لن أصفق لمحكمة الجنايات الدولية إذا اعتقلت البشير! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 09:21 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-05-2016, 07:27 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لن أصفق لمحكمة الجنايات الدولية إذا اعتقلت البشير! بقلم عثمان محمد حسن

    08:27 PM May, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    موقفي المبدئي أن محكمة الجنايات الدولية ليست محكمة للعدالة بمفهومها
    الحقيقي.. لأنها ليست مبرأة من ( مؤامرات) الدول المهيمنة على مصائر
    الأمم.. و هي منهمكة في تحريك الأوراق المشبوهة داخل أروقتها.. و تكيل
    بمكاييل مختلفة السعات و الأوزان..

    و في حفل تنصيبه، هاجم الرئيس اليوغندي يوري موسيفيني محكمة الجنايات
    الدولية بضراوة فانسحب ممثلو الدول الغربية استنكاراً على مهاجمة
    موسيفيني للمحكمة.. و انبرى السفير الأمريكي يعلن أن الولايات المتحدة
    الأمريكية مستاءة من حضور الرئيس البشير لاحتفال التنصيب..

    و لا يكف بعض السودانيين عن التهكم و ( التريقة) حين ( هرب) البشير من جو
    تآمري يحاك ضده كما حدث مؤخراً في يوغندا.. حيث اشتم البشير رائحة لأشبه
    برائحة اشتمها في جنوب أفريقيا، فكان أن ( خارج) نفسه من شراك ينصبه
    السيد/ موثوني وانكي، المدير الإقليمي للمنظمة في شرق إفريقيا ومنطقة
    القرن الأفريقي والبحيرات العظمى.. مع أن يوغندا ليست ديمقراطية كجنوب
    أفريقيا.. و أن كل السلطات في يد يوري موسيفيني كما هي في يد البشير في
    السودان !

    و في صدد زيارة البشير إلى جنوب أفريقيا كنت كتبت مقالاً بعنوان:- ضد
    البشير هنا.. وضد محكمة الجنايات هناك بتاريخ 15 يونيو 2015! و جاء في
    المقال ما يلي:-

    في خطابه الموجه إلى د. عبداللطيف سعيد.. تحدث سكوت غريشين، المبعوث
    الأمريكي الأسبق إلى السودان، عن صراعات النخب السودانية فقال:- " ....
    رأيت أن آخذ مقالك مأخذاً حسناً كونه يصور لي كيف تفكر بنا بعض الأطراف
    المتصارعة على قيادة بلادكم.. و كيف يسيئون و يحسنون الظن بنا كل مرة

    و أخرى بحسب ما تمليه عليهم وقائعهم "..

    أي أن ( وقائعنا) تبعدنا عن ما يفترض أن يكون من الثوابت.. ( كيتاً) في
    السلطة المسيطرة.. مع أن ( الأيام بتتدول)..

    إنها نفس تلك ( الوقائع) تملي على البعض منا أن يغض الطرف عن معنى
    العدالة و شموليتها.. و معنى القضاء و التقاضي.. فلا يرى حقيقةَ أن محكمة
    الجنايات الدولية كيان قاصر عن العدل بين الأمم.. كيان يصر على اعتقال
    البشير.. و أخذه إلى لاهاي مقيداً محروساً في ذلة.. و يترك أمريكا، أكبر
    مبيد للبشر و البشرية في التاريخ، منذ نشأتها و إلى اليوم.. و يترك
    نتنياهو سفاك الدماء يتحرك في روما و في لاهاي.. دون أدنى خوف.. و يتحدى
    أوباما في عقر داره.. و قد ترك وراءه آلاف القتلى من أطفال فلسطين على
    مرآى من العالم.. جثثهم مدفونة أجزاء منها تحت أنقاض بيوت غزة المدمرة..
    و لا تستطيع أي دولة من الدول أن تطالب بتقديمه للمحاكمة في محكمة
    الجنايات تلك.. لأن الفيتو الأمريكي يجعل العدل و القسطاس يتراخى في
    ميزان غير متوازن.. و يستحيل أن يتوازن طالما العالم يمارس ( لعبة
    الأمم).. في غابة تسمى الأمم المتحدة كيف تكون تلك المحكمة دولية و قد
    خلا تكوينها من ثقل دول مثل: الولايات المتحدة.. الصين.. الهند..
    باكستان.. إندونيسيا.. إسرائيل.. روسيا.. و السعودية.. و مصر.. و دول
    أخرى...
    و كيف يكون قانونها قانوناً و هو يطبق فقط حسب طلب الانضمام إليها و
    التوقيع على ( ميثاق روما) بالرضا؟.. أي أن بإمكان الدولة أن ترتكب
    فظائع ضد البشرية.. فتنآى بنفسها عن التوقيع على الميثاق.. كما هو الحال
    بالنسبة للسودان الذي انسحب منها .. و بالنسبة لأمريكا التي انسحبت
    أيضاً.. و بالنسبة لإسرائيل التي انسحبت كذلك.. و ثمة قانون يبيح لمجلس
    الأمن أن يوصي بمحاكمة أي شخص من دولة غير موقعة على الميثاق.. فكان أن
    استمسكوا بإلقاء القبض على البشير السوداني.. و تركوا ج. دبليو بوش
    الأمريكي و نتنياهو الاسرائيلي..!

