لماذا تخاف القيادة المكلفة للحركة الشعبية من الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني بالمهجر بقلم عبد

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 09:55 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-10-2016, 11:23 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 279

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لماذا تخاف القيادة المكلفة للحركة الشعبية من الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني بالمهجر بقلم عبد

    11:23 PM October, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قبل ثلاث أسابيع تقريبا من هذا التأريخ ، أسست مجموعة من أبناء النوبة جسماً مدنياً أُطلق عليه الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني لجبال النوبة والتي ضمت عدد من الروابط والجمعيات والإتحادات النوباوية بالخارج بغرض هذه الجمعيات والروابط بالشتات حول جسم واحد بغية توصيل صوت وقضية جبال النوبة للمحافل الدولية والعالمية من أجل ايقاف الحرب الظالمة المفروضة على الشعب النوباوي منذ العام 2011 من قبل النظام العنصري الإسلاماوي الحاكم في السودان.
    وإذا كان تكوين الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني لجبال النوبة خبرا عظيما وخطوة غير مسبوقة نحو جمع وتوحيد أبناء النوبة في الخارج والداخل ، إلآ أن ظهور هذا الجسم المنظماتي من جانب آخر أزعج خفافيش الظلام الذين يسعون دائما لتفريق النوبة كشعب ، ينعقون كالبوم ، وينشرون تشاؤمهم فى ربوع الأرض ، يشككون فى كل شىء ويسخرون من كل قيمة ، يعظمون كل دنيئة ويصغرون كل كبيرة ، هؤلاء هم الفجرة الكفرة... خفافيش الخراب والدمار ، مروجو الفتنه والدسيسة وإشعال الحرائق.
    هؤلاء تجدهم يحشرون أنفسهم فى كل صغيرة وكبيرة تخص النوبة ، يتداولون أفكارهم الشيطانية فى منظومة عنكبوتية متشابكة تستهدف التشكيك والتقليل من كل جهد مخلص يسعى للخير وإنارة طريق معتم وتصحيح أفكار خاطئة.
    بعد تدشين منظمات المجتمع المدني لجبال النوبة بالمهجر لشبكتها الدولية بيوم أو يومين ، ظهر بيان غريب جدا على مواقع التواصل الإجتماعي منسوب لمنظمات المجتمع المدني بالمناطق المحررة ، يرفض تكوين الشبكة الدولية ، بحجة عدم التنسيق ووجود بعض الأسماء في لجنتها التنفيذية والإستشارية ، مشكوك في ولاءها "للحركة الشعبية"، ليفتضح أمر هذا البيان المدسوس سريعاً بزجه منظمات المجتمع المدني في معمعة الموقف والقرار السياسي ، لأن هذا الزج يتناقض ويتعارض ويتقاطع مع مفاهيم وأسس ومبادىء المجتمع المدني. كما أن هذا البيان العدائي يجهل تماما طبيعة عمل منظمات المجتمع المدني التي يجب أن تتمتع بالإستقلالية والمواقف الجريئة والانتقادية بكل صراحة وموضوعية ودون مجاملة وتملق وخوف من إجراءات حكومية أو حزبية، لأنها ليست ملزمة في مجال اختصاصها وعملها مساومة ومهادنة أحد. أما اذا ما فقدت هذه المنظمات استقلاليتها الادارية والمالية ستتحول الى أداة طيعة بيد الحكومات والأحزاب السياسية ، وينتهي دورها كمنظمات مجتمع مدني.
    الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني لجبال النوبة بالخارج ومن خلال اطلاعي على ديباجتها وأهدافها العامة ، لم أجد فيها ما يقلق مضاجع المرجفين ، ولا أدري سبب هذا النعاق والزعاق والصراخ ، اللهم إلآ إذا كان الذين ينتقدونها يؤمنون ايمانا قاطعا بأن أي نشاط أو عمل يتعلق "بالنوبة" ، سواء بالخارج أو بالداخل ، لابد أن يمر عبرهم ، وإلآ سيقومون بتشويه سمعة أي مجموعة أو أي شخص يخرج عليهم ، وهذا هو المنطق المغلوط الذي يجعل صاحب الفكر السديد يراجع نفسه ويشك فى يقينه وعقيدته الراسخة.
    من حقي كنوباوي مهموم بقضية شعبي الذي يُقتل برصاص العدو كل يوم أن اطرح الأسئلة التالية:
