها منذ مارس الماضي.
    طبعا من الغباء السياسي أن يعول أبناء النوبة على المعارضة السياسية السودانية في أن تنقذ الأرواح البريئة التي حصدتها وتحصدها مليشيات البشير كل يوم في جبال النوبة والنيل الأزرق منذ 2011. لكن ما نستغرب ويدهش له جماهير المنطقتين هو الشلل والعجز الذي أصاب الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال في تعاملها مع ملف المنطقتين الذي لا يختلف اطلاقا عن تعامل قوى نداء السودان مع هذا الملف الشائك -أي معاملة الربح والخسارة.
    أديس ابابا ومنذ تكليف الوساطة الأفريقية بملف الأزمة السودانية ، اصبحت سوقا للنخاسة ، والنخاس هو الذي يشتري ويبيع العبيد والرقيق لأي شخص، وهى من المهن المعروفة باللاأخلاقيات تهدف فقط إلى تحقيق مكاسب شخصية لمن يمتهنها. وأن خارطة الطريق التي تروج لها الدول الغربية خاصة الولايات المتحدة الأمريكية ، تهدف بالضرورة وبالدرجة الأولى إلى تفكيك الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال التي تراها تهديدا لنظام البشير ، ورغم هذا الدور المكشوف لأمريكا وحلفاءها الغربيين ، ما زال وفد الحركة الشعبية يطارد ثامبو إمبيكي ، ويطالب بعضهم أيضا ودون خجل ، مقابلة الجنرال الملاحق دولياً ، لكن الأخير يطالبهم بالتوقيع على خارطة الطريق الأفريقي أولاً إذا أراد مقابلته.
    في الحقيقة ، لم يعد النقاش في أديس ابابا الآن عن المتأثرين والمتضررين وعن القضايا الجوهرية والأساسية التي عانى منها سكان جبال النوبة والنيل الأزرق جيلا بعد جيل ، بل الحديث وكل الحديث يدور عن كيفية الذهاب إلى الخرطوم والإنضمام لحوار جنرال الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ، حيث أُعيد إنتاج مهنة النخاسة بكثافة من خلال الوفد المفاوض للحركة الشعبية. هؤلاء الذين يفرضون أنفسهم على المشهد السياسي بمعلومات وتصريحات مجافية لواقعهم العملي ، وذلك لتضليل الرأي العام، ولفت النظر إليهم، بهدف انتزاع قطعة من الكعكة الجديدة، وتحقيق مكاسب شخصية.
    يجب ان يعلم نخاسة اديس ابابا ، أن أبناء النوبة رفعوا السلاح في عام 1983 وفي عام 2011 ، ليس طمعا في وظائف حكومات الخرطوم ، بل رفعوا السلاح من أجل الحرية والحياة الكريمة. ولتتآمر كلّ عواصم العالم عليهم ، لكنها لن تستطيع أن تفعل شيئاً ما دام الشعب النوباوي يؤازرهم ويقف معهم في خندق واحد حتى تحقيق الهدف النهائي.
    مشكلة النظام السوداني هي أنه يرفض استيعاب حقيقة ما يجري في جبال النوبة والنيل الأزرق من أحداث عسكرية تأريخية كبيرة منذ عام 2011. واصرار الجنرال عمر البشير على أن ما يجري هناك مجرد قضية عابرة يمكن حلها بالمساومات والمضاربات السياسية في أديس وباريس وبرلين ، يؤكد أنه يعيش في عالم آخر ولا يعرف حقيقة أن نوبة اليوم ليسوا بنوبة الأمس.
    تغيّرت الأرض في جبال النوبة. فالمواجهة الدائرة هي في واقع الأمر مواجهة بين نظام غير قابل للإصلاح من جهة وشعب قرر من جهة أخرى أن يواجه بأكثريته الساحقة وبصدور عارية كلّ المحاولات الهادفة إلى إذلاله. كلّ ما في الأمر أن لا عودة إلى خلف نظراً إلى ان هناك شعباً عظيماً يسعى إلى استعادة كرامته وحريته لا أكثر.
    التاريخ لا يمكن أن يعود إلى الوراء ، وأن الرهان على القضاء على الجيش الشعبي لتحرير السودان ، ليس رهاناً في محله بغض النظر عن قلة امكاناته العسكرية...وأن أبناء النوبة يعرفون تماماً أن الموضوع ليس مجرد موضوع سياسي بسيط يمكن حله في اديس ابابا وباريس وبرلين وغيرها ، إنما هو موضوع يتعلق بالأرض والحرية والعزة والكرامة وحله لا يمكن دون موافقة الجيش الشعبي عليه.
    اننا أمام سوق كبيرة للنخاسة السياسية في اديس ابابا ، تتعدد فيها وسائل عرض البضاعة، أناس يفرضون أنفسهم على المشهد، يوهمون المشاهد والمتلقي بأنهم رجال المرحلة المقبلة، بادعاءاتهم لدعم ملحق إضافي لخارطة الطريق الإستسلامية ، آملين أن يضمن لهم هذا الدعم استحقاقات في النظام القديم الجديد ما بعد حوار البشير. لكن ثقافة النخاسة لا يستطيع أصحاب المبادئ والكفاءة الحقيقية اتباع قواعدها اللاأخلاقية، ولذلك لا تندهشوا عندما ترون شرفاء النوبة وأحرارهم مبتعدين عن المشهد الآني نأيا بأنفسهم في مشهد يختلط فيه الحابل بالنابل.
    وفي الختام ...ليس هناك أي خيار أمام الشعب النوبي وهو يقاوم العدوان الخرطومي عليه سوى أمرين لا ثالث لهما:
    1/ إما هيكلة الدولة السودانية ليتساوى فيها الجميع على أساس المواطنة.
    2/إما أن يقرر مصيره وفقاً لميثاق الامم المتحده في الماده1 فقره 1 : (لكافة الشعوب الحق في تقرير المصير).