    ياخي! تستطيع أن تشمت على البشير ما شاءت لك الشماتة.. لمجرد احتجازه (
    داخل) دولة جنوب أفريقيا .. و ليس القاء القبض عليه داخل أحد سجونها
    توطئة لترحيله إلى الست ( فاتو بنسودا) في لاهاي.. و ذلك ما لن يتم..

    و واقعياً، و بالممارسات المشهودة، تظل محكمة الجنايات الدولية لا هي
    بمحكمة يعتد بها.. و لا هي بدولية تخضع لقوانينها جميع الدول..! كما و
    إنها لا تحقق العدالة نظراً للاستثناءات المخيمة على اجراءاتها.. و مرجع
    تأييد بعضنا للمحكمة ليس الغرض منه تحقيق العدالة قدر ما هو ( الفجور) في
    السعي للانتقام من البشير الذي لم نستطع إسقاطه و هو المسئول الأول عن كل
    مآسينا.. و كل المجازر التي ارتكبت في عهده و الأهوال الناتجة عنها..
    خاصة ما يشاع عن أنه قال لجنوده و هم ذاهبون للقتال في دارفور:- " ما
    دايرين أسير!" بما يعني إبادة المستسلمين بدم بارد..

    رغماً عن كل هذا، لست من الذين يصفقون لحجز البشير، و لو للحظة، انصياعاً
    لأوامر تأتي من تلك المحكمة.. و لا أعتقد أني سوف أسمح لنفسي، يوماً ما،
    أن أقف مع محكمة الجنايات الدولية ضد أي سوداني مهما كانت درجة خلافاتي
    معه.. كلا.. لا أستطيع أن أفعل ذلك تحت أي ظرف.. تحت أي ظرف!



    أحدث المقالات


  • سد النهضة الاثيوبي والفهلوة المصرية علي السودان بقلم يوسف علي النور حسن
  • سعدالدين ابراهيم الفارس الذى ترجل!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • انسحاب دبلوماسيين اميركيين من حفل رسمي بسبب تواجد البشير بقلم محمد فضل علي..كندا
  • رسالة للسيد/وزير العدل:ألم يأن إلغاء عقود الإذعان الخاصة بالكهرباء والمياه ؟ بقلم د/يوسف الطيب
  • التخادم السياسي بين إيران وداعش ...التفجيرات الطائفية بقلم محمد الياسين
  • البشير يدافع عن ارض الوطن بقتل أطفال هيبان ويترك حلايب والفشقة للاحتلال بقلم عثمان نواي
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسي/ تخيلوا السودان بدون ( كيزان)
  • أبشركم بتراب يمور بقلم حسن العاصي كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • تفوت قبال ما تشوف اخرتها بقلم سعيد شاهين
  • السيسى وشلبوكة ومساء الانوار بقلم جاك عطالله
  • النهب ...النهب... يكاد عقلى يذهب! (او فى سايكوباتية الفساد/الإفساد) بقلم محمد عثمان دريج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de