    لماذا تكره القيادة المكلفة كلمة الحق... لماذا تذعرها جرأة الذين يقولونها دون مبالاة.. لماذا ترضى عن كلمات النفاق ترسلها الأفواه المريضة دون حساب فتتلقاها الأفواه المجاملة بابتساماتها العارية عن معنى الإخلاص؟..
    لماذا تكره القيادة المؤقتة أن تسمع نداء الضمير ...لماذا تخاف من منظمة مدنية هدفها مساعدة المتضررين من الحرب المفروضة عليهم؟..
    هل تخاف أن تتهاوى من قممها المزورة فتعيش حقيقتها على السفوح مع مواكب الناس؟..
    لماذا تنفق القيادة المكلفة طاقاتها الكبيرة في سبل متعرجة تعود بالأذية على غيرها ولا تعود عليها بالنفع؟..
    لماذا تفرض على نفسها هذه السلبية التي يمليها الحقد والكراهية؟..
    لماذا تقتل القيادة المؤقتة الوقت والقدرة بغيرة صبيانية تتعب أعصابها ، وتهدر طاقاتها ، وتبدد قواها ، وتحول بينها وبين مواجهة الواقع؟..
    أن الحقيقة التي ينبغي على القيادة المؤقتة "للحركة الشعبية" أن تدركها هي انه لم يعد بوسعها حجب الحقيقة خصوصا بعد أن تكشفت أوراقها ولو حشدت كل إمكاناتها بهدف إخفاء فسادها المالي وعبثها السياسي وحقدها وأنانيتها ، وان الأسلوب الإرهابي الذي عمدت من خلاله على استهداف الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني لم يجدي نفعا.
    لا نستغرب أبدا أبدا محاولة القيادة المؤقتة المكنكشة للحركة الشعبية في الضحك على جماهير الحركة الشعبية وشعب المنطقتين من خلال تحريك زماميرها وأبواقها للتشهير بالشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني النوباوي بالخارج ، فتلك بضاعة لا ينفد معينها، ثم إنها بضاعة مجانية، لا تتطلب من أصحابها سوى تزويق العبارات وحبكها، وهي الصنعة التي راج سوقها في زمن العجز عن الفعل والاستقواء بالتهم الجزافية والإنشغال بمعركة الشتائم والتخوين لكل من تسول له نفسه أن يسأل لماذا؟.
    لماذا تتدخل قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال في كل صغيرة وكبيرة وكأن هذا التدخل أصبح قدرا مكتوبا لأبناء النوبة في كل مكان الذين رضوا وصبروا على الفساد والعبث داخل الحركة الشعبية ، ورضوا بالكذب والنفاق.. ومع ذلك تصر هذه القيادة على أن ساعة فطام النوبة لم تحن بعد ، وأنه ليس من حق أبناء النوبة أن يقيموا مؤسساتهم ومنظماتهم وروابطهم وجميعاتهم دون استشارتها ، لأنهم حسب فهمها لم يتجاوزوا نزق الإرشاد والتوجيه، الى مرحلة من النضج يكون فيها أحرارا في قراراتهم المصيرية.
    أما آن لأبناء النوبة في كل مكان أن يجابهوا «القيادة المؤقتة» بما تستحق من مواجهة قوية وحاسمة دون لف ودوران ، يحاسبونها على مخططاتها الجهنمية وإشاعة الفتن والافكار المغلوطة بقصد الإثارة والترويع!!؟.
    على أبناء النوبة أن لا يرضوا بالدنيئة والإحتقار ، وأن لا يسمحوا لهذه القيادة أن تسخر وتستهزئ من الكثرة ، فلقد سئمنا الإستفزاز ، وكرهنا توزيع التهم المجانية على كل من يخالف رأيها ، فكلهم عملاء وخونة ومؤتمر وطني وووالخ في نظرها... أما هي وزماميرها الإعلامية فلا تخطيء أبداً حسب زعمها بالرغم أن فضائحها أصبحت زاعقة على العامة ورائحتها العفنة عمت كل الأنحاء ومع ذلك تعتقد أن رائحتها زكية؟.
    على الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدني لأبناء النوبة بالمهجر عدم الإلتفات للأصوات التخريبة التدميرية التي تريد وأد أي خطوة ولو صغيرة لتوحيد النوبة ، وعليها الإستمرار في عملها المنظماتي المدني لوضع حد لديكتاتورية القيادة المكلفة التي تسعى للقضاء على ما تبقى من نخوة ضمائرية مقدامة بمادتها الثمينة النادرة في المزاد السري وقرب جدار الإنتقام.
    وفي الختام أقول ...أبقوا حذرين ويقظين يا أبناء النوبة بالداخل والخارج ولا تتركوا الطموحات المجنونة القاتلة للقيادة المكلفة تزحف بسمها للسع صحة الخلاص المستقبلي.





