لم يزر المشير مجازر القبائل الرعوية في كردفان و دارفور

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 08:16 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-07-2014, 08:36 PM

جبريل حسن احمد
<aجبريل حسن احمد
تاريخ التسجيل: 05-04-2014
مجموع المشاركات: 117

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لم يزر المشير مجازر القبائل الرعوية في كردفان و دارفور


    قرات ان لجنة من الرزيقات للمساعي الحميدة للصلح بين بطون المسيرية اولاد عمران والزيود في غرب كردفان شرعت في الترتيبات لعقد مؤتمر الصلح و ذكر الناطق باسم اللجنة الدكتور عبد الله جماع بان لجنتهم زارت مناطق النزاع وقامت بترتيبات مهمة منها تحديد مسارات الرحل و بعض الإجراءات لمنع الاحتكاكات بين الطرفين و الشيء الذي لا يسر ان تلجأ اللجنة الي الحلول الفاشلة المعروفة و هي تغيير مسارات مجموعة و منعها من موارد المياه المعروفة لديهم و معروفة لحيواناتهم و منعها من الاستقرار في مناطق معينة معروفة لها ولحيواناتها و هذه الحلول قد تشمل الزيود كلهم او اولاد عمران كلهم و في اعتقادي هنا تكمن المصائب و ذلك بتحميل الجمع جرائم لم يكونوا طرف فيها و في راي جاء الزمن الذي يجب فيه ترك هذه الحلول و اللجوء الي القوانين التي تعاقب كل فرد علي جريمته و هذا يقلل من تكتل الناس لارتكاب الجرائم الجماعية التي تجعل كل فرد يحمل بندقيته او مدفعه و يصطاد البشر كانهم عصافير او حيوانات يستفاد من لحومها و في اعتقادي نظام الدية الجماعية و ذهاب المجرمين الحقيقيين طلقاء هو من أسباب الفوضى التي نعيش اثلرها المبكية والمحزنة و هذا يخلي طرف الحكومة عن حفظ الامن من أفعال المجرمين الذين عندهم ارتكاب الجريمة مفخرة تتغني بها البنات و قد صار دور الحكومة هو تحريك لجان توليد المشاكل و الترضيات علي حساب المصالح العامة و طبعا حكامنا جالسين في قصورهم و يبلغوا بان كل شيء تمام و قد لا يهم هذا الخبر كثيرا بل يهمهم ان تكون الارض خالية من البشر المتحركين في الغابة لتتمكن الشركات المنقبة عن البترول التحرك في ارض تسكنها الحشرات و الطيور و الحيوانات البرية و لا يوجد فيها شخص يطالب بالتعويضات التي تحسم من الاموال التي تضاف لحساب قصور كافوري و المنشية و الأحياء الراقية في الخرطوم و ما يسمي بتعويضات القبائل من آبار البترول التي تحفر في الأراضي البور التي كان الرعاة يتجولون فيها بحرية و كانت تجمعهم فيها مناسبات للفرح والرقص الجماعي الذي شاهده العميد عمر حسن احمد البشير في عام 1989 فأسكره الطرب و نسي نفسه و ارتكب أول جرائمه التي لم يعاقبه عليها القانون مما شجعه علي ارتكاب مزيدا من الجرائم ، هذه التعويضات عبارة عن مبيد حشري و سم زعاف وضع ليهلك البشر هناك .
    حدثني صديقي عصام و هو من سكان الجزيرة ابا بالنيل الابيض بانه سافر الي غرب كردفان للوقوف علي ما يجري هناك فزار فريق من فرقان المسيرية اولاد هيبان الذين دخلوا في حرب مع اولاد سرور و المتانين و قد كانت اسباب الحرب تعويضات البترول المتوقعة و لم تأتي في يوم من الايام و انها نغمة حلوة تتغني بها الحكومة لتنظيف الارض من سكانها الشيء الذي يسهل عمل الشركات و يدر مزيدا من الذهب في صناديق وداد و اخوان البشير وبقية الطغمة الفاسدة ، وجد صديقي هذا عدد كبير من النساء في الفريق المشار اليه و رجل عجوز داهمته الامراض من كل صوب وحدب ، حدث العجوز صديقي بان هذا الفريق كان عامرا بالرجال حصدتهم كلهم المدافع و من بينهم اربعة عشر رجلا من اولاده و احفاده و لم يبقي منهم احد الا هذا الطفل الذي اشار اليه ، وهذا ما كسبه هذا العجوز من نظام هي لله .
    لا يزال احمد عبد الرحمن محمد مرتدي افخر ما صنعته مصانع العالم من الأقمشة يحدثنا عن المؤتمر الوطني الذي لا تغيب عنه الشمس و كادره المتعلم في ارقي الجامعات و الشيء الذي نعلمه ان اغلب كادر المؤتمر الوطني هم مجموعة من المرتزقة سيء الخلق يحملون الهراوات و يطربون بمطاردة المارة في الشوارع والأزقة و هناك مجموعة متلثمة تهاجم المنازل و المكاتب في وضح النهار و لا تترك ضحاياها الا بعد ما تتاكد انهم اموات مثالنا علي ذلك الكوز المرتد عن نظام هي لله عثمان مرغني و العجوز هاشم محمد احمد و الكل اليوم اياديهم علي قلوبهم لا يعلمون ما يضمره لهم نظام الاخوان المسلمين.
    جبريل حسن احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de