    أحدث المقالات

  • لن أكتب هذا المقال! بقلم د. أحمد الخميسي. كاتب مصري
  • ثم ماذا بعد فقدت بكارتها و أصبحت (حبلي) في عامها السابع والعشرون بقلم المثني ابراهيم بحر
  • من الذي اغتصب الطفلة مي... ؟؟ بقلم بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • 30 يونيو ...الإسلامين السودانين وحصاد صراعات السلطة بقلم محمد بدويZaincove
  • الالية الافريقية كشفت اوراقها..... النظام صنع معارضيه ... فماذا انتم فاعلون؟ بقلم احمد قارديا خميس
  • دردشات فتحاوية في عمق الفكرة بقلم سميح خلف
  • مبادرة الـ 52 والضغط الغربي على المعارضة بقلم صلاح شعيب
  • إنهُ الفشل بعينهِ يا دكتور حسن مكي ؟ بقلم بابكر فيصل بابكر
  • معاركنا الخاطئة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • آخر الليل ..( يكتبه اليوم الامريكي نات فيرجسون) سقوط مشروع دولة الحركة الشعبي بقلم أسحاق احمد فضل ا
  • والله أمشي مصر!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • عَدَن ميزان اليمن (1من10) بقلم مصطفى منيغ
  • السُّودَان سَنَة 2100 مجمع مليط لأمراض الحيوان و انتاج اللقاحات بقلم مُحَمَّد عَبْد الرَّحِيم سيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2016, 00:33 AM

أدهم العبدي alabdi.blogspot.co


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لن نسمح بأن تباع قضية النوبة في سوق أديس ا� (Re: عبدالغني بريش فيوف)

    مشاركة الحكومة بجيشا يساند العدوان السعودي الأمريكي على اليمن يجعل السعودية تدفع بسخاء لكل معارض ضعيف أمام المادة . والمشاركة في العدوان على اليمن قوة الحكومة عربيا بصورة مؤقتة وذلك يوفر غطاء سياسي محلي وإقليمي ودولي لآن في ذلك ترويج للسلاح البريطاني والأمريكي والفرنسي .
    بناءا على ما سبق يجب إظهار جرائم ما يسمى بالتحالف العربي لتدمير اليمن والمنطقة العربية لمصلحة الصهيونية . فليس السودان بمعزل عن ما يجري عالميا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de