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 12 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • تصريح صحفي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي
  • بعد سبع وعشرين سنة من التضليل باسم الإسلام يسفر النظام عن وجهه العلماني الصريح
  • الاتحاد الاوربي يدعم مشروع تعليم الفتيات في ولاية نهر النيل
  • الفنان الفرجوني يقدم حفلاً ساهراً في لندن
  • حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشؤون السياسية بيان حول انعقاد الجمعية العمومية لحوار الوثبة
  • وصف حديث نافع بـ الفارغ الطيب مصطفى يطالب بتأجيل صياغة الدستور حتى انضمام الممانعين
  • (40) ألف تأشيرة عمل للسودانيين بالسعودية سنوياً
  • البشير يمزق وثائق الجهوية والقبلية ويعلن الانتماء للسودان فقط
  • ناقش علاقات البلدين والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر استئناف الحوار الاستراتيجي بين السودان وبري
  • كاركاتير اليوم الموافق 12 أكتوبر 2016 للفنان ودابو عن المبيريك (كسار التلج) ومخرجات الحوار...!!
  • انطلاق اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لمدة ثلاثة يوم في لاهاي


اراء و مقالات

  • إنتا زول طيِّب ... !! - بقلم هيثم الفضل
  • الطاغية صدام ومحاربة الشعائر الحسينية بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • الحذر الحذر من الفتن و داعش دولة الفتن بقلم احمد الخالدي
  • الإرهاق الخلاق: نحو استراتيجية شاملة للصلح الوطني بقلم عبدالله علي إبراهيم
  • غسيل الحال » وتبدل المقال في الرد على السفير حسن عابدين .. بقلم السفير عبدالله الأزرق
  • العهد الوثيق ونهاية الطريق واستمرار الحريق بقلم بشير عبدالقادر
  • الحوار الوطني ليس سدرة المنتهى بقلم عواطف رحمة
  • ( كوم جماجم) بقلم الطاهر ساتي
  • واستيقظ الدب الروسي بقلم سميح خلف
  • تسليط الفاسدين وإعطائهم المشروعية، ثمن البقاء في المرجعية..!! بقلم معتضد الزاملي
  • أسئلة إلى المشاركين في مؤتمر البحر الأحمر بقلم د. فايز أبو شمالة
  • عثمان ميرغني ينعي المشروع السياسي لحكومة الانقاذ يوم عيدها الكبير بقلم محمد فضل علي ... كندا
  • مفاجأة الحوار .. بقلم عبد الباقى الظافر
  • جريمة (اختلاس)!! بقلم عثمان ميرغني
  • سمح .. حوار.. ثم ماذا بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بياض وسواد!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الغزو العراقى للكويت ... صدام حسين وحسنى مبارك ومقدمة عصر الإنحطاط العربى ( 2 ) بقلم ياسر قطيه
  • ذوو الشهداء يتضامنون وعائلات الأسرى يتزاورون بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • مراجعة إمتحان تجريبي رقم (2) . بقلم أ. أنــس كـوكــو

    المنبر العام

  • الأطفال يرثون الذكاء من أمهاتهم..
  • بيان ملتقى أيوا حول إستخدام الأسلحة الكيمائية
  • المسكيت
  • الاراده الوطنيه تطالب بان يكون منصب رئيس الوزراء لحكومة المنفي ،
  • هدما للاشاعات سلفاكير يتجول في شوارع جوبا بعربة مكشوفة (صور + فيديو)
  • حكومة جنوب السودان : سلفاكير حي يرزق
  • ألحقوا قروش الحوار
  • *** اليوم العالمى لالتهابات المفاصل ***
  • صورة للبشير زمن العشكبة!
  • القنصلية العامة جدة , مع فائق التشديد للسيد / كرار التهامي//// (ليلة العكاكيز).
  • Sudanese-American poet Safia Elhillo wins 2016 Sillerman First Book Prize for African Poets
  • هل تلجأ القاهرة إلى طهران لتعويض النفط السعودي بعد توقفه
  • وزير العدل يطلب رفع حصانة نواب الشيكات المرتدة التسعه
  • مالك عقار لمنصب رئيس الوزراء
  • ماذا وراء تأزم العلاقة بين إثيوبيا وحكومة السيسي
  • مواجهات عنيفة امام منزل والي جنوب دارفور
  • أوروبيون يبحثون عن قبيلة سودانية من أصول أوروبية
  • تجاوزات مالية وادارية في الأراضي بجبل أولياء
  • اجراءات عسكرية غير معلنة وقصوى للدفاع عن المدن السعودية والرياض تستعد لأسوأ الاحتمالات
  • اضحك مع الجَحْش الواثب ابراهيم السنوسي
  • زراعتنا....والفرص المهدرة
  • هل سيلعب المريخ اليوم مباراة الأهلي شندي؟
  • ادعم ترشيح المناضله تراجي مصطفي .. لمنصب رئيس الوزراء .. من يدعم معي ؟؟؟؟
  • عاجل قناة العربية تعلن اغلاق مكاتبها في مصر (video)
  • مشار يغادر الخرطوم إلى جنوب أفريقيا لمواصلة علاجه
  • ما هذا، وماذا يعني، ومن صاحبه ؟...
  • أريد رايا ناضجا حول الحوار
  • هل النُخبة السودانية ديموقراطية في تعاطيها لأمر ساس يسوس ؟
  • !!!.. بـــــين هـــــــــــدفين .....!!!
  • اللوتري
  • مجــرد إقــتراح ..
  • في السودان:التناقضات المزيفة واعادة انتاج المركز
  • في تسريب أمس أنباء عن ترشيح ثلاثة لمنصب رئيس الوزراء أحدهم الفريق اول قوش
  • الفن التشكيلي
  • شدو حيلكم المصريين ما يسبقونا
  • مفاجأة: دولة عربية تتفوق على أمريكا في مقياس المساوة بين الرجل و المرأة
  • السفير السعودي يبهدل نظيره المصري بعد خيانته و تصويته لصالح روسيا ضد السعودية (video)
  • الاعلام الامريكي و البيت الابيض يحملان السعودية مسؤولية انفجار صنعاء!
  • رؤساء وممثلي دول صديقة: اشادة بمخرجات الحوار الوطني السوداني....
  • اقذر طبيب متامر على الاطباء (صوور)(حصرى)
  • الدولة والإصلاح: ضرب عنق حميدة لاشعاره القبيحة، حتى لو لم يقتل القيصر ...؟!
  • الشعبي عايز منصب رئيس الوزراء لأبراهيم السنوسي في الصحف ماحددوا بس دا خليفة الشيخ
  • السعودية اختارت الوقت المثالي لدخول سوق السندات العالمية
  • تعيين مروة جكنون مديرا لمركز دراسات المجتمع بديلا لأميرة الفاضل
  • العربية تنفي نيتها إغلاق مكتب القاهرة.. وعاملون يؤكدون القرار ويشرحون أسبابه
  • ماذا يدور فى جوبا وماذا عن سلفا وصحته!!...............
  • ألسنا في حاجة ماسّة لتحليل علمي و قراءة واقعية و عميقة للأزمة الحالية:‏
  • مدير جامعة الخرطوم قبض هدية جهاز الامن بعد اهداء الجامعة للامن(صورة +مستند)
  • Re: الغريق قدام. فرنسا تطالب بتحقيق دولي بشأن

    Latest News

  • South Sudan: Continued fighting must not derail hybrid court to try war crimes
  • European Union funds a project on girl education in the River Nile State
  • UN official urges Sudan to grant Unamid access to all of Darfur
  • Sudan-Advocacy- Letter to the UN on chemical weapons in Darfur - for publicising
  • Sudanese in The Hague demand investigation into chemical weapons use
  • Statement by the President of the Republic before the mass rally at the Green Square Tuesday
  • No end in sight for Sudanese doctors’ strike
  • Sudan, China discuss progress of Chinese investment in Sudan and stages of production sharing agree
  • Humanity Campaign to Stop Chemical Warfare and Genocide in Darfur Statement No (4)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de